وصف مقرر الإسلام وبناء المجتمع - 102 سلم

أولا: بيان اهتمام الإسلام بالإنسان من الناحية العقدية، والخلقية. سمات المجتمع المسلم: أ‌- الالتزام بالكتاب والسنة (عقيدة، وعبادة، وأخلاقاً، وتعاملا. ب‌- تحقيق الأمن من خلال تشريع العقوبات، وإبطال الشبه المثاره حولها. أسباب تقوية الروابط الاجتماعية: أ‌- تشريع صلاة الجماعة، والجمعة، والعيدين والجنازة. ب‌- تشريع الواجبات الاجتماعية الخاصة، كبر الوالدين وصلة الأرحام. ج- الدعوة إلى أسباب التآلف الاجتماعي من خلال بيان حق المسلم على المسلم. د- الدعوة إلى الأخلاق الفاضلة، كالصدق، والأمانة، والحياء، والبشاشة، والنهي عن الأخلاق السيئة بالكذب. ه‌- تشريع التكافل الاجتماعي. أهم المشكلات الاجتماعية وسبل الوقاية منها وعلاجها: أ‌- انحراف بعض الشباب. ب‌- انتشار وسائل الإعلام المضللة. ج- فشو الفواحش. د- الرشوة، وبيان الفرق بينها وبين الهدية، وأثرها على إفساد العلاقات الاجتماعية. ثانياً: الأسرة المسلمة أ‌- أهمية الأسرة وتكوينها من خلال الزواج الشرعي دون غيره. ب‌- المكانة التي حظيت بها المرأة في الإسلام، مقارنة بالمجتمعات والأنظمة القديمة والحديثة، وإبطال الشبه المثارة حول المرأة حجابها. ج- حماية الأسرة "غض البصر، الاستئذان، تحريم الخلوة والاختلاط، والغيرة على المحارم، تشريع اللعان، عقوبة الزنا والقذف". -الخطبة وأحكامها العامة: أ‌- معنى الخطبة، وأهدافها ومعايير الاختيار في الزوجين. ب‌- المرأة التي يحل خطبتها "المحرمات من النساء مؤقتاً ومؤبداً". ج‌- أحكام الخطبة. الزواج ومقاصده وأحكامه والآثار المترتبة عليه. فرق النكاح، أسبابها، وآثارها.