Skip Navigation Links
Skip navigation links
HOME
WHO AM I ? من أنــا
Vision & Mission
CV
السيرة الذاتيه
Research Interests
My Activities
Puplications
puplication 1
Puplication 2
Puplication 3
Contact Me
My Writing
COURSES
Courses Discription
OPTO 251
OPTO251 MOCK EXAM
OPTO 292
OPTO 292 MOCK EXAM
OPTO 374
OPTO 374 MOCK EXAM
OPTO 375
OPTO 375 MOCK EXAM
OPTO 493
OPTO 493 MOCK EXAM
OPTO 497
OPTO 497 MOCK EXAM
Classes Schedule
My Scientific Work
1- 32nd meeting of the ESA
2 - Leading Towards Academic World Class Status
3- The 25th APAO Congress
WHO IS WHO?
Who is an Optometrist?
Who is an Orthoptist?
studying orthoptic
ALL ABOUT OPTOMETRY
Employment Opportunities
Eye Care Clinical Tools
Eyes on The Eyes
Optometry e-library
Upcoming Conferences
Free Optometry Articles
SAO الجمعية السعودية للبصريات
News
PREFERRED LINKS
Eyes on The Art
Eye To The World
OPTOMETRY E-LEARNING
Physics & Optics
Anatomy & Physiology
ALL ABOUT ORTHOPTICS
Orthoptics e-library
Upcoming Meetings
CHILDRENS' EYE
Common Eye Problems
Child's Eye Exam
فحص النظر عند الأطفال
OPHTHALMOLOGY e-LIBRARY
STUDENT'S SERVICES
APA Formatting and Style Guide
Glossary of vision Terms
How To Conduct A Research
How to Study Guides
Ideas for Research Studies
Statistic Reviow
Students of the Term
Students' Outstanding Work
Students with Outstanding Preformance

 

 

الرؤية وفحص النظرعند الأطفال

 

 

 

 

ان الأطفال حديثي الولادة يبصرون، إلاّ أنّ قدراتهم على الإبصار منذ الولادة لا تكون كقدراتهم بعد أسبوع أوشهر، وخلال سنوات الطفولة المبكرة يظل الجهازالبصري في حالة من النمو والتغيُّر المستمر ,وتظل الرؤية لدى الطفل تتطور باستمرار مع تقدم عمره شهرا بعد شهر وسنة بعد أخرى، ويمكن القول بأن تطور الرؤية يسير جنبا إلى جنب مع تطور المخ والقدرات العقلية. وبعد مرور التسعة أعوام الأولى من عمر االطفل سيكون الجهاز البصري قد اكتمل نموه , والنمو الطبيعي له هو تساوي العينين في القدرة على الرؤية ولا يحدث ذلك الا فى حالة ان يستفبل الجهاز البصر من كلتا العينين السلمتين صورتين متساوتين فى الوضوح

      

 

 

علمياً  يظل الجهاز البصري والقدرة على الرؤية (النظر) لدى الطفل في حالة تطوُّر قابلة للتغيُّر طوال فترة السنوات التسع الأولى من عمره, وإذا لم يستطع الطفل استخدام العين بشكل طبيعي لاى سبب من الاسباب سيضعف النظر وقد يكون هذا الضعف فى عين واحدة فقط  في حين أن العين الأخرى تظل طبيعية , والأسباب التى قد تؤدى الى النموالغير طبيعى للجهاز البصرى عديدة واهمها هو الإصابة بالحول أو ضعف النظر أوالاحتياج إلى نظارات طبية , ويمكن تصحيح معظم مشاكل الإبصار إذا تمّ اكتشافها مبكراً، وكلما كبر الطفل في السنّ، أصبح حلّ المشكلة أصعب  فالتعرف على هذه المشاكل خلال هذه الفترة يوفرللطفل أفضل الفرص العلاجية مما له أهمية كبيرة في تحديد قدرته على الرؤية الصحيحة في المستقبل 

 

 

 وبناء عليه فإن الكشف المبكرعن الضعف البصري في مرحلة الطفولة المبكرة هو مسؤولية الأسرة ومراكز الأمومه والطفولة ومعلمات رياض الأطفال  فهم قادرون على لعب دور بالغ الأهمية في معرفة الأطفال ضعيفي البصروالمسارعة فى طلب تقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم ليتسنى للاطفال أن يروا بصورة طبيعية في مراحل تطور اعمارهم المختلفة          

 كيف تعرف اذا كان طفلك يعاني من مشاكل فى الرؤية او ضعف فى النظر           

 يجب مراقبة الطفل بأستمرار لملاحظة اي اعراض غير طبيعية   قد تبعث الشعور بعدم الطمأنينة فيما يخص قدراته على الإبصاروعند اكتشاف او ملاحظة اي مشكلة سارع الى عرض الطفل على اخصائى البصريات ليتم فحصة وتقديم الرعاية الصحية اللازمة له وفيما يلى بعض العلامات التى قد تدل على ان الطفل قد يكون لدية مشاكل فى الرؤية او ضعف فى النظر

 

لايجب ان يغض الطرف عن أي من الاعراض التالية :

 

- فرك العين المستمر

- حساسيه بالغة للضوء

- ضعف فى التركيز

- صعوبة فى متابعة الاجسام المتحركة

- حول دائم او متقطع فى العين

- احمرار مستديم فى العين

- تدميع متكرر فى العين

- جحوظ فى العين 

- لون ابيض يغطى حدقة العين او داخل حدقة العين

- عدم القدرة على رؤية الاشياء البعيدة

- عدم القدرة على قرءة الكتابة على الوح الاسود  فى الفصل الدراسي

- صعوبة فى القراءة

- رمش متكرر فى العين  

- الجلوس قريبا من التلفاز

- انخفاض فى جفن العين

- انحناء فى الرأس او الاستدارة الدائمة الى احد الجوانب

- صعوبة في تحريك إحدى العينين أو الاثنتين في جميع الاتجاهات 

- عدم القدرة على تتبع الكلمات عند القراءة

- تغطية احد العينين عند القرأءة او مشاهدة التلفاز

- صداع فى الرأس متكرر ومستمر 

- صعوبة فى التنسيق بين حركة اليد والتعامل مع الاشياء المرئيه

- صعوبة فى مواصلة النظر فى عين الاخرين اثناء اجراء محادثة

- الخلط بين الحروف والأرقام عند القراءة

- صعوبة فى التعلم 

 

وينبغي ان يتلقى الطفل اول فحص للعين عند الولادة ثم عند بلوغه سن الستة أشهر ، ثم مرة اخرى عندما يبلغ الطفل

 سن الثالثة ثم فحوصات كاملة  للعين تجرى للطفل عند دخولة المدرسة ، ثم بعد ذلك يحصل الطفل على فحوصات

 دوريه ثابته كل عام ماعدا فى حال ظهور اى من العلامات المذكورة اعلاه. 

فى نفس الحين وبين فحص العين والاخر، يمكنك ان تقوم بمراقبة طفلك للتأكد من عدم وجود اي مشاكل تتعلق

 بالرؤية, فعلى سبيل المثال ، اسأل طفلك بانتظام ليصف لك الطريقة التي  يرى فيها الأشياء القريبه والاشاء التى

 تقع على مسافه بعيدة (مثلاعبر الغرفة او الشارع). لاحظ المسافه التى يجلس الطفل فيها امام التلفاز او الطريقه او

 المسافة  التى يمسك بها الكتاب عند القراءة

  

 ماهي الأشياء التي يجب فحصها خلال الكشف الطبي:

 

- فحص قوة النظر

- تقييم الحول

- إنكسارات الضوء

- القدرة على التركيزعند رؤية الأشياء 

- استجابة بؤبؤ العين للضوء

- فحص أجزاء العين 

 

 

                          

  

  

   لا تفترضـوا ان كل شيء لديهـم على مايرام  ولا تنتظروهم حتى يشتكون, وتذكروا أن الفحص المدرسي للعين ليس بديلا للفحص الشامل والروتينى للعين والذى يجرية طبيب العين أو أخصائى البصريات                             

 

 ان الأطفال في كثير من الأحيان لا يشكون من مشاكل الرؤية لديهم  لأنهم لا يعرفون ان لديهم مشكلة فالطفل قد يعتقد ان الجميع يرون بنفس الطريقة ، لا سيما اذا كان الطفل يعانى من قصر النظر حيث تظهر الاجسام البعيدة ضبابية بينما الأشياء القريبة والتى هى فى محيط اهتمامه تبدوا واضحة لذلك يجب التأكد من ان يكون فحص العين والقدرة على الرؤية جزء من الرعايه الطبية الروتينيه للطفل

    

مع تمنياتى الخالصة لأطفالكم بحياة مليئة بالصحة والعافية                     

 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx