• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 70 أيام

مع الزمن

أمينة عامة لمجلس التعاون الخليجي

د. أجواد هتون الفاسي*

    يشهد مجلس التعاون الخليجي بعد انقضاء عجاج القمة الثلاثين في الكويت الأسبوع الماضي، إشكالية اختيار أمين عام المجلس الذي سوف يلي معالي الأمين الحالي الشيخ عبدالرحمن العطية بعد عام وثلاثة أشهر. وقد أفردت الصحف العديد من صفحاتها وتحقيقاتها وتحليلاتها السياسية حول المرشح الجديد لدولة البحرين أو حول الخلاف القائم بين دول المجلس لتتفق على هذا الاسم حتى استقر الأمر مبدئياً على الموافقة على أن يكون الأمين العام الجديد من دولة البحرين ولكن دون تسمية الشخصية إلى حين آخر.

ومن الملاحظ أن هذا الموضوع قد طرح في وقت مبكر جداً باعتبار أن قرار الشخصية والترشيحات لن تتم إلا في القمة القادمة (ديسمبر 2010)، وقد استهلكت الصحافة حبراً كثيراً واستهلكت الدبلوماسية لقاءات ومراسلات كثيرة دون ضرورة وفي غير وقتها المناسب.

ويبدو لي أن هناك أزمة ، ما زالت وسوف تكون قائمة ، من طرف البحرين التي سمت شخصاً وتشبثت به وأعطته الكثير من التأكيدات قبل أن تتم الموافقة التامة عليه والذي اتضح أن له مواقف سلبية تجاه إحدى دول المجلس التي لم توافق على اختياره. وما أراه التحدي القادم لدول المجلس هو الوصول إلى تسمية شخصية يتفق عليها الجميع، وهو أمر ربما تتخلله صعوبات.

إنني أرى أن هناك مخرجاً ممكناً وفي الوقت نفسه سوف يجيّر لصالح دول المجلس أجمع على جميع المستويات، ألا وهو اختيار "أمينة عامة" للمجلس تتسم ببروفايل عال على المستوى العلمي والدبلوماسي والوظيفي، ولا أعتقد أن تسمية إحدى النساء المؤهلات سوف يسبب معارضة نظراً لحداثة تولي النساء مناصب سياسية وبالتالي ندرة إن لم نقل خلو الماضي السياسي لأي منهن من تحفظات ممكنة من قبل بقية الأعضاء.

وهناك العديد من الشخصيات النسائية في جميع دول المجلس اللاتي يمكنهن أن يشبعن ويُرضين هذه المواصفات، بل من هؤلاء النساء من شغلن مناصب دولية وليس مجرد إقليمية وحققن اعترافاً عالمياً بقدراتهن وتميزهن. ولن أشغل البال بتسمية شخصيات حتى لا نقع في نفس الإشكالية السابقة ويكفي التوصيف السابق لترشيح قائمة من السيدات الكفؤات اللواتي أرى أن اختيار إحداهن سوف يكون إضافة سياسية تُحسب لدول مجلس التعاون بأجمعها تؤدي إلى التأكيد على موقف الدول تجاه الإصلاح وإدماج المرأة في المواقع المختلفة وإيمانها بشراكة المرأة للرجل في جميع القرارات، وتثبيتاً لإعلانها بأن المرأة مواطنة موازية للرجل في مواطنته وفي حقوقها السياسية والاقتصادية على أقل تقدير.

وكل عام وأنتم بخير، جعل الله عام 1431 عام خير وبركة ونصرة وتفاؤل.

* مؤرخة وكاتبة سعودية


قيّم هذا الموضوع

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق

عدد التعليقات : 20
  • 1

    نظراً لحداثة تولي النساء مناصب سياسية
    يعني مافيه خبرة يعني الفشل الذريع

    محمد العتيبي (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:07 صباحاً 2009/12/20

  • 2

    نعم يا دكتورة يوجد نساء لهم شخيصات قيادية ولكن نريد نساء بشخصيات حديدية مثل مارجريت تاتشر او مادلين أولبرايت وحسب معرفتي واطلاعي لا يوجد احد من نساء الخليج بهذه الموصفات لان الغالب عليهم العاطفة

    خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:28 صباحاً 2009/12/20

  • 3

    ابارك لكي السنة الجديدة » كما كنت اتمنى ان اقرأ لك مقالك جدي بعيد عن الهزل والاماني وانتي اول العرفين انها لا تخرج من دائرة "اضغاث احلام" وليس حتى من احلام اليقظة » دكتورة وانت ست العارفين ان نسائنا لم يصلوا بعد الى مرحلة "كتم اسرارهن للشخصية"» مهم وصل بها مرحلة العلم » ليتم استأمنهن على اسرار دول «

    »»» عبدالله ««« (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:59 صباحاً 2009/12/20

  • 4

    وأنتِ بصحه وسلامه..
    عفواً سيدتي يبدو أن
    سقف تطلعاتنا عالاً
    جدا.. لا يمكن ملامسته
    في وقتنا الحالي... سيدتي
    المنطقة تمر بمرحلة
    حساسة ومنعطف تاريخي
    هام ومفصلي..
    وأنت خير من يعلم..ولا أظن
    أن اختيار امرأه لتتبؤ منصب
    أمينة عامة لمجلس التعاون
    الخليجي... أمر ممكن..
    الحصول... أو حتى قابل للتفكير
    والنقاش... وهذا مجرد
    رأي لمواطنه خليجيه بسيطه
    أرجو تقبله.. تحياتي للجميع..

  • 5

    اقتراح وجيه
    ونقلة نوعية للخليج واهله

  • 6

    لماذا لا تطالبي أمريكا بأن تعطي الحق لامرأة أن تتولى رئاسة البيت الأبيض. ولماذا لا تطالبي الأمريكان بأن تتساوى المرأة مع الرجل من ناحية الراتب الشهري. ولماذا أنتي لا ترين الا النساء. هذا يسمى مرض العنصرية. وسبب هذا المرض هو كراهيتك لعنصر الرجال الذي قد سببه المعاناة من الفشل أمام نجاح الأخرين.

    فادي (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:39 صباحاً 2009/12/20

  • 7

    يقول تعالى: (إن خير من استأجرت القوي الأمين).
    يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة) رواه البخاري في صحيحه.
    ومشكوره على المقال والله يوفقك لكل ما فيه صلاح لك ولنا وللمسلمين.

    ابو خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:10 صباحاً 2009/12/20

  • 8

    تعليق رقم 7 اجابه شافيه على مقالك من القرآن والسنه. شكرا ابو خالد

    عواد العنزي (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:33 صباحاً 2009/12/20

  • 9

    ماشاءالله حماس منقطع النظير لهذا المنصب الكبير الذي يتوقف مستقبل دول الخليج عليه والله ان ذلك من مضيعة الوقت اساسا ماذا قدم المجلس لابناء الخليج وايران تعمل ماتريد انا اقترح تعيين واحد من الاشقاء العرب يجيد البربرة والتمجيد وياخذ المعلوم بالله كفايةاشغالنافيما لافائدة منه وخلونا نردد خليجنا واحد

    ضيف الله العطوي (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:03 صباحاً 2009/12/20

  • 10

    أنا متفقه مع الأخ أبو خالد تعليق 7 حول حديث الرسول صلى الله علية وسلم
    أنا امرأة ولا أريد إعطاء المرأة إي منصب وولاية.
    شوفوا ايش بيصير إذا تم تعيينها في منصب ,كل شيء على حسب المزاج
    أيها النساء لا تنظرون لأعمال الرجال

    مريم (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:18 مساءً 2009/12/20

  • 11

    مرة وحدة أمين عام ؟ هذا حلم وردي انزلي لواقعنا ومعاناتنا بلاشي تكتبين بما لا يمكن، اكتبي عن معاناة المرأة في بلادنا، عن التعسف في معاملتها، عن الشبهات حولها، اريد أن أذهب للمطعم مع زوجي دون أن يطلب منا أحد صك الزواج، أريد أن أذهب لأبني في مدرسته فلا يطردني الحارس، أريد أن أركب مع زوج أختي أو

    د. نادية العبدلي (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:31 مساءً 2009/12/20

  • 12

    بعد العطية الامين العام الحالي ياتي الطوع من البحرين وبعد المطوع من البحرين ياتي مرشح سلطنة عمان وبعد عمان تيداء الدورة من جديد بالترشيح وممكن تكون أمنية عام مجلس التعاون من دولة الكويت !!

    محمد عبدالله محمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:39 مساءً 2009/12/20

  • 13

    اقتراح وجيه. ولم لا؟ إذا لم يمكن تعيين أمينة عامة فلا أقل من أمينات مساعدات، ففي المجلس عدد من الأمناء المساعدين كلهم من الرجال، في الشؤون الاقتصادية - الاجتماعية - العسكرية - الأمنية إلخ.

    المحامي (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:55 مساءً 2009/12/20

  • 14

    يكفي سفيرة دوله خليجيه في امريكا امرأه يهوديه
    ومكان المرأه في الخليج هو البيت لا غيرها
    ونبينا عليه الصلاة والسلام يقول ما افلح قوم ولو امرهم امرأه
    نحن اهل عادات وتقاليد مستمده من ديننا الحنيف
    لايمكن ان نرضي بامرأه امينه عامه
    لا والف مليون لا للعلومه وتيسيس توظيف المرأه
    عل حساب الدين والعادات

    حسن اسعد الفيفي (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:51 مساءً 2009/12/20

  • 15

    فرحم القلب الذي يصبو اليك فغداً تملكه بين يديك
    وغداً تأتلق الجنة أنهاراً وظلاّ وغداً ننسى فلا نأسى على ماضٍ تولّى
    وغداً نزهو فلا نعرف للغيب محلا وغداً للحاضر الزاهر نحيا ليس إلا
    قد يكون الغيب? حلواً.. إنما الحاضر أحلى
    أغداً ألقاك

    الله الله الله (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:28 مساءً 2009/12/20

  • 16

    كل عام والجميع بخير
    هل في نظرك يادكتوره كافي ان يكون الشخص مؤهل هل من السياسه والحكمه ان اخبر الجميع بما اريد ان اعمل هل حبيبنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام جعل احد من نسائه تقود الرجال هل لا يوجد من هو غير مؤهل من الرجال في نظرك مثلاً هل ما يهمنا هو نظرة العالم لنا في ما يخصنا بان نقحم المرءه في

    م/هاشم مالكي (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:25 مساءً 2009/12/20

  • 17

    المرضى برهاب النساء كثر ولا يتحملون أي فكرة من أي نوع تدفع بالمرأة إلى الأمام والصدارة.
    لماذا هذا الاستنفار الرجالي لمجرد فكرة طرحت وكأن مملكة الرجال ستنهار عليهم؟

    مزنة (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:07 مساءً 2009/12/20

  • 18

    أعتقد أن دول المغرب الشقيق بحاجة لرأيك أكثر من دول الخليج,,ولله الحمد نحن نساء الخليج أدرى بمصالحنا...

    منال (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:12 صباحاً 2009/12/21

  • 19

    أقتراح فاشل ونقله للتقليد الأعمى فقط كلمة مساواة , المرأة لها قيمه عظيمه , لكن ليس بتوليها الامر , فهي تحكم بالعاطفه وليس بالحكمه والعقل..
    "ما افلح قوم ولو امرهم امرأه"

    سلطان الرويس (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:24 صباحاً 2009/12/21

  • 20

    أظنهُ حلم وردي لكن يبقى وجيه ويرجوا النظر عليه
    شكرًا لكِ سيدتي وكل عام وأنتِ بخير.




التعليق مقفل لانتهاء الفترة المحددة له

إعلانات



الخيارات

عرض الأرشيف
RSS هتون الفاسي
البحث في الأرشيف
للتواصل ارسل SMS إلى الرقم 88522 تبدأ بالرمز (268) ثم الرسالة

إعلانات خيرية