faculty image
Sign In
KSU Faculty Member websites > أسماء الحميضي > مشاركات الزوار > أتمنى أن تقرئيها عزيزتي تنبييهـات هــــامــــة
   
View: 
Post
Started: 3/6/2010 9:27 PM
Picture Placeholder:

أتمنى أن تقرئيها عزيزتي: تنبييهـات هــــامــــة

كبشر تزعجنا مفردة قيود..قوانين..قواعد..الخ.و لكن نحن نحتاجها و بشدة ، لتنظيم أمور حياتنا..كاعتقاد شخصي..مؤمنة بأهميتها و الالتزام بها.و في نفس الوقت أحب أن تكون هذه القوانين أو القواعد واقعية جدا..إنسانية جدا..و مثمرة جدا!لكلا الطرفين! و من هذا المنطلق ، ننظر إليها أنها مريحة لنا، تجعلنا ببساطة نعرف ما لنا و ما علينا.و تتيح لنا الوضوح و التنبؤ بسلوك الطرف الآخر. هذه التنبيهات والنقاط ملزمة لك عزيزتي و لي أيضا ، و تأكدي أنها ُوجدت لتنظيم علاقتي بك، و كأي علاقة في الدنيا تتضمن وجود طرفين ناضجين، تحكمهما قوانين و يتبادلان كما هو مأمول الاحترام و التعاون و مقدار كبير من الجهد لإنجاح هذه العلاقة! ما يجمعنا علاقة أكاديمية، و لكن قبل كل شيء آراها إنسانية بكل ما تحمل الكلمة من معنى! أتمنى و أرجو و أعمل كذلك على أن تستفيدي مني و أستفيد أنا منك أيضا! ليس فقط أكاديمياً و لكن شخصيا و اجتماعيا! لست أقول ذلك من فراغ و لكن من تجربة! فهناك من طالباتي من تركن أثرا فيني و علمنني ما لم أتعلمه من الكتب! و لذلك وجودك مهم عزيزتي في المحاضرة! وحضورك الذهني و الفكري فيها . لا تنسي أن لديك الحرية! الحرية في الحضور ..الحرية في تحصيلك و اجتهادك، و لكن تذكري أنها الحرية المسؤولة إن جازت التسمية! و التي يترتب عليها اختياراتك، و من ثم أنت وحدك تتحملين مسئووليةتلك الخيارات !. - عليك الإلتزام بالحضور وقت المحاضرة، بعد مضي 15 دقيقة ، من بدء المحاضرة، تستطيعين عزيزتي الدخول الى القاعة إن رغبتي، و لكن سيتم تسجيلك غياب!. - الجوال، أرجو أن تضعيه على الصامت ، و في حقيبتك أو في أي مكان آخر تشائينه، ولكن بعيدا عن عينيك؟!. لماذا؟!.. لأنك و حتى من غير وعي ستنشغلين به و بالمكالمات و بالرسائل الخ..عن المحاضرة! سآخذ بعين الاعتبار تلقيك مكالة هامة أو حاجتك لإجرائها، فتستطيعين الاستئذان حينها، و هنا أراهن كثيرا على وعيك و تقديرك للأمور و نضجك . - الحضور والغياب: آها.. موضوع طويل و مهم لدى أغلب الطالبات!.. لنرى إذن! : *هناك تصرف لا أفهمه ؟و حاولت و لم أستطع؟!..قبل دخولي للمحاضرة بثواني، أفاجأ بطالبة أو عدد لا بأس به من الطالبات يستأذنني بعدم حضور المحاضرة!و يطلبن أن أحضرهن !!طبعا مع عدد كبير من الأعذار و الدعوات الطيبة لي حتى أقبل! و هنا ليست المسألة أني غير مقدرة للظروف أو ليس لدي انسانية أو مرونة أو رحمة ...الخ. المسألة ببساطة و وضوح أن حضورك أو غيابك أمر خاص بك فقط. تعرفين قوانينه و تدركين ما يترتب عليه أليس كذلك؟ لا تتخيلين مقدار ما أشعر به عند مواجهة هكذا موقف، صعب علي أن أردك خائبة و لكني مضطرة، ولذلك أرجو أن يكون و اضحا لديك أني أستاء من هذا الموقف و أنه غير مجدي أو مثمر لي أو لك! * كثير من الطالبات يسألنني عن حضورهن و أيام غيابهن! مع أني أعتقد أنك عزيزتي الوحيدة القادرة عن إجابة هذا السؤال؟! فلا تنتظري مني أي إجابة!قد تضعين لك جدول أو ملاحظة أو ما شابه ليكون واضحا لديك عدد أيام غيابك!. * نحن بشر و نمر بظروف و حالات طارئة تمنعنا من حضور المحاضرة ،و لكن تذكري أن هناك لديك 3 محاضرات تغطي ما قد يمر بك من ظروف ، بعدها ينزل لك انذار و إن تكرر الغياب حرمان من المادة. لذلك لا تفرطي بهذه الفرص من أجل أي شيء ، لأنك قد تحتاجينها لاحقا، عندما تمر بك ظروف قاهرة حقيقية!. * سأكون واقعية و لذلك لن أقول لا تجعلي هدفك و همك الوحيد هو الحضور و كم يمكنك أن تغيبي! و من أين ستحضرين عذرا..الخ، لن أقول ذلك..و لكن أتمنى أن يكون هدفا من عدة أهداف و هماً من عدة اهتمامات، و صدقيني حالما تهتمي بالغايات الأخرى كالفائدة المرجوة من المادة..ماذا ستضيف إلي..الخ ،سيأتي الحضور و انتظامك، نتيجة لكل هذه الغايات و سيكون تلقائيا و من غير أن تقلقي عليه أو تجهدي نفسك! - من الاستفسارات التي أسمعها كثيرا من الطالبات عن الأستاذات التالي:فلانه تحرم من المادة! تنجح! ترسب! تعطي تقادير إلخ !من ناحيتي أتعجب و أندهش! فأنا لا أعطي تقادير و لا أنجح و لا أرسب و لا أحرم !! كيف ذلك؟! لأنك أنتي عزيزتي من تختار أن تنجح أو تحمل المادة، أوتنال+أ إن شاء الله!! لذلك فلا تطلبي مني شيئا لا أملكه و أنتي التي تملكيه! دوري هنا مخافة الله قبل كل شيء و العدالة و النزاهة في تقييمك التي أضعها بين عيني دائما!و أرجو أن يعينني الله لكي أحققها!. - وُضعت التنبيهات أو القواعد و أزعم أنها واضحة لك، حسناً البعض من الطالبات يعتقدن أن الإلحاح أو الرجاء للأستاذه أو الدعاء قد يحقق لهن مرادهن أيا كان! لكني شخصيا لا أحب أن أكون في موقف الرجاء ، أيا كنت الطرف فيه،و لا أتمنى لك كذلك هكذا مواقف! و بناء عليه أتوقع منك أن تكفيني و تكفي نفسك عناءها، لأنها لن توصلنا إلى أي شيء!. - أكثر ما يزعجني و يزعج الطالبات الأحاديث الجانبية! و مشكلتي التي قد تعانين منها أني دقيقة الملاحظة!!و أنزعج كثيرا من الأحاديث لأنها تشوش الأفكار و تقطع إنسياب المحاضرة! لذلك أرجو الإبتعاد عنها بقدر استطاعتك.و لكي أكون واضحة معك فأنا أكون جادة و صارمة جدا في هذه الحالة. - أحب كثيرا..كثيرا.. النقاش في المحاضرة، و تبادل الأفكار، و أحب الاختلاف، لأني مؤمنة أنه طريقنا للنمو و الثراء و التغير!!لذلك لا أريدك أن تترددي في مخالفة رأي زميلتك، أو حتى مخالفة رأيي! تأكدي و أقولها بصدق! و لكن تذكري أن المناقشة و النقد يطال الأفكار و الآراء و لا يطال الأشخاص بأي حال من الأحوال! لم نخلق في هذه الدنيا لكي نصدر الأحكام و نحاكم الأشخاص و ليست هذه وظيفتنا قطعاً! ختـــــاما: أحب أن تكوني طالبتي، لا أجاملك ، فأنتي إنسانة مختلفة و فريدة و لا تشبهين أحدا! و تعاملي معك سيثريني و يضيف لي الكثير..أما أن تحبي أن أكون أستاذتك أو على الأقل لا تكرهي أو تستائي أن أكون كذلك!! فهذا ما أرجوه و أتمناه و أعمل على تحقيقه!!. أ.مـنى الشـدي سلمت يمينك أ.منى
Posted: 3/22/2010 2:05 PM
Picture Placeholder:

 الجوال، أرجو أن تضعيه على الصامت ، و في حقيبتك أو في أي مكان آخر تشائينه، ولكن بعيدا عن عينيك؟!. لماذا؟!.. لأنك و حتى من غير وعي ستنشغلين به و بالمكالمات و بالرسائل الخ..عن المحاضرة! سآخذ بعين الاعتبار تلقيك مكالة هامة أو حاجتك لإجرائها، فتستطيعين الاستئذان حينها، و هنا أراهن كثيرا على وعيك و تقديرك للأمور و نضجك .
هههه :)
كذا كل بنات الشعبة بيستاذنون