• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 49 أيام

مع الزمن

أطفالنا والمواهب المدفونة

د.هتون أجواد الفاسي*

    ماذا يصنع أهالي الأطفال الموهوبين؟ أين يذهبون بهم؟ كيف يكتشفونهم؟ وعندما ينجحون في ذلك، كيف يفعلون؟ مرة أخرى. ما هي المعايير التي على أساسها أعتبر أن ابني أو ابنتي موهوبة؟

الجميل في الأمر أن هذا الموضوع يُدرّس في جامعة الملك سعود كأحد أقسام التربية الخاصة في كلية التربية، تخصص تعليم موهوبين، كما تخصص جامعة الخليج لهذا التخصص مرحلة دراسات عليا. ويُخرج القسم متخصصات وينتج دراسات ومطالبات وتوصيات تنعكس في مؤتمرات وملتقيات تركز على أهمية فترة رياض الأطفال من جانب ، وأهمية العمل على اكتشاف الأطفال وتنمية مواهبهن/م.

يذكر التربوي عدنان القاضي أن" العديد من الدراسات التربوية في مجال الموهبة تؤكد على ضرورة اكتشاف وتعرّف الأطفال الموهوبين في سنٍّ مُبكِّرة بغرض تنمية ورعاية وتوجيه وإطلاق قدراتهم وطاقاتهم الفتية الطريّة. وقد وجد التربويون أن الأطفال فيما بين سنّ الرابعة والخامسة تزداد قدرتهم على الخيال الإبداعي والإيهامي والناقد، ثمّ يأخذ في الضمور والتراجُع إنْ لم تتوافر له الظروف البيئية التربوية الغنيّة والمحفّزة والرعاية الإرشادية الملائمة لذا، تعدُّ مرحلة رياض الأطفال (ما قبل المدرسة) مرحلة أساسية يَكتسبُ من خلالها الأطفال العديد من الخصائص النفسية والاجتماعية والتربوية التي تُساعدُهُم على النمو حيثُ تغرس بحكمة بذور وملامح الشخصية؛ تبعاً لما توفِّره البيئة المحيطة - البيت والروضة - بعناصرها التربوية والصحية، ولما هو موجودٌ عنْ طريق الوراثة منْ قدرات واستعدادات".

وتذكر إحدى الأستاذات المختصات في علم تربية الموهوبين في جامعة القاهرة د. منال في تقديمها لخصائص الأطفال الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة كالتالي:

- القدرة على التعلم بسرعة وبسهولة في سن مبكرة فقد يتعلم بعض الأطفال المتفوقين القراءة تلقائياً ودون تدخل الكبار .

- القدرة على إدراك العلاقات المسببة وفهم المعاني والتلميحات .

- القدرة على استبقاء ما يكسبونه من أنشطة التعلم المختلفة .

- امتلاك مفردات لغوية كثيرة في سن مبكرة والقدرة على استخدامها في تكوين جمل تامة بدقه شديدة.

- القدرة على طرح العديد من الأسئلة في موضوعات متنوعة .

- الدقة في الملاحظة والاستجابة السريعة لما يلاحظونه من أشياء وعلاقات.

إن معرفة الأسرة ووعيها بأبرز صفات الموهوبين تساعدها في التعرف على مواهب أبنائها وتوجيههم وإرشادهم ، كما تلعب الأسرة دوراً مهماً في حياة الطفل بإكسابه/ها اتجاهات وقيما إيجابية وميولاً علمية من خلال توفير عوامل الاستثارة العقلية والتقدير والتعزيز، وتهيئة الظروف المناسبة للنمو السوي الشامل المتوازن الأبعاد. كما يمكن أن تساهم الأسرة بالإساءة إلى قدرات أو تميز الطفل إذا ماعملت على طمس شخصية الطفل وتحطيمها من خلال سلبيتها أو عدم تقديرها لمواهب طفلها أو إهمالها وعدم اعترافها بقدراته المبدعة المتميزة .

هذه كلها ما زالت مقدمة ، والموضوع الأساسي هو ماذا نفعل عندما نواجَه بحالة متميزة تحتاج لتعليم نوعي؟ من المعني بالاكتشاف وإلى أين تتجه أو يتجه؟

اتصلتُ بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين فوجدت أن اهتمامهم بالموهبة يبدأ مع الأطفال من سن الثامنة أو الصف الرابع الابتدائي. فهل سنضمن طفلاً موهوباً حتى هذا العمر في ظل نظامنا التعليمي التلقيني وفي ظل الروضات الخاصة ومحدوديتها؟

أسئلة مشروعة، لدينا طاقات، لدينا مؤهلات ولكنها ليست ممكنات في عملية الاكتشاف والعناية بالموهوبين حتى يصلوا، إذا وصلوا، الثامنة وهم/هن ما زالوا/زلن على درجة متميزة من الموهبة والإبداع، ومتى سوف يصبح تعليم رياض الأطفال إلزامياً ومتوفراً؟. أسئلة موجهة لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله ولوزارة التربية والتعليم.

* كاتبة ومؤرخة سعودية


قيّم هذا الموضوع

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق

عدد التعليقات : 10
  • 1

    صباح الخير اُستاذتي / هتون
    /
    بين أطفال الدول الأخرى وبين الطفل السعودي بالذات
    نجعل هنا مقارنه
    كيف أن أطفالهم موهوبون وتتضح الموهبه بهم
    وكيف بأن أطفالنا السعوديون ليسوا بذلك ؟؟!!
    هم كذلك اصلا ً
    ولكن !!
    منذو الصغر وعند أول سنه دراسية لهم يأت ِ المدرس ببرودة أعصاب
    وعدم مبالاة إلا متناهيه
    ويحطمهم إن ظهرت عليه علامات لمواهبه
    عجبي لذلك أكثر المدرسين بل وأكثرهم هم أساس وسبب في شرود المواهب لدى أبنائنا
    نتمنى الأفضل للأجيال القادمه
    /
    تقديري الجلل.

  • 2

    يعطيك العافية
    وواضح جدا الفرق بين الاطفال الملتحقين برياض الاطفال وبين الملتحقين بالخادمات خاصة في عصرنا حيث غياب الاسرة الكبيرة
    وقد اثبتت الدراسات ان 90 في المئة من الاطفال مبدعين حتى سن الخامسة ثم تقل الى 10.\.حتى سن السابعة ثم2.\. حتى سن الثامنة(وتستمر حتى ال40 سنة)
    وقد ربط الانحدار الشديد بالنمطية في التعليم حيث يفرض على الطفل طريقة بليدة في التفكير
    واحب ان اشيد هنا بالمدارس الحكومية المطورة حيث يظهر الفرق واضحا
    فالعلة في التدريس وليست في الابناء
    وانصح بسماع اشرطة الابداع للسويدان

  • 3

    د/هتون وهطول سماء حرفك
    هتون..
    راقية الحرف ما أجمل الصباح
    بحرفك..
    أشعر فيه بحنان الأم ودفء
    حضنها ولمساتها..
    سيدتي يحتاج الطفل الموهوب
    للمزيد من الرعاية والإهتمام
    والمتابعةمن الجميع..
    فلا التعليم الحكومي ولا الخاص
    مؤهل لذلك..
    مقالك راق لي كثيراً...
    سلمت يداك ودمتِ بخير..

  • 4

    الاخت هتون
    المدارس اعتراها ما اعتراها من سوء الاختيار..وحتى الواسطة..!
    ولكن
    القضية تبدأ منذ الميلاد..واثناء 3 سنوت الاولى

  • 5

    مكفوله ممكن صورياً وأكثر عندما تكون الطبخ للأعلام!
    قبل مدة من الزمن..لا تتعدى اسبوع من تاريخه سيدتي الفاضله!
    وكما يقال ويردده ببغاء التطوير في الثقافه والأعلام!
    نطور البرامج للعام الجديد..!
    تخذلنا قناتنا الأولى عندما تهتم بذوي الاحتياجات الخاصه وموهبتهم!
    ويقدمون برنامج ومعه مسؤولين من قطاع التربيه,
    وأخر من مؤسسه خيريه متخصصه في تهيئة المعاقين وصقل موهبتهم!
    مصحوبين بطفله للبرنامج.. أجزم أنها قريبه لمديرة مدرسه أهليه خاصه!
    او لها قريب مسؤول في الأعلام!
    طفله ليست سعودية,وين السعوديات يا وطن!

  • 6

    شكرا على المقال الماتع وشكرا مرة اخرى على عدم ذكر أبنائك اللي قاطين معنا

    المهباش (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:46 صباحاً 2010/01/10

  • 7

    وحتى مركزرعاية الموهوبين كلام فاضي ومجردبهرجة إعلامية
    لي تجربة معه كان لي إبن وإبنه موهوبين وبتقييم المركز إلا انهم لم يستدعوا إلى أي برنامج ماعداإبنتي التي حصلت على برنامجين خلال عطلتي صيف مضمونهما بسيط وتافه
    أما الأبن فلا وكنت استغرب لماأقرأعن زيارات طلاب موهوبين لبعض الدول ولم يتصل بناأحد

    ابوفراس (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:55 صباحاً 2010/01/10

  • 8

    كنت موهوبا...
    في المرحلة المتوسطة انتقلت الى مدرسة حكومية..!!
    اختفت الموهبة..
    ==
    اخويا الصغير موهوب
    و نفس المدرسة الاهلية الابتدائية اللي كنت فيها دعموه
    و رشحوه لمركز رعاية الموهوبين و كلمت المدير و قال قبوله ضعيف بسبب انو ما عندو واسطة !!!
    و تكرر السيناريو
    راح لمدرسة حكومية متوسطة!!!

    خالد (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:59 صباحاً 2010/01/10

  • 9

    لكل إنسان موهبه حباه الله إياها
    ولكنها للأسف
    تبقى مدفونة عند البعض !!
    ولا تجد من يكتشفها وينميها
    والمسؤولية تقع على عاتق المعلمين !!
    وبالأخص رواد النشاط في المدارس
    لأن بإستطاعتهم من خلال مزاولة
    الأنشطة المختلفة إكتشاف المواهب
    والأخذ بيدها لتصبح في المستقبل
    عضواً فاعلاً يخدم نفسه ووطنه
    والموهبة كالنبتة عندما تسقيها وترعاها
    حتماً في يوم ما ستثمر وتؤتي أكلها..
    *
    تحياااتي !!

  • 10

    مقال مهم جداً ولا أفهم لما ذا لا تتم رعاية الموهوبين؟ هل لأننا مشغولون برعاية غير الموهوبين؟ فنحن نعلم أن جل التركيز هو على توفير الواسطات لرعاية أبناء المنتنفذين من متوسطي الذكاء ومتدني الذكاء الذين لا تمكنهم مؤهلاتهم من التقدم العلمي والعملي. أي أن الهدف الرئيسي هو عكس مفهوم رعاية الموهوبين.

    المحامي (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:27 صباحاً 2010/01/11




التعليق مقفل لانتهاء الفترة المحددة له

إعلانات



الخيارات

عرض الأرشيف
RSS هتون الفاسي
البحث في الأرشيف
للتواصل ارسل SMS إلى الرقم 88522 تبدأ بالرمز (268) ثم الرسالة

إعلانات خيرية