King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


Documents
Home
إعلانات
السيرة الذاتية
المؤهلات العلمية
السجل الوظيفي
الأشراف العلمي والبحثي
الأبحاث والدراسات المحكمة
أبحاث و أوراق عمل
المؤلفات والكتب
نشطات
نشاطات 2010
نشاطات 2009
نشاطات عام 2008
نشاطات عام 2007
نشاطات 2006
نشاطات عام 2003-2004 -2005
نشاطات عام 2002-2003
عضوية المؤسسات العلمية والثقافية
الجوائز
البحوث والدراسات
نماذج من الابحاث و اورق العمل
النشاطات بعد الدكتوراة
النشطات البحثية مع المؤسسات العالمية
دراسة حول تطلعات الشباب العربي ورؤيتهم لتعليمهم وعملهم وتمت في كل من الأمارات والأردن واليمن والسعودية بتمويل من مؤسسسة ( women without Boarder )) مشروع مع فريق عمل من جامعة فينا ، النمسا 2009
خدمة الجامعة والمجتمع
Joint supervision
C.V
ACADEMIC INTERESTS
EDUCATION
Courses and other learning experience
PUBLICATIONS-Books
PUBLICATIONS-Articles
Presentations
TEACHING EXPERIENCE
OTHER PROFESSIONAL EXPERIENCE
Activities In 2002-2003 :
Activities in 2007 :
Activates in 2008:
PROFESSIONAL AFFILIATIONS AND TRAINING
Working experience with the private sector -Market research
Working experience with the private sector-Training
طرق التدريس
دليل استخدام خدمة بريدي وBlack board
مقررات البكالوريوس
مقرر282 روض دراسة مستقلة
مقرر 480 روض ندوة في رياض الأطفال
مقرر 222 ترب علم الاجتماع التربوي
أختبارات مقررات البكالوريوس
اختبارات مقرر 282روض دراسة مستقلة
اختبارات مقرر 222ترب علم الاجتماع التربوي
مقررات الدراسات العليا
553 ترب
500 ترب
508 ترب
الاصول الفلسفية في التربية
مقرارات مع هارفرد
الاختبارات
اختبارات مقرر553 ترب الأصول الاجتماعية للتربية
مقالات مترجمة
التعليم في اليابان
المعلمون في اليابان
كيف يتعلم المعلمون اليابانيون من بعضهم
نظرة مقارنة عبر العالم
مقالات
اعداد ورقية بحثية
نقد الدراسات الكمية والكيفية
ماذا يجب أن تتوقع كباحث بعد إرسال النسخة الأولية للبحث للمجلات العالمية؟
نقد مقالة
أستمارة تقييم مهمة أدائية
ثقافة المجتمع وعلاقتها بمستوي البطالة بين الخريجات السعوديات
ألمواطنه والانتماء في الدولة الحديثة
دور الإعلام التربوي في التعامل مع وسائل الإعلام
مقالاتي
مقالاتي - جريدة الجزيرة
مقالاتي - جريدة الوطن
عروض بوربوينت
كتاب الشهر
أرشيف كتاب الشهر
 

قسم التربية ورياض الأطفال

برنامج الماجستير (مسار أصول التربية )

تقييم أداء الدارس عند منتصف البرنامج

 

اسم المقرر :    ندوة وبحث ( 508 ترب )

المستوى :       الفصل الدراسي الرابع

عنوان المهمة :   تطوير سياسة تعليمية وكتابة مذكرة إلى مسئول بشأنها

رقم المهمة :      508/2

 

مبررات مهمة تقييم منتصف البرنامج :

تعد هذه المهمة بمثابة تقييم نصفي Mid point assessment لأداء الدارس في البرنامج Performance-based   Assessment ( علاوة على الأساليب الأخرى الهادفة إلى تقييم توجهاته المهنية )، حيث تجرى في إطار مقرر ( ندوة وبحث 508 ترب ) في الفصل الرابع عند نهاية مرحلة المقررات،  وتهدف إلى التأكد من قدرة الدارس على تطبيق ما درسه في مقررات البرنامج في ميدان عمله المهني على تنوعه من  تعليم ، أو إدارة ، أو إشراف ، وغيرها من الوظائف والمهام التربوية . من خلال مهمة كتابة تقرير تحليلي ومذكرة إلى أحد المسئولين بشأن تطوير إحدى السياسات التعليمية أو المدرسية المرتبطة .

ويتم تقييم أداء الدارس في هذه المهمة  بواسطة لجنة من أعضاء هيئة التدريس بالبرنامج  في ضوء التحليل التالي للأداءات ، وكذلك في ضوء مستويات الأداء القياسية المتدرجة Rubrics   الموضحة قرين كل منها ، بحيث لا يسمح  للدارس بالتسجيل لإعداد الرسالة إذا لم يحقق مستوى  (مقبول ) في جميع الأداءات .

 

 

 

 

مصفوفة المعايير التي تهدف المهمة إلى تقييم مدى تحققها

 

مواصفات الخريج

COE

المعايير المرجعية (مجلس أصول التربية بالولايات المتحدة ) CSFE

1) يلتزم بالقيم الإسلامية بما في ذلك أخلاقيات المهنة.

2) يفهم المربي ويطبق المنظور المعياري في التربية والتعليم

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه ويساهم في توفير الخبرات المناسبة لتعلم لجميع التلاميذ

1) يفهم المربي ويطبق المعارف المتصلة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية في تأويل الظواهر التربوية والمدرسية في سياقات ثقافية متعددة .

3)يمتلك مهارات البحث ويفهم محتوى البحوث والدراسات الحديثة المتعلقة بنمو جميع التلاميذ، ويفهم دوره في نموهم وتعلمهم، ويساهم في توفير الخبرات المناسبة لنموهم العقلي والاجتماعي والجسمي والانفعالي.

4)يخطط ويدعم ويشجع أساليب متنوعة في التعليم والتعلم ويشمل ذلك تنمية مهارات التفكير الناقد وحل المشكلات

1) يفهم المربي ويطبق المعارف المتصلة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية في تأويل الظواهر التربوية والمدرسية في سياقات ثقافية متعددة

5) يفهم المربي المفهوم الواسع للتنوع في المجتمع الديمقراطي وكيف يظهر ذلك في التدريس والقيادة والإدارة

5)يمتلك مهارات التواصل اللفظي وغير اللفظي، ويستخدم الوسائط المتعددة للتواصل مع التلاميذ وزملاء المهنة والقيادات العليا وأولياء الأمور والمجتمع المهني

1)  يفهم المربي ويطبق المعارف المتصلة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية في تأويل الظواهر التربوية والمدرسية في سياقات ثقافية متعددة

6)يفهم الدوافع والسلوك الفردي والجماعي، ويوظف الفهم في إيجاد بيئة تعلم تشجع النمو الشخصي والدافعية الذاتية والتفاعل الاجتماعي الإيجابي والانخراط النشط في التعلم

3) يفهم المربي ويطبق المناظير النقدية في التربية والتعليم

 

7)يستخدم استراتيجيات التقييم المقننة وغير المقننة (Formal- informal ) لتقييم جميع جوانب نمو التلاميذ وتقدمهم، ويحلل البيانات لأغراض متنوعة

6)  يفهم المربي كيف يؤثر الالتزام الأخلاقي والفلسفي في عمليات التقويم على كافة مستويات الممارسة التعليمية والقيادة والإدارة .

8) يتحرى البحث عن سبل لتطوير النمو الشخصي والمهني والمرونة في تعديل توجهاته المهنية بما يعكس المتوقع منه كمربي.

3)يفهم المربي ويطبق المناظير النقدية في التربية والتعليم

9) يوظف التقنية ويدمجها في ممارساته المهنية

 

10) يفهم الفروق الفردية بين التلاميذ في مختلف جوانب النمو الجسمي والعقلي والانفعالي، ويقدر التنوع الاقتصادي والاجتماعي والثقافية

4) يفهم كيف توجه المبادئ الديمقراطية العمل المدرسي

5)  يفهم المربي المفهوم الواسع للتنوع في المجتمع الديمقراطي وكيف يظهر ذلك في التدريس والقيادة والإدارة

 

 

خطوات تنفيذ المهمة ومتطلباتها والجدول الزمني لإنجازها :

 

تتكون المهمة من خمسة أداءات ، يعطى الدارس مهلة سبعة أسابيع لإنجازها وهي :

1.وصف السياسة : 

في هذه المرحلة على الدارس أن يصف الوثائق المتضمنة للسياسة موضوع التحليل ، وتسلسل السياسات والأطر التشريعية التي تستند إليها ، والمستوى الإداري الصادرة عنه ، وكذلك نطاق التأثير الذي يفترض أن تعمل فيه.، وذلك وفق الخطوات التالية :

1.  يصنف الوثيقة (قانون – قرار- لائحة - نشرة أو تعميم ) ، ويذكر رقمها و تاريخ إصدارها ، و يصف صياغتها وتبويبها وبنودها.

2. يرد السياسة إلى الأطر التشريعية (النظام الأساسي للدولة – قانون التعليم أو قوانين أخرى – إحدى اللوائح المعتمدة ..إلخ) وإلى السياسات المساندة لها (سياسات تعليمية أو سياسات أخرى ) والتي تم الرجوع إليها عند اتخاذ القرار.

3.   يعين المستوى الإداري الذي صدرت عنه الوثيقة (مجلس الوزراء-وزير التربية والتعليم – أحد وكلاء الوزارة- مدير التعليم ..) ، كما يحدد حدود عمل الوثيقة زمنيا (مؤقتة-لأجل محدد- مستديمة ..) وتنظيميا (على مستوى الدولة- على مستوى منطقة تعليمية .. ) وموضوعيا ( على مستوى نوعية معينة من التعليم  - على مستوى قطاع معين من قطاعات العمل أو مجال من مجالاته).

      ويتطلب هذا الأداء من الدارس ما يلي :

-       زيارة مكتبة الوثائق بالوزارة أو إحدى المناطق التعليمية

-       الدخول إلى أحد نظم المعلومات الأرشيفية الإلكترونية.

-       الرجوع  إلى الهياكل التنظيمية للوزارة والمناطق التعليمية .

 

الأداء الأول : وصف السياسة التعليمية

 

عناصر الأداء

مواصفات الخريج التي يغطيها

المستويات القياسية المتدرجة للأداء

أداء غير مقبول

أداء مقبول

أداء متميز

وصف وثيقة السياسة التعليمية

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يصنف الوثيقة ويذكر رقمها وتاريخ إصدارها بصورة غير مكتملة أو دقيقة ، ولا يستطيع وصف صياغتها وتبويبها وبنودها بصورة صحيحة .

يستطيع تصنيف الوثيقة ويذكر رقمها و تاريخ إصدارها ، ويستطيع وصف صياغتها وتبويبها وبنودها.

يصنف الوثيقة (قانون – قرار- لائحة - نشرة أو تعميم ) ، ويذكر رقمها و تاريخ إصدارها ، و يصف صياغتها وتبويبها وبنودها.

وصف الأطر التشريعية والسياسية  التي تستند إليها

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يحدد الأطر التشريعية والسياسات المساندة للسياسة موضوع الوصف والتي تم الرجوع إليها عند اتخاذ القرار بصورة ناقصة أو غير دقيقة .

يستطيع تحديد الأطر التشريعية والسياسات المساندة للسياسة موضوع الوصف والتي تم الرجوع إليها عند اتخاذ القرار.

يرد السياسة إلى الأطر التشريعية (النظام الأساسي للدولة – قانون التعليم أو قوانين أخرى – إحدى اللوائح المعتمدة ..إلخ) وإلى السياسات المساندة لها (سياسات تعليمية أو سياسات أخرى ) والتي تم الرجوع إليها عند اتخاذ القرار.

وصف المستوى الإداري الصادرة عنه الوثيقة ونطاق عملها وتأثيرها

 

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يحدد المستوى الإداري الذي صدرت عنه الوثيقة  يحدد نطاق عمل وتأثير الوثيقة خاصة على العمل المدرسي بصورة ناقصة أو غير دقيقة .

يستطيع تحديد المستوى الإداري الذي صدرت عنه الوثيقة ، كما يستطيع تحديد نطاق عمل وتأثير الوثيقة خاصة على العمل المدرسي

يعين المستوى الإداري الذي صدرت عنه الوثيقة (مجلس الوزراء-وزير التربية والتعليم – أحد وكلاء الوزارة- مدير التعليم ..) ، كما يحدد حدود عمل الوثيقة زمنيا (مؤقتة-لأجل محدد- مستديمة ..) وتنظيميا (على مستوى الدولة- مستوى منطقة تعليمية .. ) وموضوعيا ( على مستوى نوعية معينة من التعليم  - على مستوى قطاع معين من قطاعات العمل أو مجال من مجالاته)

 

2. تحليل السياسة :

في هذه المرحلة يطلب من الدارس إثبات مدى استفادته مما درسه في المقررات الدراسية ( الأصول الفلسفية للتربية ، وأصول التربية الإسلامية ، والأصول الاقتصادية للتربية ، والأصول التاريخية للتربية )  في تحليل الأبعاد الفلسفية والأخلاقية ، والاجتماعية ، والاقتصادية للسياسة ، وكذلك البعد التاريخي وتطوره على مستوى الفكر ومستوى التنظيم ، وذلك وفقا للخطوات التالية :

1. يرد السياسة التعليمية إلى إحدى الفلسفات بوصفها تطبيقا لمقولة أو أكثر من مقولاتها في مبحث أو أكثر من مباحثها مثل مبحث الوجود أو الطبيعة الإنسانية أو المعرفة أو الأخلاق ..إلخ

2. يفسر السياسة التعليمية  مستندا إلى نظرية أو أكثر من نظريات علم اجتماع التربية  . موضحا تعدد المناظير لنلك النظريات وفقا للفلسفة التي تعبر عنها كل منها ، ومن ثم تعدد مفاهيمها ومبادئها .

3. يؤرخ لتطور مجال السياسة التعليمية التي يحللها عبر تاريخ التعليم في المملكة ، موضحا خصائص كل مرحلة والمبررات التي دعت لاتخاذ السياسة التعليمية المناسبة في كل منها ، ويربط خلفيتها الفكرية بتطور الفكر التربوي السائد في تلك المرحلة التاريخية .

     ويتطلب هذا الأداء القيام بما يلي :

-        مراجعة المقولات الرئيسة في الفلسفة الإسلامية وبعض الفلسفات الأخرى ، و التطبيقات التربوية لها .

-        مراجعة النظريات الرئيسة في علم اجتماع التربية والمفاهيم المتضمنة بها .

-        مراجعة النظريات الرئيسة في علم اقتصاديات التعليم والمفاهيم المتضمنة بها.

-        مراجعة الكتابات المتخصصة في تاريخ التربية وتاريخ التعليم بالمملكة والدول العربية .

-        مراجعة الكتابات المتخصصة في تطور الفكر التربوي

 

 

 

 

 

 

الأداء الثاني : تحليل السياسة التعليمية

 

عناصر الأداء

مواصفات الخريج التي يغطيها

المستويات القياسية المتدرجة للأداء

أداء غير مقبول

أداء مقبول

أداء متميز

تحليل الأبعاد الفلسفية والأخلاقية للسياسة التعليمية

1) يلتزم بالقيم الإسلامية بما في ذلك أخلاقيات المهنة.

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

لا يستطيع رد السياسة التعليمية إلى الأفكار الفلسفية التي تمثل ظهيرا لها ، أو يردها إلى فلسفة تتناقض مقولاتها مع الخلفية الفكرية للسياسة .

 يستطيع رد السياسة التعليمية إلى الأفكار الفلسفية التي تمثل ظهيرا لها

يرد السياسة التعليمية إلى إحدى الفلسفات بوصفها تطبيقا لمقولة أو أكثر من مقولاتها في مبحث أو أكثر من مباحثها مثل مبحث الوجود أو الطبيعة الإنسانية أو المعرفة أو الأخلاق ..إلخ

تحليل الأبعاد الاجتماعية للسياسة التعليمية

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

10) يفهم الفروق الفردية بين التلاميذ في مختلف جوانب النمو الجسمي والعقلي والانفعالي، ويقدر التنوع الاقتصادي والاجتماعي والثقافية

لا يستطيع تفسير السياسة التعليمية بالاستناد إلى  نظرية من نظريات أو مقولات  أو مفاهيم علم اجتماع التربية ، أو يحللها مستندا إلى نظرية غير مناسبة .

يستطيع تفسير السياسة التعليمية بالاستناد إلى إحدى نظريات أو مقولات  أو مفاهيم علم اجتماع التربية .

يفسر السياسة التعليمية  مستندا إلى نظرية أو أكثر من نظريات علم اجتماع التربية  . موضحا تعدد المناظير لنلك النظريات وفقا للفلسفة التي تعبر عنها كل منها ، ومن ثم تعدد مفاهيمها ومبادئها .

 

تحليل الأبعاد البداجوجية والنمائية للسياسة التعليمية

3)يمتلك مهارات البحث ويفهم محتوى البحوث والدراسات الحديثة المتعلقة بنمو جميع التلاميذ، ويفهم دوره في نموهم وتعلمهم، ويساهم في توفير الخبرات المناسبة لنموهم العقلي والاجتماعي والجسمي والانفعالي.

لا يستطيع تفسير السياسة التعليمية بالاستناد إلى  نظرية من نظريات النمو أو التعلم أو استراتيجيات التعليم ، أو يحللها مستندا إلى نظرية غير مناسبة .

يستطيع تفسير السياسة التعليمية بالاستناد إلى إحدى نظريات النمو أو التعلم أو استراتيجيات التعليم.

يفسر السياسة التعليمية  مستندا إلى نظرية أو أكثر من نظريات النمو أو التعلم أو استراتيجيات التعليم. موضحا تعدد المناظير لنلك النظريات وفقا للفلسفة التي تعبر عنها كل منها .

تحليل الأبعاد الاقتصادية  للسياسة التعليمية  (إن وجدت)

 

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

لا يستطيع تفسير السياسة التعليمية بالاستناد إلى أي من نظريات أو مقولات  أو مفاهيم علم اقتصاديات التعليم  .

يستطيع تفسير السياسة التعليمية بالاستناد إلى إحدى نظريات أو مقولات  أو مفاهيم علم اقتصاديات التعليم

يفسر السياسة التعليمية  مستندا إلى نظرية أو أكثر من نظريات علم اقتصاديات التعليم  . موضحا تعدد المناظير لنلك النظريات وفقا للفلسفة التي تعبر عنها كل منها ، ومن ثم تعدد مفاهيمها ومبادئها .

تحليل الأبعاد التاريخية للسياسة التعليمية (أصلها وتطورها التاريخي)

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يؤرخ  لتطور مجال السياسة التعليمية موضوع التحليل في مجتمع المملكة أو أي من الدول العربية . ولكن دون بيان لطبيعة كل مرحلة تاريخية  .

 يستطيع  التأريخ لتطور مجال السياسة التعليمية موضوع التحليل في مجتمع المملكة أو أي من الدول العربية . كما يستطيع  التأصيل للسياسة التعليمية في ضوء تطور  الفكر التربوي 

يؤرخ لتطور مجال السياسة التعليمية التي يحللها عبر تاريخ التعليم في المملكة ، موضحا خصائص كل مرحلة والمبررات التي دعت لاتخاذ السياسة التعليمية المناسبة في كل منها ، ويربط خلفيتها الفكرية بتطور الفكر التربوي السائد في تلك المرحلة التاريخية .

 

 

3- تقييم السياسة :

في هذه المرحلة يطلب من الدارس إثبات مدى استفادته مما درسه في المقررات الدراسية ( التربية المقارنة ، ونظم التعليم في دول الخليج ، واتجاهات تربوية معاصرة ) في مقارنة السياسة موضوع التقييم مع السياسات المناظرة في نظم تعليمية مشابهة وأخرى متقدمة على المستويين الإقليمي والدولي ، وكذلك تقييمها في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة .وفي ضوء الدراسات العلمية أو التعليقات والكتابات التي تناولت آثارها على السياق التعليمي والتربوي الوطني ، وذلك تبعا للخطوات التالية :

1. يقيم السياسة التعليمية محل الدراسة مظهرا جوانب الملاءمة وعدم الملاءمة مقارنة بالسياسات المناظرة في دول الخليج والدول العربية والدول النامية ذات التجارب الرائدة ، ويوضح أوجه التشابه الثقافي والاقتصادي والسياسي التي اختار على أساسها دول المقارنة .

2. يقيم السياسة التعليمية محل الدراسة مظهرا جوانب الملاءمة وعدم الملاءمة مقارنة بالسياسات المناظرة في إحدى أو بعض الدول المتقدمة ذات التجارب الرائدة ، ويوضح أوجه التشابه والاختلاف الثقافي والاقتصادي والسياسي التي اختار على أساسها دول المقارنة .

3. يقيم السياسة التعليمية في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة ، موضحا التيار أو الاتجاه الذي تنتمي إليه ، وأوجه الاتفاق أو الاختلاف مع الأفكار والمفاهيم والتطبيقات المميزة له .

4. يقيم السياسة التعليمية في ضوء نتائج الدراسات السابقة (خاصة تلك التي أجريت بالمملكة ) ، وكذلك الكتابات المتخصصة والمعلومات المتوافرة (إحصاءات أو بيانات) ، آخذا بعين الاعتبار حجم الظاهرة ، والعوامل التي تؤثر عليها ، والآثار المترتبة على تطبيق تلك السياسة والتي تستدعي العمل على تطويرها

 

     ويتطلب هذا الأداء من الدارس أن يقوم بما يلي :

-   مراجعة سياسات تعليمية مناظرة في نظم التعليم بدول الخليج والدول العربية والدول النامية من خلال الوثائق الرسمية لتلك الدول أو الصادرة عن منظمات إقليمية أو دولية،  أو الكتابات المتخصصة والمواقع الإلكترونية

-   مراجعة سياسات تعليمية مناظرة في نظم التعليم بدول متقدمة من خلال الوثائق الرسمية لتلك الدول أو الكتابات المتخصصة والمواقع الإلكترونية .

-        مراجعة الاتجاهات التربوية المعاصرة في المجال الذي تنتمي أليه السياسة التعليمية .

-        مراجعة الدراسات السابقة والكتابات المتخصصة في موضوع السياسة التعليمية .

-        مراجعة الإحصاءات والبيانات المتوافرة حول الموضوع .

 

الأداء الثالث : تقييم السياسة التعليمية

 

عناصر الأداء

مواصفات الخريج التي يغطيها

المستويات القياسية المتدرجة للأداء

أداء غير مقبول

أداء مقبول

أداء متميز

تقييم السياسة التعليمية مقارنة بسياسات مناظرة في النظم المشابهة

(دول الخليج والدول العربية والدول النامية ذات التجارب الناجحة)

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يعقد مقارنة بين السياسة التعليمية محل الدراسة وبين بعض السياسات في دول مجلس التعاون الخليجي أو دول عربية أو نامية أخرى دون إبداء لأوجه الشبه  أو مبررات الاختيار .

يستطيع عقد مقارنة بين السياسة التعليمية محل الدراسة وبين السياسات المناظرة في دول مجلس التعاون  أو الدول العربية أو الدول النامية الأخرى ،  ويستطيع تقييمها في ظل تلك المقارنة

يقيم السياسة التعليمية محل الدراسة مظهرا جوانب الملاءمة وعدم الملاءمة مقارنة بالسياسات المناظرة في دول الخليج والدول العربية والدول النامية ذات التجارب الرائدة ، ويوضح أوجه التشابه الثقافي والاقتصادي والسياسي التي اختار على أساسها دول المقارنة .

تقييم السياسة التعليمية مقارنة بسياسات مناظرة في النظم المتقدمة

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يعقد مقارنة بين السياسة التعليمية محل الدراسة وبين السياسات المناظرة في إحدى أو بعض الدول المتقدمة ، دون إبداء لأوجه الشبه  أو مبررات الاختيار .

يستطيع عقد مقارنة بين السياسة التعليمية محل الدراسة وبين السياسات المناظرة في إحدى أو بعض الدول المتقدمة ،  ويستطيع تقييمها في ظل تلك المقارنة

يقيم السياسة التعليمية محل الدراسة مظهرا جوانب الملاءمة وعدم الملاءمة مقارنة بالسياسات المناظرة في إحدى أو بعض الدول المتقدمة ذات التجارب الرائدة ، ويوضح أوجه التشابه والاختلاف الثقافي والاقتصادي والسياسي التي اختار على أساسها دول المقارنة .

تقييم السياسة التعليمية مقارنة بالاتجاهات التربوية المعاصرة

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

لا يستطيع تصنيف السياسة التعليمية على المستوى النظري في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة ، ولا يستطيع تقييمها على هذا الأساس .

يستطيع تصنيف السياسة التعليمية على المستوى النظري في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة ، كما يستطيع تقييمها على هذا الأساس .

يقيم السياسة التعليمية في ضوء الاتجاهات التربوية المعاصرة ، موضحا التيار أو الاتجاه الذي تنتمي إليه ، وأوجه الاتفاق أو الاختلاف مع الأفكار والمفاهيم والتطبيقات المميزة له

تقييم السياسة التعليمية في ضوء الدراسات السابقة والكتابات المتخصصة

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يقيم الآثار المترتبة على تطبيق السياسة التعليمية استنادا إلى نتائج دراسات سابقة غير مناسبة أو خارج المجال ، وفي ضوء معلومات متقادمة أو غير دقيقة حول الظاهرة .

يستطيع تقييم الآثار المترتبة على تطبيق السياسة التعليمية استنادا إلى نتائج الدراسات السابقة في المجال التي أجريت داخل المملكة ، وفي ضوء المعلومات المتوافرة حول الظاهرة .

يقيم السياسة التعليمية في ضوء نتائج الدراسات السابقة (خاصة تلك التي أجريت بالمملكة ) ، وكذلك الكتابات المتخصصة والمعلومات المتوافرة (إحصاءات أو بيانات) ، آخذا بعين الاعتبار حجم الظاهرة ، والعوامل التي تؤثر عليها ، والآثار المترتبة على تطبيق تلك السياسة والتي تستدعي العمل على تطويرها

 

 

4-تطوير السياسة :

في هذه المرحلة يطلب من الدارس إثبات مدى استفادته مما درسه في المقررات الدراسية ( التربية والتنمية ، و نظم التعليم في دول الخليج ، ومجمل مقررات البرنامج ) في اقتراح صيغة مطورة للسياسة التعليمية ، مشفوعة بخطة إجرائية للتنفيذ، ورصد لعوامل النجاح ، والصعوبات المتوقعة وكيفية التغلب عليها ، وذلك وفقا للخطوات التالية :

1. يصوغ  سياسة تعليمية مطورة بديلة للسياسة الأولى في شكل مناسب من أشكالها المعروفة ، مراعيا خصوصية الصياغة ومستواها ووظائفها وحدود تأثيرها، ومتبعا الأساليب الصحيحة في التوصل إليها .

2. يضع خطة إجرائية لتنفيذ السياسة التعليمية تتضمن تعيينا للمهام التي من شأنها تنفيذ السياسة ، وحدودا زمنية للإنجاز ، وتسمية للأفراد أو المؤسسات المسئولة عن التنفيذ ، وتتسم الخطة بالإحكام والتسلسل المنطقي ووضوح مؤشرات الإنجاز .

3. يعين العوامل والفرص المواتية لنجاح السياسة التعليمية المقترحة ، وكذا التهديدات والصعوبات المتوقعة استنادا على تحليل  رباعي دقيق  بمشاركة بعض الخبراء ، وقراءة دقيقة لمؤشرات مؤكدة .كما يحدد بشكل مفصل كيفية التعامل مع الصعوبات .

ويتطلب هذا الأداء من الدارس القيام بما يلي :

-      مراجعة أساليب صنع واتخاذ القرارات  التعليمية وتصنيف نوعياتها ومستوياتها.

-      مراجعة تصنيف التشريعات ومستوياتها وأساليب صياغتها .

-      مراجعة أساليب وضع الخطط الإجرائية وأشكالها.

-      الاطلاع على بعض الخطط الإجرائية لمؤسسات تعليمية ومستويات تنظيمية متعددة.

-      مراجعة أسلوب التحليل الرباعي SWOT  وخاصة فيما يتصل بتعيين الفرص والتهديدات

-      الاطلاع على بعض المعلومات والمؤشرات التنموية الخاصة بالسياق الحاضن للسياسة المقترحة .

 

الأداء الرابع : تطوير السياسة التعليمية

 

عناصر الأداء

مواصفات الخريج التي يغطيها

المستويات القياسية المتدرجة للأداء

أداء غير مقبول

أداء مقبول

أداء متميز

وضع صيغة مقترحة للسياسة التعليمية المطورة

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يقدم مشروعا لسياسة تعليمية مطورة  يصعب تصنيفه في أحد أشكالها المعروفة ، أو يقع في مستوى تنظيمي غير مناسب للوظيفة المستهدفة وحدود تأثيرها .

يستطيع صياغة مشروع سياسة تعليمية مطورة بأحد أشكالها المعروفة (مبدأ -شعار –رؤية ورسالة- قرار  - نظام – تعميم ..إلخ )

يصوغ  سياسة تعليمية مطورة بديلة للسياسة الأولى في شكل مناسب من أشكالها المعروفة ، مراعيا خصوصية الصياغة ومستواها ووظائفها وحدود تأثيرها، ومتبعا الأساليب الصحيحة في التوصل إليها .

وضع خطة إجرائية لتطبيق السياسة التعليمية

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يعين بعض المهام التي من شأنها تنفيذ السياسة ، كما يحدد لبعضها حدودا زمنية للإنجاز ، ويسمي لبعضها الأفراد أو المؤسسات المسئولة عن التنفيذ ، ويغلب على الخطة عدم الإحكام ، أو خلل التسلسل ، أو تبدو مؤشرات الإنجاز غير واضحة .

 

يضع خطة إجرائية تتضمن مهاما محددة بحدود زمنية ، وتتضمن تحديدا لمسئوليات التنفيذ ، ومؤشرات للإنجاز

يضع خطة إجرائية لتنفيذ السياسة التعليمية تتضمن تعيينا للمهام التي من شأنها تنفيذ السياسة ، وحدودا زمنية للإنجاز ، وتسمية للأفراد أو المؤسسات المسئولة عن التنفيذ ، وتتسم الخطة بالإحكام والتسلسل المنطقي ووضوح مؤشرات الإنجاز .

رصد عوامل نجاح السياسة التعليمية المقترحة و الصعوبات المتوقعة وكيفية التغلب عليها

2) يمتلك المهارة والفهم العميق للمحتوى المعرفي والبنية والقيم الأساسية وأساليب الاستقصاء في مجال تخصصه

يذكر  بعض عوامل النجاح وبعض الصعوبات المتوقعة استنادا على تحليل غير دقيق أو مؤشرات غير مؤكدة .كما لا يذكر بشكل مفصل كيفية التعامل مع الصعوبات .

يعين بعض الفرص المواتية لنجاح السياسة المقترحة ، وكذا بعض الصعوبات المحتملة بناء على نتائج التحليل الرباعي وقراءة المؤشرات .

يعين العوامل والفرص المواتية لنجاح السياسة التعليمية المقترحة ، وكذا التهديدات والصعوبات المتوقعة استنادا على تحليل  رباعي دقيق  بمشاركة بعض الخبراء ، وقراءة دقيقة لمؤشرات مؤكدة .كما يحدد بشكل مفصل كيفية التعامل مع الصعوبات .

 

5- إعداد ملف وإجراء عرض تقديمي للموضوع :

في هذه المرحلة يجري الدارس عرضا تقديميا وافيا للموضوع ، مستخدما الأساليب والتقنيات المناسبة ، ويناقش فيه من قبل لجنة من أساتذة البرنامج ، إضافة إلى الملف المتضمن مذكرة مرفوعة إلى أحد المسئولين ، والملاحق  الخاصة بالمعلومات والمعالجات الدالة على الأداءات الأربعة الأخرى، وذلك وفق الخطوات التالية :

1. يحرر مشروع مذكرة مقدمة إلى المسئول المختص بشأن تطوير إحدى السياسات التعليمية تتسم بالانضباط من حيث الشكل (مراعاة التسلسل الوظيفي -  ثبوت الصفة -  وضوح اللغة وسلامتها – دقة التوثيق ..إلخ ) ومن حيث المضمون (وضوح الهدف - التسلسل المنطقي في العرض – عمق التحليل – صحة الاستدلال – حداثة ودقة  المعلومات .. إلخ )

2. يعد وينفذ عرضا تقديميا حول الموضوع يوازن بين الشكل (مناسبة التقنيات –الالتزام بالزمن المحدد- تنويع الوسائط – سلامة اللغة – الإيجاز .إلخ) والمضمون ( وضوح الهدف – تسلسل الأفكار – عمق التناول وبساطته .. إلخ )

ويتطلب هذا الأداء من الدارس القيام بما يلي :

-                     الاطلاع على نماذج لكيفية كتابة المذكرات والتقارير التحليلية

-                     الاطلاع على الهياكل التنظيمية لوزارة التربية والتعليم بمستوياتها الإدارية المتعددة .

-                     مراجعة أساليب إجراء العروض التقديمية

 

الأداء الخامس : إعداد ملف وإجراء عرض تقديمي حول الموضوع

 

 

الأداء الخامس : إعداد ملف وإجراء عرض تقديمي حول الموضوع

 

عناصر الأداء

مواصفات الخريج التي يغطيها

المستويات القياسية المتدرجة للأداء

أداء غير مقبول

أداء مقبول

أداء متميز

كتابة مذكرة إلى مسئول بشأن تطوير السياسة التعليمية

 

* يمكن إرفاق جدول مفصل بعناصر  فرعية لتقييم هذا الأداء

5)يمتلك مهارات التواصل اللفظي وغير اللفظي، ويستخدم الوسائط المتعددة للتواصل مع التلاميذ وزملاء المهنة والقيادات العليا وأولياء الأمور والمجتمع المهني

يحرر مشروع مذكرة مقدمة إلى أحد المسئولين بشأن تطوير إحدى السياسات التعليمية تشوبها بعض الأخطاء من حيث الشكل (عدم مراعاة التسلسل الوظيفي -  انتفاء الصفة - عدم وضوح اللغة أو ركاكتها – ضعف التوثيق ..إلخ ) ومن حيث المضمون (غياب التسلسل المنطقي في العرض – سطحية التحليل – فساد الاستدلال – تقادم المعلومات .. إلخ )

يحرر مشروع مذكرة مقدمة إلى المسئول المناسب بشأن تطوير السياسة التعليمية تراعي التسلسل الوظيفي ومناسبة اللغة ووضوح الهدف .

يحرر مشروع مذكرة مقدمة إلى المسئول المختص بشأن تطوير إحدى السياسات التعليمية تتسم بالانضباط من حيث الشكل (مراعاة التسلسل الوظيفي -  ثبوت الصفة -  وضوح اللغة وسلامتها – دقة التوثيق ..إلخ ) ومن حيث المضمون (وضوح الهدف - التسلسل المنطقي في العرض – عمق التحليل – صحة الاستدلال – حداثة ودقة  المعلومات .. إلخ )

 

 

إجراء عرض تقديمي حول الموضوع

 

* يمكن إرفاق جدول مفصل بعناصر  فرعية لتقييم هذا الأداء

5)يمتلك مهارات التواصل اللفظي وغير اللفظي، ويستخدم الوسائط المتعددة للتواصل مع التلاميذ وزملاء المهنة والقيادات العليا وأولياء الأمور والمجتمع المهني)

9) يوظف التقنية ويدمجها في ممارساته المهنية

يعد وينفذ عرضا تقديميا حول الموضوع يفتقر إلى التسلسل الجيد للأفكار  ووضوح الهدف وسلامة اللغة، مستخدما تقنيات ووسائل تعزز الشكل على حساب المضمون . 

يعد وينفذ عرضا تقديميا متوازنا من حيث الشكل والمضمون يغطي جوانب الموضوع  بتسلسل سليم ولغة واضحة وتقنيات مناسبة .

يعد وينفذ عرضا تقديميا حول الموضوع يوازن بين الشكل (مناسبة التقنيات –الالتزام بالزمن المحدد- تنويع الوسائط – سلامة اللغة – الإيجاز .إلخ) والمضمون ( وضوح الهدف – تسلسل الأفكار – عمق التناول وبساطته .. إلخ )

 

 

مراجع مقترحة :

 

·       سعيد إسماعيل علي : فلسفات تربوية معاصرة - سلسلة المعرفة . الكويت  1999م

·       فوزية البكر : مدرستي صندوق مغلق : أحدث التيارات المعاصرة في مجال اجتماعيات التربية مكتبة الرشد . الرياض 2005م

·  على السيد محمد الشخيبي.( 2002) .علم اجتماع التربية المعاصر : تطوره ، منهجيته، تكافؤ الفرص التعليمية.دار الفكر العربي. القاهرة .

·       عبدالله محمد عبدالرحمن ( 2001 ) . علم اجتماع المدرسة . دار المعرفة الجامعية . القاهرة.

·  احمد عبد الرحمن عيسى: سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية – الرياض – دار اللواء – 1399هـ.

·       احمد حسن عبيد : فلسفة النظام التعليمي وبنية السياسة التربوية – الأنجلو المصرية – القاهرة 1976.

·  مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية: التعليم والعالم العربي“تحديات الالفية الثالثة“-الطبعة الأولى 2000.

·       تقارير التنمية البشرية الصادرة عن الهيئات الاقليمية والدولية بداية من العام 1995 وحتى الآن.

 

 

 

الدرجات :     

 

متميز

مقبول

غير مقبول

الأداء

م

12-15

10-أقل من 12

أقل من 10

وصف السياسة التعليمية

1

20-25

15-أقل من 20

أقل من 15

تحليل السياسة التعليمية

2

20-25

15-أقل من 20

أقل من 15

تقييم السياسة التعليمية

3

20-25

15-أقل من 20

أقل من 15

تطوير السياسة التعليمية

4

8-10

6-أقل من 8

أقل من 6

إعداد ملف وإجراء عرض تقديمي حول الموضوع

5

80-100

60-أقل من 80

أقل من 60

 

 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx