بحث

مركز إعلام التعليم العالي - الكليات - خدمات المجتمع - رسالة الجامعة - جائزة الملك سعود - مراكز الأبحاث - القبول والتسجيل


الأحد 17 صفر 1429هـ -24 فبراير 2008م - العدد 14489

عودة الى مقالات اليوم

اضافة للمفضلة نسخة للطباعة ارسل المقال احفظ المقال


مع الزمن
الكرامة وحقوق النساء

د. هتون أجواد الفاسي
    "كرامة" جمعية مختصة بالمحاميات المسلمات من أجل حقوق الإنسان، مقرها واشنطن وترأسها د. عزيزة الهبري، البروفيسورة في القانون والفلسفة والأستاذة في جامعة ريتشموند. أسستها في عام 1993وهي جمعية خيرية تعليمية تركز على قضايا حقوق الإنسان للمسلمين داخل أمريكا وخارجها وتعمل على تشجيع البحث والتعليم والدفاع عن القضايا التي تهم النساء المسلمات بتعزيز رؤية إسلامية لقضايا حقوق الإنسان ومنها حقوق المرأة، وقد نشطت هذه الجمعية في السنوات الماضية في تعريف المجتمع الأمريكي بحقوق الإنسان في الإسلام وبتقديم ورش وبرامج متخصصة في القانون والشريعة الإسلامية وتأسيس شبكة للفقهاء والفقيهات المسلمات. وتسعى كرامة إلى تنمية وتعزيز الدور القيادي للنساء خاصة الشابات منهن.

وواحدة من أنشطة كرامة لتمكين النساء المسلمات، هي إعطاء برنامج للنساء في مجال الشريعة الإسلامية والقيادة، وهو برنامج مكثف يستمر لمدة ثلاثة أسابيع يقدم للمرأة المسلمة فرصة لاكتشاف عالم ثري بالعلم والمعرفة والحقوق والآليات التي تجعل منها امرأة تعتز بإنسانيتها، ومسلمة تعتز بدينها، ومواطنة حيث ما كانت تعتز بموطنها. وتتاح للنساء خلال هذه الأسابيع التعرف على الإسلام من الداخل، وعلى حقوقهن وفق النصوص المختلفة ووفق التفسيرات المختلفة، وتزودهن بالمهارات التي تتطلب العمل في نطاق الاستشارات الاجتماعية أو العنف ضد المرأة أو العمل الاجتماعي أو السياسي أو الاقتصادي أو التعليمي. ويطيب لي أن أقدم لقطات خاطفة عما كان حافلاً به برنامجهم لصيف هذا العام مما كانت لي فرصة شهوده.

يبدأ البرنامج بزيارة للكابيتول الذي يضم بين جنباته مجلسي الشعب والكونغرس ثم تعقد أولى المحاضرات في إحدى قاعاته. الافتتاح بمحاضرة لأحد أساطين الفلسفة الإسلامية في أمريكا، الدكتور سيد نصر، ورش عمل في جامعة جورج واشنطن، زيارات ميدانية ولقاءات مع بعض المسؤولين، حضور محاضرات في بعض المواقع مثل المراكز الإسلامية، زيارة المحكمة العليا، زيارة جامعات أخرى، حضور افتتاح الفيلم الوثائقي للمخرج الأمريكي المسلم ألكسندر كرونمر Kronemer الذي كان بعنوان "أمير بين الرقيق"، زيارة الكونغرس للقاء النائب المسلم الوحيد والأول"كيث إليسون" Keith Elisson، الذي طلب أداء قسمه على القرآن ولُبي طلبه.

هذه لمحات وهناك المزيد.

@ مؤرخة وكاتبة سعودية

8 تعليقات
تنويه: في حال وجود ملاحظة أو اعتراض على أي تعليق يرجى الضغط على (إبلاغ)

 


وبدورنا نشكر د عزيزة الهنبري على دورها ونشاطها في تأسيس جمعية الكرامة لحماية المرأة المسلمة والعربية في الغربة وجمع الشمل وتعزيز دور المرأة لتعود عزيزة وكريمة عندما تجد من يقف معها ويهتم بحقوقها ويثقفها من منبع الثقافة الإسلامية ألاصيلة التي لاتشوبها وتعيقها عن تحصيل العلم والمعرفة ولوكانت بالصين وشكرنا موصول إلى صاحبة الفكر والعقل الدكتورة هتون الفاسي على تسليط الضوء على كل عمل إنساني داخل وخارج عالمنا العربي والإسلامي والذي هو بحاجة إلى دعمنا معنويا وماديا للنهوض بحقوق المرأة ت.أنصارالمرأةاا


سليمان السلمان عضو ومؤسس*جمعية انصارالمرأة تحت الت
ابلاغ
12:35 مساءً 2008/02/24

 


تحية تقدير لك يادكتوره هتون.. ولمقالات الرائعة.. وعدت لمكانك الأسمى في جريدة الرياض والعود أحمد


مصطفى زقزوق
ابلاغ
02:13 مساءً 2008/02/24

 


دكتورة/ هتون الفاسي حفظك الله ورعاك،
مقالك جداً رائع، ولكم متى المفكرين والمؤرخين أمثالك يطبقون
مثل الأفكار هنا، ليُعرفون أخواتنا وبناتنا السعوديات حقوقهن في
الإسلام، التى هي مهضومة من القلة، ونتهم بها الأغلبية،
والمصيبة الكبرى يُلصقون التهمة بمن هو فوق ال45 سنة من
الرجال، الذين يعرفون حقوق المراة قبل الزواج بها،لن أقول الكل،
ولكنه كان من العار أن تأخذ أموال زوجتك. والتأكيد على ذلك
نسبة الطلاق في السابق الذي كانت معدومة، ونسبته الحالية
المهولة التى عندما أقرأ عنها أحسب أن هناك خطأ مطبعي.


ابو عبد الكريم1
ابلاغ
05:52 مساءً 2008/02/24

 


طالعين على الفتره الاخيره حقوق النساء وتحريرهن

واللهاحسن عيشه عايشات بعزه وبكرامه بس مايرتاحون لين تخالط الرجال ويقولون يليت ويليت


عبدالإله الخالدي
ابلاغ
07:13 مساءً 2008/02/24

 


حقوق الانسان وحقوق المرأه المسلمه مكفوله في القرآن والسنه النبويه المطهره واتحدى اي قانون وضعي يعطي المرأه ما اعطاها اياها القرآن الكريم تصوروا ان هناك صوره كامله باسم المراه في القران. ان تدخل حقوق الانسان التابع لمجلس لا ذمم(اي مجلس الأمن) الذي لم ينصف المرأه في العراق وفلسطين يجب ان لايكون له دور في بلادنا وانا كا مسلم غيور على ديني ووطني ارى ان السماح لحقوق الانسان التابع لمجلس لا ذمم (الأمن هو نوع من العولمه والتغريب والتدخل السافر في شؤن بلدنا لانقبل به كمواطنيين نحب الله ثم الملك والوطن)


حسن اسعد الفيفي
ابلاغ
07:24 مساءً 2008/02/24

 


تحية لكل الأخوات المعلمات والدارسات في حلق تحفيظ القرآن النسائية في بلادي الغالية.
وإلى الأمام ياحفيدات عائشة وخديجة فأنتن أمل الأمة.
اللهم إحفظ نساء المسلمين من المهلكات.


amre
ابلاغ
08:25 مساءً 2008/02/24

 


يا د. هتون ان (كرمه)الجمعية المختصة بالمحاميات المسلمات من أجل حقوق الإنسان، ليس من الضروري انها جمعيه تعبر عن الاسلام وحقوق المرأه المسلمه لانها في بلد غربي لاتنسجم عادته وتقاليده مع الاسلام. ولانعلم من اى طائفه اسلاميه هل هن من حماعة اليجا محمد او من البلاليين وهي جمعات اسلاميه عنصريه متطرفه بعيده عن الدين ام اهل السنه اومن طوائف اخرى.حقوق المرأه مصونه في هذا البلد الذي يطبق الشرع واى امرأه لديها شكوى فالشرطه والمحاكم الشرعيه تعطيها حقها فلا داعي ان تكون حقوق المرأه عن طريق العولمه


حسن اسعد الفيفي
ابلاغ
09:53 مساءً 2008/02/24

 


سليمان السلمان عضو ومؤسس حفظك الله ورعاك والجميع،
*
(( * جمعية انصارالمرأة تحت التأسيس * ))
ماهي هذه الجمعية،
مقرها؟؟
أعضائها؟؟
أهدافها؟؟
سياستها؟؟
تمويلها؟؟
تصريحها / ترخيصها؟؟


ابو عبد الكريم1
ابلاغ
10:48 مساءً 2008/02/24


  التعليق مقفل لإنتهاء الفتره المحدده له

عودة الى مقالات اليوم

اضافة للمفضلة نسخة للطباعة ارسل المقال احفظ المقال أعلى






صفحة البداية | نسخة أجهزة كفية | RSS اعداد سابقة | جوال الرياض | اتصل بنا | الاعلانات | الاشتراكات

مركز الأبحاث - برنامج النانو - برنامج نوبل - التعليم الالكتروني - حقائق - التقويم الدراسي - أعضاء هيئة التدريس - الوثائق العلمية
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة اليمامة الصحفية 1999-2008 .
تصميم وتطوير وتنفيذ إدارة الخدمات الإلكترونية