KSU Faculty Member websites > د.وفاء ناصر المبيريك Dr. Wafa Almobaireek > مراحل إنشاء مشروع
Skip navigation links
Home
السيــــــــرة الذاتية
CV
Documents
Pictures Library
...........................
***مؤلفاتي ***
المنشآت الصغيرة
المنشآت - الكويت
كيف تديرين مشروعك
ريادة الأعمال
........................
المقالات
بحوث
خدمة الجامعة والمجتمع
العضوية في الجمعيات
جدولي الدراسي
أخباري
.......................
***مقررات Courses***
* Entrepreneurship*
CoursPlan
** 393 دار**
محتويات المقرر
الخطة الدراسية
الواجبـــــــــــــــــــــات
نموذج اختبار
تعليمات الواجبات
*خطة المشروع*
مراحل إنشاء مشروع
نموذج خطة المشروع
التقييم الأولي
نموذج تقييم شخصي
نموذج تقييم المشاركة
درجات الطالبات
.......................
** ريادة الأعمال**
الخطة الدراسية
عروض المحاضرات
المعدل الفصلي
***ورش العمل***
كيف تبدئين مشروعك
.......................
**مقرر 501تسق**
خطة مقرر 501 تسق
عروض المادة العلمية
درجات 501 تسق
...................
***رسائل الماجستير***
الإدارة الالكترونية
الخدمة الالكترونية للخطوط الجوية السعودية
المسار الوظيفي للموظفات
مراحل إنشاء مشروع
 

مراحل إنشاء مشروع

393 دار

تأسيس وتطوير المشروعات

 

المراحل:

1.    البحث عن فكرة

2.    تقييم الأفكار

3.    إعداد خطة العمل

أولا: البحث عن الأفكار

أ/ الخبرة : قطاع كبير من المنظمين أشار إلى أنه استقى أفكاره التي بدأ بها تأسيس عمله التجاري الجديد من الخبرة التي اكتسبها من خلال عمله السابق (43% حسب ما نشر في إحدى المجلات الأمريكية المتخصصة لعام 1989م) ، فقد أشار هؤلاء المنظمون بأن الخبرة الكبيرة التي اكتسبوها من خلال عملهم في نفس مجال الصناعة ، بالإضافة للشبكة الكبيرة من العلاقات التي كونوها خلال تلك الفترة قد ساعدتهم كثيراً في تأسيس أعمالهم الجديدة كما ساعدهم ذلك على تلمس الاحتياجات الملحة والغير ملبية لهذه الصناعة والعمل على تلبية هذه الاحتياجات من خلال مشاريعهم الجديدة .

ب/ المستهلكون : يعطي منظمو المشاريع اهتماماً متزايداً لما يجب أن يكون محور الخدمات والسلع الجديدة (ألا وهو المستهلك) ويمكن أن يأخذا هذا الاهتمام شكل مراقبة الأفكار والآراء التي تطرح بشكل غير رسمي من قبل المستهلكين ، أو من خلال السماح للمستهلكين بالتعبير عن آرائهم بشكل رسمي .

ج/ الشركات القائمة : على منظمي المشاريع أيضاً إنشاء وسيلة رسمية لمراقبة وتقييم السلع والخدمات التي تقدمها الشركات الموجودة سابقاً أو الشركات الحديثة والعمل على تحسين وتطوير هذه المنتجات مما يؤدي إلى نشوء مشروع جديد .

د/ البحث والتطوير : ويعتبر من أكبر المصادر للحصول على معلومات جديدة ، فدائرة البحث الخاصة بمنظم المشروعات (سواء كانت دائرة بحث رسمية) أو من خلال مختصر أبحاث غير رسمي خاص بمنظم المشروعات تلعب دوراً هاماً في إنتاج أفكار بناءة وناجحة .

هـ / عوامل أخرى : مثل الهوايات أو الرغبة في ممارسات بعض الأعمال المهنية .

أساليب توليد الأفكار:

n     هناك طرق عديدة يمكن لمنظم المشروعات أن يتبعها لمساعدته في إنتاج واختبار الأفكار الجديدة ، فمثلاً يمكن للمنظم استخدام أسلوب المقابلات مع مجموعات معينة وذلك عن طريق وجود وسيط يرأس مجموعة من الأفراد الذين يقومون بإجراء حوار مفتوح بدلاً من طرح الأسئلة من أجل الحصول على إجابات جاهزة ويقوم الوسيط بتركيز نقاش المجموعة ليدور حول محال السلع الجديدة سواء أكان ذلك بطريق مباشر أو غير مباشر ، وتسمى هذه الجماعات بالجامعات البؤرية أو (Focus group) .

n     أيضاً يمكن لمنظم المشروعات أن يجمع مجموعة من الأفراد لمناقشة وإنتاج الأفكار الجديدة ، وفي حين أنه يمكن أن تكون الكثير من الأفكار سخيفة ولا أساس لتطويرها مستقبلاً ، إلا أنه لا بد لبعض الأفكار الجيدة من أن تظهر ويسمى هذا الأسلوب بالعصف الفكري (Brainstorm) .

n     في بعض الأحيان قد يقوم المنظمين بتزويد المستهلكين بقائمة من المشكلات المتعلقة بفئة إنتاج عامة ويطلب من المستهلكين التعرف على هذه الفئة التي تحتوي على المشكلة المحددة ومناقشتها ، وتعتبر هذه الوسيلة فعالة جداً حيث أنه من السهل الربط ما بين السلع المعروفة والمشاكل المقترحة ، ومن ثم التوصل إلى فكرة إنتاج جديدة للسلع ذاتها بدلاً من إنتاج فكرة جديدة تماماً تعتمد على سلع جديدة غير معروفة من قبل ، وهذا الأسلوب وسيلة جيدة أيضاً لتجربة فكرة إنتاج جديد .

 

تقييم الأفكار والاختيار:

بعد الحصول على الأفكار سواء من منابعها ، أو من خلال الحلول الإبداعية للمشكلات فإنها تحتاج بعد ذلك إلى التطوير والتنقيح حتى تظهر بشكل السلعة أو الخدمة النهائية المراد تقديمها ، وتنقسم عملية التنقيح هذه إلى خمس مراحل أساسية هي :

1.    مرحلة الفكرة : يتم وضع الاقتراحات حول السلع والخدمات الجديدة ودراستها من أجل تحديد مدى صلاحيتها للحصول على المزيد من التقييم المفصل ، ويجب كذلك ترسيخ المعايير التي تعكس نقاط قوة وضعف منظم المشروعات ، وكذلك المصادر المتاحة أمامه .

2.    مرحلة المفهوم : تدخل الأفكار التي تنجح في الدراسة المبدئية إلى مرحلة المفهوم حيث يتم تطويرها إلى مفاهيم أكثر وضوحاً وذلك من خلال الأخذ بعين الاعتبار حاجات المستهلكين المحتملين ، كذلك يجب تطوير خطة عمل مؤقتة تقوم بوصف خصائص السلعة الجديدة ، وكذلك تطوير برنامج التسويق الخاص بتلك السلعة ، وحيثما أمكن تقوم عينة من المشترين بتقييم هذا المفهوم .

3.      مرحلة تطوير السلعة : في هذه المرحلة يتم تقييم الجوانب العملية والاقتصادية وذلك من خلال تحديد المواصفات الضرورية لأعضاء لجنة البحث والتطوير، يجب إيجاد وإنتاج السلع التي تخضع للفحوص المخبرية على أساس تمهيدي من أجل التمكن من مراقبة الإنتاج واختبار هذه السلع ، إلا إذا تعذر ذلك بسبب الحاجة إلى مصاريف رأسمالية كبيرة .

4.      مرحلة اختيار السوق : في حين توفر نتائج مرحلة تطوير السلعة الأسس الضرورية لوضع خطة تسويق نهائية ، فإنه يمكن إجراء فحص للسوق من أجل زيادة التأكد من نجاح عملية الاتجار .

5.       مرحلة الاتجار : وتوفر هذه الخطوة النتائج الفعلية لعملية التسويق والتي تشير إلى مستوى قبول المستهلكين للسلعة الجديدة ، إن نتائج الاختبار الإيجابية تشير إلى درجة احتمال نجاح السلعة والشركة الجديدين .

 

خطة المشروع

n     خطة العمل عبارة عن وثيقة شاملة تساعد المنظم على تحليل السوق والعمل على وضع الاستراتيجية الملائمة بعمله التجاري . خطة العمل التي تعد بواسطة شركة موجودة أصلاً تعمل على تأكيد أن النمو المستقبلي للشركة سيدار بعناية ، لذلك توضح خطة العمل الوضع الحالي للشركة ، وأين ستكون الشركة بعد ثلاثة أو خمسة سنوات ، مع تحديد الوسائل المتبعة لتحقيق هذه الأهداف . أما بالنسبة للخطة المعدة لتأسيس شركة جديدة ، فهي تساعد المنظم على تجنب الأخطاء الفادحة ، كما أنها تساعد أيضاً في التخطيط لوضع الاستراتيجيات الملائمة لبدء العمل التجاري . لذلك غالباً ما تركز على السنوات الأولى لبداية العمل ، مع قليل من التركيز على السنوات المستقبلية .

n     وتعتبر خطة العمل ذات أهمية بالنسبة لمنظم المشروعات ، وللمستثمرين المختصين وحتى لتقييم الموظفين الجدد للأسباب التالية :

n     تساعد على تحديد مدى نجاح المشروع الجديد في السوق المحدد .

n     تعمل كدليل لمنظم المشروعات لدى تنظيمه نشاطاته التخطيطية .

n     تعمل كأداة هامة في مساعدة منظم المشروعات في الحصول على التمويل اللازم .

 

محتويات الخطة

1 صفحة المقدمة .

2 جدول المحتويات .

3 الملخص التنفيذي .

4 مناخ الأعمال السائد .

5 خطة التسويق .

6 خطة الإنتاج .

7 خطة الإدارة والأفراد .

8 الخطة المالية

9 الخلاصة .

1 صفحة المقدمة :

وهي عبارة عن صفحة الغلاف أو العنوان ، ويجب أن تتضمن الآتي :

أ/ اسم وعنوان الشركة .

ب/ اسم منظم / منظمي المشروع وأرقام هواتفهم والفاكسات والبريد الإلكتروني .

* إذا ما كانت الشركة فكرة لم تخرج إلى  النور بعد ، فيجب استخدام عنوانك ورقم هاتفك الخاص في الوقت الحالي ، والشيء المهم هو أن تقوم بتزويد المقرضين والمستثمرين المنتظرين وغيرهم ممن يرون الخطة بوسيلة للاتصال بك .

2 جدول المحتويات :

n     ويعد أمراً جوهرياً لا غنى عنه ، فهو لا يعطينا صورة عامة لما تحتويه الخطة فحسب ، ولكنه يمكن أيضاً القراء من إيجاد ما يبحثون عنه بسرعة دون الحاجة إلى تصفح جميع الصفحات .

3 الملخص التنفيذي :

n     يعد هو العنصر الوحيد الأكثر أهمية بين عناصر خطة الأعمال ، فنظراً لقدرة هذا الملخص على إنجاح خطتك أو إفشالها ، فإنه ينبغي له أن يعطي صورة موجزة (لكن واضحة) لشركتك في حدود ما لا يزيد عن صفحتين ، وينبغي للملخص التنفيذي أن يغطي نقاطاً تشمل ما يلي :

أ/ الوضع الحالي لشركتك ، مشيراً إلى تاريخ تأسيسها أو إلى الموعد المنتظر لبدء عملياتها .

ب/ وضع المنتجات أو الخدمات التي ستقدمها الشركة .

ج/ معلومات حول السوق المستهدفة ووسائل الوصول إليها .

د/ القدرات المتأصلة في شركتك التي سوف تمكنها من تحقيق أهدافها مثل (الخبرة ، فكرة فريدة ، موقع جيد ، جودة المنتج وغيرها) .

هـ/ خططك قصيرة وطويلة المدى .

و/ خططك للحصول على تمويل .

ي/ المبيعات والأرباح للشركة للثلاثة سنوات السابقة (إذا كانت شركة موجودة أصلاً، أو الأرباح والمبيعات المتوقعة للسنة القادمة للشركات التي تم تأسيسها أو التي ينوي تأسيسها) .

 

4 مناخ الأعمال :

n     المنظم الناجح هو الذي يعمل دائماً على تحليل مناخ الأعمال السائد وأثره على الشركة ، هذا التحليل يلعب دوراً هاماً في تحديد استمرارية ونمو الشركة ، ويتكون مناخ الأعمال السائد من ثلاثة عناصر : الاتجاهات القومية ، الاتجاهات الصناعية ، الاتجاهات المحلية .

n     تشمل البيئة الخارجية: الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية و التكنولوجية وغيرها.

 

5 -  خطة التسويق :

1.    وتشمل الآتي :

2.    وصف السلع والخدمات المنتجة .

3.    تحليل الوضع التنافسي للمنشأة .

4.    وصف نظام التسعير .

5.    توضيح أنظمة الإقراض والتسليف الخاصة بالشركة .

6.    توضيح الميزة النسبية لسلع وخدمات المشروع .

7.    تحديد الزبائن المحتملين .

8.    تحديد الموقع المناسب .

9.    خطة الدعاية والإعلان .

1 السلع والخدمات المنتجة Product or Service :

n     وصف السلعة المنتجة (الحجم الشكل المحتويات الألوان الوزن التغليف) .

n     نوع الخدمات المقدمة (تلبية الطلبات بسرعة اهتمام شخصي بالطلبات تجربة الخدمة لفترة إرجاع الأموال المدفوعة إذ لم تحز السلعة على رضاء المستهلك) .

المنافسون المحتملون Your competitors :

وتتضمن الإجابة على الأسئلة التالية :

1.    من هم منافسوك الأساسيين ؟

2.    إذا كان عملك التجاري (خدمات أو تاجر قطاعي) هل يقع بعيداً أو قريباً من منافسيك المحتملين ؟

3.    اذكر مصادر قوة وضعف المنافسين بالتركيز على الآتي : نصيبهم في السوق ، جودة السلعة أو الخدمة ، الخطة الإعلانية ، نظام التسعير ، العمالة ، الوضع المالي ، الأجهزة والمعدات المستخدمة ، السعة الإنتاجية ؟

3 نظام التسعير Pricing system :

أولاً : تحديد أهداف نظام التسعير :

أ/ تحقيق أرباح معينة (مثلاً عشرة آلاف دولار سنوياً) .

ب/ تحديد مستوى أرباح معين مقارنة بالمبيعات (الأرباح يمكن أن تكون 5% من المبيعات مثلاً)  .

ج/ شغل حصة معينة من السوق (5%) مثلاً .

د/ للوصول لحجم مبيعات معين (مثلاً الوصول بحجم المبيعات 25.000$) .

n     ثانياً : تحديد السياسة التسعيرية والتي قد تتضمن الآتي :

n     التركيز على المبيعات في مواسم معينة .

n     منافسة أسعار المنافسين الآخرين .

n     استخدام نظام الكبونات لجذب الزبائن .

n     إعطاء تخفيضات لموظفيك على السلع التي ابتاعوها .

n     استخدام أسعار منخفضة في البداية لجذب الزبائن .

n     الأسعار التي تنتهي بأرقام فردية (add ending) مثلاً 3.95 ، 1.99 .

n     بيع بعض السلع بأقل من سعر التكلفة لجذب الزبائن .

n     تسعير كل المنتجات على سعر واحد (All one price) .

n     تجميع السلع مع بعضها وبيعها بسعر أقل من شرائها منفردة .

6 تحديد الزبائن المحتملين :

n     من الممكن للأعمال التجارية أو المنظمين أن يحددوا نوعية الزبائن المستهدفة عن طريق تقسيم العملاء إلى مجموعات معينة ، وعادة ما يتم التقسيم على النحو التالي :

أ/ التقسيم الجغرافي : حيث يتم تقسيم العلماء على أساس أماكن سكنهم وعملهم .

ب/ الصفات الديمغرافية : مثل العمل ، الجنس ، الدخل .

ج/ الفائدة التي يجنوها من شرائهم للسلعة .

د/ معدل الاستعمال : لا بد من تحديد المجموعة من العملاء والتي تقوم بشراء القدر الأكبر من السلع والخدمات .

n     لا بد من الإشارة بأن العديد من الأعمال التجارية تقع في العديد من الأخطاء الشائعة خصوصاً فيما يختص بتحديد الزبائن المستهدفين ويمكن تلخيصها في الآتي :

أ/ الفشل في تقديم ميزة نسبية مستمرة ، لا بد أن تكون السلعة المنتجة ذات ميزة نسبية تستمر لفترة طويلة من الزمن ولا يمكن تقليدها بسهولة .

ب/ التركيز على السلعة أو الخدمة بدلاً من الفائدة التي يجنيها العملاء والمستهلكين من جراء شرائهم لهذه السلعة .

ج/ الفشل في تحديد السوق والزبائن المستهدفين .

د/ التقليل من شأن المنافسين الآخرين .

هـ/ الثقة أو الطموح الزائد .

و/ تحديد أسعار السلع دون معرفة تأثيرها على الطلب على السلعة .

6 خطة الإنتاج Production plan :

n     إذا كان المشروع الجديد عملية تصنيع ، فإنه من الضروري وضع خطة إنتاج ، ويجب أن تصف هذه الخطة العملية التصنيعية بأكملها ، وإذا كان منظم المشروع سيقوم بتغيير كل عملية التصنيع أو جزء منها ، فإن عليه توفير الوصف اللازم عن المصنع والمعدات والآلات اللازمة للقيام بالعمليات التصنيعية ، والمواد الخام وأسماء وعناوين الممولين ، ونفقات التصنيع ، وأي معدات رأسمالية قد يحتاج إليها مستقبلاً .

n     وإذا لم يكن هذا المشروع مشروعاً صناعياً بل متجراً للبيع بالتجزئة ، أو خدمة من الخدمات ، فإن عنوان هذا الجزء من خطة العمل يكون (خطة المتاجرة) وبالتالي فإنه يتم هنا وصف الأمور التالية : شراء السلع ، تخزين السلع ، نظام مراقبة المخزون من البضائع وجردها .

7 خطة الإدارة والأفراد Management and personnel plan :

n     الأفراد هم أهم ما تملك المؤسسة ، فأفضل المؤسسات التجارية هي ما كان لديها أفراد ذوي مهارات متفردة (أي أفراد قادرون مبدعون مفعمون بالنشاط والحيوية) ، كذلك يجب أن يحظى تزويد مؤسستك بأفضل الأفراد بالأولوية المطلقة ، ولكن قبل الشروع في تدبير الأفراد (أو استئجارهم) للعمل بالمؤسسة هنالك العديد من الخطوات الواجب اتباعها وتتلخص في الآتي :

تحليل كل عمل :

وتعتبر أهم خطوة عند تدبير الأفراد لأنها تمثل القاعدة لاتخاذ أي قرار لاستئجار عاملين ، عند تحليل العمل اسأل نفسك :

n     أي الأعمال مطلوب إنجازه ؟

n     هل هنالك حاجة إلى دعم إضافي ؟

n     كم عدد الأفراد اللازم تدبيرهم ؟

n     هل العمل لدوام جزئي يعد كافياً ؟

n     ما هي المهارات المطلوبة ؟

n     ما مدى الخبرة المطلوبة ؟

n     هل سوق العمل تبشر بالنجاح ؟

n     ما مدى القدرة على دفع المستحقات ؟

n     وقد تكتشف أنك لست في حاجة لتعيين أي فرد بالمرة ، وربما إذا أعدت تنظيم سير العمل يكون في مقدور العمالة الموجودة إنجاز الأعمال المطلوبة ، أو ربما تجد أنك في حاجة فقط إلى فرد واحد إضافي ، وتلك هي أهمية تحليل العمل .

- الخطة المالية Financial plan :

n     تزود الخطة المالية منظم المشروعات بصورة شاملة لحجم النقود الواردة للشركة ووقت دخولها إليها ، وكيفية إنفاقها وحجم المبالغ المتوفرة والوضع المالي المحتمل للشركة ، كما أنها توفر القاعدة قصيرة الأجل للموازنة ، وتساعد في الحيلولة دون وقوع إحدى المشكلات التي تصيب الأعمال الجديدة . قلة الموارد المالية ، ويجب أن توضح الخطة المالية لأي مستثمر محتمل كيف يخطط منظم المشروعات لتلبية جميع الالتزامات المالية مع الحفاظ على السيولة من أجل تسديد الديون أو توفير عائد جيد للاستثمار .

أ/ بيان الميزانية العمومية Balance sheet :

n     وهو عبارة عن ملخص لأصول الشركة والتزاماتها ورأس مالها في يوم محدد ، ولبيان الميزانية قسمان أساسيان : أحدهما يبين موجودات (أصول) الشركة والآخر يبين التزاماتها ورأس مالها ، بحيث الأصول = الالتزامات + راس المال

/ بيانات الدخل Income statement  :

n     وهو عبارة عن ملخص لدخل الشركة ومصروفاتها أثناء مدة محدودة (شهر ، ربع عام ، عام) ويمكن تقسيم بيان الدخل إلى الأقسام التالية :

n     صافي المبيعات : ويمثل إجمالي المبيعات أثناء فترة المحاسبة ،وكذا ضريبة المبيعات وإعفاءات التخفيضات على المبيعات والعائدات .

n     تكاليف السلع المباعة : وتمثل المبلغ الإجمالي الذي صرفته المؤسسة في شراء المنتجات المباعة أثناء مدة المحاسبة ، وعادة تحسب الشركة هذه المبيعات بإضافة قيمة السلع المشتراة أثناء هذه المدة ناقصاً التخفيضات المقدمة من الممولين إلى قيمة المخزون في بدايته ثم طرح قيمة المخزون في نهايته .

n      إجمالي هامش الربح : ويمثل الفرق بين صافي المبيعات والتكاليف والسلع المباعة .

n     المصروفات : وتمثل التكاليف العارضة المتكبدة كنتيجة لتشغيل المؤسسة . وتنقسم إلى قسمين : مصروفات بيعية (عمولات مبيعات وإعلانات تتعلق مباشرة بالنشاطات المبيعة للشركة) ومصروفات إدارية عامة مثل (مرتبات الأعمال الكتابية ، والإتجار والتأمينات) .

n     صافي الدخل (أو الخسارة) : ويمثل الباقي بعد طرح المصروفات من إجمالي هامش الربح وعندما تتجاوز المصروفات إجمالي هامش الربح ففي هذه الحالة تسمى صافي الخسارة .