احتفى النقاد العرب بالسرقات الأدبية، التي تعد من أهم القضايا التي أوجدتها الخصومة بين القدماء والمحدثين، وعلى الرغم من تعدد المباحث النقدية التي حفلت بها مؤلفات النقاد العرب، وثراء نظرية النقد لديهم بالمصطلحات والمفاهيم النقدية، إلا أننا لا نكاد نعثر على مبحث خاص بمصطلح "تداول المعاني بين الشعراء" بين تلك المؤلفات النقدية، منذ بدايات التأليف النقدي عند الأصمعي في فحولة الشعراء، حتى متهاج البلغاء وسراج الأدباء لحازم القرطاجني، في نهايات القرن السابع الهجري.

وقد قامت دراستنا لهذا المصطلح من خلال الخطاب النقدي عند النقاد العرب، فتناولناه من جانبين، أولهما المعنى في النقد العربي القديم، ثانيهما مفهوم تداول المعاني بين الشعراء في النقد العربي القديم، متتبعين نشأة الظاهرة وأسبابها وتطورها عند كل من الشعراء والنقاد العرب، وتحولها إلى مصطلح نقدي له أسسه وغايته.

كما توجهنا إلى دراسة أثر تداول المعاني بين الشعراء في تطور المعنى الأدبي، من خلال الممارسة الإجرائية لعدد من النصوص الشعرية، وبخاصة التي تناولها النقاد العرب، محاولين إبراز مراحل تطور المعنى الأدبي عند الشعراء الذين تداولوا المعاني بينهم.