طبية- جامعة الملك سعود تستأصل ورمًا ليفيًا من صدر أربعيني

مقال فى مجلة
وسوم
http://www.al-jazirah.com/2016/20161016/ln9.htm
مجلة/صحيفة
http://www.al-jazirah.com/
تاريخ المؤتمر
ملخص المنشورات

جح فريق طبي من كلية الطب ومستشفى الملك خالد الجامعي في المدينة الطبية بجامعة الملك سعود في استئصال ورم ليفي كبير الحجم من منطقة أسفل الرقبة والصدر لمريض سعودي يبلغ من العمر (39 عامًا) كان يعاني من تورم فيها، وذلك في عملية جراحية استغرقت سبع ساعات.

وكان المريض قد زار المدينة الطبية في جامعة الملك سعود بعد أن أقر له بعض الأطباء في مستشفيات خارج المملكة بتر الطرف العلوي الأيمن من منطقة الكتف للقضاء على الورم، وبفضل الله أجريت له في المدينة الفحوصات الطبية اللازمة ليتبين أن الورم من الأورام الليفية التي تسمى (FIBROMATSOSIS) فتقرر إجراء عملية جراحية له على مرحلتين.

وتم في المرحلة الأولى: استئصال الجزء العلوي من الورم في منطقة الرقبة بدون أي مضاعفات للأوعية الدموية والأعصاب المغذية للعنق، وقام بها الدكتور محمد عبدالمحسن العيسى استشاري جراحة الرأس والعنق والغدد والأنف والأذن والحنجرة رئيس وحدة الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى الملك خالد الجامعي.

وفي المرحلة الثانية قام فريق جراحة الصدر باستئصال الجزء السفلي من الورم الواقع في منطقة الصدر برئاسة الدكتور سامي بن عبدالعزيز النصار الأستاذ المشارك في كلية الطب واستشاري جراحة الصدر، والدكتور وسيم الحجار الأستاذ المشارك في كلية الطب واستشاري جراحة الصدر، وتم - بفضل الله تعالى - الاستئصال بشكل كامل بدون الحاجة لأي عملية بتر للطرف العلوي، ويتمتع المريض الآن بصحة جيدة ولله الحمد.

وأوضح الدكتور محمد العيسى في تصريح لـ(واس) أن (FIBROMATSOSIS) ورم من الأورام الحميدة التي تكبر بدرجة سريعة إذا لم يتم علاجها مبكرًا أو استئصالها، مما يؤدي إلى تأثر وظائف الأعضاء الحيوية القريبة من منطقة الورم، مبينا أن أسباب حدوث هذا الورم غير واضحة لندرة حدوثه، لكن العوامل المساعدة لحصول الورم تتمحور حول تعرض الإنسان لضربات أو حوادث سابقة في مكان الورم أو تعرضه لاختلال في الهرمونات إلى جانب عوامل وراثية أخرى.

ومن جانبه أفاد الأستاذ المشارك وكيل كلية الطب للشؤون الأكاديمية استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق في المدينة الطبية الدكتور صالح بن فهد الظاهري، أنه تم تأسيس وحدة في المدينة لجراحة الرأس والعنق قبل أكثر من 15 سنة، مشيرا إلى أنه أجري خلالها العديد من العمليات الجراحية المعقدة لمنطقة العنق والرقبة للأورام الحميدة وغير الحميدة، والغدة الدرقية والغدد اللعابية، تكللت جميعها ولله الحمد بالنجاح.

المرفقات
المرفق الحجم
main_topic_.pdf 472.89 كيلوبايت