King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

دراسات في مجال وسائل وتكنولوجيا التعليم

م

الاسم

العام

العنوان

الجامعة

المشرف

1

محمد بن خلف العنزي

 

1424-1425هـ

 

الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري ومحضرات المختبرات المدرسية  بمنطقة تبوك

  جامعة الملك سعود

 

د/بدر بن عبدالله  الصالح

 

2

شاهر بن عزيز المطيري

 

1424 هـ - 2004م

 

أثر استخدام الوسائل التعليمية المطبوعة الملونة وغير الملونة في تدريس مادة القراءة لذوي صعوبات  التعلم بالمدارس الابتدائية بمدينة الرياض

  جامعة الملك سعود

 

أ.د/محمد بن سليمان المشيقح ، د/عبد العزيز محمد العبد الجبار

 

3

مناهل بنت عبد العزيز بن عبدالله الدريس

 

1424هـ - 2003م

 

أثر استخدام برمجيات الوسائط المتعددة على تعلم المفاهيم الرياضية في رياض الأطفال بمدينة الرياض

  جامعة الملك سعود

 

أ.د/عبد العزيز بن محمد العقيلي

 

4

فاطمة عبداللّه راشد العتيبي

 

1424هـ / 2003 م 

 

أثر استـخدام إحدى برمجيات الحاسب الآلي في مادة اللغة الإنجليزية على تحصيل طالبات الصف الثاني الثانوي في مدينة الرياض

  جامعة الملك سعود

 

د. جمال بن عبدالعزيز الشرهان

 

5

جـــود بنت   محمد بن سعد آل محمد

 

1424هـ  / 2003  م

 

أثر استخدام شبكة المعلومات العالمية " الإنترنت " على تحصيل طالبات الصف الأول  ثانوي  في وحدة  الحج  في مقرر الفقه   بمدرسة المملكة  الأهلية بمدينة الرياض

  جامعة الملك سعود

 

د/بدر بن عبدالله  الصالح

 

6

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

1990م

دراسة تجريبية لبعض التطبيقات الرياضية المقترحة باستخدام الكومبيوتر لطلاب كلية التربية – شعبة الرياضيات

 جامعة أسيوط

 

أ.د/وديع مكسيموس

أ.د/فايزه

 

7

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

1993م

تقويم تجربة استخدام الكومبيوتر في المدرسة الثانوية المصرية

 جامعة أسيوط

 

بدون

8

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

1994

بناء وتجريب وحدة مقترحة في الكومبيوتر والبرمجة بلغة البيزك لغير المتخصصين في الرياضيات وأثرها نحو الاتجاه نحو الرياضيات

 جامعة أسيوط

 

بدون

9

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

1996م

المهارات الرياضية المتطلبة لدراسة لغة البيزك كلغة لبرمجة الكومبيوتر ومدي توافرها لدى طلاب المرحلة الثانوية وبرنامج مقترح لتنميتها .

 جامعة أسيوط

 

بدون

10

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

2000م

فعَّالية التدريس الخصوصي بالكومبيوتر في دراسة طلاب كلية التربية للرياضيات ، وأثر ذلك على تنمية القدرة الرياضية لديهم .

 جامعة أسيوط

 

بدون

11

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

2000م

أثر استخدام التدريس المنظومي لوحده مقترحة في برمجة الرياضيات لطلاب كلية التربية على تنمية التفكير في الرياضيات ، والاحتفاظ بمهارات البرمجة المُكتسبة

 جامعة أسيوط

 

بدون

12

أ.د/ عوض حسين محمد جسين التودري 

 

2002م

تصور مقترح متضمناً أسلوبي التعلم الفردي والتعاوني لاستخدام  تكنولوجيا الكومبيوتر في تدريس الرياضيات بكليات لتربية وفعَّاليته في تنمية الاتجاه نحو الكومبيوتر .

 جامعة أسيوط

 

بدون

13

صالح بن خالد الرشيد

2003م

الكفايات المهنية اللاّزمة لمشرفي تقنيات التعليم في المملكة العربية السعودية ومدى الحاجة للتدريب عليها

  جامعة الملك سعود

 

الدكتور / صالح بن مبارك الدباسي

دراسات متنوعة:

الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري ومحضرات

المختبرات المدرسية  بمنطقة تبوك              

إعداد/محمد بن خلف العنزي

مستخلص الدراسة :

هدفت الدراسة إلى تحديد الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري ومحضرات المختبرات المدرسية  في منطقة تبوك ،من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية :

1)   ما الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري المختبرات المدرسية في مجال مفاهيم تقنية التعليم ؟

2)   ما الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري المختبرات المدرسية في مجال الإعداد للدروس العملية ؟

3)   ما الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري المختبرات المدرسية في مجال إنتاج التقنيات التعليمية ؟

4)   ما الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري المختبرات المدرسية في مجال  استخدام التقنيات التعليمية ؟

5)   ما الاحتياجات التدريبية في تقنيات التعليم لمحضري المختبرات المدرسية في مجال إدارة التقنيات التعليمية ؟

6) هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الاحتياجات التدريبية لمحضري المختبرات المدرسية تعود للمرحلة الدراسية التي يعمل بها محضر المختبر ( متوسط – ثانوي )؟

7) هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الاحتياجات التدريبية لمحضري  المختبرات المدرسية تعود لسنوات الخدمة ؟ 

8)   هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الاحتياجات التدريبية لمحضري المختبرات المدرسية تعود لمتغير الجنس  ؟

وطور الباحث أداة الدراسة التي تمثلت في استبانةٍ قُسّمت إلى خمس مجالات هي مفاهيم تقنية التعليم و الإعداد للدروس العملية و الإنتاج و الاستخدام و الإدارة  وتكونت من ست وستين (66)فقرة ،وقد وزعت الاستبانة على جميع أفراد مجتمع الدراسة وهم محضرو ومحضرات المختبرات المدرسية في منطقة تبوك والبالغ عددهم مئة وثمانية(108) محضراً ومحضرة، وذلك في الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 23-1424هـ.وقد عاد منها (88) استبانة وهو ما يمثل 81٪ من أفراد عينة ومجتمع الدراسة  وأٌجري التحليل الإحصائي لها.  وقد توصلت الدراسة إلى نتائج، أبرزها:

-       أن متوسط الاحتياجات التدريبية لمحضري ومحضرات المختبرات المدرسية هو (2.71) وبتقدير عام متوسط.

-   جاءت أهمية الاحتياجات التدريبية بالنسبة لمحضري ومحضرات المختبرات المدرسية في مجال تقنيات التعليم وفق الترتيب التالي: مجال مفاهيم تقنية التعليم (3.21)،مجال الإنتاج (3.10)، مجال الاستخدام (2.94)، مجال الإعداد للدروس العملية(2.23) ، مجال الإدارة (2.09).

-   نالت الاحتياجات التدريبية ذات العلاقة بالحاسب الآلي تقدير احتياج تدريبي كبير، واحتلت المراتب العشر الأولى في الترتيب التنازلي للاحتياجات التدريبية.

-    قدر محضرو المختبرات المدرسية احتياجاتهم التدريبية بـ: (9) احتياجات تدريبية  كبيرة ، و(30) احتياج تدريبي متوسط ،و(27) احتياج تدريبي ضعيف.

-       لم تظهر فروق ذات دلالة إحصائية في الاستبانة كاملة أو على مستوى محاورها في متغيري الخبرة والجنس .

-   ظهرت فروق ذات دلالة إحصائية في متغير المرحلة الدراسية على مستوى المحور الثالث ( الإنتاج ) فقط ، ولصالح المحضرين الذين يعملون في المرحلة المتوسطة ، حيث كان احتياجهم التدريبي أكبر من نظرائهم في المرحلة المشتركة والثانوية .

-   حدد الباحث الاحتياجات التدريبية التي تتطلب بناء برامج تدريبية لمواجهتها بتلك التي زاد متوسطها الحسابي عن 3.00,وعددها 24 احتياجاً تدريبياً، وتمثل 36٪ من الاحتياجات التدريبية التي تناولتها الدراسة .

وقدم الباحث في الفصل السادس توصيات ومقترحات بناء على نتائج الدراسة.

أثر استخدام الوسائل التعليمية المطبوعة الملونة وغير الملونة في تدريس

مادة القراءة لذوي صعوبات  التعلم بالمدارس الابتدائية بمدينة الرياض

إعداد / شاهر بن عبد العزيز المطيري

مستخلص الدراسة :

       هدف هذا البحث إلى معرفة أثر استخدام الوسائل التعليمية المطبوعة الملونة وغير الملونة في تدريس مادة القراءة لذوي صعوبات التعلم بالمدارس الابتدائية.

        وقد اختار الباحث من مهارات القراءة مهارتي حروف المد , والتنوين كمهارتين أساسيتين للدراسة ( كلمات الاختبار التحصيلي, و كلمات الوسائل).

استخدم الباحث المنهج التجريبي, بتصميم يضم ثلاث مجموعات عشوائية, المجموعة التجريبية الأولى وهي(التي استخدمت الوسيلة التعليمية المطبوعة غير الملونة) والمجموعة التجريبية الثانية وهي (التي استخدمت الوسيلة التعليمية المطبوعة الملونة) والمجموعة الضابطة (التي استخدمت القلم والسبورة وهي الشائعة في تدريس ذوي صعوبات تعلم مادة القراءة في المدارس الابتدائية بمدينة الرياض),وتكونت عينة الدراسة من (39) تلميذاً, موزعين بالتساوي على مجموعات الدراسة( التجريبيتين والضابطة) في كل مجموعة (13) تلميذاً.

وقد أعد الباحث نوعين من الوسائل التعليمية المطبوعة ( ملونة, غير ملونة)  لاستخدامهما في إتمام التجربة :  

الوسيلة الأولى : ملصق تعليمي مقاسه (60سم Χ 42سم ) وبه ست كلمات  مصحوبة بصورها لتمثل  موضوع الجلسة أو الدرس (ملون، غير ملونة).

الوسيلة الثانية : (4) بطاقات تعليمية ضوئية ( FLASH CARD ) مقاسها   ( 25سم Χ 17سم ) كل بطاقة بها كلمة مع الصورة لكل جلسة تعليمية( ملونة ، غير ملونة ).

وقد طبق الباحث على المجموعات الثلاث اختباراً قبلياً للتأكد من تكافؤ المجموعات في موضوع الدراسة, وبعد الانتهاء من تطبيق التجربة تم تطبيق الاختبار البعدي على مجموعات الدراسة الثلاثة لمقارنة نتائجها .

وبعد انتهاء التجربة التي استمرت مدة ستة أسابيع , كان من أهم النتائج ما يلي: 1- توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى دلالة (0.01) بين متوسطات رتب المجموعتين التجريبية الأولى  والمجموعة التجريبية الثانية  في القياس البعدي بالنسبة لمهارتي حروف المد والتنوين, وذلك لصالح المجموعة التجريبية الثانية .

 2- توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى دلالة (0.01) بين متوسطات رتب المجموعتين التجريبية الثانية والمجموعة الضابطة في القياس البعدي بالنسبة لمهارتي حروف المد والتنوين , وذلك لصالح المجموعة التجريبية الثانية .    

3-  لا توجد فروق ذات دالة إحصائية بين متوسطات رتب المجموعتين التجريبية الأولى والمجموعة الضابطة في القياس البعدي بالنسبة لمهارتي حروف المد والتنوين .

و أورد الباحث في الفصل السادس عدة توصيات ومقترحات لدراسات مستقبلية.

أثر استخدام برمجيات الوسائط المتعددة على تعلم المفاهيم الرياضية في رياض الأطفال بمدينة الرياض                               

إعداد / مناهل بنت عبد العزيز بن عبدالله الدريس

مستخلص الدراسة :

       تعد التقنيات التعليمية من العناصر التعليمية المهمة القادرة على إثراء مدارك الطفل الحسية في مرحلة رياض الأطفال ، بشرط اختيارها في إطار المنظومة التعليمية المتكاملة , ومن أبرز هذه التقنيات ، الوسائط المتعددة حيث أنها تتمتع بعدة مميزات تجعل منها عنصراً مهماً في حصول الطفل على المعلومات في  مرحلة رياض الأطفال .

 وتعرف برامج هذه التقنية بمسمى " برامج حاسب متعددة الوسائط "     (السحيم : 1422 ، 2 ) ، وذلك لاحتوائها على عناصر متنوعة مثل الصور        -  الأصوات – النصوص  ( شاهين : 1999م ، 15 ) .

      ومن بين  المجالات المهمة  لاستخدام الوسائط المتعددة في التعليم ، إنتاج البرمجيات التعليمية الموجهة للطفل ، مثل تعليم القراءة ( فوده : 1420هـ ,176)، وتعليم المفاهيم العددية والمفاهيم العلمية وغيرها؛ والتي تهيئ للمتعلم فرصة التعلم الذاتي دون تدخل المعلم .

 وترجع أهمية استخدام الوسائط المتعددة في مرحلة رياض الأطفال إلى : قدرتها على تقديم المعلومات بطريقة تقربها من واقع الطفل الذي يعيشه خاصة إذا تعذر تقديم الخبرة المباشرة ، وأيضاً توافقها مع طبيعة الطفل ، فالتعلم يكون أفضل إذا بني على الاكتشاف , وقد روعي هذا المبدأ عند تصميم برامج الوسائط المتعددة ، كما أن الوسائط المتعددة تجعل الطفل يشعر بالثقة بالنفس عندما تعزز استجاباته بعيداً عن مشاعر الخوف والقلق  (صالح : 2000م ، 78- 83).

 إن الفلسفة التي ترتكز عليها رياض الأطفال هي إتاحة الفرصة للطفل في أن ينمي قدراته الذاتية بوساطة النشاطات  المعتمدة على مفهوم التعلم الذاتي (الخضير : 1407 هـ ، 31 ) ، ويمكن للوسائط المتعددة بما تتمتع به من مزايا عديدة أن تكون وسيلة ملائمة لتحقيق فلسفة رياض الأطفال من خلال ما تقدمه من برامج تعليمية تراعي فرصة التعلم الذاتي (فوده : 1420 هـ ،113 ) ، وهذا  يتحقق في برامج الوسائط المتعددة التي تستند إلى نظريات تعلم وأسس تربوية وعلمية سليمة .

 تعد الوسائط المتعددة من الوسائل المحببة للأطفال  ، فهم في هذه السن يبدون فضولاً  للحاسب الآلي ، وقد أطلق مؤسس  مختبر "إم آي تي ميديا"MIT Media Lab  للحاسب الآلي اسم  آلة الأطفال ، لأنها تنتمي إلى جيلهم  )  وولتر”welter” : 1997م ،27  ( ، لذا ينبغي الاستفادة من الوسائط المتعددة  في تقديم برامج تعليمية تعزز العملية التعليمية لمرحلة رياض الأطفال ، كما ينبغي اختيار برامج مناسبة للأطفال الصغار وملائمة لخصائص لنموهم ( فوجيل “Vogel :1997م ، 31 ) ، فهناك برامج لتعليم المفاهيم اللغوية وأخرى لتعليم المفاهيم الرياضية  وهي محور هذه الدراسة  .

 إن الصعوبة الكبيرة التي يواجهها الطلبة والطالبات في تعلم الرياضيات في مراحل التعليم المختلفة ،  دفع الباحثة لاختيار موضوع المفاهيم الرياضية في مرحلة رياض الأطفال على وجه الخصوص باعتبار أن المفاهيم الرياضية هي في الواقع لغة تلخص المشاكل الواقعية وتتيح التعامل معها وحلها  ، وتؤكد بعض الدراسات على أن حوالي 6 % فقط من الأطفال في المدارس الابتدائية يعانون من ضعف في الرياضيات يعود إلى أسباب النمو أو النضج اللازم في مراكز المخ ، وهذا يعني أن نسبة كبيرة من أولئك  الأطفال الذين يعانون من الضعف في الرياضيات  تعود أسبابه إلى الأساليب التي تتبع في التدريس في مرحلة رياض الأطفال ( الشربيني : 1989 م ، 7 ).

 من هذا المنطلق ينبغي توجيه مزيد من الاهتمام لأساليب تعلم المفاهيم الرياضية عن طريق توظيف الخبرات المختلفة لتعليم المفاهيم الرياضية في المراحل المبكرة من التعليم والاستفادة من معطيات التقنيات الحديثة التي أثبتت معظم الدراسات فاعليتها و من أبرزها  الوسائط المتعددة   .

 وتشير نتائج العديد من الدراسات إلى فاعلية استخدام الوسائط المتعددة في التعليم ، ومن هذه الدراسات دراسة أجرتها  كفافي (1416)هـ بهدف معرفة أثر استخدام الحاسب الآلي في تعلم المفاهيم الرياضية لطفل الروضة ، أسفرت نتائجها إلى فاعلية استخدام الحاسب في تعلم الأطفال بعض المفاهيم الرياضية ( الشويعر : 1419هـ ، 47 ) , كذلك كشفت دراسة لـ  جمال الدين  ( 1996م ، 46 )عن فاعلية استخدام الحاسب الآلي على التحصيل الدراسي , وتنمية مهارات التفكير الابتكاري لدى الأطفال .

           وكشفت دراسة   ليو  (Liu ) ( 1996م ، 26 ) إلى أن  الوسائط المتعددة تطيل من فترة انتباه الأطفال ، إضافة إلى استمتاعهم بالتعلم عند استخدام الوسائط المتعددة.

  ونظراً لكثرة برامج  الوسائط المتعددة في السوق العربية، ووجود اختلاف في الدراسات السابقة من حيث أثرها على زيادة التعلم التي قد تعزا إلى عوامل عديدة منها  ضعف الإعداد البرامجي للوسائط المتعددة  ، لذا رأت الباحثة تسليط الضوء على أثر استخدام برمجية وسائط متعددة على تعلم المفاهيم الرياضية لأطفال رياض الأطفال بهدف الخروج بتوصيات واقتراحات  يمكن أن تسهم في تحسين تصميم برمجيات الوسائط المتعددة المخصصة لتدريس المفاهيم الرياضية للأطفال .

مشكلة الدراسة :

توجد صعوبات كثيرة في تدريس وتعلم المفاهيم الرياضية لدى الطلاب والطالبات في مراحل التعليم المختلفة بما فيها مرحلة رياض الأطفال ، ومما يدل على وجود تلك الصعوبات تدني درجات الطلاب والطالبات في مواد الرياضيات وشكوى الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم من صعوبة تعلم هذه المواد في مراحل التعليم المختلفة  ، والمشكلة تكمن في طرق تدريس مواد  الرياضيات وعدم استخدام التقنيات التعليمية الحديثة والتي أكدت الدراسات  فاعليتها في زيادة التعلم ومن  هذه التقنيات تقنية الوسائط المتعددة ، ولو وجدت طرق تدريس سليمة وتقنيات تعليمية فعالة لاستطعنا إيجاد تعلم لمواد الرياضيات أكثر نفعاً وأبقى أثراً وخصوصاً في مراحل التعليم الأولى ومنها مرحلة رياض الأطفال .

ونتيجة لاختلاف نتائج الدراسات السابقة التي تناولت موضوع تأثير الوسائط المتعددة في مراحل التعليم المختلفة حيث أشارت نتائج العديد من هذه الدراسات على فاعلية الوسائط المتعددة في التعليم مثل دراسة كفافي ( 1416 هـ ) وبدير ( 1419 هـ ) وجمال الدين ( 1418 هـ ) والسلمان ( 1420هـ) وغيرها من الدراسات  ، ولندرة الدراسات التي تناولت موضوع تأثير الوسائط المتعددة في مرحلة رياض الاطفال في المملكة العربية السعودية ، رأت الباحثة ضرورة إجراء مزيد من الدراسات لمعرفة مدى تأثير الوسائط المتعددة في التعليم في مرحلة رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية .

وتتمحور مشكلة الدراسة في محاولة التعرف على أثر استخدام برمجيات الوسائط المتعددة على تعلم المفاهيم الرياضية في رياض الأطفال الأهلية بمدينة الرياض .

   أهداف الدراسة :

سعت هذه الدراسة إلى تحقيق الأهداف التالية :

1.   معرفة أثر استخدام الوسائط المتعددة على تعلم مفهوم التصنيف في رياض الأطفال .

2.   معرفة أثر استخدام الوسائط المتعددة على تعلم مفهوم التسلسل في رياض الأطفال .

3.   معرفة أثر استخدام الوسائط المتعددة على تعلم المفاهيم الرياضية بصفة عامة في رياض الأطفال .

أهمية الدراسة :

  تتمثل أهمية الدراسة الراهنة في عدة أمور تطبيقية أكثر منها نظرية وهي :

·        تحسين أساليب التدريس المتبعة في التعليم من خلال التعلم الذاتي المعتمد على الوسائط المتعددة بإشراف المعلم .

·        الإفادة من نتائج الدراسة في مجال أساليب التعلم في مرحلة رياض الأطفال.

·        استخلاص توصيات ومقترحات لتطوير عملية تصميم برمجيات الوسائط المتعددة الخاصة بتدريس المفاهيم الرياضية للأطفال .

·        قلة الدراسات والبحوث والتي تناولت أثر الوسائط المتعددة على تعلم المفاهيم الرياضية لدى أطفال رياض الأطفال تعد دافعاً لمثل هذه الدراسة .

 

فرضيات الدراسة :

·        لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي لمفهوم التصنيف .

·        لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي لمفهوم التسلسل .

·        لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05) بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي على مجمل الاختبار.

  حدود الدراسة :

 تقتصر حدود هذه الدراسة على ما يلي :

§                   حدود موضوعية : دراسة اثر الوسائط المتعددة على تعلم المفاهيم الرياضية في رياض الأطفال .

                حدود مكانية : روضة مدارس الرياض الأهلية مستوى روضة من 4 – 5 سنوات.

§                   حدود زمانية : الفصل الأول من العام الدراسي 1423 – 1424 هـ .

 

مصطلحات الدراسة :

البرمجيات :

هي مجموعة من التعليمات والأوامر التي عن طريقها يمكن حل مشكلة معينة حيث تعطى تلك التعليمات والأوامر إلى الآلة لتنفيذها واحدة تلو الأخرى               ( المشيقح : 1418هـ ، 30 ) .

وتبنت  الباحثة التعريف الإجرائي التالي وهي :

 برامج الوسائط المتعددة التعليمية التي تستخدم من خلال جهاز الحاسب الآلي.

الوسائط المتعددة:

عرف زين العابدين  مفهوم الوسائط المتعددة بأنها  : " طائفة من تطبيقات الحاسب التي يمكنها تخزين المعلومات بأشكال متعددة تشتمل على النصوص والأصوات والرسوم والصور الساكنة والمتحركة وعرض هذه المعلومات بطريقة تفاعلية وفقاً لمسارات يتحكم فيها المستخدم " ( الشرهان : 1420 هـ ، 179 ) .

    وتبنت الباحثة التعريف الإجرائي التالي  :

برمجية الوسائط المتعددة " حديقة الدوالج " التي تعرض بوساطة الحاسب الآلي لتدريس مفاهيم رياضية في موضوعي التصنيف والتسلسل لرياض الاطفال  .

 مرحلة رياض الأطفال :

     رياض الأطفال هي "مؤسسة تربوية خصصت لتربية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 - 6 سنوات وتقدم أنشطة وخبرات تربوية تهدف إلى رعاية النمو المتكامل للطفل" ( القحطاني : 1415هـ ،11 ) .

وتبنت الباحثة التعريف الإجرائي التالي  :

هي  روضة مدارس الرياض الأهلية في مدينة الرياض .

 المفاهيم الرياضية  :

     المفاهيم هي تجريد للعناصر المشتركة بين عدة مواقف أو أشياء أو حقائق        ( لبيب : 1993م ،144 ) .

وتبنت الباحثة التعريف التالي  :

هما مفهوما التصنيف و التسلسل .

مفهوم التصنيف :

   هو القدرة على تنظيم الأشياء على أساس خصائص أو صفات مشتركة ( جروان : 1420، 156) .

وتبنت الباحثة التعريف الإجرائي التالي  :

  قيام الطفل بتصنيف الأشياء في مجموعات  بناءً على  خاصية  واحدة وتصنيف بناءً على  خاصيتين .

 مفهوم التسلسل :

    هو القدرة على ترتيب عناصر مجموعة حسب خاصية محددة  ( أبو زينة : 1997 م ، 128 ) .

    وتبنت الباحثة التعريف الإجرائي التالي : قيام الطفل بترتيب الأشياء حسب خاصية معينة ( الطول – الحجم .... ) .

 الطريقة التقليدية :

      هي طريقة التعلم القائمة على عرض المعلم للمادة الدراسية للصف بأجمعه بأساليب متنوعة تشمل المحاضرات أو المناقشة واستخدام السبورة للشرح وحل التطبيقات من قبل الطالب بإشراف المعلم ( العمر : 1999م ، 9 ) .

وتبنت الباحثة التعريف الإجرائي التالي  :

    هي طريقة تعتمد فيها معلمة رياض الأطفال في تقديم المفهوم على استخدام وسائل تعليمية ( أشياء محسوسة – صور ......) في حلقة جماعية مع الأطفال وهي فترة من فترات البرنامج ، أو إثراء الأركان التعليمية بالوسائل التعليمية المختلفة .

أثر استـخدام إحدى برمجيات الحاسب الآلي في مادة اللغة الإنجليزية

على تحصيل طالبات الصف الثاني الثانوي في مدينة الرياض 

إعداد / فاطمة عبداللّه راشد العتيبي

مستخلص الدراسة :

        تهدف هده الدراسة إلى التعرف على أثر استخدام إحدى برمجيات الحاسب الآلي في مادة اللغة الإنجليزية على تحصيل  طالبات الصف الثاني الثانوي في مدينة الرياض.

         وقد استخدمت الباحثة المنهج التجريبي لإجراء الدراسة ، وتكونت عينة الدراسة من 60 طالبة من طالبات الصف الثاني الثانوي  والتي اختيرت بطريقة عشوائية . حيث قٌسّمت العينة بالتساوي إلى مجموعتين ضابطة تدرس المادة الدراسية  بالطريقة التقليدية  وأخرى تجريبية تدرس المحتوى ذاته بمساعدة برمجيات الحاسب الآلي  وقد أجريت  الدراسة في المدرسة     ا لسادسة والخمسين الثانوية بالرياض.

        وتم إعداد اختبار تحصيلي - قبلي وبعدي –  من نمط الاختيار من متعدد يقيس هذا الاختبار المستويات الثلاثة الأولى من تصنيف بلوم للمستويات المعرفية       ( التذكر ، والفهم ، والتطبيق )  ، وتم التأكد من صدقه وثباته . استغرقت التجربة قرابة الأسبوعين في الفصل الدراسي 1423هـ / 1424هـ .

        وتمت صياغة فرضيات الدراسة على النحو التالي :

1. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية عند مستوى التذكر .

2. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية عند مستوى الفهم .

3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية عند مستوى التطبيق.

4. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في مجمل الاختبار ألتحصيلي البعدي .

 وبعــد تطبيق الدراسة وإجراء الاختبار التحصيلي البعدي أظهرت المعالجة الإحصائية الآتي:

1.  قبول الفرض الأول  وهو عدم وجود فروق ذات دلاله احصائيه عند مستوى الدلالة       ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية عند مستوى التذكر .

2. قبول الفرض الثاني وهو عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة       ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية عند مستوى الفهم .

3.قبول الفرض الثالث وهو عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة                                        ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية عند مستوى التطبيق.

4. قبول الفرض الرابع  وهو  عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة   ( 0.05 ) في تحصيل مادة اللغة الإنجليزية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في  مجمل الاختبار التحصيلي البعدي.

إلا أن متوسط درجات المجموعة التجريبية تزيد على درجات المجوعة الضابطة ، ولكن هذه الزيادة لم تصل إلى إظهار فروق ذات دلالة إحصائية فخرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات  ومنها الآتي  :

1.   اتخاذ وزارة التربية والتعليم إجراءات أكثر جديه قبل منح أي برمجيه ترخيص بالاستخدام كوسيلة تعليمية لتدريس مختلف المواد الدراسية .

2.   تعاون وزارة التربية والتعليم مع  الإختصاصيين في مجال الوسائل وتكنولوجيا التعليم  لإنتاج وسائل تعليمية  تتميز بدقتها وقدرتها على تحقيق الأهداف التعليمية  .

3.    عقد ندوات و ورش عمل مختلفة في مكاتب الإشراف من أجل إعداد وتدريب المعلمات على استخدام الحاسب الآلي بطريقه فعاله في التدريس .

4.    توفير برمجيات جيده وتزويد المكتبة المدرسية بها لتتمكن الطالبات من الإطلاع عليها واستخدامها و قد يخلق ذلك جواً من الألفة بين الطالبة و جهاز الحاسب الآلي و يجعل اتجاهها  نحو التقنية  أكثر ايجابية .

أثر استخدام شبكة المعلومات العالمية " الإنترنت " على تحصيل طالبات الصف الأول  ثانوي  في وحدة  الحج  في مقرر الفقه   بمدرسة المملكة  الأهلية بمدينة الرياض 

إعداد / جـــود بنت   محمد بن سعد آل محمد

مستخلص الدراسة :

         هدفت الدراسة إلى معرفة تأثير استخدام الشبكة المعلوماتية العالمية ( الإنترنت ) على التحصيل الدراسي . و لتحقيق هذا الهدف حاولت الدراسة الإجابة عن السؤال الرئيس التالي :

        ما أثر استخدام شبكة المعلومات العالمية " الإنترنت " على تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج في مقرر الفقه بمدارس المملكة الأهلية بمدينة الرياض ، مقارنةً بالطريقة التقليدية .

 و للإجابة عن هذا السؤال ، اختبرت الباحثة الفرضيات التالية :

 1 ) ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، وبين المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في المستويات المعرفية الأولى من تصنيف بلوم للأهداف ( التذكر و الفهم و التطبيق ) .

2 ) ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، وبين المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في المسـتوى المعرفي الثاني من تصنيف بلوم للأهداف ( مستوى الفهم ) .

3 ) ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، وبين المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في المسـتوى المعرفي الثالث من تصنيف بلوم للأهداف ( مستوى التطبيق ) .

 4 ) ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، وبين المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في مجمل الاختبار التحصيلي البعدي .

        كذلك حاولت الدراسة معرفة الفرق الزمني بين سرعة تحقيق طالبات المجموعتين التجريبية و الضابطة لأهداف وحدة الحج في مقرر الفقه للصف الأول ثانوي .

        وبناءً على هدف الدراسة و أسئلتها استخدمت الدراسة المنهج التجريبي ، حيث قسمت عينة الدراسة البالغ عددها (35) طالبة (*) من طالبات الصف الأول ثانوي بمدراس الملكة الأهلية ، إلى مجموعتين ، المجموعة التجريبية لدراسة وحدة الحج في مقرر الفقه عن طريق الإنترنت و عددهن ( 17) طالبة ، و المجموعة الضابطة لدراسـة الوحدة نفسها بالطريقة التقليدية و عددهن ( 18 ) طالبة .

 و تتضمن الدراسة الحالية خمسة فصول تتضمن ما يلي :

 الفصل الأول و يتضمن : مشكلة الدراسة ، و أهدافها ، و أهميتها ، و حدودها ، و فروضها و تعريف مصطلحات الدراسة .

ـ الفصل الثاني و يتضمن : الخلفية النظرية للدراسة حيث تضمنت محورين هما :

 ـ المحور الأول : التعليم عن بعد من حيث : تعريف التعليم عن بعد و تطوره ، وخصائصه ، ومبرراته ، و أهدافه ، و موقعه من أنظمة التعليم المتعارف عليها ، و مجالاته ، و معايير الجودة في المادة التعليمية للتعليم عن بعد ، و أهمية الكتاب المقرر في التعليم عن بعد ، و أهمية دور المشرف الأكاديمي في التعليم عن بعد ، و مراحل تطور الوسائط التعليمية الإلكترونية في التعليم عن بعد ، و التطرق للتعليم عن بعد كصورة من صور التعليم المستمر في ظل العولمة و مساهمته في تنمية الموارد البشرية .

  ـ المحور الثاني : الإنترنت من حيث : تعريفها ، و تعريف الشبكة العنكبوتية ، و تأريخ الإنترنت و استخدامها في التعليم و الأساس النظري للتعليم الإلكتروني عن بعد ، ومدارس تصميم المنهج الإلكتروني ، و مبررات استخدام الإنترنت في التعليم للطلاب ، و المعلمين ، و للمناهج و طرق التدريس ، و للاقتصاد ، و المهارات التربوية و العلمية للمعلم في عصر الإنترنت ، و الأسس التربوية و العلمية لتصميم الوحدة التعليمية الإلكترونية ، و الخدمات الاتصالية للإنترنت و تطبيقاتها في التعليم كالبريد الإلكتروني ، و خدمة المجموعات الإخبارية ، و القوائم البريدية ، و المحادثة ، و (الشبكة العنكبوتية www) ، و محركات البحث ، و التطبيقات الإسلامية للإنترنت ، و تجارب الدول العربية و الأجنبية لاستخدام الإنترنت في التعليم ، و التجربة السعودية لتطبيقات الإنترنت من حيث الدراسات التربوية ، و الفنية ، و الجهود التعليمية ، و التدريبية ، و التعريبية ، و الحكومية ، و عوائق استخدام الإنترنت الاقتصادية ، و الفنية ، و الأخلاقية ، و التربوية ، و النفسية ، و اللغوية ، و الإدارية .

ـ الفصل الثالث و يتضمن : الدراسات السابقة في ضوء ثلاثة محاور هي : الدراسات التي تناولت التصميم التعليمي ، و الدراسات التي تناولت توظيف الحاسوب في التعليم في البيئة المحلية ، و الدراسات التي تناولت توظيف التعليم عن بعد بوساطة الصفحات النسيجية و الإنترنت .

ـ الفصل الرابع و يتضمن : منهج الدراسة ، و إجراءاتها من حيث المراحل الأربع للتطبيق العملي للدراسة ، و الأساليب الإحصائية .

ـ الفصل الخامس و يتضمن : نتائج الدراسة و مناقشتها ، و توصيات الدراسة و الدراسات المقترحة في هذا المجال .

نتائج الدراسة : خلصت الدراسة إلى النتائج التالية :

 1) ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، وبين المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في المستويات المعرفية الأولى من تصنيف بلوم للأهداف ( التذكر و الفهم و التطبيق ) .

2) ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج بين المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، وبين المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في مجمل الاختبار التحصيلي البعدي .

 3) ـ وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستويي ( 0.05 )  و ( 0.01 ) في متوسطات تحصيل طالبات الصف الأول ثانوي في وحدة الحج المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الإنترنت ، و المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في المستويات المعرفية الأولى من تصنيف بلوم للأهداف ( التذكر ، الفهم ، التطبيق ) بين ( الاختبار القبلي  ، و الاختبار البعدي ) لكل مجمـوعة وليس بين المجموعتين . وذلك لصالح الاختبار البعدي .

 4) ـ تساوي المجموعتين التجريبية و الضابطة في الزمن المستغرق لدراسة و تحقيق  أهداف وحدة الحج في مقرر الفقه للصف الأول ثانوي .

        و في ضوء نتائج الدراسة أوصت الباحثة بمجموعة من التوصيات تتعلق بدعم و تشجيع عملية دمج التقنية في التعليم من خلال ما يأتي :

ـ تبني طرق التعليم و التعلم الحديثة ، كالتعلم الذاتي ، وحل المشكلات ، ودمجها في التعليم .

ـ تصميم وتنفيذ برامج تدريبية لمعلمي ومعلمات التعليم العام كل في بيئته في مراكز التدريب التربوي التابعة لوزارة التربية و التعليم في مجال تصميم المقررات الدراسية باستخدام تطبيقات الحاسب و الإنترنت  في المراحل التعليمية المختلفة .

ـ تصميم و تنفيذ مسابقات للترقيات الوظيفية لمعلمي ومعلمات التعليم العام القائمة على أفضل تصميم لمقررات دراسية على الإنترنت و تطبيقه الفعلي في الميدان التعليمي .

ـ توفير البنية التحتية و البشرية و البيئة التعليمية المناسبة لدمج التقنية في التعليم .

ـ توعية أولياء أمور الطلاب و الطالبات بفوائد التقنية الحديثة لشبكات الحاسوب في التعلم و تنفيذ العديد من النشاطات التعليمية من خلالها .و بأهمية التعلم الذاتي ، و التعليم عن بعد ، من خلال توضيح الفوائد التربوية و الاقتصادية ، والاجتماعية المترتبة عليه .

       و ختمت الباحثة دراستها بمجموعة من المقترحات للدراسات و الأبحاث المستقبلية فيما يتعلق بالتعلم الذاتي ، و تطبيقات الإنترنت في العملية التعليمية .

دراسة تجريبية لبعض التطبيقات الرياضية المقترحة باستخدام الكومبيوتر

 لطلاب كلية التربية – شعبة الرياضيات   

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

    أهداف الدراسة :

هدفت تلك الدراسة إلى :

1 – إعداد وتصميم وحدات تدريسية مناسبة من خلال أسلوب العرض المباشر لمجموعة البحث في :

أ -  مبادئ الكومبيوتر .

ب – مبادئ لغة البيزك والبرمجة بتلك اللغة .

ج – بعض التطبيقات الرياضية من خلال الكومبيوتر .

بحيث تكون الوحدتان الأولى والثانية متطلبتين للوحدة الثالثة .

2 –تجريب تدريس الوحدات الثلاث المقترحة لمجموعة الدراسة بغرض تعرُّف مدى تحصيلها لمحتوى تعلُّم كل منها.

3 – تعرُّف أثر المحتوى التجريبي المقترح على اكتساب مجموعة الدراسة مهارات تصميم برامج لمشكلات متنوعة في الرياضيات .

4 – تعرُّف مدى تأثير تدريس المحتوى التجريبي المقترح على تحصيل مجموعة الدراسة للرياضيات المقررة عليهم .

5 – تعرُف أهم الصعوبات التي واجهت مجموعة الدراسة عند دراستهم للمحتوى التجريبي المقترح ، وتقديم أهم المقترحات التي قد تسهم في علاجها .

أدوات الدراسة :  

ولتحقيق أهداف تلك الدراسة ، تم استخدام الأدوات التالية :

أولاً : أدوات تعليمية  :

ثلاث وحدات تجريبية مقترحة ، إحداها في مبادئ الكومبيوتر ، والثانية في مبادئ لغة البيزك والبرمجة بتلك اللغة ، والثالثة في تطبيقات الرياضيات من خلال الكومبيوتر .

ثانياً : أدوات قياسية :

أ – استبانة حول الكومبيوتر والتعليم .

ب – اختبار تحصيلي رئيسي في الوحدات التجريبية الثلاثة .

ج – مجموعة اختبارات ثانوية في التطبيقات الرياضية المقترحة .

ملخص نتائج الدراسة :   

ومن أهم النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة :

** ضعف الخلفية المعرفية لطلاب مجموعة الدراسة عن التطبيقات الرياضية المقترحة باستخدام الكومبيوتر .

** وضحت النتائج ارتفاع مستوى اكتساب مجموعة الدراسة لمهارات تصميم البرامج المتعلقة بالمشكلات المتنوعة في الرياضيات .

** ارتفاع تحصيل مجموعة الدراسة لمحتوى الوحدات المقترحة بعد دراستهم لها .

** زيادة فعَّالية المحتوى التجريبي المقترح وصلاحيته من حيث تحقيقه للأهداف المحددة له .

** للمحتوى التجريبي المقترح تأثير إيجابي على تنمية تحصيل مجموعة الدراسة للرياضيات المقررة عليهم ، وقد بيَّن ذلك أن برمجة المشكلات الرياضية المتنوعة ، واستخدام الكومبيوتر في معالجة البرامج التي تم تصميمها نمّى التفكير في حل المشكلات الرياضية المتنوعة .

** بقاء أثر ما تعلمه أفراد مجموعة الدراسة لأوجه التعلُّم المتضمنة بمحتوى الوحدات المقترحة الثلاثة في كل من مبادئ الكومبيوتر ، ومبادئ لغة البيزك والبرمجة بتلك اللغة ، والتطبيقات الرياضية من خلال الكومبيوتر .

القيمة التربوية لدراسة :

    تم عرض بعض التطبيقات التربوية لهذه الدراسة ، بما يعكس أوجه الاستفادة منها ، وفيما يلي ملخص لتلك التطبيقات التربوية للدراسة الحالية :

1 – من خلال التطبيقات الرياضية المقترحة أمكن جذب انتباه مجموعة الدراسة لبرمجة مشكلات متنوعة في الرياضيات ، لذلك فإن المحتوى التجريبي للدراسة الحالية يُعد نواة لبرمجة أي مشكلة في الرياضيات يصعب حل تطبيقاتها بالطرائق العادية .

2 – هذه الدراسة تُعد محاولة لإعداد معلم قادر على استخدام أجهزة الكومبيوتر التي يحتمل أن تتوافر في المدارس ، والتي قد يستغلها في تدريس الرياضيات .

3 – المحتوى التجريبي المقترح ساعد في محو أمية الكومبيوتر لدى مجموعة الدراسة ، ويمكن أن يتزايد استخدامه في مجال التعليم بصورة مجدية .

4 – عند تدريس الوحدتين الأولى والثانية للسادة أعضاء التدريس ومعاونيهم بكليات التربية ، فقد يؤدي ذلك إلى نشر الوعي بالكومبيوتر بينهم .

5 – قد يفيد المحتوى المقترح بالدراسة الحالية معلمي الرياضيات في المرحلتين الإعدادية والثانوية في تنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو الكومبيوتر ، ومن المحتمل أن يزيد من رغبتهم في استخدام الكومبيوتر عند تدريس الرياضيات .

6 – تدريس برمجة المشكلات المتنوعة في الرياضيات من خلال الكومبيوتر يُعد ركيزة أساسية من شأنها رفع مستوى حل المشكلات في الرياضيات ، وفهم فروعها المتنوعة .

تقويم تجربة استخدام الكومبيوتر في المدرسة الثانوية المصرية  

 ( بحث منشور . مجلة كلية التربية – جامعة أسيوط . المجلد الأول . العدد التاسع ، يناير 1993م . )

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

نظراً لجدوى الكومبيوتر في مناحي الحياة المتنوعة خاصةً في مجال العملية التعليمية ، طبقت مصر تجربة استخدام الكومبيوتر بهذا المجال في العام الدراسي 1988م/1989م ، وبالتالي فإن تلك الدراسة هدفت إلى تقويم تحقيق الأهداف المتطلبة من تلك التجربة في مجال العملية التعليمية .

ولقد أجاب البحث الحالي عن مجموعة استفسارات خاصة بالواقع الفعلي لاستخدام الكومبيوتر بالمدارس الثانوية المصرية في ضوء التجربة الحالية . والصعوبات التي تواجه ذلك الاستخدام ، وكيفية التغلب عليها ، والتخطيط المقترح في ضوء تحليل نتائج البحث لاستخدام الكومبيوتر في تلك المدارس .

وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية :

** إن معظم الأهداف التي طُبقت من أجلها التجربة في المجال التعليمي لم تتحقق بصورة  مُرضية .

** إن جميع الأهداف في مجال الإدارة التعليمية أيضاً لم تتحقق بالصورة المرغوبة.

ولقد وُجدت صعوبات كثيرة واجهت تجربة استخدام الكومبيوتر في المدارس الثانوية المصرية ، تم ذكر بعض الطرائق العلاجية للتغلب عليها ، وفي ضوء ذلك تم وضع خطة مقترحة لاستخدام الكومبيوتر بتلك المدارس في ضوء الواقع الفعلي للتجربة الحالية في كلٍ من مجالي التعليم والتعلم ( وخاصة تعليم وتعلم الرياضيات ) ، والإدارة التعليمية.

ولقد تمت الإجابة عن جميع أسئلة البحث بطريقة مُرضية .

بناء وتجريب وحدة مقترحة في الكومبيوتر والبرمجة بلغة البيزك لغير المتخصصين في الرياضيات وأثرها نحو الاتجاه نحو الرياضيات .  

 ( بحث منشور . مجلة كلية التربية – جامعة أسيوط . المجلد الثاني . العدد العاشر ، يونيو 1994م . )

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

استهدفت تلك الدراسة بناء وحدة في الكومبيوتر والبرمجة بلغة البيزك ، ومعرفة مدى تأثيرها على تنمية اتجاهات غير المتخصصين في الرياضيات نحوها .

ولتحقيق هذا الهدف تم تدريس الوحدة المقترحة على بعض خريجي الكليات غير المتخصصين في الرياضيات ، ثم تم تطبيق اختبار تحصيلي مُعد من قِبَلْ الباحث للتعرف على مدى تحصيل مجموعة البحث لمتضمنات الوحدة المقترحة ، أيضاً تم تطبيق مقياس للاتجاهات نحو الرياضيات على نفس المجموعة .

ومن أهم نتائج هذه الدراسة :

** تمكُّن مجموعة الدراسة من استيعاب أوجه التعلم المتضمنة بالوحدة المقترحة ب الرغم من عدم  تخصصهم في الرياضيات .

** نمو اتجاهات مجموعة الدراسة نحو الرياضيات بطريقة مقبولة ، أي أن الوحدة المقترحة في  البحث الحالي أدت إلى تنمية اتجاهات غير المتخصصين في الرياضيات نحوها .

ولقد أسفرت الدراسة عن مجموعة توصيات أهمها :

** التأكيد على تدريس مقرر في الكومبيوتر والبرمجة للمتخصصين في  الرياضيات لتنمية  الاتجاهات الإيجابية نحو الرياضيات .

** تضمين مناهج الرياضيات لمعظم المراحل الدراسية بقدر معين من مبادئ الكومبيوتر  والبرمجة .

المهارات الرياضية المتطلبة لدراسة لغة البيزك كلغة لبرمجة الكومبيوتر ومدي توافرها لدى طلاب المرحلة الثانوية وبرنامج مقترح لتنميتها .   

 ( بحث منشور . مجلة كلية التربية – جامعة أسيوط . الجزء الثاني . العدد السادس ، نوفمبر 1996م . )

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

استهدفت تلك الدراسة معرفة مدى إلمام تلاميذ المرحلة الثانوية بالمهارات الرياضية اللازمة لدراسة لغة البيزك من جانب ، ومن جانٍ آخر كيفية إكسابهم تلك المهارات غير المتوافرة لديهم ؛ وذلك من خلال أسلوب التعلم بالاكتشاف .

ولتحقيق ذلك الهد تم القيام بالإجراءات التالية :

** تحليل محتوى موضوعات لغة البيزك ، والذي اقتصر على المهارات فقط .

** تم تصميم اختبار تحصيلي في المهارات الرياضية ، وتم تطبيقه على تلاميذ المرحلة الدراسية .

صُممت المهارات الرياضية غير المتوافرة لدى تلاميذ المرحلة الثانوية على هيئة دروس باستخدام أسلوب التعلم بالاكتشاف ، وتم تدريس تلك الدروس على مجموعة من هؤلاء التلاميذ .

ولقد كان من أهم نتائج تلك الدراسة :

** عدم توافر معظم المهارات الرياضية اللازمة لدراسة لغة البيزك لدى معظم التلاميذ .

** وجود فرق دال إحصائياً بين درجات التلاميذ في التطبيقين القبلي والبعدي للاختبار التحصيلي المُعد ، لصالح التطبيق البعدي ، أي أن التلاميذ اكتسبوا المهارات الرياضية المُستهدفة بطريقة مقبولة بعد دراستهم لها باستخدام أسلوب التعلم بالاكتشاف .

فعَّالية التدريس الخصوصي بالكومبيوتر في دراسة طلاب كلية التربية للرياضيات ، وأثر ذلك على تنمية القدرة الرياضية لديهم .  

 ( بحث منشور . مجلة كلية التربية – جامعة أسيوط . المجلد السادس عشر . العدد الأول ، يناير 2000م . )

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

أهداف الدراسة :

    هدفت تلك الدراسة إلى :

1 - تصميم وتجريب مجموعة برامج تعليمية لبعض الموضوعات الرياضية في مقرر الديناميكا لطلاب الفرقة الأولى شعبة الرياضيات مبرمجة بلغة البيزيك تُقدم باستخدام الكومبيوتر من خلال نمط التدريس الخاص.

2 معرفة مدى فعَّالية هذه البرامج في زيادة تحصيل الطلاب للموضوعات المقترح تدريسها .

3 - تعرُّف أثر تلك البرامج في تنمية القدرة الرياضية للطلاب ضعاف التحصيل بتلك المرحلة

4 - تعرُّف بقاء أثر ما تعلمته مجموعة الدراسة من محتوي البرامج بعد انتهاء التجربة بوقت كافٍ .

أدوات الدراسة :

    ولتحقيق أهداف تلك الدراسة ، تم استخدام الأدوات التالية :

1 برنامج تعليمي في الموضوعات الرياضية المقترحة لمقرر الديناميكا بلغة البيزك عُرض من خلال الكومبيوتر ، من تصميم الباحث .

2 اختبار تحصيلي في الموضوعات الرياضية المقترحة لمقرر الديناميكا من إعداد وتقنين الباحث .

3 مجموعة اختبارات القدرة الرياضية ، والتي تكوَّنت من :

      أ ) اختبار القدرة على إدراك العلاقات العددية .

     ب ) اختبار القدرة على الإضافة العددية .

    جـ ) اختبار التفكير الرياضي .

ملخص نتائج الدراسة :

    ومن أهم النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة :

1 -  وُجدت فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوي (0.01) بين درجات مجموعة البحث لذلك الاختبار في كل من التطبيقين القبلي والبعدي ، ذلك الفرق لصالح التطبيق البعدي . أي أن الطلاب تمكنوا من استيعاب متضمنات البرنامج المقترح  .

2 -  وجود ارتباط موجب دال بين اختبارات القدرة الرياضية والاختبار التحصيلي المُعد قبل تطبيق البرنامج ، وفي ضوء  ذلك  يمكن  القول بأن ضعف القدرة الرياضية قد يؤدي إلي ضعف التحصيل في الرياضيات  .

3 -  وجود  فروق دالة  إحصائياً  عند مستوي ( 0.01 ) بين درجات الطلاب في كل من التطبيق القبلي والبعدي لجميع اختبارات القدرة  الرياضية لصالح التطبيق البعدي لتلك  الاختبارات ، أي أن البرنامج المقترح نمّى القدرة الرياضية للطلاب ضعاف التحصيل في الرياضيات بطريقة مقبولة  .

4 -  لا توجد فروق جوهرية بين التطبيق البعدي للاختبار وتطبيقه بعد خمسة عشرة يوماً من انتهاء تجربة البحث عند أي مستوي ، وهذا دليل علي بقاء أثر ما تعلمته مجموعة البحث لمحتوي التعلم .

    وتوضح تلك النتائج مدى أهمية الكومبيوتر وأساليب تدريسه في تنمية تعلم الرياضيات ، ونمو القدرات الرياضية ، وخاصة للطلاب ضعاف التحصيل .

القيمة التربوية لدراسة :

    وضحت تلك الدراسة ضرورة الاهتمام بالطلاب ضعاف التحصيل في الرياضيات ، والبحث عن الأساليب والوسائل العلاجية في التدريس للارتفاع بمستوي تحصيلهم فيها ، ووجوب تدريسها باستخدام الكومبيوتر كأحد التقنيات الحديثة للعملية التعليمية بالإضافة  إلى أهمية التركيز علي تنمية القدرة الرياضية لدي دارسي مقررات الرياضيات للارتفاع بمستوي تحصيلهم في تلك المقررات . وتلك القيم المنبثقة من النتائج لها أهميتها ، وتُعد قابلة للتطبيق .

أثر استخدام التدريس المنظومي لوحده مقترحة في برمجة الرياضيات لطلاب كلية التربية على تنمية التفكير في الرياضيات ، والاحتفاظ بمهارات البرمجة المُكتسبة .

( بحث منشور . مؤتمر " الدور المتغير للمعلم العربي في مجتمع الغد – رؤية عربية " والمنعقد بكلية التربية بأسيوط – جامعة أسيوط عام 2000م . )

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

أهداف الدراسة :

    هدفت تلك الدراسة إلى :

1 إعداد وتصميم وحدة مقترحة في برمجة الرياضيات في ضوء نظام مقترح يتضمن التدريس المنظومي وأسلوب برمجي مقترح .

2 معرفة أثر استخدام النظام المقترح في إكساب طلاب مجموعة الدراسة  مهارات البرمجة.

3 تعرُّف أثر استخدام النظام المقترح في تنمية التفكير في الرياضيات لدى طلاب مجموعة الدراسة .

4 الوقوف على أثر استخدام النظام المقترح في مدى احتفاظ طلاب مجموعة الدراسة بمهارات البرمجة .

5 معرفة العلاقة بين اكتساب طلاب مجموعة الدراسة لمهارات البرمجة ونمو تفكيرهم في الرياضيات .

أدوات الدراسة :   

ولتحقيق أهداف تلك الدراسة ، تم استخدام الأدوات التالية :

1 وحدة مقترحة في برمجة الرياضيات ، مصممة في ضوء التدريس المنظومي المتضمن أسلوب برمجي مقترح ، من إعداد الباحث .

2 اختبار تحصيلي في الوحدة المقترحة مع التركيز على مهارات البرمجة ، من إعداد الباحث.

3 بطاقة ملاحظة لملاحظة أداء الطلاب لمهارة تصميم ، وتخزين واختبار البرامج من خلال
الكومبيوتر ، من إعداد الباحث .

4 بطارية اختبارات التفكير في الرياضيات من إعداد أ.د / ممدوح محمد سليمان ، أ.د / أبوالعزايم عبد المنعم مصطفى .

ملخص نتائج الدراسة :

    ومن أهم النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة :

-    ارتفاع متوسط درجات تحصيل الطلاب في التطبيق البعدي للاختبار التحصيلي ، وبطاقة الملاحظة  المُعدين عنه في التطبيق القبلي ، وتلك النتيجة تشير إلى فعَّالية التدريس المنظومي المتضمن أسلوب برمجي مقترح لتدريس وحدة مقترحة في برمجة الرياضيات في إكساب الطلاب مهارات البرمجة .

-    تفوق طلاب مجموعة الدراسة في اختبارات التفكير في الرياضيات عند تطبيقه بعدياً عن درجاتهم في التطبيق القبلي ، مما يدل على نمو القدرة التفكيرية للطلاب بعد دراستهم للوحدة المقترحة بالنظام المقترح .

-    احتفاظ الطلاب مجموعة الدراسة بمهارات البرمجة ، نظراً لعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجـات الطلاب في التطبيقين البعدي وبعد أربعة أسابيع لكل من الاختبار التحصيلي وبطاقة الملاحظة المُعدين .

-    وجود علاقة ارتباطية موجبة بين درجات الطلاب في اختبار التفكير في الرياضيات ودرجاتهم في كل من الاختبار التحصيلي وبطاقة الملاحظة مما يشير إلى أن ممارسة البرمجة لمشكلات في الرياضيات أدت إلى تنمية التفكير في الرياضيات .

القيمة التربوية للدراسة :

    إن الاهتمام بتنمية التفكير في الرياضيات من الأهداف التربوية المهمة التي يأمل المهتمون بتعليم وتعلم الرياضيات من تحقيقها . لذلك فقد كانت هذه الدراسة محاولة لتنمية تفكير الطلاب من خلال مرورهم عبر خطوات تصميم برنامج لأي مشكلة في الرياضيات ، تلك الخطوات تشبه إلى حدٍ كبير خطوات تنمية التفكير العلمي .

    وقد بيَّنت نتائج الدراسة مدى إسهام برمجة الرياضيات من خلال إحدى لغات الكومبيوتر عالية المستوى في تحقيق هذا الهدف. وتلك القيم المنبثقة من النتائج لها أهميتها ، وتُعد قابلة للتطبيق .

تصور مقترح متضمناً أسلوبي التعلم الفردي والتعاوني لاستخدام  تكنولوجيا الكومبيوتر في تدريس الرياضيات بكليات لتربية وفعَّاليته في تنمية الاتجاه نحو الكومبيوتر . 

( بحث منشور . مجلة كلية التربية – جامعة أسيوط  ، المجلد الثامن عشر العدد الأول ، يناير 2002م . )

إعداد / أ.د/ عوض حسين محمد حسين التودري 

مستخلص الدراسة :

أهداف الدراسة :

    هدفت تلك الدراسة إلى :

( 1 ) تعرّف شكل التصور المقترح لاستخدام تكنولوجيا الكومبيوتر في تدريس الرياضيات بكليات التربية .

( 2 ) تعرّف فعَّالية التصور المقترح في إكساب طلاب مجموعة الدراسة متضمنات محتوى البرنامج المقترح .

 ( 3) المقارنـة بين أسلوبي التعلم الفردي والتعاوني في تحصيل الطلاب لمحتوى البرنامج المقترح

( 4 ) تعرّف أثر التصور المقترح على وصول الطلاب لمستوى إتقان التعلم .

( 5) تعرّف فعَّالية التصور المقترح في احتفاظ الطلاب بمحتوى البرنامج المقترح .

( 6 ) تعرّف فعَّالية التصور المقترح في تنمية الاتجاه نحو الكومبيوتر .

أدوات الدراسة :  

ولتحقيق أهداف تلك الدراسة ، تم استخدام الأدوات التالية :

 ( 1 ) تصور عام مقترح لتدريس الرياضيات بكليات التربية ، من إعداد الباحث .

( 2 ) برنامج تعليمي كومبيوتري مصمم في ضوء تكنولوجيا الكومبيوتر لمقرر الهندسة التحليلية ، من إعداد الباحث .

( 3 ) اختبار تحصيلي في محتوى البرنامج التعليمي ، من إعداد وتقنين الباحث .

( 4 ) مقياس للاتجاه نحو الكومبيوتر ، من إعداد وتقنين الباحث .

ملخص نتائج الدراسة :   

ومن أهم النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة :

* دلت النتائج على فعَّالية التصور المقترح في زيادة التحصيل في ضوء أسلوب التعلم الفردي .

* دلت النتائج أيضاً على فعَّالية التصور المقترح في زيادة التحصيل في ضوء أسلوب التعلم التعاوني .

* ارتفاع متوسط درجات تحصيل طلاب مجموعة الدراسة ككل في التطبيق البعدي للاختبار التحصيلي (37.268) عن متوسط درجات تحصيلهم في التطبيق القبلي له ( 4.171 ) ، هذا الفرق له دلالته الإحصائية عند مستوى (0.01) مما يدل على فعَّالية التصور المقترح بصفة عامة .

* ووضحت النتائج فعَّالية التصور المقترح في ضوء أسلوب التعلم التعاوني مقارنة بالتعلم الفردي .

* وصول طلاب مجموعة التعلم التعاوني في ضوء التصور المقترح إلى مستوى إتقان التعلم ، حيث تراوحت نسب تحصيلهـم بـين ( 0.821 ، 0.978 ) ، وهي نسبة معقولة للإتقان في ضوء ظروف إجراءات الدراسة الخالية وأهدافها .

* عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي تحصيل الطلاب عند تطبيق الاختبار التحصيلي بعدياً ، وتطبيقه بعد 20 يوما ، مما يبيِّن احتفاظ مجموعة الدراسة لمحتوى التعلم .

* وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي تحصيل الطلاب عند تطبيق مقياس الاتجاه نحو الكومبيوتر قبلياً وبعدياً لصالح التطبيق البعدي مما يبيِّن فعَّالية التصور المقترح في تنمية الاتجاه نحو الكومبيوتر .

القيمة التربوية لدراسة :

    إن الاهتمام باستخدام الكومبيوتر في التعليم بوجهٍ عام ، وفي تعليم وتعلم الرياضيات بوجهٍ خاص هدف يسعى معظم المهتمين بالعملية التعليمية وتعليم وتعلم الرياضيات من تحقيقه ، لذا فإن الدراسة الحالية محاولة لتعلم الرياضيات من خلال الكومبيوتر باستخدام تصور مقترح يحتوي على منظومة متكاملة تتضمن محتوي ، وطريقتي تعلم ، ووسيلة تعليمية ، وتقويم ، وقائد للعملية التعليمي . ولقد وضَّحت نتائج الدراسة الحالية مدى إسهام الكومبيوتر من خلال أساليب برمجته ، ومؤثراته المتنوعة في تحقيق الهدف سابق الذكر .وقد بيَّنت نتائج الدراسة مدى إسهام برمجة الرياضيات من خلال إحدى لغات الكومبيوتر عالية المستوى في تحقيق هذا الهدف. وتلك القيم المنبثقة من النتائج لها أهميتها ، وتُعد قابلة للتطبيق .

الكفايات المهنية اللاّزمة لمشرفي تقنيات التعليم في المملكة

 العربية السعودية ومدى الحاجة للتدريب عليها 

إعداد / صالح بن خالد الرشيد

مستخلص الدراسة :

     سعت هذه الدراسة من خلال توظيف المنهج الوصفي التحليلي إلى تعرّف مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم في المملكة العربية السعودية لكفايات المجالين النظري والتطبيقي لتقنية التعليم ومدى حاجتهم للتدريب عليها في ضوء متغيرات الدراسة التي شملت[طبيعة العمل الإشرافي, المؤهل الأكاديمي, التخصّص, التأهيل التربوي (تربوي/ غير تربوي), عدد الدورات التدريبية التي سبق الالتحاق بها في مجال تقنية التعليم, عدد سنوات الخبرة في العمل الإشرافي].

  ولتحقيق ذلك حاولت الدراسة الإجابة عن التساؤلات التالية:

1) ما مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم بالمملكة العربية السعودية لكفايات المجال النظري لتقنية العليم من وجهة نظرهم ؟

2) ما مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم لكفايات المجال التطبيقي لتقنية التعليم في كل من:[التصميم, التطوير, الاستخدام, الإدارة, التقويم] من وجهة نظرهم ؟

3) ما مدىحاجة مشرفي تقنيات التعليم إلى التدريب على كفايات المجال النظري لتقنية التعليم من وجهة نظرهم؟

4)  ما مدى حاجة مشرفي تقنيات التعليم إلى التدريب على كفايات كل من:[التصميم, التطوير, الاستخدام, الإدارة, التقويم] ضمن المجال التطبيقي لتقنية التعليم من وجهة نظرهم ؟

5) هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( a ³ 0.05) في مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم لكفايات المجال النظري لتقنية التعليم تعزى إلى المتغيرات:طبيعة العمل الإشرافي, المؤهل الأكاديمي, التخصّص, التأهيل التربوي (تربوي/ غير تربوي), عدد الدورات التدريبية التي سبق الالتحاق بها في مجال تقنية التعليم, عدد سنوات الخبرة في العمل الإشرافي ؟

6) هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (a ³ 0.05) في مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم لكفايات كل من[التصميم, التطوير, الاستخدام, الإدارة, التقويم]تعزى إلى متغيرات الدراسة التي سبق ذكرها؟

7) هل تختلف درجة الحاجة للتدريب على كفايات المجال النظري لتقنية التعليم لدى مشرفي تقنيات التعليم باختلاف كل من:[طبيعة العمل الإشرافي, المؤهل الأكاديمي, التخصّص, التأهيل التربوي, عدد برامج التدريب التي سبق الالتحاق بها في مجال تقنية التعليم, عدد سنوات الخبرة في العمل الإشرافي ؟

8) هل تختلف درجة الحاجة للتدريب على كفايات كل من:[التصميم, التطوير, الاستخدام, الإدارة, التقويم], لدى مشرفي تقنيات التعليم باختلاف متغيرات الدراسة التي سبق ذكرها ؟

9)  هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (a ³ 0.05) بين مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم لكفايات المجالين النظري والتطبيقي لتقنية التعليم ومدى حاجتهم للتدريب عليها ؟

10) هل توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم لكفايات المجالين النظري والتطبيقي لتقنية التعليم , وبين مدى حاجتهم للتدريب عليها ؟

  وتكون مجتمع الدراسة من جميع مشرفي تقنيات التعليم في المملكة العربية السعودية وعددهم (149) مشرفاً, استجاب منهم (131) مشرفاً ممثلين مانسبته (87.92 %) من المجتمع الكلي للدراسة, وطبقت الدراسة في بداية الفصل الدراسي الثاني من العام (23/1424هـ).   

 ولجمع البيانات اللاّزمة للدراسة أعدّ الباحث استفتاءًا تضمن (74) كفاية في مجال تقنية التعليم تم إدراجها في ستّة محاور, كما تم ترتيبها وتنسيقها ضمن محاورها لتشمل بعدين رئيسين في الدراسة هما:[امتلاك الكفاية]و [الحاجة للتدريب عليها].

  وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية:

-   احتل محور (الاستخدام) المرتبة الأولى في جانب (امتلاك الكفاية), وجاء معدل امتلاك أفراد العينة لكفايات هذا المحور بدرجة (كبيرة) وبمتوسط قيمته (3.82) ونسبة (76.42 %), في حين جاء في المرتبة السادسة والأخيرة في جانب (الحاجة للتدريب).

-   احتل محور (التصميم) المرتبة السادسة والأخيرة في جانب (امتلاك الكفاية), وجاء معدل امتلاك أفراد العينة لكفايات هذا المحور بدرجة (متوسطة) وبمتوسط قيمته (3.12) ونسبة قدرها (62.35%) , في حين جاء في المرتبة الأولى في جانب (الحاجة للتدريب).

-   أظهر متغير(عدد الدورات التدريبية) فروقا دالة إحصائياً عند مستوى (a ³ 0.05) في مدى الحاجة للتدريب على كفايات المجال النظري لتقنية التعليم, كما أظهر المتغير نفسه فروقاً دالة إحصائياً على كفايات[التصميم, التطوير, الاستخدام, الإدارة, التقويم]على مستوى كل محور, وعلى مستوى المجال التطبيقي لتقنية التعليم في الأداة ككل, وقد جاءت الفروق في جميع المحاور لصالح الذين لم يسبق لهم الالتحاق بأية دورة تدريبية.

-   وجود ارتباط عكسي (سالب) ودال إحصائياً عند مستوى (a ³ 0.05) بين مدى امتلاك مشرفي تقنيات التعليم لكفايات المجالين النظري والتطبيقي لتقنية التعليم ومدى حاجتهم للتدريب عليها.

   وفي ضوء النتائج التي أسفرت عنها الدراسة الحالية كان للباحث عدة توصيات من أهمها ما يلي:

التأكيد على زيادة برامج التدريب وخصوصاً المرتبطة بتصميم التعليم، وتفعيل مستحدثات التقنية في المجال الإشرافي, وضرورة تنمية مشرفي تقنيات التعليم مهنياً في إطار التربية القائمة على كفايات مجال تقنية التعليم, وأهمية إعادة النظر في عمليات تحليل حاجات التدريب لمشرفي تقنيات التعليم ومراجعتها بعناية للوصول إلى تقدير أكثر دقة وموضوعية, وزيادة الاهتمام بالكفايات النظرية ذات العلاقة بنظريات التعلّم المعرفية (Cognitivism) والسلوكية (Behaviorism) والبنيوية (Constructivism) وأساليبها الفكريّة ومبادئها المرتبطة بعملية التعلّم, كما أكّد الباحث على ضرورة إعادة النظر في آلية اختيار وترشيح مشرفي تقنيات التعليم للعمل في هذه المهنة, كما رأى ضرورة دراسة عملية إدراج مقرّر دراسي خاص بكفايات مجال تقنية التعليم ضمن الخطّة الدراسية في كليات المعلمين وكليات التربية بجامعات المملكة المتعدّدة.

 

دراسات متنوعة:

عناوين رسائل الماجستير التي تم مناقشتها أو تسجيلها في قسم

وسائل وتكنولوجيا التعليم

م

الباحث

العنوان

المشرف

1

 

تكنولوجيا التعليم في إطار برامج إعداد المعلمين بكليات التربية في جامعات دول مجلس التعاون الخليجي .

 

2

 

اتجاهات المشرفات والمديرات والمعلمات في رياض الأطفال نحو إدخال الحاسب الآلي كوسيلة تعليمية .

 

3

 

مدى استخدام الوسائل التعليمية في تدريس مادة العلوم في المدارس الابتدائية .

 

4

 

أثر استخدام تسجيلات الفيديو على تحصيل الطلاب الدراسي في مادة العلوم .

 

5

 

مدى استخدام الوسائل التعليمية في تدريس اللغة الإنجليزية في الكليات التقنية في المملكة العربية السعودية .

 

6

 

اتجاهات معلمات التربية الفنية للمرحلة المتوسطة في مدينة الرياض في استخدام الوسائل التعليمية .

 

7

 

معوقات استخدام مختبرات العلوم في المرحلة المتوسطة في مدينة الرياض .

 

8

 

فاعلية استخدام الفيديو في تدريس الكيمياء لطلاب الصف الثالث ثانوي طبيعي بمدينة الرياض .

 

9

 

أثر استخدام أحد برمجيات الحاسوب في مادة العلوم على تحصيل طلاب الصف السادس الابتدائي .

 

10

 

مدى الاستفادة من برامج تدريبات المعلمين أثناء الخدمة في مجال الوسائل التعليمية المقدمة من إدارة التعليم بمدينة الرياض من وجهة نظر المتدربين .

 

11

 

مدى توافر الوسائل التعليمية واستخداماتها في تدريس مادة الرياضيات في المدارس الابتدائية الحكومية والأهلية بمدينة الرياض .

 

12

 

أثر استخدام الوسائل التعليمية على تحصيل طلاب برنامج التأهيل الجامعي التابع لشركة أرامكو السعودية .

 

13

 

اتجاهات طلاب كلية المعلمين في عرعر نحو الوسائل التعليمية

 

14

 

أثر الوسيلة التعليمية المنتجة من قبل الطالب مقارنة بالوسيلة التعليمية المنتجة تجارياً على تسجيل الطلاب في الصف الأول متوسط في مادة التربية الوطنية في مدينة الرياض .

 

15

 

أثر استخدام جهاز عرض برمجيات الحاسب الآلي على التحصيل الدراسي في مقرر الرياضيات لطلاب الصف السادس الابتدائي بمدينة الرياض .

 

16

 

أثر الوسائط المتعددة على تحصيل طلبة الصف الأول الثانوي في مادة الرياضيات بمدينة الرياض .

 

17

 

آراء المشرفين والمعلمين والطلاب حول استخدام المعامل في تدريس مادة الحاسوب للمرحلة الثانوية بمدينة الرياض .

 

18

 

أثر برامج الحاسب الآلي على تحصيل الطلاب في مادة الفيزياء لطلاب الصف الأول ثانوي بمدينة الرياض .

 

19

 

أثر استخدام الفيديو التعليمي على تحصيل الطلاب الدراسي في مادة المكتبة .

 

20

وفاء الصالح

أثر استخدام برامج الفيديو التعليمي المهيئة بالأهداف التعليمية أو الأسئلة القبلية على تحصيل طالبات قسم التربية الخاصة بجامعة الملك سعود .

 

21

محفوظ باطرفي

أثر تصميم الرسالة التعليمية للكتاب المدرسي على التحصيل الدراسي للطلاب في مادة الأحياء " دراسة تجريبية على عينة من طلاب الصف الثاني الثانوي في إحدى مدارس مدينة الرياض .

 

22

سويلم السلمان

أثر استخدام الوسائط المتعددة على تحصيل طلبة الصف السادس الابتدائي عند دراستهم مادة الرياضيات للصف الأول متوسط في مدينة الرياض .

 

23

عبد الله التويم

أثر استخدام الحاسوب على تحصيل طلاب الصف السادس الابتدائي في مقرر قواعد اللغة العربية .

 

24

أحمد بن عبدالعزيز المبارك

أثر التدريس باستخدام الفصول الافتراضية عبر الشبكة العالمية " الإنترنت " على تحصيل طلاب كلية التربية  في  تقنيات التعليم والاتصال بجامعة الملك سعود .

أ.د / صالح الدباسي

25

مها بنت عبد الله الدعيلج

أثر استخدام برمجية مقرر الرياضيات المنتجة محلياً على تحصيل طالبات الصف الثاني متوسط بمدينة الرياض

د/ بدر بن عبد الله الصالح

26

ثامر بن محسن الشيباني

تحديد الحاجات التدريبية لمعلمي صعوبات التعلم في تقنيات التعليــم كما يراها أعضاء هيئة التدريس بقسمي وسائل وتكنولوجيا التعليم والتربية الخاصة بجامعة الملك سعود ومشرفي ومعلمي صعوبات التعلم بوزارة التربية والتعليم

أ.د/ محمد بن سليمان المشيقح

27

علي مبارك الدوسري

أثر استخدام الوسائط المتعددة في تعليم مادة قواعد اللغة العربية للصف الأول متوسط بالمدارس الأهلية بمدينة الرياض .

أ.د/ جمال الشرهان

28

حماد الطيار العنزي

أثر استخدام وحدة تعليمية عبر الإنترنت في تدريس مادة العلوم على تحصيل طلاب الصف الثاني متوسط .

أ.د/ جمال الشرهان

29

سارة جاسر الجاسر

التعليم الفردي والتعليم الجمعي من برمجية تعليمية في مقرر الحاسب الآلي للصف الثاني الثانوي للبنات بمدينة الرياض .

أ.د/محمد المشيقح

30

تركي عبد الله العجمي

أثر استخدام حقيبة تدريبية مقترحة في اتقان بعض مهارات الاسعافات الأولية – دراسة تطبيقية على مركز تدريب الدفاع المدني بالرياض .

أ.د/ محمد المشيقح

31

نهلة نايف الجشعم

تقويم دور مركز الوسائل التعليمية في توفير التقنيات واستخدامها في مدارس التعليم العام للبنات بمدينة الرياض .

أ.د/عبد العزيز العقيلي

32

ريم عبد الرحمن آل مبارك

أثر استخدام برنامج تدريبي مقترح لمعلمات التربية الفنية على تنمية مهارات استخدام الحاسوب في تدريس التصميم الفني

أ.د/ صالح الدباسي

33

حصة سعد أبو حيمد

استخدام معلمات التربية الفكرية للتقنيات التعليمية بمدينة الرياض – دراسة تقويمية

أ.د/ صالح الدباسي

34

عبد الرزاق القحطاني

الحاجات التدريبية في تقنيات التعليم لمعلمي التفوق العقلي والابتكار للمرحلة الابتدائية .

أ.د/ محمد المشيقح

35

خالد الصويان

واقع مختبرات الكيمياء بالمرحلة الثانوية في مدينة الرياض واحتياجاتها من تقنيات التعليم .

أ.د/صالح الدباسي

36

منيره الحملي

أثر استخدام برمجية ثري دي ماكس في تنمية القدرات على الرسم الثلاثي الأبعاد .

أ.د/عبد العزيز العقيلي

37

مهدي محمد العمري

أثر استخدام تقنية الحاسب الآلي على التحصيل وتنمية التفكير الرياضي لدى تلاميذ الصف السادس الابتدائي .

أ.د/عوض حسين التودري

38

حمد الرشيدي

تقويم برامج تدريب مديري المدارس في مجال تقنية التعليم في منطقة حائل التعليمية ومدى تحقيقها لأهدافها من وجهة نظر المتدربين .

د/بدر الصالح

39

عبد الرحمن الزهراني

تجربة المختبرات المحوسبة في تدريس العلوم للمرحلة الثانوية بمدارس المملكة العربية السعودية .

أ.د/جمال الشرهان

40

محمد القحطاني

أثر استخدام الإنترنت وبرمجية تعليمية موجهة على تحصيل تلاميذ المرحلة المتوسطة للمفاهيم في مادة العلوم

أ.د/عوض التودري

41

إبراهيم الحسن

دراسة واقع استخدام الحاسب الآلي في تجربة المدارس السعودية الرائدة من وجهة نظر المعلمين والمشرفين التربويين ومديري هذه المدارس بمدارس الرياض

أ.د/جمال الشرهان

42

سارة الشيحه

دراسة تقويمية لاستخدام التقنيات التعليمية في معاهد الأمل للصم بمدينة الرياض

أ.د/عبد العزيز العقيلي

43

هدى بنت حمود العنزي

أثر برنامج حاسوبي مقترح في علاج بعض صعوبات تعلم الرياضيات لدى تلميذات الصف الرابع الإبتدائي ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة الرياض

أ.د/ عوض حسين التودري

44

عادل بن عبد الله السيف

أثر استخدام برامج إدارة الصف الحاسوبية على تحصيل طلاب المرحلة الإبتدائية

أ.د/ محمد بن سليمان المشيقح

45

ريم بنت دغش القحطاني

أثر استخدام برنامج حاسوبي تعليمي في وحدة الضرب على تحصيل طالبات الصف الثالث الإبتدائي في المدارس الأهلية بمدينة الرياض

د/ بدر بن عبد الله الصالح

46

مريم بنت محمد السيف

تقويم تجربة الحاسوب في التعليم الأهلي للمرحلة الثانوية للبنات من وجهة نظر المعلمات في مدينة الرياض

 

47

سعد بن إبراهيم الجضعي

الحاجات التدريبية لأمناء مراكز مصادر التعلم في التقنيات التعليمية في مدارس التعليم العام في المملكة العربية السعودية

أ.د/ عبد العزيز العقيلي

48

ندى بنت محمد الجاسر

أثر التعليم المعتمد على الصفحات النسيجية www على تحصيل طالبات مقرر أسس تغذية إنسان بكلية الحاسب الآلي بجامعة الملك سعود

 

 

49

مشاعل بنت عبد العزيز ال عبد الكريم

مدى فاعلية الدائرة التليفزيونية المغلقة في تدريس طالبات كلية التربية بجامعة الملك سعود

د/ بدر الصالح

50

أريج بنت صالح الدباسي

أثر استخدام برمجيات الحاسب الآلي في تدريس اللغة الإنجليزية على تحصيل تلميذات الصف السادس ابتدائي بمدينة الرياض

أ.د/عوض حسين التودري

51

حنان بنت إبراهيم الخثلان

معوقات استخدام الشبكة العنكبوتية لأغراض البحث العلمي التي تواجه طالبات الدراسات العليا بكلية التربية في جامعة الملك سعود

أ.د/صالح الدباسي

52

محمد بن إبراهيم الحجيلان

أثر استخدام استراتيجية مقترحة تتضمن برنامج حاسوبي مقترح على تحصيل طلاب كلية المعلمين بالرياض في مقرر إنتاج البرمجيات التعليمية

أ.د/صالح الدباسي

53

عبد الرحمن بن عبد العزيز الحيزان

واقع استخدام التعليم الإلكتروني من قبل أعضاء هيئة التدريس في دعم العملية التعليمية في الجامعات السعودية

أ.د/ جمال الشرهان

54

مها بنت عبد العزيز العبد الكريم

دراسة تقويمية لتجربة التعلم الإلكتروني بمدارس البيان النموذجية للبنات بجدة

د/ بدر الصالح

55

عبد الله بن سعود السعدان

تقويم تجربة استخدام معامل الحاسب الآلي من قبل المعلمين والمشرفين التربويين في محافظة القويعية

أ.د/عوض حسين التودري

56

عبد الله بن محمد الدهمش

واقع تجربة استخدام الحاسب الآلي في تدريس مادة العلوم بالمرحلة الإبتدائية بمدينة الرياض من وجهة نظر المشرفين والمعلمين والطلاب

أ.د/صالح بن مبارك الدباسي

57

محمد بن عبد الله الجهني

مدى إلمام معلمي المرحلة الإبتدائية بأساسيات وتطبيقات الحاسب الآلي التعليمية بمحافظة ينبع

أ.د/عبدالعزيز العقيلي

58

سعود بن محمد الشويش

واقع استخدام التعليم الإلكتروني في دول الخليج العربية

أ.د/عوض حسين التودري

59

فاطمة بنت علي الدخيل

تقويم مقررات الحاسب الآلي في الصفوف الابتدائية في مدينة الرياض

أ.د/ محمد المشيقح

60

أسماء محمد الأحمد

أثر استخدام برنامج العروض التقديمية PowerPoint  على تحصيل تلميذات الصف السادس الابتدائي بمدارس مدينة الرياض في مقرر العلوم

أ.د/عوض حسين التودري

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx