King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

المحاضره الاولى

 

                              التغذيه خلال مراحل الحياه

 

 

 

ويستحسن ان نبدأ الرعاية الصحية والغذائية أثناء الفترة السابقة للحمل وأن يتم إعداد الفتيات للحياة الأسرية

 

أولا: الرعايةالصحية قبل الزواج.

 

 

 الكشف المبكر قبل الزواج:-

 

يبدأ الاهتمام بالجنين بفحص راغبي الزواج للتأكد من خلوهم من الأمراض الوراثية الأكثر شيوعا والتوعية

 

بالنسبة للمشكلات الناجمة عن زواج الاقارب مثل الأمراض الوراثية أو عيوب وتشوهات خلقية في الأجنة.

 

 

ثانيا: الإستعداد للحمل : وذلك من خلال:

 

1- المحافظة على الوزن المثالي: حتى لاتصاب المرأة بالسمنة والهزال حيث يمثلان خطورة على صحة الحامل والجنين.

 

2- تناول الغذاء الصحى المتوازن: وقد أثبتت الدراسات العلمية بأن تناول حمض الفوليك للمراة المقبلة

 

على الحمل يساعد كثيراً على التجنب من تشويه الجنين وخاصة عدم إغلاق الحبل الفقرى للجنين

 

( Spina bifuda) وهوتشوه خلقى يصيب المولود يؤدي إلى ظهوربروز على ظهر المولود يحتوي على

 

سائل النخاع الشوكى وقد تؤدي إلى الشلل. وهناك مغذيات هامة أخرى للمرأة المقبلة على الحمل أهمها الحديد

 

لتجنب عوز الحديد وأيضاً الكالسيوم.

 

3- ممارسة الأنشطة الرياضية: يعتبر النشاط الرياضى قبل مرحلة الحمل أنسب وأفضل من البدء فيه اثناء

 

الحمل ، ويفيد المشي والهرولة فى إستهلاك الطاقة الحرارية ورفع نسبة البروتينات الشحمية عالية الكثافة

 

( الكوليسترول الجيد) فى الدم وخفض كل من البروتينات الشحمية منخفضة الكثافة ( الكوليسترول السيء)

 

والجليسريدات الثلاثية.

 

4- إجتناب المشروبات الكحولية.

 

5- الإمتناع عن التدخين.

 

6- عدم التعرض للملوثات البيئية.

 

ثالثا: العناية أثناء إلحمل

 

العناية الصحية با لحامل والجنين والعوامل المؤثرة عليهم:

 

  1- سن الحامل:

 (

 

2- وزن الحامل:-

3-  الراحة البدنية:-

-         .

       النشاط الرياضى أثناء الحمل:

 

                لا بد من ممارسة الرياضة تحت إشراف الطبيب المتابع لحملها حتى يبين لهن كيفية البدء فى     

           ممارسة الرياضة ونوعية الرياضة المناسبة لهن وتحت شروط معينة مثل:

1-     تجنب الرياضة الشديدة المفاجئة بعد فترة الإنقطاع.

2-     تجنب الرياضة التي تشمل على حركات عنيفة أو سريعة .

3-     تجنب الرياضة التي تستلزم الإستلقاء على الظهرأكثر من دقائق معدودة بعد الأسبوع العشرين من الحمل.

4-     تجنب ممارسة الرياضة فى جو حار أو رطوبة مرتفعةأو فى حالة المرض الذي ترتفع فيه درجة حرارة الجسم .

5-     إستعمال أحذية مريحة وخاصة لكل نوع من أنواع الرياضة وكذلك ملابس مريحة وتجنب الملا بس الضيقة.

 

4-    الراحة النفسية:-

الانفعال يؤدي الي زيادة نسبة افراز هرمون معين في الدم ( ادرينالين) مما يؤدي الي التوتر العصبي للجنين – فتضاعف حركة الجنين داخل الرحم – مما يؤدي الي استهلاك نسبة من غذاء الجنين وفي ذلك خطورة كبيرة عليه.

 

5- الفحص الدوري للسيدات في مراكز الخد مة الصحية خلال فترة الحمل:-

يمكن تجنب الكثير من مخاطر الحمل والولادة إذا سارعت الأم با لتوجيه الي احد مراكز الخدمة الصحية بمجرد ادراكها انها حامل , وسوف يساعد الطبيب الأم علي الولادة بأمان.

 

1- متابعة تطور الحمل من خلال الفحص الدوري وفي حالة ظهور متاعب في المرحلة المبكرة من الحمل يتم نقل الأم الي المستشفي للحصول علي مزيد من الرعاية الطبية خلال فترة الحمل المتبقية واثناء عملية الوضع.

2- يقاس ضغط الدم المرتفع الذي يمثل خطرا علي الأم والطفل.

 

3- تناول اقراص الحديد للبعد عن الأصابة بألانيميا.

 

4- التأكد من خلال الفحص الدوري أن الجنين ينمو بطريقة صحيحة وطبيعية

( وهذا يتم من خلال الأشعة التليفزيونية(U lt ra Sonic) في أغلب الاحيان)

5-     اعداد الأم لعملية الولادة وتزويدها بإرشادات عن الرضاعة والعناية بوليدها.

 

6- تزويد الأمهات بالنصائح والارشادات الخاصة.

 

.  

 

7- التطعيم ضد مرض التيتانوس:- 

  يجب أن تؤخذ الجرعة الاولي بعد الشهر الثالث من الحمل وتؤحذ الجرعة الثانية بعد أربعة اسابيع من تاريخ الجرعة الأولي علي أن لا يتم ذلك نهاية الأسبوعين الآخرين من الحمل.

ولو حدث حمل ثاني تؤخذ خلال فترة تتراوح بين سته أشهرو12 شهرمن تاريخ الجرعة الثانية أو خلال الحمل التالي ويجب أن تستمر في الحصول علي الجرعة المنشطة حتي حصولها علي خمس جرعات   

 

 

8-    عدم التعرض للأشعة:-

     يجب الا تقوم الأم الحامل بأجراء اشعة طبية(عادة أشعة X  ) أثناء حمل لتفادي أي أخطار علي الجنين.

  9- البعد عن التدخين:-

     بجانب أضرار التدخين والتعرض الي إصابة الرئة بأمراض عديدة اخطرها السرطان فان تعرض الأم الحامل إلي إستنشاق الدخان يزيد من أمكانية وضعهن اطفال قبل الموعد المحدد ويؤدي الي إنجاب مواليد اوزانهم اقل من المعتاد .

  10- البعد عن الأدوية والعقاقير:-

       وعلي السيدة الحامل أن تسأل الطبيب قبل أخذ أي دواء الا في حالات الضرورة القصوي وبأمر مباشر من الطبيب فألأم التي تتناول اسبرين أو مضادات حيوية والمهد ئات خلال قترة الحمل تغامر بأنجاب اطفال معوقين ومشوهين خلقيا.

11- تجنب التعرض للأمراض:-

وخاصةالأمراض التي تصاب الأم وينقل أثرها الي الجنين : مثل الحميات ( والحصبة الألماني ) .

12- الإ لمام بعلامات الخطرالتي تشيد الي أن الأم الحامل تواجه خطرا:-

 

 

 

 

 

المحاضره الثانيه

 

 

المشاكل الصحية الشائعه المصاحبة للحمل

 

      خلال الحمل يحتاج الجنين للأوكسجين ، والعناصر الغذائية ، كما يحتاج إلى التخلص من الفضلات مما

    

     يزيد العبء على رئة وقلب الأم الحامل.

 

وبالرغم من أعضاء جسم الحامل تعمل بكفاءة ممتازة خاصة بالنسبة للهضم والأيض ، إلا انه توجد بعض

 

المشاكل التى تصاحب الحمل . ويلاحظ ان إحداث بعض التغيرات فى العادات الغذائية قد يمكن المرأة من

 

ان تكون أكثر راحة خلال الحمل وذلك بتقليل هذه المشاكل وهى كالتالى:

                                                   

1-    غثيان الصباح:- ( الوحم) وهى حالة مؤقته تزول تلقائياً مع تقدم الحمل.

 

2-    قيء الصباح:-

.

3-    حمو المعدة (الحموضة):-

 

4-    الإ مساك والبواسير:

 

 

5-    سيلان اللعاب عند الحوامل:

 

6-    الكلف:

 

    

       7- إرتشاح الأنسجة ( الوذمة) Edema

 

 

 

الحمل المرضى

 

الأمراض التي قد تصاحب الحمل وتحتاج إلى مساعدة طبية

1-  الإ جهاض:-

التعريف:-

2-   الإجهاض المحتم

في هذا النوع من الإجهاض لا يمكن للحمل أن يستمربل ينتهى حتما الى طرد الجنين , ويتميز هذا النوع بوجود جزء من الجنين داخل فتحة عنق الرحم ويكون النزف فيه أشد من الإجهاض المنذر ويستمر هذا النزف الى ان يطرد الرحم كل محتوياته ولذلك كان أساس العلاج فيه هو مساعدة الرحم على طرد ما بداخله عن أحد طريقتين :

-          العلاج الطبي:- بأعطاء مركبات وعقاقير تساعد على إنقباض الرحم.

-          العلاج الجراحي:- بإجراء عملية تفريغ وذلك إذا فشل العلاج بالعقاقير , أو إذا كان النزف شديدا وخطرا لدرجة لا تسمح بالانتظار.

3- الإحهاض غير الكامل

ويتميز بوجود جزء من الجنين كالمشيمة مثلا داخل الرحم بعد انفصال وخروج الجزء الآخر, واعراضة وعلاجة لا تختلف فى شيء عن الإجهاض المحتم.

4-الإجهاض نتيجة التلوث

                    

 

 

4- الأنيميا أثناء الحمل

 

                                  

                                           

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره الثالثه

 

 

 

 

التغذية أثناء الحمل

من الثابت علميا أن صحة الجنين ترتبط إرتباط وثيقا بصحة أمه وأن الحامل التي تتمتع بتغذية وصحة سليمة لها فرصة أكبر فى حمل جنين سليم يتمتع بصحة جيدة.

الأسباب التى توضح أهمية التغذية فى أثناء فترة الحمل:-

 

مثال لغذاء الحامل

 

الوجبة

 

الصنف

الكمية بالمكاييل والمعايير المنزلية

أفطار

 

 

 

خبزبلدى

فول مدمس بالزيت

جبنة قريش بالزيت (وحدة)

أو بيضة مسلوقة

فجل أو جرجير

رغيف واحد

طبق متوسط -3 ملاعق صغيرة زيت

قطعة كبيرة -2 ملعقة صغيرة زيت

واحدة

حزمة

 

غذاء

 

 

 

نموذج (1)

خبز أو أرز أومكرونه

لحم أحمر

أوسمك  

أوطيور

أوجبنة قريش

أوفاصوليا جافة مطهية

لوبياأو عدس

أو خضارمطهى

سلطة خضراء

فاكهة

 

رغيف أوطبق متوسط

قطعتين متوسطتين

واحدة كبيرة

ربع فرخة

قطعة كبيرة

طبق متوسط

 طبق متوسط

طبق متوسط

طبق متوسط

ثمرة

 

عصرا

 

 

 

نموزج (2)

كشري (أرز – مكرونة- عدس )

سلطة خضراء

فاكهة

كوب زبادي واحد

 

طبق كبير

طبق متوسط

ثمرة

 

عند النوم

 

 

 

 

خبز بلدي

عسل أسود بالطحينه

أوحلاوة طحينية

جبن قريش بالزيت (وحدة)

خيار أوطماطم

كوب لبن (وحدة)

رغيف

أثنان ونصف ملعقة كبيرة ملعقة طحينة

طحينة

قطعة متوسطة

2ثمرة

 

 

اللبن مرة يوميا بالتبادل بين الإفطار والعشاء

(كوب كبير+ 2 ملعقة سكر) .

 

 

 

مجموع السعرات – الاحتياجات اليومية 2550 سعرة

تقريبا كمية البروتين- الاحتياجات اليومية-63 جم تقريبا

 

دليل التغذية الصحى للأسرة – معهد التغذية- الطبعة الثانية 1996 م

 

التغذية أثناء المخاض(الولادة) Delivery

تتعرض الأم أثناء الولادة لظروف صحية من بينها:

1-     بذل مجهود عضلى حاد وارهاق بدنى ونفسى.

2-     فقدان كمية من الدم ( حوالى لتر).

3-     إرتفاع ضغط الدم أثناء الألم وإنخفاضه فى فترات الراحة.

4-     هبوط ضغط الدم بعد الولادة .

5-     زيادة القابلية للعدوى وإرتفاع الحرارة نتيجة ذلك.

ولذا يجب أن يكون العلاج الغذائي:-

أولا: إعطاء سوائل أو أطعمة شبه سائلة ذات مستوى عالى أثناء الولادة لتعويض الفاقد من الطاقة وإمدادها بكميات إضافية من الطاقة اللازمة ( زيادة الدهون والسكريات والنشويات).

 

 

 

المحاضره الرابعه

 

 

رابعا: تغذية المرضع

 

ويجب معرفة أن التغذية السليمة والصحية للمراة المرضع والراحة النفسية والجسمية لها والعناية بتدليك الثدي وغسله بما ء ساخن وماء بارد بالتناوب يساعد في إدرار اللبن بكمية تكفى الطفل الرضيع بإحتياجاته

وباستمرارية إفرازه لهذا يجب الاهتمام بتغذية المرأة المرضع كما فى حالة الحمل تماما .

 

التوصيات الغذائية للمرأة المرضع:

1- الطاقةEnergy:-

 

نموذج وجبات يوم كامل للمرضع

الوجبة

الصنف

الكمية بالمكاييل والمعاييرالمنزلية

 

إفطار

 

خبزبلدى

فول مد مس بالزيت

جبنة قريش بالزيت (وحدة)

أوبيض مسلوق

فجل أوجرجير(خضروات خضراء وصفراء)

كوب زبادى (واحده)

رغيف واحد

طبق متوسط 3 ملاعق صغيرة زيت

قطعة كبيرة-2 ملعقة صغيرة زيت

اثنين

حزمة صغيرة

 

 

غذاء

 

خبزأوأرز أومكرونة

لحم أحمر

أوسمك

أوطيور

أوفاصوليا أولوبيا أوعد س

خضارمطهي

سلطة خضراء

فاكهة

رغيف أوطبق متوسط

قطعتين متوسطتين

واحدة كبيرة

ربع فرخة

طبق متوسط

طبق متوسط

طبق متوسط

ثمرة

 

عصراً

 

 

كشري(أرز- مكرونة- عد س)

سلطة خضراء

فاكهة

كوب زبادى(واحده)

طبق كبير

طبق متوسط

ثمرة

 

عشاء

 

 

 

 

 

عند النوم

خبزبلدي

عسل أسود بالطحينة

جبن بيضاء نصف دسم60 جم (وحدة)

خيار أوطماطم

لبن(واحده)

أوحلبه باللبن

 

كوب لبن

رغيف

3 ملاعق كبيرة – ملعقة طحينة

حجم البيضة

2 ثمرة

كوب+ 3ملاعق صغيرة سكر

ملعقة ونصف صغيرة حلبة +3 ملاعق صغيرة سكر- نصف كوب لبن

واحده

 

يجب تناول عدد6 وحدات ألبان ومنتاجتها/ اليوم طبقا للتوصيات

 

 

المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية 1996 معهد التغذية- الطبعة الثانية.

 

 

 

 

 

المحاضره الخامسه

 

 

 

                                   خامساً: الطفل حديث الولاده

 

 

 

 

العناية الصحية للطفل بعد الولادة:

 

1- حمام الطفل:

 

بعد الولادة مباشرة يتم غسل الطفل جيداً بماء دافئ مضاف إليه مادة مطهرة كالسافلون  مقدار التخفيف

 

معلقة كبيرة ( أي 30 سم 3 سافلون) فى لتر ماء حتى يتم غسيل حديث الولادة مما يعلق به من إفرازات

 

عملية الوضع سواء كانت برازاً أو بول من لأم أو الطفل أو إفرازات مهبلية أو دموية من الأم .

 

فى اليومين التاليين للولادة يتم تنظيف الجسم بالزيوت النباتية الخفيفة كزيت الزيتون أو البرافين

 

أو مستحضر زيتي خصيصاَ للطفل.

 

يتم بعد ذلك حمام الاسفنجية حتى تسقط السرة ويلتئم مكانها وحينئذ يمكن إستعمال المغطس أو البانيو

 

ولابد من تجهيز الفوطة والصابونة والملابس النظيفة قبل البدء فى الحمام .

 

2- العناية بالعينين:

 

ويجب اتخاذ اقصى وسائل التعقيم و لا بد من مسح جفون الطفل بشاش معقم فى ماء أو محلول البوريك.

 

3- العناية بالأنف:

 

تنظيف الإفرازات المخاطية أثر عملية الوضع.

 

4- قياس وزن الطفل وطوله.                 

 

5- قياس درجة الحرارة:

 

الطفل حديث الولادة تتراوح درجة حرارته بين 36-37 .

 

6- الختان:

 

أفضل وقت لإجراء هذه العملية البسيطة هو ما بعد اليوم العاشرمن العمرأي بعد نهاية الفترة الانتقالية حيث

 

تكتمل خلا لها تكوين كل عوامل التجلط لتجنب المولود لسيولة الدم .

 

7- العناية بالحبل السري:

 

بعد قطع الحبل السري عند الولادة يبقى جزء صغير منه متصلا بسره المولود  ويحدث بعد ذلك جفاف له

 

ويسقط ويكون هذا مابين السابع يوم والثاني عشر من الميلاد .

وعلى الأم أن تواظب على تنظيف الحبل السري والجلد حول قاعدته بكحول نقي مرتين فى اليوم.

8- الاهتمام بالجلد:

 

مسح جلد المولود وحمامه وتجفيفه يجب أن يكون بلطف حيث أن انسجة الجلد السطحية رقيقة جداً فى

 

 الأيام الأولى من العمر.

 

بعض المشاكل التى يتعرض لها الطفل حديث الولادة:

 

1- إلتهاب الجلد فى منطقة الحفاظة:

 

أ‌-        نتيجة الإحتكاك ببعض المواد التي تسبب الحساسية مثل الملابس البلا ستيك أو مواد التنظيف.

ب‌-     أو جراثيم مثل الفطريات.

2- الزغطة:

 

ولكى تختفى الزغطة يجب على الأم ان تحمل الطفل فى وضع رأسي وتدلك ظهره و يمكن إعطاؤه

 

معلقة من الماء السابق غليه وتبريده مع بضع نقاط من عصير الليمون.

 

3- الترجيع والقئ:

 

وإذا كان الطفل ينمو بصورة طبيعية فلا يوجد أي مشكلة . والترجيع أو القشط هو حدث فسيولوجى

 

 

 

4- الصفراء:

 

ويظهر جلد الطفل وبياض عينيه بلون أصفر وذلك لإرتفاع نسبة البليروبين فى الدم وأسبابها:

 

ت‌-     فسيولوجيه: وتزول تدريجياً فى معظم الحالات.

ث‌-     ومرضية: مثل حدوث تكسير فى كرات الدم الحمراء أو أمراض معدية أو نقص إفراز الغدة  الدرقية وغيرها.

 

5- الزرقة:

 

الزرقة معناه نقص كمية الأوكسجين الذي يحمله الدم عند الطفل وتحدث لأسباب كثيرة:

 

أ‌-        أسفكسيا الولادة – نزيف المخ.

ب‌-     امراض الرئة مثل الالتهاب الرئوى.

ت‌-     بعض الأمراض الخلقية فى القلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مراحل نمو كل من:

 

1- جلد الطفل ( شكله وخواصه)

 

جلد الطفل حديث الولادة يكون رقيقاً ومشدوداً وذا لون وردى ناعم الملمس يغطي الشعرالقصير

 

( وخاصة فى الأطفال غير المكتملي النمو) منطقة الجبين والظهر والأطراف ويكون الشعر أكثر سمكاً فى

 

الأطفال ذوي الشعرالداكن ويتساقط الشعرالذى يغطي الجلد عند الولادة فى الأسابيع التالية لها.

 

2-الرأس:

 

توجد مناطق فى الرأس تتكون من الأنسجة والألياف دون عظم وتسمى باليافوخ واكبرها هو اليافوخ الامامى

 

وهو معين الشكل وقطر اتساعها يتراوح بين 2-3 سم عند الولادة ويصبح 2سم عند 6 شهور و1 سم عند

 

عمر سنه ويقفل تماماً عند عمر18 شهراً . واليافوخ الخلفي وهو مثلث الشكل ويقفل عند الولادة.

 

3- العينان:

 

من الممكن أن تكونا عينا الطفل مفتوحتين بعد الولادة مباشرة بشرط الأ تتعرضا للضوء المباشرو يكون لون

 

القزحية (حدقة العين) رمادياً على أزرق ولا يمكن التنبؤ بلون الحدقة فى المستقبل وقد يكون هناك بعض

 

النزف للدموع فى منطقة الجفون ناتجاً عن عملية الولادة وتزول تلقائيا دون أي علاج .

 

وعدم نضج عضلات العين يؤدي إلى حول وقتي وليس للطفل دموع فى هذه الفترة ويبدأ نزولها بعد

 

الأسبوع الأول من العمر.

 

4- التنفس ونشاط القلب:

 

من المهم معرفة أن الطفل يتنفس وبطريقة تختلف عن البالغ لأنه يستعمل عضلا ت البطن أكثر:

 

ج‌-     عند الولادة عدد مرات التنفس يكون بين 30-40 فى الدقيقة.

ح‌-     عند 4 سنوات ينخفض إلى 25 فى الدقيقة و16 عند البلوغ.

5- ضربات القلب:

- عند الولادة من 120-130 فى الدقيقة.

- عند 4 سنوات ينحفض 100 فى الدقيقة تنخفض إلى 80 عند البلوغ.

 

6- ضغط الدم :

- عند الولادة يكون 80/60 .

 

- يرتفع تدريجياً إلى 100/65 عند 10 سنوات و120/ 80 عند البلوغ.

 

 

 

معايير النمو الحسى والعصبي

*- الأفعال المنعكسة:

 

 

تتحرك عضلات الوليد بطريقة آلية لا ارادية ويسمى مثل هذه الحركات بالإنعكاسات الحركية وتساعد هذه

 

الإنعكاسات على المحافظة على الحياة.

 

فرمش العين والكحة والشرقة لطرد الطعام من القصبة الهوائية وإنعكاسات الألم التي تجعله ينسحب من

 

مصدر الألم ويصبح غاضباً كل ذلك للمحافظة على حياة الطفل.

 

وتعتبر صحة هذه الأنعكاسات أيضا دليلا على النضج السليم للجهاز العصبي ذلك إنه من المرجح أن يكون

 

الوليد فى حالة صحية غير مطمئنة إذا لم يغمض عينيه للضوء المبهر أو يتأثرباللمس أو الشك بالدبوس

 

مثلا بعد بضعة أيام من الولادة. وكذلك إذا لم تختفىالإنعكاسات المفروض اختفاؤها ولذلك كان من الضروري

 

معرفتها ثم إن هذه الاستجابات الإنعكاسية تعتبر مؤهلات لتعليم خبرات أكثر تعقيداً فى حياة الطفل فيما بعد.

 

ويقدم لنا سلوك السباحة مثالا طريفا لهذه الانعكاسات فالطفل فى سن أسابيع قليلة يظهر كفاءة واضحة

 

فحركاته فى الماء تكون من حيث التناسق والقوة بحيث تدفعه إلى الامام  دون اضطراب ومع ذلك فإنه

 

يصل إلى أربعة أشهر تقريباً يضطرب لديه سلوك السباحة هذا ويصبح غير متكافى ثم يستعيد الطفل بعد

 

ذلك قدرته على السباحة مرة أخرى عندما يبلغ السنتين.

 

وكما يحدث فى السباحة يحدث فى المشي فإنعكاس الخطوه يظهر بوضوح فى الأسبوع الأول للحياة حيث

 

يمكن للوليد أن يخطو إذا ماحمل حملا خفيفاً من تحت الذراعين بل ويمكنه أيضاً تخطي العتبات البسيطة

 

ثم تختفى حركة الخطوة هذه عندما يصل الطفل إلى سن ثمانية اسابيع ويظل كذلك حتى نهاية السنة الأولى

 

تقريبا حيث يبدأ فى تعلم المشى بمفرده مرة أخرى.

 

*- الإستجابات المتخصصة:

 

إلى جانب الإستجابات التلقائية أو العشوائية  والافعال المنعكسة( سواء منها البسيطة أو الأكثرتعقيداً )

 

يوحد نوع آخر من الإستجابات الذي يلاحظ على الطفل فى الأيام الأولى من حياته والذى يشبه بعض

 

الأنماط الثانية عند الحيوان مثل القبض على شى يوضع فى راحة اليد أو منعكس موروالذى يحدث عند

 

الحركة المفاجئة للرقبة وينتج عنه حركة إحتضان ومنعكس البحث عن الحلمه للرضاعة عند احتكاكها بخد

 

الطفل.

 

 

*- الأبصار:

 

يستطيع مولود عمره ساعتان تتبع ضوءا متحركا لحساسيته الشديدة للضوء ويغلق عينيه أمام الضوء

 

المبهر لكنه لا يستطيع أن يركز بصره على شيء مرئى إذا كان ذلك الشيء يبعد بأكثر من ثمانى بوصات

 

تقريبا ولا حتى إذا كان اقرب من ذلك كما إنه لا يستطيع بعد أن يركز على المرئيات المتحركة بعينيه معا

 

فهو يفعل ذلك فقط إذا كان الشيء المرئي ثابتاً امام عينيه وذلك لأن التآزر العضلي بين العينين لا يكون

 

إكتمل بعد عند الميلاد.

 

*- السمع:

 

عند الولادة يكون جهاز السمع تام النموولكن مع ذلك تكون المراكز السمعية بالمخ غير تامة بعد وفى

 

الأسبوعين الأولين يكون السمع ضعيفاً وذلك بسبب السائل الذي يتسرب إلى الأذن الوسطى ولهذا يحتاج

 

الطفل إلى مثير قوى جداً قبل أن يحدث الإستجابة للمثير الصوتي بعد إمتصاص السائل تزداد قوة السمع

 

والمعروف أن الاصوات العالية تسبب سرعة دقات القلب عند المواليد وأن الصوت العالى قد يكون مثير

 

للجهاز العصبي اللا ارادى.

 

*- اللمس:

 

الوليد يحس بإصبع يلامس وجهه ويديررأسه ليقترب منه بفمه كذلك يحس الوليد بدرجة الحرارة ولو

 

أنه لا يميز بين الحار والبارد .

 

*- الألــــــم:

 

لايحس الوليد بالألم بسهولة فى اليومين الأولين ويتكون مركز الألم فى المخ بعد الشهر الثالث ويكتمل نضوجه

 

عند بلوغه عام.

 

*- التذوق:

 

التذوق قدرة حسية هامة للوليد فهو مثلاً يزدردالطعام المكسر بسرعة أكبر من سرعة ازدراده للماء.

 

*- الشم:

 

أثناء الايام الأولى للميلاد يصبح بأمكان المولود أن يميز بين رائحة ثدي أمه ورائحة ثدي سيدة أخرى

 

وتزداد هذه القدرة كلما زادت مدة تلا مس المولود مع جسد أمه بعد الولادة مباشرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره السادسه

 

 

 

 

 

تغذية الرضيع

 

الرضاعة الطبيعية:-

 

 

 

تشريح الثدي

 

يبدأ الثدي عند الأنثى بالنمو قبل البلوغ . حتى إذا مابلغت البنت مبلغ النساء يكون الثدي قد أتم نموه

 

فيبدو ذلك النموعلى الحلمة والأنسجة الحشوية

 

 والدهن ، مع نمو

 

القنوات اللبنية التى توصل

 

الفصوص اللبنية بالحلمة

 

اما النسيج الغدى – وهى

 

فصوص الحويصلات المسؤولة

 

عن تكوين الحليب وإفرازه                                               

 

فلا ينموفى هذا الوقت

                                                                  شكل يوضح مقطع عمودي الثدي لاحظ كيف تفتح القنوات

الا قليلاً ، حتى فترة الحمل                                اللبنيه على سطح الحلمة مستقلة الواحدة عن الأخرى

 

حيث يأخذ بالنمو، فيسبب كبر حجم الثدي وتوسعه. كذلك يزداد نمو القنوات اللبنية ، وتظهر معها قنوات لبنية

 

جديدة أخرى . ثم تحدث بعض التطورات فى هذه القنوات فتتهيأ لإفراز الحليب ، وعند نهاية مدة الحمل ، يكون

 

الثدي قد بلغ غاية نموه ، ولكن الحليب لا يدرمنه إلا بعد الولادة بأيام ، بغض النظر عن مرور بعض النضح من

 

الحلمة، والذى ينضح تلقائياً أو بعد عصر الثدي .

 

وفى خلال اليومين الأولين ، والثلاثة أيام الأولى من الولادة يدر الثدي كمية قليلة من مادة صفراء غنية

 

بالزلال تسمى  اللبأ

 

وفى حوالى نهاية الأسبوع الأول من الولادة تبدأ عملية إفراز الحليب وإدراره من الثدي.

 

يتكون الثدي من حوالى 20 فصا من فصوص ذات نسيج غدى متخصص بإفراز الحليب. ويقع هذا النسيج

 

الغدى فى القسم المحيطى الدائرى من الثدي. وتخرج منه قنوات صغيرة تتقارب وتتحد مع بعضها ، فتكون

 

قناة واحدة تصل ذلك الفص بسطح الحلمة ، حيث يدر الحليب منها إلى فم الرضيع. وعند مرور هذه القناة

 

خلف هالة الثدي، وهى الدائرة السوداء المحيطة بالحلمة تتسع لتكون جيباً يسمى (الجيب اللبنى).

 

اما الحلمة ، فتتكون من نسيج قابل للانتصاب ، ممايزيد فى حجمها ، ومتانة نسيجها عند مص الرضيع لها

 

 

 

صورة تشريحية للثدي لاحظ

(1) النسيج الغدي المتخصص

 بإفراز الحليب 2 القنوات اللبنية

3 الجيوب اللبنية

 

وذلك لوجود بعض العضلات الدائرية التى تحيط بقاعدتها ، حيث تتقلص فتنتصب ويكبر حجمها ، فتصبح

 

اكثر ملاءمة لفم الرضيع، وعملية المص. وبالإضافة إلى ذلك ، فإن الحلمة ليست ملتصقة بما يجاورها من

 

نسيج الثدي مما يكسبها القدرة على أن تزداد طولا ، فتبرز إلى الأمام . وبهذا يتمكن الرضيع من تناولها داخل

 

فمه ، إلى درجة تمكنه من أن يصل بلثته وشفتيه إلى محيط الهالة، حيث تقع الجيوب اللبنية ، فيضغط عليها

 

عند الرضاعة ويستخرج منها ما يتجمع فيها من حليب.

 

ويفرز الحليب داخل الثدي بين الرضعات بإستمرار ، فيتجمع فى حويصلات الغدة ، وفى القنوات والجيوب

 

اللبنية ومن هذه الجيوب يدر إلى فم الرضيع أثناء عملية الرضاعة . وتملك حويصلات الغدة القدرة على

 

ضخ الحليب إلى القنوات عند تكونه . أما القنوات ، فإن لها فى جدرانها عضلات ملساء تتقلص فتدفع الحليب

إلى حلمة الثدي.

 

ويستطيع ثدي الأم أن يدر حوالى 110سم من الحليب فى الرضعة الواحدة ، اي مايساوى 220سم من كلا

 

الثديين. كما يستطيع الثدي أن يخزن الحليب فى داخله بين الرضعات. وذلك لأن الجلد المحيط بالثدي يتميز

 

بكونه مطاطاً له قابلية التمدد والإتساع، فيحفظ الحليب داخل الثدي من غير ان يحدث تجمعه ضغطاً داخل القنوات والجيوب.

 

 

 

 

 

 

اللبأ

 

يفرز الثدي بعد الولادة مادة صفراء نصف شفافة ذات مفعول قلوى غنية بالزلال تسمى  (اللبأ)

 

ويفرز الثدى كميات قليلة من هذه المادة لا تتجاوز 10-20 سم3 فى اليوم. ويستمرإفرازها حتى اليوم الثالث

 

او الرابع من الولاده

 

 

 

الهرمونات المفرزة للبن

المحاضره السابعه

الرضاعة الصناعية

 

تعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل غذاء للطفل فى عامه الأول , وهى اكبر ضمان لصحة الطفل والأم على السواء غيرأن هناك بعض الحالات التى يصعب فيها قيام الأم بإرضاع طفلها مثل :-

1-     غياب الأم.

2-     إصابة الأم بأحد الامراض التى تقلل من افراز اللبن أو تتعارض مع الرضاعة الطبيعية وفى مثل هذه الحالات لا يكون هناك مفر من استخدام الرضاعة الصناعية بالرغم من وجود أضرار كثيرة لاستخدام هذه الطريقة مثل:-

أ‌-        حرمان الطفل من حقه الطبيعى فى الحصول على أفضل غذاء ( لبن الأم ).

ب‌-     إستعداد الأطفال الذين تم ارضاعهم صناعيا للاصابة بالكثير من الامراض.

   ج - يزداد استعداد الاطفال الذين تم ارضاعهم صناعياً للاصابة بالسمنة فى المستقبل.

    د- التعرض للاصابة بالنزلات المعوية مما يعرض الطفل الى سوء التغذية.

  هـ- اللبن الصناعى يحتاج لتحضير واعتناء شديد بالتعقيم أثناء التحضير.

  و- بمقارنته باللبن الطبيعى يعتبر اللبن الصناعى مكلف وخاصة للاسرة ذات الدخل المنخفض.

أنواع الألبان الصناعية:-

1-     لبن شبيه لبن الأم ( إس أم- سيميلاك- بيبيلاك) وهى ألبان تشبه فى مكوناتها تركيب لبن الأم الطبيعى وتعتبر أفضل الالبان لتغذية الطفل فى الايام الاولى وخلال العام الاول.

2-     لبن بقرى كامل الدسم (نيو- فرانس ليه).

3-     لبن نصف دسم (بيبيلاك12 – نستوجين).

4-     لبن قليل الدسم(اليدون)وهى تستعمل فى حالات النقاهه من النزلات المعوية.

5-     لبن حمضى (بلارجون) وهو سهل الهضم ويستخدم عادة فى حالات سواء الهضم أو فترة النقاهة من النزلة المعوية.

6-     لبن علاجى (ايزوميل) ويستعمل فى حالات الحساسية من اللبن الحيوانى.

-          .

 

إرشادات ونصائح للأم حول الرضاعة الطبيعية:-

1-     يجب البدء بإرضاع الطفل من ثدى أمه فى أقرب وقت ممكن بعد الولادة

أ‌-      يجب عدم فصل الطفل عن أمه بعد الولادة بل ينبغى ابقاؤه إلى جانبها وإرضاعه من ثديها كل ما اراد.

ب‌-  اذا ولدت أمرأة فى قسم الولادة فأن من حقها ان تتوقع أن يوضع وليدها إلى جانبها فى نفس الغرفة طوال الوقت وأن لا يعطى اى غذاء أوشراب آخر سوى حليب الأم.

                   ج-  الوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة مهم جداً لتفادى مشكلات مثل:

-          تقرح الحلمات أوتشققها,

-          قلة الحليب.

-          رفض الطفل الرضاعة.

                 

                                                                             

                                                                     طفل يرضع فى الوضع الصحيح

د- العلامات التى تبين أن الطفل فى وضع جيد للرضاعة هى أن يكون جسم الطفل كله متجهاً نحو

   امه.

*أن يرضع الطفل رضعات طويلة وكبيرة.

*أن يكون الطفل مسترخيا وسعيداً.

*أن لا تشعر الأم بالم فى الحلمتين.

*أن بكاء الطفل لا يعنى بأنه بحاجة إلى أغذية بديلة بل يعنى بأن الطفل غالباً بحاجة إلى أن يحمل وأن يحتضن.

2-     حليب الأم وحده هو الغذاء الأفضل والشراب الأمثل للطفل خلال الشهور السته الاولى من عمره تقريباً ولا يحتاج الطفل الى أي غذاء إضافى آخر خلال هذه الفترة.

3-     الرضاعة الطبيعية تساعد على انتاج مزيد من الحليب , والارضاع المتكرر ضرورى لادرار حليب كافى لتلبية حاجات الطفل الغذائية.

أ‌-      الرضاعة المتكررة تمنع تحجر الثديين وتورمهما , ومن ثم تجنب الأم الآلام الناجمة عن ذلك.

ب‌-  اعطاء الطفل اغذية اخرى الى جانب حليب الأم , مثل حليب البقرومسحوق الحليب والماء والأشربة الأخرى يقلل من كمية الحليب التى يرضعها الطفل من صدر أمه مما يؤدى الى تقليل ادرار اللبن.

4-     الرضاعة الطبيعية تساعد على حماية الأطفال الرضع والصغار من أمراض خطيرة فحليب الأم يساعد على حمايته من الإسهال والرشح والسعال وغيرها من الأمراض الشائعة , أما حليب البقروبدائل حليب الأم التى تعطى بالزجاجة فلا تؤمن أية وقاية خاصة للأطفال من الإسهال والسعال والرشح والأمراض الأخرى.

5-     عندما يبلغ الطفل الشهر السادس من العمر فإنه يحتاج إلى أغذيه اضافية متنوعة إلى حليب الأم الذى يجب الاستمرار فى إعطائه للطفل إلى ما بعد الفترة الاولى من الحياة ثم لا يلبث أن تقل هذه الزيادة فيما بعد.

6-     الرضاعة الطبيعية تؤمن للأم حماية بنسبة 98 % ضد الحمل خلال الشهور السته الأولى بعد الولادة.

 

* الماء فى الأيام الأولى:

 

يعتقد البعض أنه يحسن ألا نعطى الطفل شيئاً غير حليب الأم لأن الطفل الطبيعى يولد وبجسمه مخزون

 

من الماء يقيه الجفاف حتى يجيء حليب أمه ، فهو لا يحتاج إلى جرعات من الماء لأنها تعيق الرضاعة الطبيعية.

 

ويعتقد بعض آخرألا ضرر من إعطاء الطفل الماء المغلي بعد تبريده ، وتلجأ بعض المستشقيات إلى إعطاء الطفل الماء المعقم بالغليان أو بعض الماء المحلى بالسكر.

 

وعموماً فإن الطفل يعطى الماء فى الحالات الآتية:

 

1- إذا كان الجو حاراً.                                                 2- إذا بدأ الطفل يشعر بالعطش.

 

3- إذا فقد قدراً كبيراً من وزنه.                                     4- إذا تأخرإفراز الحليب من ثدي أمه.

 

وزن الطفل فى الأيام الأولى:

 

ينقص وزن الطفل خلال الأيام السته الأولى بعد الولادة فقد يفقد حتى 10% منه خلا لها ولكن عند إفراز

 

الحليب يبدأ وزنه فى الزيادة فيسترده خلال الأيام العشرة الأولى تقريباً وإذا كان الطفل يرضع كلما أراد فإنه

 

يفقد نسبة أقل من وزنه ويستردها فى وقت أقل من اولئك الأطفال الذين يرضعون فى مواعيد ثابته.

 

ونقصان الوزن أمر طبيعي يحصل نتيجة طرح الطفل للسوائل التي تكون محتقنة فى جسمه فى فترة الحمل

 

الأخيرة.

 

 

 

 

شكل يبين                                                                     شكل يبين

كيفية الإرضاع والأم مستلقية                                                  كيفية الإرضاع والأم جالسة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الشكل يبين                                                               الشكل يبين 

الانعكاس المتاصل عندم تلمس الحلمة وجنة الطفل                   أبعدي ثديك عن أنف طفلك ( انظرى السهم)

يفتح فمه ويلتفت باحثاً عن الحلمة                                      ليتمكن من الإرضاع والتنفس بسهولة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل يبين                                                                            شكل يبين

حلمة زجاجة الإرضاع وهى مقلوبة ممتلئة                         تأكدي من أن مقدمة زجاجة الإرضاع وهى

بالحليب لمنع مص الهواء                                          مقلوبة ممتلئة بالحليب لمنعه من مص الهواء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل يبين

الطريقة الأولى للتجشؤ

                                    

 

                                     معوقات الرضاعة الطبيعية

أ‌-      صعوبات خاصة بالأم

1-     الحلمة الصغيرة أوالغائرة:

.

2-    تشققات الحلمة:

 

3-    هجمة اللبن واحتقان الثدى:

4-    خراج الثدى:

.

5-    تأخر نزول اللبن:

.

6-    عدم كفاية لبن الأم لحاجة الطفل:

1-     .

ب‌-  مشاكل خاصة بالطفل :

1-    ضعف قدرة الطفل على الإمتصاص :

 

 

 

2-    إنسداد الأنف:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الشكل يبين

فحص قابلية الحلمة للإطالة

 

 

 

 

شكل يبين

تمرين لتحسين قابلية الحلمتين للمط بحيث يؤدي لمدة

خمسة دقائق ولمرتين يومياً.

 

                 

3- نوم الطفل على الثدى:

4- البكاء المستمر أثنا ء الرضاعة

 

 

الفطام والوجبات الإضافية للطفل

 

              

 

 

 

 ان عملية الفطام يجب ان تتم تدريجيا وليس بشكل مفاجىء والفطام هو الإدخال التدريجى للاغذية  

                الخارجية خلاف اللبن. وتبدأ بإعطائه ملعقة صغيرة أول يوم وتزداد تدريجيا بمقدار ملعقة يوميا

                  حتى ثمانى ملاعق فى اليوم .

عند زيادة نوع معين من الطعام مثل المهلبية (وذلك فى الشهر السادس ) نبدأ بملعقة صغيرة

تزداد تدريجيا حتى تصل إلى3 ملاعق كبيرة .

 

خطورة مرحلة الفطام :

تعتبر مرحلة الفطام مرحلة خطرة, لأنها المرحلة التى تحدث فيها أعلى أصابة بأمراض سوء التغذية والإسهال أكثرمن أى وقت آخر فى حياة الطفل, فالطعام المقدم للطفل عرضة للتلوث أثناء إعداده أوتقديمة , أوحفظه مما يترتب عليه حدوث مشاكل صحية عديدة كما أنه فى معظم الأحوال تكون أغذية الفطام سوائل أو نشويات مهروسة توفر القليل من المغذيات وخاصة البروتين الذى يكون عادة أقل مما كان متوفراً باللبن الطبيعي , وفى نفس الوقت تكون احتياجات الطفل أكثر لمواجهة احتياجات النمو فتتسع الفجوة بين ما يقدم وما يجب تقديمه .

وتكون المحصلة نوبات متعاقبة من النزلات المعويه وتأخر فى النمو.

                   متى يبدأ الفطام ؟

 ويبدأ الفطام عندما يبدأ فى إدخال أى طعام غير اللبن فى غذاء الطفل.

ويصبح فطاماً كاملاً عندما يعتاد الطفل نهائيا على الغذاء المعتاد للأسرة وأثناء الفطام لا بد للطفل أن يستمر فى الرضاعة والوقت المثالى أوالمناسب لبدء عملية الفطام يعتمد على حالة النمو الطبيعى للطفل .

علماً بأن اطفالا قليلين هم الذين يشاركون فى برنامج متابعة النمو , وعليه فإن النصيحة الأفضل أن تبدأ عملية الفطام عند الشهر الرابع , ولا يجب أن تتأخر البداية عن الشهر السادس وعموما فيما بين الشهرين الرابع والسادس يحتاج الطفل النامى بسرعة إلى مزيد من الطعام بجانب اللبن , وعليه فان التبكير عن الشهر الرابع والتأخير عن الشهر السادس كلاهما مصحوب بمشاكل صحية عديدة.

        الفطام الناقص (غير كامل ):

1-     إعطاء الطفل نوع واحد من أطعمة الفطام ( لسبب أولآخر) وهذا يؤدى إلى نقص تغذية وهزال ( سوء التغذية ).

2-     إعطاء الطفل الذى يرضع بالببرونة أطعمة الفطام أيضا بالببرونة وهذا قد يؤدى إلى زيادة تغذية وسمنة.

                    الفطام المبكر:-

يعنى بدء عملية فطام الطفل قبل بلوغه 4 شهورمن عمره.

مشاكل الفطام:-

1-     نزلات معوية بسبب تلوث الطعام أو الماء.

2-     أمراض الحساسية .

3-     نقص لبن الأم وتدهور الرضاعة الطبيعية لأن الوجبة الخارجية تشبع الطفل وتروى ظمأه فيفقد رغبته وقدرته على مص ثدى أمه.

4-     عسرهضم لعدم قدرة الجهاز الهضمى للطفل فى هذا السن على هضم وإمتصاص الغذاء.

5-     عجز الكلى عن التخلص من البروتينات والأملاح الزائدة بسبب عدم أكتمال نضجها.

6-     إعطاء الطفل أطعمة مبكراً على غير رغبته قد يؤدى إلى إحداث خلفية سيئة عن الطعام للطفل ويستمر رفضه لفترة طويلة.

7-     صعوبة الفطام عند هذا السن نظراً لضعف مقدرة الطفل على توافق المضغ والبلع بسبب وجود رد فعل عكسى يجعله يطرد بلسانه الغذاء الذى يوضع فى فمه.

8-     سوء التغذية: سمنة أوبدانة.

9-     اضطرابات عصبية ونفسية : فقد الإهتمام , البكاء لفترات طويلة, اضطراب النوم , رفض الطعام, مص الإصابع.

10- غير اقتصادى.

فطام متأخر: يؤدىإلى :

1-     سوء تغذية.

2-     صعوبة عملية الفطام.

                 فطام مفاجىء : يؤدى إلى:

1-     سوء تغذية.

2-     صدمة نفسية.

     

 نصائح للأم عند تقديم الأكلات الخارجية:  ( أطعمة الفطام)

               

 

 

طريقة تقديم الطعام للطفل

من 0-4 أشهر/ فترة الرضاعة ( الحليب ):

كل ما يستطيع طفلك عمله خلال الأشهر الأولى من عمره هو تحريك لسانه للأمام وللأعلى فقط  وهومايحتاجه لرضاعة الثدى.

فإنك لوأطعمتيه أى غذاء صلب فإنه سيقوم فقط بدفعه للأمام لخارج الفم بدلاً من دفعه خلفاً إلى الحلق لذالك فإن الأطعمة السائلة كحليب الثدى وتركيبه حليب الرضيع هى الأغذية الوحيدة المناسبة لطفلك فى هذه المرحلة من العمر.

بعد ثلاثه أشهر سيكون طفلك قد اكتسب قدرة أفضل على التحكم بلسانه وشفتيه وسيكون ممكنا إطعامه بالملعقة على الرغم من ذلك لا ينصح البدء بإعطائه أطعمة صلبة لثلاثة أسباب:-

-          الجهاز الهضمى لطفلك لم يكتمل نموه بعد بالصورة التى تسمح له بهضم وإمتصاص الأطعمة المعقدة التركيب.

-          لا يزال طفلك بحاجة للمساعدة فى حمل رأسه كما أنه لا يمكن بعد التأكد بوضوح بأنه تناول حاجته من الغذاء.

-          تقديم الأطعمة الصلبة تقلل من رغبة طفلك فى الرضاعة , وهذا يمكن ان يقلل من كمية الحليب التى يدرها صدرك حيث أن كمية حليب ثدييك ترتبط مباشرةً بإقبال طفلك على الرضاعة منك.

4-6 أشهر/ تقديم الغذاء الصلب المهروس فى الخلاط:-

معظم الأطفال قادرين على تناول الأطعمة الصلبة بين فترة أربعة أشهر وسته أشهر من العمر.

ولمساعدتك لتحديد ما إذا كان طفلك جاهزاً للخطوة الكبيرة تجاه تناول الأطعمة لاحظى العلامات التالية واستشيرى طبيب الأطفال.

-          قدرة طفلك على حمل رأسه عند محاولة إجلاسه إذا لم يستطع ذلك فهذا يعنى انه ليس مستعدا بعد لتناول الطعام بالملعقة.

-          لاحظى تغيرحركة لسان طفلك الدافعة (للأمام والأعلى) وإمكانية تحريك لسانه صعوداً ونزولاً وكذلك للأمام والخلف ويمكن اختبار ذلك بوضع القليل من مسحوق حبوب بعد تذويبها بحليب الرضاعة فى فم الطفل بطرف الملعقة إذا خرج الطعام من فمه فهذا يعنى ان حركة لسان طفلك لاتزال فى وضع الرضاعة ولايزال غيرمستعد للإطعام بالملعقة.

-          تعلق طفلك بأطعمة المائدة.

-          حتى الآن يجب أن يكون غذاء طفلك من الأطعمة السائلة لذلك أبدئى بالأطعمة المهروسة وشبه السائلة ذات القوام الكريمى السائل مثلا.

   الفواكه المبشورة أوالمعصورة غير المحلاة(-الموز- التفاح).

    الخضروات المهروسة أو المسلوقة (المصفاة) كالجزر.

السبانخ البطاطس , وكذالك الأرزالمسلوق.

إبدئى باعطاء طفلك ملعقة أوملعقتين من الطعام مع وجبة الحليب المعتادة , ويجب أن تكونى شديدة الحذربأن لا تدفعى الملعقة كثيراً لداخل فم طفلك وإلا فإن طفلك قد يتقيأ بسبب ملامسة الطعام المفاجئة لمؤخرة لسانه ومن العلامات التى تدلك على أن طفلك قد شبع أن يدفع الملعقة بعيداً أو يغلق شفتيه وقد يبدأ ايضا بالبكاء

لا تجبرى طفلك ابداً على تناول المزيد من الطعام اكثر مما يريد , وبنهاية الوجبة أعطى طفلك وجبة الحليب المعتادة.

نموذج لجدول وجبات الطعام:-

7-6 ص                رضاعة (حليب )

9- ص                  فواكه / خضروات مصفاة

10-11 ص          رضاعة (حليب)

3-2 م                 رضاعة ( حليب )

4- م                    حساء الخضروات المسلوقة

7-6 م                  حليب + وجبة حبوب

10-11 م              رضاعة ( حليب )

 

 

-8 أشهر/ جاهزللأطعمة ذات القوام الصلب ( المهروسة بالشوكة أوالملعقة) :-

عندما يصل طفلك من 6-7 أشهريمكنك تقديم طعام ذوقوام هلامى لين سهل البلع , يمكنك هرس أوطحن الفواكه والخضروات بعد طهيها جيداً بإستخدام الشوكة أوالملعقة ويطبق هذا ايضا على اللحم والدجاج المخلى بدون عظم أوجلد ولان الطفل فىهذا السن يستطيع التحكم فى حركة اللسان والشفاه ويمكنك تشجيعه من وقت لآخرلإ ستخدام الكوب للشرب.

ملاحظة هامة: أبدئى مع طفلك بنوع واحد كبداية من أنواع الطعام وواظبى على هذا لعدة ايام لان لذلك فوائد عديدة منها :-

-          أن يتعلم الطفل حاسة التذوق والتعرف على أنواع الطعام العديدة .

-          الفائدة الاخرى وهى الاهم من الناحية الطبية هى التعرف على نوع الطعام الذى قد يسبب حساسية للطفل وعدم إعطائه هذا النوع مستقبلاً.

-          تجنبىإضافة سكر أوملح إلى طعام الطفل لان كثرة السكرتسبب تسوس الأسنان , كما ينصح بعدم إستخدام المواد الحارة أثناء السنة الأولى من العمرلأن هذا قد يسبب مشاكل غذائية فى المستقبل الطفل فى غنى عنها.

عندما يبدأ ظهورالأسنان ( التسنين ) يمكنك أطعام طفلك بسكويت أو قطعة من الخبز الطرى ولكن مع مراقبته جيداً , وذلك لتشجيعه على المضغ.

نموذج لجدول وجبات الفطام:-

 

 

6-7 ص                رضاعة ( حليب )

8-9 ص                 إفطار + عصيرفاكهة

11-12 ص            غداء + رضاعة ( حليب )

3-4 م                    رضاعة (حليب )

6-7 م                    عشاء + ماء

9-10 م                 رضاعة (حليب)

8-10 شهور/ إستخدام الأصابع:-

فى هذه المرحلة يبدأ الطفل بإستخدام اصابعه فى تناول الطعام الذى لا بد وأن يكون سهل البلع ويمكن ان يقطع إلى قطع صغيرة مثل الفول الأخضر المطهى جيداً. البطاطس المسلوقة والفاصوليا المطهية جيداً قطع صغيرة من الدجاج المسلوقة جيداً والبيض المسلوق وحلقات الموز.

مع ملاحظة أنه لا يجب إعطاؤه انواع من الطعام تحتاج إلى مضغ بإستخدام عضلات الفك مع ملاحظة الطفل أثناء تناوله الطعام لكى لا يبتلع قطع كبيرة تسبب له مشاكل صحية.

قد يتناول الطفل الطعام بطريقة عشوائية وهذا يتطلب من الأم تعليم الطفل كيفية التعامل مع الطعام ومع الوقت سوف يتعلم الطفل هذه المهارات وأثناء ذلك اجعلى وقت الطعام احلى الأوقات لطفلك ولك ايضا.

10-12 شهراً / الانضمام إلى وجبة الأسرة:-

ليس من الضرورى إعداد طعام خاص بالطفل الذى يبلغ الشهر العاشر من عمره حيث أن نموه يسمح له بالتعود على معظم أنواع الطعام فى وجبة الاسرة اليومية بقليل من الرعاية والملاحظة يمكنه الجلوس على المائدة مع بقية افراد الاسرة .

 

لا يزال الحليب جزء مهم فى الوجبة اليومية ولكن كمكمل لوجبات الغذاء الصلب ويجب ان لا يتجاوز 750 مل فى اليوم , إذا كنت ترغبين يمكنك الإستمراربالرضاعة الطبيعية حيث انها دائماً مفيدة .

 

 

 

سؤال مهم:

كيف يمكننى أن اتأكد من ان طفلى يحصل على الغذاء المناسب ؟

من هنا تأتى مجموعات الغذاء الأربعة ستكون وجبة طفلك صحيحة طالما انها تحتوى على نسب متساوية من مجموعات الغذاء الأربعة مع تجنب إعطائه كميات من مجموعة واحدة حيث أن هذا يمكن ان يؤدى إلى نقص خطير فى العناصرالغذائية الأساسية والتى يحتاجها طفلك من المجموعات الغذائية الاخرى.

نموذج لجدول وجبات الفطام:

7-8 ص                   إفطار + رضاعة ( حليب )

11-12 ظ                 غداء + عصير فاكهة

3- م                        وجبة خفيفة + حليب

5-6                        عشاء + ماء

9-10 م                   رضاعة ( حليب )

كيف تطعمين طفلك خطوة بخطوة:

لكل طفل طريقته الخاصة فلا تقلقى إذا كان طفلك يتناول أكثر أو اقل مما هو مقترح فى هذا الجدول .

فهذا طبيعى جداً . الكميات المقترحة فى الجدول هى لمساعد تك على البدء.

العمر بالشهر

مجموعة الاطعمة المقترحة

الطعام

عدد مرات التقديم

حجم ماتقدميه

ملاحظات تتعلق

با لطعام

0-4

حليب

حليب الأم أوحليب بديل اذاكان لا ترضع

0-2 أسبوع

2-4 أسابيع

1-2 شهر

2-3 شهر

3-4 شهر

 

 

6-7

5

5

5

5

 

 

60-90 مل

120-150مل

150-180 مل

150-180 مل

180-210 مل

انقلى طفلك من صدر إلى آخرومن فترة لاخرى لمساعدتك على ان يكون صدرك دائما ممتلىءبالحليب وايضا ليساعدطفلك على تغيير وضعه- لا تجبرى طفلك على الرضاعة أوإنهاء رضاعته

4-6

حليب

 

حبوب

فواكه

 

خضروات

 

 

لحوم

 

 وبدائلها

حليب الأم أوحليب بديل إذا كانت لا ترضع

سيريلاك بالقمح

فواكه مهروسة مثل موز أوتفاح بعد سلقة

بطاطس مهروسة أو

خضارمسلوق مثل الكوسة والسبانخ

صفار البيض

بقوليات مهروسة

زبادى

4

 

2

1

 

1

 

1

210-240 ملل

 

140 مل جرام

20 جرام

 

20 جرام

 

20 جرام

ابدائى بحبوب القمح المدعمةبالحديد كوجبات لطفلك فى هذه الفترة اطعمى طفلك كل اسبوع قطع من الفواكه وايضا الخضروات تجنبى بياض البيض حتى يتم طفلك العام الاول

اعطيه وجبات الحبوب قبل الرضاعة

6-8

حليب

 

حبوب

 

فواكه

 

 

خضروات

 

لحوم

 

 وبدائلها

حليب الأم أوحليب بديل اذا كانت الأم لا ترضع

 بروتيمكس بالحبوب بسكويت

 قطع من الفواكه مهروسة مثل الموزاوالتفاح

 جزر مهروس سبانخ

 بطاطس مهروسة

صفار البيض قطعة كبد مهروسة بعد سلقها زبادى

2

 

2

 

2

 

 

2

 

2

240 ملل

 

140 مل جرام

2-3 قطعة

30 جرام

 

 

30 جرام

 

30جرام

ابدئى مع طفلك بوجبات بروتيمكس خليط المكون من حبوب القمح والذرة والمقوى بالحديد

 كونى حريصة عندما تطعمين طفلك بالملعقة تجنبى إعطاء الطعام الحارأو المقلى أو المحتوى على زيوت.

 

 

 

 

العمربالشهر

مجموعة الاطعمة المقترحة

الطعام

عدد مرات التقديم

حجم ما تقدمه

ملاحظات تتعلق بالطعام

8-10 اشهر

حليب

 

حبوب

 

 

فواكه

خضروات

 

 

لحوم

 

حليب الأم أوحليب مكمل إذا كانت الأم لا ترضع بروتيمكس وهو عبارة عن خليط متجانس من الحبوب بسكويت

قطع من الفواكه الطازجة خضروات مسلوقة على سبيل المثال يطاطس مهروسة سبانخ

 سمك مسلوق

 كبد مسلوقة

 لحم مسلوق جيداً

 دجاج مسلوق جيداً

2

 

2-3

 

 

2

2-3

 

 

2

240مل

 

140 مل

 

 

2-3قطع

60جرام

 

100جرام

100جرام 

أطعمى طفلك بطريقة بسيطة وبكميات صغيرة تكفى فمه وتساعده على تحريك لسانه عندما يصبح لطفلك بعض الأسنان اضيفى بعض اللحوم التى تم طهيها جيداً ليحصل طفلك على ما يحتاجه من حديد وبروتين ,أطعمية مرة واحدة اسبوعيا من اللحم  أطعميه زبادى وبعض قطع الجبن قليل الدسم

10-12شهر

حليب

 

حبوب

 

 

فواكه

 

خضروات

 

 

لحوم

حليب الأم أوحليب مكمل إذا كانت الأم لا ترضع

بروتيمكس وهو عبارة عن خليط متجانس من الحبوب . – بسكويت

قطع من الفواكه الطازجة

 

. خضار مسلوق على سبيل المثال بطاطاس مهروسة سبانخ

سمك مسلوق

كبد مسلوقة

لحم مسلوق جيداً

دجاج مسلوق جيداً

صفار البيض

2

 

2-3

 

 

2

 

2-3

 

 

2-3

240مل

 

140 مل

 

 

2-3قطع

 

100جرام

 

 

100جرام

أطعمى طفلك بعض الوجبات الخفيفة قبل ميعاد وجبته الرئيسيه أعطيه بعض الأطعمة الخفيفة مثل بعض الفواكه الطازجة بسكويت قطعة جبن

 تجنبى بعض الأطعمة عالية السعرات مثل الآيس كريم بطاطس محمرة شكولاته

 أجعلى من وجبة طفلك نوع من المتعة بتغيير شكل الطعام الذى تقدمينه اليه باضافة الوان جذابة من الطعام وتغييرشكله بصورة جميلة.

 

 

                                                  

 

المحاضره الثامنه

 

الطفل المبتسر

 

هوحديث الولادة عمره الرحمى أقل من 37 أسبوعاً كاملاً , بغض النظر عن وزن الميلاد .

الطفل ناقص الوزن طفل حديث الولادة , وزنه عند الميلاد من 5ر2 كجم بغض النظر عن عمره الرحمى .

الأسباب:-

 اسباب خاصة بالطفل وأسباب خاصة بالأم وأسباب تتعلق بالولادة المبكرة وأسباب أخرى غير معروفة .

مشاكل الطفل المبتسر

 

1-  سوء التغذية وذلك لعدم ( أو لضعف ) قدرة الطفل على عملية الإمتصاص من الثدى وعدم إكتمال الهضم نتيجة لعدم نمو الكبد ويتعرض الطفل المبتسرلأمراض سوء التغذية مثل الكساح , والأنيميا بصفة خاصة .

2- عدم القدرة على تنظيم درجات الحرارة نتيجة لعدم اكتمال أنظمة تنظيم درجة الحرارة للجسم .

3- العدوى حيث المناعة فى الطفل المبتسرأقل من الطفل الكامل النمو ويكون عرضة للعدوى ,خاصة للنزلات المعوية وأمراض الجهاز التنفسى.

4- اخطارأخرى مثل التخلف العقلى والإصابات أثناء الولادة .

5- ازدياد معدل الوفيات فى الأطفال المبتسرين .

تقليل نسبة الإصابة بين الأطفال المبتسرين:-

وذلك من خلال التغذية السليمة للحوامل والرعاية قبل الولادة بهدف التشخيص المبكر للحالات التى تؤدى إلى ولادة الأطفال المبتسرين وتجنب الولادة المبكر بقدر الامكان.

التعامل مع الأطفال المبتسرين:

يجب أن تتم فى مراكز ووحدات خاصة بهدف الآتى:-

1-     الحفاظ على إستمرارية عملية التنفس.

2-     منع الإصابة بالأمراض المعدية من خلال:

أ‌-        تعقيم الهواء والأدوات المستخدمة فى التغذية أوالرعاية للطفل المبتسر.

ب‌-     الأشخاص القائمين والعاملين فىهذه الوحدة يجب ان يكونوا خا ليين من الأمراض المعدية .

كما يجب ان يكون التلامس مع الطفل المبتسر أقل ما يمكن .

       ج-     منع الزيارات .

       د- العقاقير الدوائية بجرعات وقائية .

3- تنظيم درجة حرارة الجسم بواسطة الحضانات.

4- نظام غذائى خاص للأطفال المبتسرين يشتمل على الفيتامينات والمعادن اللازمة.

   دور مراكز رعاية الأمومة والطفولة فى التغذية الملائمة للأطفال

1-    التثقيف الغذائى للأمهات ويشتمل:-

أ‌-        الرضاعة الطبيعية الكاملة.

ب‌-     استخدام الطرق المأمونة لتحضير الرضعة الصناعية لمن لزم لهن (لضرورة صحية) استخدامها.

ت‌-     ممارسة الفطام التدريجى.

ث‌-     التغذية الجيدة فى كل من الصحة والمرض.

ج‌-     التعرف على العلامات المبكرة للنقص الغذائى.

2- الإمداد بالمغذيات ويشمل:-

   أ- مواد غذائية تقدم كمنح أو هدايا منتجة محليا أوواردة من الخارج .

 ب- فيتامينات وأملاح معدنية على هيئة ادوية.

3- منع الأمراض المعدية والاكتشاف المبكر لها وعلاجها حيث انها أهم مهىء لسوء التغذية.

4- المتابعة الصحية للنمو البدنى والعقلى الطبيعى , والتعرف المبكر على الأمراض وعلاجها .

 

الإحتياجات الغذائية للرضع ناقصى الوزن :

إذا اردنا معرفة ماهودور التغذية بالنسبة للمواليد ناقصى الوزن نجد أن المهارات المتطلبة من إخصائى التغذية تختلف بأختلاف الحالة الصحية للمولود .

وبصورة عامة يجب أن تمكن هذه المهارات إخصائى التغذية من دراسة وفحص مشاكل التغذية المختلفة وأن يقوم بمراقبتها وتقييم تقدم الحالة الغذائية , ومن ثم وضع وتنفيذ خظة العلاج.

ومن المهم جداً أن تكون هذه الخدمات الغذائية منسقة بين الطبيب والصيدلى والممرضة الذين يشتركون جميعاً فى العناية الطبية بهولاء الأطفال , حيث أن تقديم الغذاء المتكامل والكافى لهؤلاء الأطفال , الذين يبقون فى العناية المركزة , يعتبرتحدياً يتطلب جهوداً كبيرة .

وهؤلاء الرضع يكونون فى وضع صحى حرج Critical , ويكونون أكثر عرضة للإ صابة بسوء التغذية

Malnutrition والعدوى Infection فالطفل حديث الولادة يكتسب مناعة ضد الأمراض من الأجسام المضادة التى وصلت إليه من دم أمه عن طريق المشيمة , وكلما طالت فترة الحمل زاد ما يصل إلى دمه منها .

وهكذا فإن الطفل ناقص الوزن لا يستطيع جسمه تكوين هذه الأجسام المضادة بالسرعة والكمية التى يكونها المولود مكتمل النمو.

ولذلك فإن هؤلاء الأطفال غالباً ما يحتاجون إلى عناية خاصة فى الحضانة Incubator , وهى عبارة عن غرفة زجاجية معقمة يوضع فيها الطفل عارياً تماماً وتنظم فيها درجة الحرارة , وكمية الأكسجين , ونسبة الرطوبة .... ويعطى الغذاء عادة أما بواسطة أنبوبة صغيرة تصل إلى المعدة , أو عن طريق التغذية الوريدية بكميات ونوعيات معينة من الغذاء .

ويجب أن تؤخذ فى الاعتبار عدة عوامل عند التخطيط للعناية الغذائية وهى :

1-     أن تكون العناصر الغذائية كافية لإنتاج الطاقة اللازمة لاحتياجات النمو السريع فى حجم الأعضاء , والتغيرات فى مكونات الجسم , وإعادة بناء الأنسجة التالفة .

2-     نسبة مساحة الجسم إلى الوزن كبيرة جداً , ولهذا فإن الاحتياجات الغذائية تزيد.

3-     القدرة على التقبل والإمتصاص والاستقلاب للعناصر الغذائية محدودة من الناحية الوظيفية

فإنخفاض قدرة المعدة والخلل فى الهضم والاستقلاب , وعدم النضج, جميعها عوامل تحد من تحقيق النمو.

 

طرق تغذية الرضيع ناقص الوزن:

 

1-     التغذية بالحقن: وهي تستخدم للحالات التي يصعب تغذيتهم بالتغذية الأنبوبية فى الأيام أو الأسابيع الأولى بعد الولادة نتيجة صغر سعة المعدة وعدم النمو الكامل للجهاز الهضمي والحالة المرضية.

2-     التغذية الأنبوبية: وهي هامة ولا بد من الإسراع فى التحول من التغذية بالحقن إلى التغذية الأنبوبية حيث أنها تنبه وتطورإنزيمات الجهاز الهضمي وتكون فى حالة عدم قدرة الرضيع غير مكتمل النموعلى المص والبلع وعند تحمله التغذية الانبوبية يفضل الإسراع فى تطبيقها وهى إما من الأنف أو الفم إلى( المعدة أو الأثنى عشرأو الأمعاء الدقيقة ).

3-     الإرضاع عن طريق العبوات: ( Nipple Feeding)

وتستخدم هذه الطريقة للرضع الذين يزيد عمرهم الحملى عن 32 أسبوعاً حيث يكون تم التناسق عملية المص والبلع والتنفس.

                  4- عندما يستطيع الرضيع غير مكتمل النموالرضاعة الطبيعية فيجب الإسراع بها.

 

تقييم الحالة الغذائية:

 

1- السوائل: وهي تختلف عن كامل النمو فلا بد من تقييم ومراجعة إتزان السوائل فى الجسم حيث إن قلة السوائل تؤدي إلى الجفاف وعدم إتزان الإلكترونيات وإنخفاض ضغط الدم وإزديادها يؤدي إلى الوذمة ( Edema) = 80-100 مليليترات / كجم من الوزن فى اليوم الأول وتزيد نسبة التناول من 10-20 ميليترات / كجم من الوزن يومياً حتى نهاية الأسبوع الثالث.

 

2- الطاقة : فالطفل ناقص الوزن تزيد احتياجاته من الكالورى لكل وحدة من وزن الجسم, ويرجع هذا الى معدل النموالسريع عند المولود. ويعتمد ذلك على درجة التخلف فى النمو داخل الرحم , وعلى مدى النضوج عند الولادة , فيلاحظ أن احتياجات المولود من الكالورى أثناء فترة النموالسريع أوالنشيط تتراوح ما بين 110 الى 140 كالوري لكل كيلوغرام من وزن الجسم فى اليوم الواحد.

إن رفع كمية الكالوري أكثرمن ذلك يؤدي الى زيادة عبء السوائل على الكلى ولذلك يعتقد إخصائيو التغذية أن 80 الى100 كالوري كافيه لكل كيلوغرام , وإن كانوا يعتقدون أيضاً بأنهاعالية , وقد تتسبب فى حدوث آثار جانبية , حتى وإن أدت فى نفس الوقت إلى زيادة سريعة فى النمو.

3- الجلوكوز: نبدأ بجرعة مبدئية أقل من 6 مليجرام / كجم من وزن الجسم / الدقيقة ثم تزيد تدريجياً حتى تصل إلى 11-12 مليجرام / كجم من وزن الجسم / الدقيقة مع مراعاة عدم إرتفاع نسبة الجلوكوز فى الدم حيث تؤدي إلى زيادة الإدرار ومن ثم الجفاف.

4- البروتين :أما بالنسبة للبروتين فيجب أن تكون كميته30 % أعلى من الاحتياجات المحددة, وبذلك يكون الاحتياج من البروتين 8ر2غرام لكل 100 كالورى بالنسبة للمواليد الذين يزنون ما بين 1500 الى2500 غرام , فى حين تكون الكمية 1ر2 غرام لكل 100 كالورى للذين يزنون ما بين 2500 الى 3500 غرام .

5- الدهون والسكريات: وعادة يعطى المواليد ناقصو الوزن حوالى50 % من الكالورى التى يحصلون عليها فى صورة دهن وحوالى40 % من الكالورى فى صورة سكريات إلا إذا أصيب الطفل بعدم القدرة على تحمل السكريات الثنائية Disaccharides فيجب عدم إعطائها , وتعطى السكريات الأحادية Monosaccharides بدلاً منها .

 

6- المعادن:

أ- الحديد : ويعتبر فقر الدم نتيجة عوز الحديد من الصفات التى يتسم بها المواليد ناقصوالوزن بسرعة ولذ لك ينصح أن يعطى هؤلاء  المواليد 2 مليغرام من الحديد فى صورة سلفات الحديدوز

Ferrous Sulfate لكل كيلو غرام من وزن الجسم فى اليوم الواحد , على أن يبدأ به منذ بداية الشهر الثانى من عمر المولود.

ب- الكالسيوم والفوسفور: وهم مكونين رئيسيين لمكونات محلول التغذية بالحقن للرضع غير مكتملي النمو حيث تظهر أعراض من ضعف العظام عند إنخفاضهما فى محلول الحقن ، لا بد من متابعة نسبة الكالسيوم والفوسفور والفوسفاتازالقلوى ويكون الحقن بمعدل 120-150 مليليتر/ كجم من وزن الجسم.

ج- الزنك: يجب إضافته لمحلول الحقن للرضيع غير مكتمل النمو وفى حالة عدم التغذية الأنبوبية خلال الأسبوعين الأولين من الولادة تضاف باقى المعادن الصغرى         إلى محلول الحقن مع الإقلال من كمية النحاس والمنغنيز للرضع الذين يعانون من اليرقان الإنسدادى كما يقلل كمية السلينيوم والكروم والموليبدين فى حالة الفشل الكلوى.

7- الفيتامينات:

 

يتم حقن الرضيع بعد الولادة مباشرة فى العضل من 5 ر إلى 1 مليجرام من فيتامين ك (K) لمنع حدوث نزيف من عوز فيتامين ك.

 

فيتامين د (D) تحتوي المستحضرات الغذائية الخاصة بالرضيع غير مكتمل الوزن على الكمية الكافية من فيتامين د (D) فى حالة تناوله الاحتياجات من السعرات الحرارية حيث يوصى بتناول الرضيع غير مكتمل النمو من 150-400 وحدة دولية من فيتامين د، وكذلك حمض الفوليك من 25-50 ميكروجرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يومياً ولذلك لاحتياج الرضيع غير مكتمل النمو للنمو السريع.

                                            

 

 

المحاضره التاسعه

 

 

 

سادساً: مرحلة الطفولة

 

تنقسم مرحلة الطفولة إلي ثلاثة أقسام:

 

1- مرحلة الطفولة المبكرة:  

                                    من سن 1-3 سنوات The Toddler Stage

2-    مرحلة ماقبل المدرسة              

                                 من سن 4-6سنوات The Preschool Stage

3-    مرحلة المدرسة

                           من 6- 9 سنوات The School Years

 

 

 

 

 

العوامل التي تؤثرفي تغذية الطفل فى هذه المراحل

 

الطفل في سنواته الأولى مخلوق شديد الحساسية يتأ ثر بأ قل حركة ، وخطورة ذلك ترجع إلى ان ما يحدث

 

له سيستمرمعه ويجنى ثماره طول حياته، لذلك لا بد من دراسة العوامل التي تؤثر في تغذيته والتي أمكن

 

حصرها في آلاتي :

 

1- الجهل                                                                         2- توافر الاغذية

 

3- العادات الغذائية                                                             4- المحرمات الغذائية

 

5- فطام الطفل                                                                   6- فترات مابين الحمل

 

7- الحالة الصحية                                                               8- وسائل الإعلام

 

9- تجهيز الطعام                                                                 10- تأثيرالاصدقاء

 

11- عمل الأم

1

 

 

1- مرحلة الطفولة المبكرة

من 1-3 سنوات

 

وهذه المرحلة تعتبرمرحلة إنتقال من طور الرضيع إلى طور الطفل وحتى نستطيع فهم إحتياجات الطفل فى

 

هذه الفترة يجب الإ لمام بمراحل النمو والتطورأولاً.

 

                                          معاييرنمو وتطورالطفل

فى السنوات الأولى من العمر

 

معايير النمو الجسمى

الطفل حديث الولادة:

 

يترواح وزن الطفل حديث الولادة بين 500ر2 إلى 600ر4 كجم ويكون فى المتوسط 400ر3 .

 

- يتراوح طوله بين 45-55 سم بمتوسط 50 سم.

 

- يتراوح محيط رأسه من 6ر32- 2ر37 ويكون فى المتوسط 35 سم. والذكور عامة أكبرحجماً من الإناث.

مراحل النمو الجسمى:

 

يحدث نمو الطفل سريعاً فى الفترة الأولى من الحياة ، ثم تقل سرعة نمو الطفل.

 

الوزن:

 

يفقد الأطفال حديثى الولادة بعض الوزن فى العشرة ايام الأولى من العمر ثم يسترجعون أوزانهم

 

عند اليوم العاشربعد الولادة ( 3 كجم).

 

- يضاعف الطفل وزنه عند الولادة فى بداية الشهرالخامس من العمر ( 6 كجم ).

 

- يصبح وزنه ثلاثة أضعاف وزن الولادة عند انتهاء السنة الأولى ( 9 كجم ).

 

- اربعة اضعاف عند إنتهاء السنة الثانية ( 12 كجم ).

 

                                العمر بالشهر+9

من 1-6 سنوات                     2

 

      من 7-12 سنة = ( العمربا لسنوات × 2) +8

 

ويكون اكتساب الوزن اسرع فى حالة المولود قبل الميعاد عنه فى الطفل المكتمل النمو وهكذا سريعا

 

ما يتساوى الاثنان فى الوزن.

 

 

 

الطول:

 

حديث الولادة يكون طوله حوالى50 سم ويزيد الطول ايضا زيادة سريعة فى الفترة الأولى من الحياة ثم

 

لا يلبث ان تقل هذه الزيادة فيما بعد.

 

- يكتسب الطفل زيادة قدرها 50% من طوله فى السنة الأولى فيصبح طوله 75 سم.

 

- 25% فى السنة الثانية فيصبح 5ر87 سم.

 

- يضاعف طوله بعد الولادة عند انتهاء السنة الرابعة فيصبح 100 سم.

 

- يصبح طوله ثلاثة اضعاف عند انتهاء عامه الثاني عشرفيصبح 150 سم.

 

- من 2-12 سنة= العمر بالسنوات ×6 +77.

 

محيط رأس الطفل :

 

- يزيد زيادة كبيرة فى السنة الأولى تبعاً لسرعة نمو المخ.

 

- فالمخ الذي يزن 350جم عند الولادة يصبح وزنه ضعف ذلك عند نهاية السنة الأولى يصبح اربعة اضعاف وزنه عند بلوغ الانسان سن النضج.

 

من ذلك يتضح سرعة نمو المخ فى الفترة الأولى من الحياة حيث يكون وزن مخ الطفل عند انتهاء

 

العام الثانى من عمره75% من وزن مخ البالغ.

 

اما محيط رأس الطفل فيكون عند الولادة حوالى 35 سم يزيد سريعاً فى الفترة الأولى فيصبح 45سم

 

الشهر السادس ثم تقل سرعة الزيادة بعد ذلك فيكون محيط الراس50 سم فى العام الرابع من العمر.

 

نسب ابعاد الطفل الجسمية:

 

عند الولادة يصل طول رأس الطفل إلى 4/1 الطول الكلى للجسم وتكون السرة هى نقطة الوسط بين

 

قمة الرأس والكعوب.

 

بعد ذلك تكون سرعة نمو الأطراف اكثر من الرأس فيصبح الرأس أصغر نسبياً عما كان إذا ما قورن

 

بالذراعين والاطراف التي تزداد سرعة نموها بعد ذلك فتصبح عظمة العانة هي نقطة الوسط عند البلوغ.

 

يجب ان نؤكد ان ماذكرناه هو متوسط مقاييس الاطفال وقد تقل مقاييس الطفل او تزيد لاسباب وراثية

 

او مرضية ، ولسهولة الاستدلال على وقوع مقاييس الطفل المدى الطبيعي للنمو رسمت منحنيات بيانية

 

للنمو يمثل اعلا ها الحد الاعلى للنمو الطبيعي (97%) والاسفل الحد الادنى (3%).

 

 

 

 

 

.

التسنين

ظهورالاسنان:

 

يبدأ التسنين بين الشهر الخامس والحادى عشر من عمر الطفل وذلك بظهورالقاطعين الاوسطين.

1-     القاطعان الأماميان فى الفك السفلى من الشهر6-8 أشهر من عمر الطفل.

2-     القاطعان الاماميان فى الفك العلوى من الشهر8-10 أشهر.

 

 

 

 

3- يظهر القاطعان الوسطان العلويان فى الشهر العاشر (10 اشهر).

4- يظهرالقاطعان الوسطان السفليان فى الشهر الثاني عشر (10-12 شهرا).

 

ثمانى أسنان فى نهاية السنة الأولى من عمر الطفل.

 

 

 

نمو الاسنان:

 

1-     من الشهر12 حتى الشهر15 تنمو الضروس الأولى.

2-     من الشهر16 حتى الشهر18 تبزغ الانياب.

3-     من الشهر24 حتى الشهر30 تنمو الضروس الثانية.

 

 

 

العشرة الأولى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                              

 

 

                                               العشرة السفلى

 

الرعاية الصحية للاسنان:

 

1-     إعطاؤه غذاء غنياً بالكالسيوم والفيتامين وتعريضه طويلا لاشعة الشمس.

2-     عدم الاكثار من الحلوى والسكريات.

3-     اختيار اللعبة التى لا تضربأسنانه بوضعها فى فمه.

 

متى تبدأ الاسنان بالسقوط وظهور الأسنان الدائمة:

 

تقع أول سنة عند الطفل عادة عندما يبلغ الطفل الخمس أوالست سنوات من عمره.

-          من 6-7 سنوات الطواحن الأولى الخلفية.

-          من 7-8 سنوات القواطع المركزية.

-          من 8-9 سنوات القواطع الجانبية.

-          من10-12 سنة الطواحن الأولى الامامية والطواحن الثانية الامامية.

-          من 12-14 سنة الانياب.

مشاكل الأسنان:

 

1-     التسوس نتيجة الاكثار من تناول السكريات بكثرة وزيادة تكاثر البكتريا.

2-     تغيرات فى لون الأسنان واصفرارها : وذلك لتناول الأم المضاد الحيوي اثناء الحمل مثل التيراميسين.

3-     سواد الأسنان : وذلك من تناول الحديد.

4-     بقع بيضاء: وذلك لترسيب الكالسيوم من خلال التكوين.

5-     ضمور الأسنان : وتصبح سهلة التفتيت لنقص الكالسيوم وفيتامين د.

6-     عيوب شكلية.

7-     حوادث: شرخ فى عظام الفك- تحرك السنة- موت العصب أو كسر السنة.

 

 

 

 

ملخص التطورالحركى والعقلى

أوالمهارات الحركية والذهنية للطفل فى السنوات الأولى من العمر

 

(جدول ملخص) يبين التطورالحركى والعقلى أو المهارات الحركية والذهنية للطفل:

العمر

النموالاجتماعى

اللغوى

الحركى

إقل من شهر

 

 

- سقوط تام للرأس إذا جذب الطفل للامام للجلوس.

- إذا دق الجرس تهدأ حركته.

3 شهور

- يبتسم

 

- تتخلف الرأس قليلا إذا جذب للامام للجلوس.

6 شهور

- يقرب رجله من فمه

- يأكل بعض المواد الصلبة.

 

- يجلس بدون مسند.

- يتحمل وزنه إذا وقف.

9 شهور

- يلوح باى باى

ماما- دادا

 

- يزحف.

- يمكن ان يقف ممسكا بالقضبان.

1 سنة

- يساعد فى اللبس.

 

كلمتين.

يسيرإذا امسك بيده يصرعلى إطعام نفسه يتسلق على الكرسى.

سنه ونصف

- يتحكم فى التبول نهاراً

10 كلمات

- يمشى لوحده

- يصعد الدرج لوحده.

2 سنة

يتحكم فى التبول ليلا

جمله 3 كلمات

يعرف5 صور

- يجري

- يقف على قدم واحدة.

3 سنة

يغذى نفسه

يلبس الجزمة

يركب الدراجة.

يعرف 8 صور

يعرف ماذا يفعل

- يقف على قدم واحدة

- يصعد السلالم بالتبادل.

- يستطيع القفزداخل دائرة ترسم له.

4 سنة

يغسل يده ووجهه وينشفهما

يحب الإستطلاع.

يعرف أحد الالوان

 

- ينزل السلالم.

5 سنة

يلبس ويخلع ملابسه

يمارس العاب ذكاء

يعرف اربع الوان

يعرف النقود

- يقف على قدم واحدة لمدة8 ثوان.

- نضوج حركى كامل

- يرسم صور واضحة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره العاشره

 

 

 

 

 

 

مرحلة الطفولة المبكرة

 

من 1-3 سنوات: The Toddler Stage

 

إن السنة الأولى:  من عمر الطفل هي الوقت الذي يجب فيه وضع الأساس السليم والصحيح لمستقبله

 

الصحي والغذائي، ومن أهم المعايير التي يجب الإلمام بها والأخذ بها ( خلال السنة الأولى من عمرالطفل)

 

هو تشجيعه على تكوين عادات غذائية سليمة ، تدعم نموه حتى تكون الزيادة فى وزنه تسير بصورة طبيعية

 

مع زيادة العمر. وهذا أساساً يعنى تقديم أطعمة ذات قيمة غذائية بشكل محبب ، فليس من الضرورى أن يجبر

 

الطفل على إكمال رضعته أو وجبته من القارورة . كمايجب تجنب الحلويات المركزة والأطعمة التي لا تحتوى

 

على قيمة غذائية بل هى سعرات حرارية فقط ، وكذلك يجب تشجيع مزاولة الرياضة أو الأنشطة الجسدية

 

حسب ما يسمح به سن الطفل والمحافظة على الوزن حتى لايؤدي إلى السمنة وكذلك العناية الصحية

 

بالأسنان وتقديم الأطعمة الغنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية وخاصة الحديد لتجنب عوز الحديد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فخلال السنة الثانية من عمر الطفل يبدأ معدل النمو ببطء وبناء على ذلك، فالطفل يحتاج إلى كميات أقل

 

من الطعام بخلاف ما كان عليه خلال فترة الرضاعة ( كونه رضيعاً) . كما نجد أيضاً أن مهاراته العضلية

 

والمرتبطة بالمخ قد نمت وتطورت ، فهو تطور من استخدام أصابعه ويديه فى تناول طعامه إلى استخدام

 

أدوات الأكل كالملعقة وغيرها. وحركاته فى البداية كانت غير متناسقة ومرتبكة وثقيلة ، ولكنها تطورت

 

وأصبحت متناسقة ومنظمة، وهكذا نجد بأن الوقت والتمرين مهمان وضروريان لتطويروتحسين مهاراته هذه

 

ولكن عندما يكون متعبأ أو هناك استعجال من طرف آخر فقد يعود إلى الأكل بيديه وأصابعه ، وبصورة غير

 

منظمة، ولكن لبعض الوقت فقط.

 

كما أن عملية التسنين تستمر خلال مرحلة الطفولة إلى مابين السنة الثانية والثالثة من عمره وعندما تظهر

 

الضروس الخلفية فإن الطفل يكون قادراً على المضغ بسهولة أكثر ، ويمكن إضافة الأطعمة التى تحتاج إلى

 

مضغ فى هذه المرحلة حيث تنمى من قدرات الضروس وتقويها ، مثل قطع صغيرة من الدجاج ، أو الخضروات

 

مثل الخيار.

 

كما نجد أن الطفل الذى يبلغ سنة من عمره قد يحتاج إلى طاقة أكثر من 850 سعر حرارى في اليوم ، في حين أن

 

الطفل الذى يكون عمره ثلاث سنوات يحتاج فقط إلى زيادة من200 إلى500 سعرحرارى عن الذى عمره سنه

 

وشهية الطفل تقل ، وهذا يعود إلى بطء عملية النمو ، ولهذا نجد أن الشهية تصبح متغيرة ، ففى فترات

 

النمو ا لسريع تزداد الشهية ، وفى فترات النمو البطئ تقل الشهية.

 

ولكن بالرغم من هذه التغيرات ، فإن التركيز على البروتين والكالسيوم، والفوسفور، والمغنزيوم، والزنك

 

يظل مستمراً كما يظل الحليب هوأهم عنصرغذائي فى غذاء الطفل.

 

والمرحلة التي تسبق مرحلة النضج ( المراهقة) هي المرحلة التى تظهر فيها عناية الوالدين بغذاء الطفل

 

واختيارهم للأطعمة الجيدة حيث أن الأطفال يخزنون هذه العناصر الغذائية الهامة، وذلك لاستخدامها في

 

فترات النموالسريع، والتى تحتاج إلى غذاء متكامل وكاف ، ولهذا نجد أنه كلما كانت بنية الطفل سليمة

 

وعظامه سليمة كلما كان الطفل فى حالة صحية جيدة وكان نموه طبيعياً ودون مشاكل ، أما الطفل سيء

 

التغذية فقد يضطر إلى سحب مخزونه من العناصر الغذائية، وهذا قد يؤثر على صحته ونموه .

 

2- مرحلة ماقبل المدرسة The Preschool Stage

 

إن السنين ماقبل المدرسة هى المرحلة التى تسبق بداية الدراسة الرسمية للأطفال ، وهي تقريباً من

 

سن 4إلى 6 سنوات ، وخلال هذه السنوات يستمر الأطفال في النمو واكتساب سلوك وعادات جديدة

 

تتعلق بالغذاء.

 

والقاء نظرة من خلال معرفتنا السابقة بنموالأطفال جسمياً وعقلياً فى هذه المرحلة ، يسهم فى تفهم ومعرفة

 

تطور قدراتهم السلوكية فى الغذاء .

 

فنجد أن معدل النمو يستمر بطيئاً وغير متساوى بعض الشئ خلال هذه السنوات. فالطفل فى سن ما قبل

 

المدرسة يزيد وزنه ( فى المتوسط) بمعدل 8ر1 كيلوجرام ، ويضاعف طوله فى السنة الرابعة ويصبح

 

100 سم .

 

وبالنسبة لعظامه وعضلاته فهى تنمو أكبر وتصبح أقوي . ونجد أن شكل الطفل- الذى كان يتسم بالسمنة

 

والامتلاء- يتحول إلى شكل أٌقل امتلاء ، وقد يبدو ضعيفاً فى معظم الحالات ، وهذا يرجع إلى أن نسبة الطول

 

بالنسبة للوزن كبيرة فهو يزيد فى طوله أكثر مما يزيد فى وزنه ، ولهذا نجد أن معظم الأمهات يقلقن على

 

أولادهن ، لتصورهن إنهم أصبحوا ضعافاً ، وأنهم لا يأكلون . فإن هذا لن يعرضها للقلق.

 

كما يستمر نموالطفل وقدرته على التحكم فى عضلاته ابتداء من الحركات الكبيرة مثل: تحريك الأطراف كوحدة

 

واحدة ، والرأس فى الشهور الأولى ، ثم تتطور قدراته الحركية لتصل إلى التطور الحركى الدقيق عندما يبلغ

 

السنة الرابعة أوالخامسة من عمره مثل: إستخدام أدوات المائدة فى الأكل.

 

ويلاحظ إيضاً أن الطفل فى هذا العمر لديه الكثيرمن الطاقة فهودائماً نشيط ويتحرك فى كل أرجاء المنزل

 

ولذا نجد أنه يحتاج إلى سعرات حرارية تساوى في كميتها مع كمية الطاقة التى يبذلها فى الحركة واللعب

 

ولهذا فإن إعطاءه وجبات صغيرة ومتعددة وذات قيمة غذائية عاليه سوف يغطى احتياجاته من السعرات

 

الحرارية ، بالإضافة إلى إعطائه عناصر مفيدة .

 

ومثال هذه الأطعمة: الخضروات الخضراء مثل: الخيار, الفاصوليا الخضراء, الفلفل الاخضر, الشمندر(البنجر) الزهرة( القرنبيط) ، الطماطم.

  

-  الفواكه الطازجة مثل: التفاح, البرتقال, الكمثرى، الخوخ, المشمش، العنب، التوت،البطيخ.

 

- بسكويت غير مملح.

 

- خبز أسمر مقطع إلى شرائح طويلة قد يقدم لوحده، أو مدهوناً باللوز المطحون.

 

- سندوتشات صغيرة.

 

- أجبان طبيعية مقطعة إلى مكعبات صغيرة.

 

- لحم أودجاج مطبوخ ومقطع إلى قطع صغيرة أوشرائح رفيعة.

 

- مكسرات, فشار وألبان وزبادي.

 

- لبن زبادى وقد يضاف إليه فواكه طازجة مقطعة.

عنصر الغذائي

العمر(1-3 سنوات)

العمر(4-8 سنوات)

الطاقة ( سعر حراري )

 

1046 للأولاد

1742 للأولاد

992 للبنات

1642 للبنات

البروتين (جرام )

13

19

الكربوهيدرات ( جرام)

130

130

حمض الينولنيك ( جرام)

(7ر0)

(9ر0)

فيتامين أ (A) (ميكرو جرام

300

400

فيتامين د (D) ( ميكرو جرام)

(5)

(5)

فيتامين هـ (E) ( ميليجرام)

6

7

فيتامين ك (K) ( ميكرو جرام )

(30)

(50)

فيتامين ج (C) ( ميليجرام )

(15)

(25)

فيتامين ب1 (B1) (ميليجرام )

5ر0

6ر0

فيتامين ب2 (B2) ( ملييجرام )

5ر0

6ر0

النياسين (ملييجرام)

6

8

فيتامين ب6 (B6) ( ملييجرام )

5ر0

6ر0

حمض الفوليك ( ميكروجرام )

150

200

فيتامين ب12 (B12) ( ميكروجرام)

9ر0

2ر1

البيوتين (ميكروجرام )

(8)

(12)

حمض البانتوثينيك ( ميليجرام )

(2)

(3)

الكولين (ميليجرام )

(200)

(250)

الكالسيوم ( ميليجرام)

(500)

(800)

الفوسفور ( ميليجرام)

460

500

المغنزيوم  ( ميليجرام )

80

130

الفلور ( ميليجرام )

(7ر0)

(1)

الحديد ( ميليجرام)

7

10

الزنك ( ميليجرام )

3

5

اليود (ميكروجرام )

90

90

السلينيوم ( ميكروجرام )

20

30

المنغنيز( ميليجرام)

(2ر1)

(5ر1)

الكروم ( ميكروجرام)

(11)

(15)

المولبدين (ميكروجرام)

17

22

النحاس (ميكروجرام)

340

440

(*) الارقام بين القوسين تعنى المتناول الكافى

 

جدول (28) المتناول الغذائي المرجعي: المخصصات الغذائية المحبذة والمتناول الكافى للأطفال

 

المصدر:

 

Food and Nutrition Board, Institute of Medicine:The Dietary Reference Intakes Series National Academy Press. National Research Council (1997-2004) National Academy of Sciences Washington – D.C                                       

 

 

 

 

 

 

الاحتياجات الغذائية:

 

والآن سوف نتكلم عن الاحتياجات الغذائية للأطفال في المرحلتين السابقتين فقط {من1-3 سنوات، ماقبل

 

المدرسة من4-6 سنوات} واحتياجته من كل عنصر على حده .

 

خلال مرحلة الطفولة المبكرة تبدأ احتياجات الطاقة لكل وحدة من وزن الجسم فى الانخفاض تدريجياً فى

 

حين يظل الاحتياج لعناصر غذائية معينة عاليا، ولذلك نجد أن اختيار أنواع الطعام بعناية يعتبر ضرورياً

 

لضمان حصول الطفل على احتياجاته الغذائية كاملة. ( انظر الجدول)

 

الطاقة Energy

 

إن التوصيات المسموح بها من الطاقة بالنسبة للطفل من سنة إلى ثلاث سنوات هى 102 سعر حرارى

.

 

 

البروتين Protein

 

 

الدهون Fats

 

 

 

 

 

الفيتامينات والعناصر المعدنية Vitamins And Minerals

 

والأطفال الذين يكونون عرضة للإصابة بعوز الحديد هم:

 

1-     الأطفال الذين لم يبنوا مخازن كافية من الحديد خلال مرحلة الحمل وخلال مرحلة الطفولة.

 

2-     الأطفال الذين لا يأكلون الأطعمة التى تحتوى على الحديد كالحبوبيبات المضاف إليها الحديد والكبد

 

والخضروات الخضراء الورقية، وكما ذكرنا أن الإفراط فى شرب الحليب يقف عائقاً أمام تناول

 

الطفل لهذه الأطعمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مثال: لوجبات للأطفال من سن 1-3 سنوات.

 

التكلفة

الوجبات

الأطعمة

 

وجبات

يوم

كامل

متوسط

التكلفة

إفطار

ربع رغيف بلدي- عجه ( بيضه+ ربع بقدونس)

أو بيضة مقلية+ كوب لبن متوسط

الغداء

ربع رغيف بلدي- ملعقة ونصف أرزكبيره + (قطعة لحمه فى حجم البيضه أو سمكة مشوية)+ طبق صغير خضار الموسم+ ثمرة فاكهة.

بين الوجبات

كوب زبادي- ثمرة صغيرة طماطم أو فاكهة.

 

العشاء

ربع رغيف – قطعة جبن أبيض فى حجم النستو – ثمرة طماطم.

                   

ملحوظة: يراعي إستمرار الرضاعة الطبيعية فى السنة الثانية من العمر.

 

*المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية 1996 م معهد التغذية الطبعة الثانية.

 

 

 

 

 

           

مثال : لوجبات الأطفال من عمر4-6 إلى 6-9 سنوات.

 

                                4-6 سنوات                                             6-9 سنوات                          

التكلفة

الوجبة

الأطعمة

الأطعمة

 

 

 

وجبات

يوم كامل

متوسطة

التكلفة

إفطار

نصف رغيف بلدي- قطعة حلاوة طحينيةفى حجم البيضة- بيضة مقلية- كوب لبن صغير

ثلاثة أرباع رغيف بلدي- قطعة حلاوة طحينية فى حجم البيضة- بيضة مقلية- كوب لبن صغير

بين الوجبات

كوب متوسط من عصير الفاكهة

كوب متوسط من عصير الفاكهة

غداء

نصف رغيف بلدي- طبق أرزصغير- قطعة لحمة متوسطة- طبق خضار صغير- طبق صغيرسلطة خضراء

ربع رغيف بلدي- طبق أرزصغير- قطعة لحمة متوسطة- طبق صغيرمن خضارالموسم- طبق صغير سلطة خضراء

العشاء

ربع رغيف بلدي- 2 ملعقة عسل- كوب زبادي

ثمرة طماطم

نصف رغيف بلدي- قطعة جبن أبيض- 5ر2 ملعقة كبيرة عسل أبيض- ثمرة كبيرة من فاكهة الموسم

قبل النوم

كوب لبن متوسط

ـــــــــــــــــــــ

*المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية 1996 م معهد التغذية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره الحاديه عشره

 

 

 

                    سابعاً: تغذية الأطفال فى سن المدرسة   (10-12 سنة)

 

تتميز هذه المرحلة من العمربنمو الطفل بسرعة متوسطة بينما يكون زائد النشاط ولذلك يجب الإهتمام بتغذية

 

الطفل فى هذه الفترة وتقديم أطعمة المجموعات الثلاث التى سبق شرحها بكمياتها المناسبة لنموه وتغطية

 

إحتياجاته من الطاقة والبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية . وفى حالة إلتحاق الطفل بالمدرسة فإننا ننصح

 

بتوفير وجبة مدرسية مكملة للوجبات المنزلية ولتغطى حوالى ثلاث إحتياجاته اليومية من المغذ يات

 

والعناصرالغذائية لتوفير الصحة والحيوية وضمان سلامة تحصيله الدراسى مع غرس القيم والعادات الغذائية

 

السليمة ويجب تقديم الطعام فى صورة جذابة مراعين فيها ذوق الطفل.

 

كما يجب الإهتمام بتقديم الوجبات فى مواعيدها والإهتمام بصفة خاصة بوجبة الإفطار لما لها من أهمية خاصة

 

وتأثيرها على التحصيل أثناء اليوم الدراسى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مثال: لوجبات يوم كامل من سن 10-12 سنة

                      ذكور                                                 إناث

 

 

 

وجبات

يوم كامل

متوسطة

التكلفة

الوجبة

الأطعمة

الأطعمة

إفطار

رغيف ونصف بلدي- 2 ملعقة كبيرة مربى قطعة جبن فى حجم البيضة الصغيرة- ثمرة كبيرة من الطماطم،كوب لبن الساعة12 ظ

كوب شاي باللبن- رغيف بلدي- 2 ملعقة كبيرة عسل أسود- قطعة جبنة بيضاء فى حجم البيضة- ثمرة صغيرة طماطم

غداء

رغيف ونصف بلدي- ملعقة كبيرة طحينة سمكة متوسطة مقلية- أو قطعة متوسطة لحمة مشوية- ثمرة طماطم صغيرة- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم

رغيف ونصف بلدي- سمكة مقلية متوسطة

أو قطعة لحمة مشوية متوسطة- طبق صغير سلطة خضراء- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم

بين الوجبات

كوب زبادي+ ثمرة صغيرة من الطماطم أو الفاكهة

 

عشاء

رغيف ونصف بلدي- 2 بيضة مقلية- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم- كوب زبادي

رغيف وربع بلدي- بيضة مقلية- ثمرة صغيرة طماطم- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم

كوب زبادي

*المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية 1996 م معهد التغذية.

 

 

 

العادات الغذائية السيئة المرتبطة بطلاب المدارس وتأثيرها على صحتهم:-

 

 

1- عدم تناول وجبة الإفطار:

 

.

 

عدم التنويع فى الأغذية المقدمة فى وجبة الفطور:

 

 

2- تناول الأطعمة بين الوجبات:

 

 

3- الإقبال على مطاعم الوجبات السريعة:

 

 

 

.

 

4- قلة تناول الخضروات والفواكه الطازجة

 

 

5- إصابة الأطفال بالسمنة

 

 

 

6- فقر الدم الناتج عن عوزالحديد

 

7- تسوس الأسنان             ( أنظرتسوس الأسنان فى أمراض سوء التغذية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يحدث تسوس الأسنان نتيجة اربعة عوامل اساسية هي:

 

(أ‌)     استعداد أو قابلية الأسنان للتسوس ( غالباً ما تكون وراثية ).

(ب‌)  وجود كربوهيدرات قابلة للتخمر فى الفم.

(ت‌)  وجود الميكروبات التي تخمر الكربوهيدرات.

 

ويعتبر تسوس الأسنان من أهم المشكلات المرتبطة بالتغذية والمنتشرة عند الأطفال فى الدول العربية والتي

 

تؤثرعلى صحة الطفل ، والتغذية السليمة لها دور مهم فى نمو وتطور وسلامة الأسنان والأنسجة المحيطة

 

بها ففيتامين أ ( A) ضروري فى تكوين طبقة المينا وفيتامين C مهم فى تكوين طبقة العاج وعنصرا

 

الكالسيوم والفوسفور وفيتامين D مهمان فى عملية التكلس بالإضافة إلى ضرورة توفرالفلور أثناء عملية

 

تكلس الأسنان.

 

 فزيادة تناول الحلويات والمشروبات الغازية بين الوجبات فى المدارس، وكذلك قلة الاهتمام بنظافة الفم

 

واللثة.. تلعبان دوراً مهماً فى انتشار تسوس الأسنان بين الأطفال لذا يجب لفت نظر المعلمين والعاملين بإرشاد

 

الأطفال لغسل فمهم مباشرة بعد الأكل خاصة بعد تناول المشروبات الغازية والحلويات وذلك من أجل منع

 

التخمرفى الفم.

 

 والمحافظة على الفم والأسنان ، تتم بغسيل الفم وتنظيف الأسنان بالفرشاة بعد الأكل وبالامتناع عن تناول

 

الحلوى مع الوجبات الأساسية ، وبتناول أطعمة غنية بالكالسيوم والفوسفوربالإضافة لتناول الأطعمة الصلبة

 

الغنية بالألياف التى تساعد على غسيل الأسنان وينبغي التأكيد على أهمية تنظيف الأسنان قبل النوم.

 

نصائح وإرشادات لتحسين تغذية أطفال المدارس:

 

إن أطفال المدارس من الفئات الحساسة التى قد تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض سوء التغذية ، ولذلك

 

لا بد من الاهتمام بتصحيح العادات والسلوكيات الغذائية فى المنزل والمدرسة بتغذية الأطفال التغذية السليمة.

 

ومن أهم التوصيات لتحسين تغذية أطفال المدارس ما يلي:

 

1- الاهتمام بالتغذية السليمة منذ مرحلة الرضاعة وما قبل المدرسة ، وذلك حتى يبدأ الأطفال المرحلة

الدراسية وهم فى صحة جيدة عقلياً وجسمياً.

 

2- تعليم الأطفال فى المدرسة القواعد الأساسية للتغذية السلمية ، بطريقة بسيطة ومسلية ، ومع المواد العلمية الأخرى ، وذلك بطريقة مباشرة أو تطبيقية.

 

- التشجيع على إحضاروجبة الإفطار من المنزل ، بدلاً من شرائها من مقصف المدرسة ، لضمان النظافة

الصحية ، وذلك بهدف تنفيذ الأسرة للبرنامج الغذائي اليومي للأطفال.

 

4- إدخال التثقيف الصحي فى المناهج الدراسية كموضوع مستقل بذاته مع التركيز على الارتقاء بالعادات

 

الصحية المرتبطة بالأغذية والصحة الشخصية ، وعلى أهمية غسل الأيدي قبل الأكل وبعده ، وبعد الخروج من

 

الحمام وقضاء الحاجة ، وعلى عدم شراء الأطعمة من الباعة الجائلين ، وغسل الخضروات والفاكهة قبل الأكل

 

ممايقي من الإصابة بالأمراض الطفيلية والمعوية التي تسبب سوء التغذية.

 

5- تصميم لوحات إرشادية فى المدارس وداخل الفصول والفناء توضح أهمية وضرورة تناول الإفطار بالمنزل

 

وذلك لإمداد الجسم باحتياجاته أثناء اليوم المدرسي ، وفى المساعدة على رفع مقدرة الطلبة على الاستيعاب

 

والفهم والتحصيل الدراسي.

 

6- تصحيح بعض العادات الغذائية الخاطئة ، مثل عدم تناول الخضروات أوتناول كميات كبيرة من الحلويات

 

والدهون ، لتجنب الزيادة فى الوزن ( البدانة ) والتى ظهرت كمشكلة بين طلبة وطالبات المدارس .

 

7- تنويع الأطعمة المقدمة فى المدارس حتى لا يشعر الطلبة أو الطالبات بالملل من تكرار نفس الطعام ، مع

 

مراعاة الظروف المناخية ، فالأطعمة الباردة تكون مفضلة فى فترة الصيف . بعكس الساخنة التى تكون مفضلة

 

فى الشتاء.

 

8- مراعاة الشروط الصحية للمطاعم فى المدارس، حيث إن المقصف المدرسي جزء من االنشاط التعليمى

للطلبة أو الطالبات ، وإن وجود مقاصف ذات مستوي صحي سيء قد تعطي انطباعاً سيئاً للأطفال.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره الثانيه عشره

 

 

 

                                      

 

 

 

                                     ثامناً: التغذية فى سن المراهقة

 

Nutrition During Adolescence

 

المراهقة عبارة عن فترة نمو سريعة وهى الفترة بين11-15 سنة للبنات وبين 13-16 سنة للذكور

 

وتعتبرهذه المرحلة مرحلة النمو السريع والنشاط العالى مما يحتاج لزيادة تناول الأطعمة ذات المستوى

 

العالى من البروتينات والسعرا ت دون إفراط وكذا الإهتمام بأطعمة الوقاية والحيوية والمحتويه على

 

الفيتامينات والأملاح المعدنية من مصادرها المختلفة ، وهذه الإحتياجات تزيد بصفة عامة عن حاجات

 

البالغين ويحدث النضج الجنسى أثناء مرحلة المراهقة ويزداد كل من الذكور والإناث فى الطول والوزن

 

والعضلات مع ملاحظة أن زيادة النسيج الدهنى تكون كبيرة فى الإناث.

 

وهناك بعض التغيرات البيئية والنفسية التى قد يكون لها تأثيرات ضارة على العادات الغذائية أثناء مرحلة

 

المراهقة وهذه تشمل:-

 

1-     القدرة على العمل وإنفاق النقود- وتعطى للمراهق حرية فى شراء الأطعمة.

 

2-     بعد إنتهاء اليوم الدراسى يقضى المراهق وقتاً قليلا فى تناول الوجبات مع العائلة وربما يحذف هذه

 

   الوجبات نظراً لضيق الوقت.

 

3-     قد تصبح الوجبات الخفيفة جزء من الغذاء اليومى للمراهق وهذه إما ان تزيد من القيمة الغذائية

 

   للطعام أو تعاطى سعرات فقط كما تؤدي الوجبات الخفيفة إلى السمنة. ولهذه الأسباب يجب تقديم بعض

 

النصائح الهامة للمراهقين وخاصة الذين فشلوا فى تكوين عادات غذائية سليمة، كما يجب الإهتما م بحل

 

المشاكل الغذائية التى تواجه المراهقين مثل السمنة وفقد الشهية العصبى وغيرها.

 

*وهناك ثلاث مراحل واضحة تقسم بها تلك المرحلة وهي:

 

المرحلة الأولى ( ماقبل البلوغ) وتبدأ هذه المرحلة عند الفتيات فى السنة الثامنة وفى الأولاد عند العاشرة وفى

 

هذه المرحلة يصاحبها نشاط هرمونى .

 

المرحلة الثانية ( مابعد البلوغ) وهى الفترة التى تتم فيها عملية النمو وتبدأ بعد سن البلوغ بسنتين أخرتين

 

وهى تمثل فترة حرجة فى حياة الفرد وهى تحتاج إلى تكيف من نوع جديد نتيجة لحدوث تغيرات بيولوجية

 

وإجتماعية ونفسية وفى هذه المرحلة يرجع الإعتماد إلى إبراز ملامحها.

 

 

 

التغيرات العامة التى تظهر فى هذه الفترة:

 

1-     إزدياد كل من الذكوروالإناث فى الطول والوزن وتطوره فى الصفات العقلية والنفسية.

 

2-     زيادة حجم النسجة الدهنية.

 

3-     زيادة حجم العضلات ( النمو الجسمى)

 

4-     تطورعمليات التمثيل الداخلى وتطور النشاط الأساسى للجسم.

 

5-     نموالجسم بسرعة حتى يتم نضج الأجهزة التناسلية ، ونجد ذلك يتم فى وقت مبكر عند البنات فى حين

 

 يتأخرالأولاد فى نموهذه الأجزاء لذلك تختلف الحاجات الغذائية عن البنات عنها عند البنين بعد سن

 

الثانية عشر.

 

6-     تطورالرغبات العاطفية.

 

     7- إفراز هرمون الثيروكسين الذى تفرزه الغدة الدرقية وهذا الهرمون لازم للنمو وتنظيم عمليات التمثيل الغذائي.

 

وهناك بعض التغيرات تحدث أيضاً فى هذه الفترات لكلاً من الذكور والإناث:

 

أولاً : النمو الجسمي والحركي

 

أ- الذكور:

 

1-     زيادة فى الطول العام.

 

2-     زيادة فى الوزن.

 

3-     ظهور شعر أسفل الذقن ثم ظهور الشارب.

 

ب- الإناث

 

1-     زيادة الطول والوزن.

 

2-     كبرحجم الثديين وإستدارتهما كما تتسع المسافة بين عضلة الفخذين وذلك لنمو الحوض ثم تتبعه نمو شعرالعانة.

 

3-     إستكمال حجم الثديين.

 

4-     ظهور الدورة الشهرية بعد فترة من النموالسريع.

 

 

 

 

 

ثانياً: النمو العقلي، الانفعالي، الاجتماعي والخلقى للمراهقين:

 

النموالعقلي:

 أحياناً نجد أنه بالرغم من النمو والنضج الجسمي قد لا يحدث نضج عقلي ولكن عامة تشهد

 

مرحلة المراهقة الطفرة النهائية فى النمو العقلي ومن أهم مظاهر هذه المرحلة نضج القدرات العقلية عموماً

 

ويبدأ هذا النمو العقلي فى هذه المرحلة من البسيط( الحسي الحركي) إلى المعقد (إدراك العلاقات والمتعلقات)

 

وعادة ماتكون التغيرات العقلية كمية أكثر منها نوعية . ويستمر النضج للقدرات العقلية عموماً فيصبح

 

المراهق أكثر دقة فى التعبير فى القدرات اللفظية والعددية ويميل لقراءة القصص والفكاهات والموضوعات

 

الطريفة . كما تنمو القدرة على التعلم واكتساب المهارات والمعلومات.

 

النموالانفعالي:

إن المناخ الانفعالي المليء بالحب والفهم والرعاية من العوامل المؤدية للنمو الانفعالي

 

السوي للمراهق. ونظراً للتغيرات الجسمية والفسيولوجية يحدث للجسم ضغوط بين الغضب والإثارة لأي نقد

 

أوسخرية كما يشعر بالإحباط إذا لم يجد نفسه ويتولد لديه شعور عدواني ثم يبدأ فى التحكم فى انفعالاته وتزول

 

مخاوفه من أخطاء الطفولة . ويميل المراهق للنقد كما يحاول أن يكون محبوباً فى وسط الجماعة

 

( سواء مدرسة أو أسرة .... إلخ ).

 

النمو الاجتماعي:

 يعتبر النمو الاجتماعي من أهم المشاكل فى هذه المرحلة حيث يكون المراهق حساس

 

للمثيرات الاجتماعية التى تتطلب مهارة وتفهم قواعد النصر والهزيمة. ويبدأ المراهق فى البعد عن الأبوين

 

والمنزل ليحقق التكيف مع الأقران ويتحول المراهق إلى الاندماج مع الأقران والجماعات المنظمة ومنهم من

 

لا يتفق مع الأقران فيكون سلوكاً مضاداً للمجتمع ويميل للانعزالية والانسحاب أو يكون نشيطاً يحضرالحفلات

 

ويمارس أوجه الأنشطة المختلفة والاهتمام بالمظهر خاصة فى الإناث وأيضاً الذكورلجذب انتباه الجنس الآخر.

 

النموالخلقى:

 يحاول المراهق والمراهقة أن يشكل سلوكه حسب توقعات الجماعة فإذا كان أساسه الأخلاقى

 

قوي يستطيع أن يواجه ضغوط هذه المرحلة بنجاح ويضع لنفسه معاييرأخلاقية حيث تعتبر هذه المرحلة

 

( السعي إلى الكمال) خاصة فى الاهتمامات الدينية فتزيد خلال هذه المرحلة العمرية لذا يجب توجيهها للاعتدال

 

وتقبل الآخر.

 

 

 

 

النموالنفسي والعاطفي:

 تتميز هذه المرحلة بالقلق وعدم الاتزان أو اللخبطة وعدم الصبر وهذا ينعكس

 

على تناول الأطعمة السريعة والوجبات الخفيفة الغير متكاملة غذائياً ( Snacks) مثل البيتزا والشيبسي

والكوكاكولا والهامبورجر والسندوتشات بجانب عدم الاهتمام بالوجبات الرئيسية كالإفطار أو الغداء

 

( الوجبات الرئيسية) وقد تنتشر المخدرات والتدخين والكحوليات فى هذه المرحلة لعدم الاستقرار النفسي فى بعض الدول الغربية.

الشروط الواجب مراعاتها عند تغذية المراهقين

 

الإحتياجات الغذائية أثناء فترة المراهقة:

 

 (

مثال: لوجبات يوم كامل من سن 12-15 سنة

                               ذكور                                                إناث            

 

 

وجبات

يوم كامل

متوسطة

التكلفة

الوجبة

الأطعمة

الأطعمة

إفطار

كوب شاي باللبن- رغيف بلدي- قطعة حلاوة طحينية- فى حجم 2 نستو- ثلاث قطع جبن نستو- ثمرة طماطم.

كوب شاي باللبن- رغيف ونصف بلدي- عدد6 طعمية صغيرة- نصف حزمة جرجير.

الساعة 10 ص: كوب زبادي

غداء

رغيف بلدي- طبق أرز متوسط- ربع فرخة مشوية- أو لحمة مشوية- طبق تورلي متوسط- طبق صغير سلطة خضراء.

نصف رغيف بلدي- طبق أرز متوسط- 5 أصابع متوسطة كفته لحم بالأرز- أو لحمة مشوية- طبق متوسط خضارالموسم- طبق متوسط سلطة خضراء- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم.

عشاء

رغيف بلدي- قطعة جبن أبيض فى حجم 2نستو- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم.

رغيف بلدي- قطعة جبن أبيض فى حجم البيضة- نصف حزمة جرجير.

المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية1996 معهد التغذية.الطبعة الثانية

 

 

وجبات يوم كامل من سن 16-19 سنة

 

                                        ذكور                                              إناث      

 

 

 

 

 

وجبات

 

يوم كامل

متوسطة

التكلفة

الوجبة

الأطعمة

الأطعمة

إفطار

رغيف ونصف بلدي- طبق متوسط فول مدمس+ ملعقة كبيرة مربى+ ملعقة صغيرة زبدة

 قطعة جبن أبيض فى حجم النستو

 كوب لبن متوسط- ثمرة كبيرة طماطم.

كوب شاي باللبن- رغيف بلدي- طبق متوسط فول مدمس- قطعة جبن بيضاء فى حجم قطعة النستو- كوب لبن صغير

 2 ثمرة طماطم متوسطة.

غداء

رغيفان بلدي- قطعة لحمة مشوية- طبق كبير خضارمشكل- طبق متوسط سلطة خضراء

 ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم

رغيف ونصف بلدي- طبق متوسط تورلي باللحم المفروم( لحمة مفرومة بمقدار قطعة متوسطة)

 طبق متوسط سلطة خضراء

 ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم.

عشاء

رغيف بلدي- ملعقة كبيرة عسل أسود- قطعة جبن أبيض فى حجم البيضة- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم.

رغيف بلدي- ملعقة كبيرة عسل أسود- قطعة جبن أبيض فى حجم نصف بيضة- ثمرة متوسطة من الطماطم.

المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية 1996 معهد التغذية.الطبعة الثانية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره الثالثه عشره

 

المشاكل الغذائية الهامة فى مرحلة المراهقة هي:

 

1- مشكلة إنقاص الوزن:- حيث إن زيادة الوزن أو السمنة تعتبر من المظاهرالمنتشرة فى هذه المرحلة

 

ولكنها مؤقته ولا يفضل عمل ريجيم خاطئ خاصة فى هذه المرحلة التى تتطلب احتياجات غذائية كثيرة لاكتمال

 

النمو لجميع الأعضاء الحساسة فى هذه السن وإختيار الوجبات الخفيفة وتكرارها يومياً وقد تكون غير متنوعة

 

فتعطي سعرات حرارية فقط فزيادة السعرات مع قلة الحركة تؤدي إلى حدوث السمنة وتحدث السمنة بطريقتين

 

إمابزيادة حجم الخلايا الدهنية الموجودة ، أو بزيادة عدد الخلايا الدهنية ويزداد غالباً حجم الخلايا الدهنية عند

 

جميع الذين يعانون من السمنة دون أن يزيد عدد الخلايا الدهنية ، وتحدث السمنة المتميزة بزيادة عدد الخلايا

 

الدهنية أثناء مرحلة الطفولة ، فالأطفال الذين يعانون من السمنة فى عمر أقل من خمس سنوات ونصف

 

يكونون اكثر عرضة للإصابة بالسمنة عند البلوغ من الذين تحدث لهم السمنة فى عمر7سنوات أو أكثر.

( أنظر مرض السمنة)

 

2- الإختيار الرديء للأغذية:- فلا بد من التثقيف الغذائي للمراهقين للإ لمام بالعناصرالغذائية الهامة والتثقيف الرياضي اللازم لهذه المرحلة.

 

3- الوجبات السريعة:-

 

الوجبات السريعة هى مجموعة من الأغذية الخفيفة قد تم تجهيزها وإعدادها مبد ئياً لاتحتاج إلى وقت طويل فى

 

الطهي وإنما تحتاج إلى بعض دقائق ليتم تسليمها . ويندرج تحت هذا المسمى الشطائربأنواعها ، والهمبورجر

 

والشاورما، والبيض، والكبدة، والجبن، والفلافل، واللحوم المشوية، والدجاج المقلي، والمطبق بأنواعه

 

وأنواع أخرى من المخبوزات وبعض المشروبات إلى جانب الآيس كريم. وقد شاع تناول هذه الوجبات فى

 

الأونه الأخيرة ويمكن معرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإقبال عليها وهي كالأتي:

 

1- ساعدت وسائل الإعلام على إنتشارها والإقبال عليها من خلال الدعايات والإعلانات وعرضها بشكل جذاب

    للترغيب فى تناولها.

 

2- تغير العادات الغذائية والميل لتناولها خارج المنزل.

 

3- سهولة الحصول على غذاء جاهز للأكل فى أي وقت ، تم إعداده وتقديمه بصورة جذابة ويتميز بنكهة جيدة وطعم لذيذ.

 

4- عمل المرأة ، وهذا من العوامل الأساسية التي ساعدت على انتشارظاهرة الأكل خارج المنزل.

 

 

5- إن أسعار هذه الوجبات السريعة بالمطاعم متفاوته تناسب جميع المستويات الإقتصادية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4- التدخين والإدمان عند المراهقين

 

أو لاً: التدخين:

 

يعتبر التبغ أكثرالمواد الضارة المسببة للإدمان انتشاراً فى العالم ، ويؤدي إلى وفاة نحو مليون ونصف مليون

 

شخص سنوياً.

 

ويزداد استهلاك السجائر سنوياً بمعدل 20% وتتركز هذه الزيادة فى دول العالم الثالث. وبينما تشهد دول

 

العالم المتقدم إنخفاضاً مضطرداً فى معدل التدخين نتيجة لإنتشار الوعي الصحي بأضرار التدخين ، فإن

 

الشركات العالمية نقلت نشاطها إلى دول العالم النامية . واستغلت اساليب الدعاية المكثفة بها لتعويض

 

خسائرها في الدول المتقدمة . وقد شهدت السنوات الأخيرة إرتفاع معدل التدخين بين الإناث والشباب

 

فى مرحلة المراهقة بصورة خاصة.

 

أسباب التدخين:

 

- التقليد وخاصة تقليد الوالدين، فتزداد نسبة التدخين بين الشباب إذا كان أحد الوالدين من المد خنين.

 

- تأثير الأصدقاء وتشجيعهم.

 

- محاولة جذب الانتباه واكتساب مظهر النضج.

 

- الضغوط النفسية والاجتماعية.

 

- تفكك الأسرة وضعف رقابتها.

 

وعادة ما يبدأ التدخين كمحاولة للاستكشاف أو التجربة ثم يستمر حتى يصل إلى مرحلة التعود والإدمان.

 

 

 

ويحتوي التبغ على العديد من المركبات الضارة أهمها:

 

1- النيكوتين: وهو المادة الضارة بالقلب والشرايين وخاصة الشرايين التاجية ، ويعمل على زيادة

 

إحتياج عضلة القلب من الأوكسجين وفى الوقت نفسه يؤدي إلى إنقباض الشرايين التاجية المغذية للقلب.

 

2- القطران: وهو المادة الضارة بالجهاز التنفسي.

 

3- أول أوكسيد الكربون: الذي ينتج عن احتراق ورق السجائر، ويمتاز بقدرته على الاتحاد بالهيموجلبين

 

200مرة أكثرمن الأوكسجين ، مما يقلل من كمية الأوكسجين الموجودة بالدم.

 

أضرار التدخين:

 

1-     سرطان الرئة يعتبر التدخين المسبب الأساسي لسرطان الرئة ، وهو أكثر أنواع السرطان

  انتشاراً بين الرجال ، وقد بدأ يتساوى فى معدل الحدوث مع سرطان الثدي فى النساء المدخنات

 

2- أمراض القلب وقصورالدورة الدموية بالشرايين التاجية المغذية للقلب والذبحة الصدرية:

 

يعتبر التدخين سبباً رئيسياً للإصابة بالذبحة الصدرية. ويؤدي التدخين إلى زيادة لزوجة الصفائح الدموية التى

يترسب عليها الكوليسترول داخل الشرايين التاجية.

 

3- النزلات الشعبية المزمنة وانتفاخ الرئتين.

 

4- جلطة المخ: نتيجة لزيادة لزوجة الدم وقابليته للتجلط داخل الأوعية الدموية.

 

5- ارتفاع معدل الإصابة بالأورام الخبيثة: مثل سرطان البلعوم- اللسان- المثانة- المعدة.

 

6- امراض شرايين الأطراف: يؤدي التدخين إلى تصلب شرايين الأطراف وانسدادها مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية بالأطراف.

 

7- حساسية الأنف والتهاب الجيوب الأنفية.

 

8- ارتفاع معدل الإصابة بقرحة المعدة وبطء شفائها.

 

9- الحمل: ارتفاع نسبة الإجهاض وتقليل وزن الجنين عند الولادة .

 

10- أضرار إقتصادية وإجتماعية: نتيجة لضعف القدرة على العمل والانتاج والتوقف عن العمل بسبب المرض وكذلك تكاليف الرعاية الصحية للمدخنين . وفى البلاد النامية والبيئات الفقيرة ، يؤدي الانفاق على

التدخين إلى مزيد من العجز عن توفير الاحتياجات الضرورية كالغذاء والمسكن والرعاية الصحية .

ويعتبر التدخين سبباً هاماً لاندلاع الحرائق بالبيوت والمنازل.

 

 

 

 

 

ثانياً: الإدمان:

 

تعريف حجم المشكلة:

 

يعني الإدمان تعود الإنسان على تناول عقار معين ، ولقد أسهمت عوامل كثيرة فى انتشار ظاهرة الإدمان

 

فى المجتمع منها:

 

1-     التغيير فى الأنماط والسلوكيات الاجتماعية للشباب.

2-     التنمية الإقتصادية والانفتاح الإقتصادي وانتشار البطالة والسفرإلى الخارج.

3-     انعدام الأمان بين الشباب فى الأسر المفككة.

4-     ضعف الشباب عن مواجهة مشاكلهم والهروب إلى الإدمان.

5-     انعدام الوازع الدينى لدي تجارالمخدرات ومروجي الأدوية المسببة للإدمان.

6-     الفشل الدراسي- أو العمل- أو الزواج.

 

انواع الإدمان:-

 

1-     إدمان شرب الخمر.

2-     إدمان الحبوب والمخدرات.

3-     إدمان مضغ القات.

4-     إدمان بعض الأدويةالمهدئة أو المنبهة للجهاز العصبي.

 

1- إدمان شرب الخمر:

 

يؤدي إدمان شرب الخمرإلى إنهيارفسيولوجي فى المخ وتآكل فى خلا ياه والخمر يحتوى على مركبات

 

الإيثيل الكحولية التي تؤدي إلى نزيف دموي فى المخ والعين وعدم القدرة على التركيز والبطء فى التفكير

 

والخلل فى الحكم على الاشياء.

 

العوامل المساعدة على الإدمان:

 

1-     تقليد المراهقين للكبار.

2-     ظهورأبطال الأفلام والمسلسلات وهم يشربون متباهين بذلك.

3-     ظهور سيدات المجتمع فى الأماكن المختلفة والحفلات العامة وهن يشربن.

 

2- إدمان المخدرات:

 

المخدرات هي مركبات كيميائية طبيعية أو تخليقية تختلف وظائفها بأختلاف مكوناتها وهي تساعد على

 

تخفيف حدة التوتر العصبي وتشمل ( الأفيون- الكوكايين- الهيروين- المنبهات- المهدئات ).

 

وسائل تعاطي المخدرات: الحقن- الشم- الشرب- الأكل.

 

 

 

 

 

مضار الإدمان على الصحة:

 

يؤثرالإدمان على جميع وظائف الجسم فيشمل:

 

1-     ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والإصابة بالنوبات القلبية.

2-     الإصابة بقرحة المعدة والأ ثنى عشر.

3-     الإصابة بالأمراض المعدية مثل الايدز والالتهاب الكبدى والنزلات الشعبية والرئوية.

4-     تعدد الإجهاض لدي السيدات الحوامل ونقص أوزان مواليدهم.

5-     ضعف وظائف الجهاز العصبي خاصة خلايا المخ والأعصاب.

6-     فقدان الذاكرة نتيجة التسمم الإدماني وهبوط حاد فى التنفس.

7-     الانقطاع المفاجئ عن مادة الإدمان يؤدي إلى الرعشة والقيء والتشنجات والموت.

8-     القلق والإثارة والميل إلى الانتحار.

9-     ارتفاع معدلات الجرائم مثل القتل والسرقة والاغتصاب وحوادث الطرق.

 

الأنواع المختلفة التي تستخدم فى الإدمان :

 

الإدمان بمضغ القات:

 

القات من المواد النباتية الشبيهة بالامفيتامين تمضغ أوراقها ، وتستعمل فى بلاد اليمن ، وقد تؤدي

 

إلى سلوك غير سوي مثل الثرثرة وكثرة النوم.

 

الأفيون:

 

عصارة نبات الخشخاش ويتكون من المورفين والكودايين وهما يكونان مادة الهيروين ومن مشتقاته

 

مادتي البيدتين والالفاكامفين.

 

الكوكايين:

 

عقارمنبه يستخرج من أوراق شجرة الكوكا ويؤدي إلى الأعراض التالية:

 

يثير شعورخاطئ بالنشوة والهلوسة مما يزيد التعلق النفسي بالمادة.

 

يحدث شعوراً خاطئا بالقوة مما يتسبب فى إحداث المدمن لجرائم لم يشعر بها.

 

ويثير أوهاماً خيالية وهلوسات سمعية وبصرية وحسية.

 

الحشيش:

ويسمى القنب الهندي والمارجوانا وأخطره الحشيش السائل ويؤدي إلى:

 

الشعور الخاطئ بالمرح والنشوة وتغييرات فى الاحساس بالزمان والمكان.

 

يسبب ضعف العقلية والذاكرة.

 

يسبب زيادة الحساسية الصدرية والسمعية والتهاب الملتحمة.

 

يعطي تخيلات وأوهام وتشوش وضياع للشخصية وهلوسة.

 

يقلل من مناعة الجسم ضد الأمراض.

 

5- حب الشباب الشائع Acne Vulgaris

 

هذا النوع من حب الشباب هو عبارة عن مرض جلدى شائع بين المراهقين فى خلال هذه المرحلة من العمر.

 

ومعظم المراهقين يهتمون جداً به ، ويحاولون القضاء على هذه الظاهرة ومحاولة منعها ، لما لها من تأثير

على مظهرهم الشخصى.

 

وهناك ا قتراح بتجنب بعض أنواع من الطعام ، مثل الشيكولاته- المكسرات- الأطعمة الدهنية والمقلية

 

المشروبات الغازية كالبيبسى وخلافه....  إستعمال بعض مشتقات فيتامين أ والمضادات الحيوية تحت

 

إشراف الطبيب المعالج يفيد فى بعض الحالات.

 

6- فقدان الشهية العصابي a Anorexia Nervos

 

فى هذه الحالة نجد أن الشهية للطعام تقل بدرجة كبيرة مع نقصان ملحوظ فى الوزن . وأغلب الحالات

 

( أكثرمن90%) تكون من الفتيات فى سن المراهقة ، ويصاحبها أعراض نفسية عصبية ظاهرة أو خفية

 

حيث إن الفتاة تكره الطعام وتشعر بالغثيان عند الإقتراب منه ولذلك تلزم نفسها بنظام غذائي قاسى

 

وهى رغم إنخفاض وزنها تشعردائماً مازالت فى حاجة إلى إنقاصة مما يؤدى بها إلى حالة مرضية

 

حيث يمكن وصفها بالمجاعة الأمر الذى يؤثر على حالتها الفسيولوجية، وطريقة تفكيرها وشخصيتها

 

والمظاهر الجسمية لها، وقد تتطور الحالة إلى حدوث تلف فى المخ، ومن ثم الوفاة.

 

ويتلخص علاج هذه الحالة فى ثلاث مراحل:

 

(1)   يجب استعادة حالتها الغذائية الطبيعية حتى وإن اضطرالأمر إلى تغذيتها عن طريق الأنابيب

 

     مباشرة إلى المعدة فى حالة فقدان الشهية العصابى.

 

(2)   تنمية وتحسين العلاقات العائلية الطيبة بين الوالدين والإبنة ووجوب تفهم المحيطين بها

 

لحالتها ومساعدتها على علاجها.

 

(3)   بعد النجاج فى هاتين الخطوتين يمكن البدء فى تعليم الفتاة – التى تعانى من هذه الحالة

 

مفاهيم جديدة لمساعدتها على التخلص من هذه المفاهيم والمعتقدات الخاطئة عن التغذية.

 

 

 

 

 

7- النهم العصابي:

 

وهي نوبات متكررة من النهم والأكل الكثيريشعر المريض أثناءها بفقد السيطرة على تحديد كمية الطعام

 

وتحدث كثيراً فى سن المراهقة ويشعر المراهق بعدها بخوف من السمنة ، فيتلو هذه المرحلة فقدان للشهية

 

ومحاولة إنقاص الوزن فيلجأ إلى استعمال أدوية إو اتباع ريجيم قاس او الامتناع عن الأكل كمحاولات لإنقاص الوزن.

8- النحافة أ و فقدان الوزن: Under Weight or Weight Loss

 

     يعتبر فقدان الوزن من الأمراض التي قد تصيب المراهقين.

 

الأسباب:

 

 نتيجة الأمراض المزمنة أو الحادة أو فقدان الشهية أو وجود مشكلات فى عملية تناول الطعام أو

 

تناول لبعض العقاقيرأو الأدوية أو نتيجة الإصابة بالأمراض الطفيلية أو الإصابة ببعض الأمراض الوراثية أو

 

النفسية أو العصبيةكمايلعب الاستعداد الوراثي دوراً كبيراً فى الإصابة بالنحافة.

العلاج:

 

ويتوقف علاج النحافة على معرفة أسبابها وأهم خطوة هي مراجعة الطبيب وأخصائي التغذية لتقييم الحالة

 

الغذائية وإجراء الكشف الطبي لمعرفة أسباب النحافة . ولزيادة الوزن يجب أن يكون الغذاء متنوعاً ومتوازناً

 

بحيث يحتوي على جميع العناصر الغذائية الرئيسية لنمو الجسم ، مع الزيادة التدريجية لعدد الوجبات الغذائية

 

اليومية بحيث تزيد على ست وجبات وذلك لتوفير السعرات الحرارية التي تفوق احتياجات الجسم ومن ثم

 

تخزينها على شكل أنسجة فيه، وكذلك تناول الأغذية التي تثير الشهية للطعام ، مع تهيئة الجو النفسي

 

والأسري المريح الذي يزيد من شهية المراهق.

 

9- الحمل في سن المراهقة:

 

وهويمثل عبئ غذائي بالإضافة لمتطلبات هذه المرحلة .

 

وتعد مشكلة صحية كبيرة وتمثل خطورة على النواحي الصحية والغذائية والنفسية والاجتماعية وهناك

 

العديد من الزيجات تتم فى سن مبكرة قبل بلوغ 18 عاماً ، وهذا يعتبرمخاطرة كبيرة بصحة الأم والمولود

 

حيث أن  الفتاة فى هذه المرحلة غير ناضجة نفسياً أو اجتماعياً أو جسمانياً فتتعارض الاحتياجات الجسمية

 

مع الحمل ومتطلباته ممايزيد الخطورة.

 

 

 

 

التغذية ونمو الأسرة Nutrition and the Growing Family

 

إن حدوث الحمل بعد الزواج ، ووجود أطفال فى الأسرة غالباً ما يؤدى إلى تركيز اهتمام الأسرة بالغذاء

 

والتغذية ، فالسيدات قد يبدين اهتماماً حول التغذية فى خلال مرحلة الحمل ، وبعد الحمل قد يكون لديهن

 

أسئلة عن الأطعمة التى يجب أن يتناولنها ، وكيف يمكنهن إنقاص وزنهن . والسيدة التى أنجبت حديثاً

 

يجب أن تهتم بالتغذية إذا كانت تخطط لإنجاب أطفال آخرين، فهى تحتاج إلى استغلال هذه الفترات مابين

 

الحمل والإنجاب الأول والثانى فى بناء جسمها مرة ثانية ، واستعادة ما فقدته من عناصر غذائية فى

 

تلك الفترة.

 

ويبدوالوالدان عادة اهتماما حول تغذية أبنائهما تغذية سليمة وصحيحة ، وتعليم أولادهما العادات

 

التى نشأوا عليها أو التى إعتنقوها حديثاً فى حياتهما، وبناء على ذلك فإن الوالدين يعتبران القدوة

 

التى يقتدى بها الأطفال .

 

فلا بد من تناول وجبات ذات قيمة غذائية عالية بصرف النظر عن السعرات العالية التي تؤدي إلى السمنة.

 

التغذية ووسائل تنظيم الحمل

 

هناك طريقتان من وسائل تنظيم الحمل قد تؤثرعلى الوضع الغذائي للمرأة وهما:

 

1-     استخدام اللولب Intrauterine Device ( IUD).

 

2-     تناول حبوب منع الحمل Contraceptive Pills.

 

 

فاستخدام اللولب IUD لوحظ بأنه يعمل على زيادة حجم دم الدورة الشهرية ، وهذه الزيادة فى فقدان

 

الدم تزيد من الحاجة إلى الحديد.

 

أما بالنسبة لاستخدام حبوب منع الحمل فهى قد تؤثر على الحالة الغذائية والتمثيل الغذائى لدى السيدة

 

وبعض الدراسا ت تظهر إن استخدام حبوب منع الحمل قد يؤثر ويغير من احتياجات المرأة لمختلف الفيتامينات

 

والمعادن  فمثلا مستوى كل من فيتامين ب2 (B2) ، و ب6 (6 B) وفيتامين ج (C)، وحمض

 

الفوليك ، وفيتامين ب 12 (12 B) بالدم قد ينخفض فى السيدة التى تستخدم حبوب منع الحمل ومستوى

 

فيتامين أ (A) قد يرتفع، فى حين أن احتياجاتها من الحديد قد تقل نتيجة لقلة الدم فى الدورة الشهرية

 

كنتيجة لإستخدام هذه الحبوب.

 

ومع ذلك ليس هناك ما يثبت أن هناك حاجة إلى أن تأخذ المرأة فيتامينات، ولكن عندما تتناول حبوب منع

 

الحمل فيمكن عمل التالي:

 

1-     أن يكون هناك متابعة طبية حتى لا يحدث نقص فى العناصر الغذائية ، وما ينتج عن ذلك من اضرار.

 

2-     اتخاذ الإجراءات اللا زمة عندما تحدث مشاكل من نقص العناصر الغذائية كالفيتامينات وخلا فه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره الرابعة عشر

 

تاسعاً: تغذية المسنين

Elderly Nutrition

 

يوصف الشخص المسن بأنه الشخص الذي يزيد عمره عن65 سنة وقد تسمى هذه المرحلة من

 

العمربالبالغية المتأخرة ( Late Adulthood) أو الكهولة.

 

وقد يختلف تعريف الشخص المسن من بلد إلى آخر وحسب التقاليد المتعارف عليها وفى الدول

 

العربية غالباً ما يعتبر الشخص مسناً عندما يتجاوز عمره الستين عاماً وتشير البيانات السكانية أن

 

نسبة المسنين فى بعض الدول العربية آخذه فى التزايد .

 

إزداد متوسط عمر الإنسان فى السنوات الاخيرة فأصبح متوسط عمر الرجل 68 عاماً ومتوسط

 

عمر المرأة75 عاماً نتيجة الإنخفاض الكبير فى معدل نسبة الوفيات فى الطفولة وليس نتيجة المقدرة

 

على إطالة السنوات الأخيرة من عمر الإنسان.

 

ويحتاج المسنون لجميع المغذيات والعناصر الغذائية المختلفة ولكن بكميات أقل مما يحتاجها الشخص

 

العادى نظرا لقلة المجهود وتحسبا لحدوث حالات ناتجة عن إضطراب فى التمثيل الغذائي أو أمراض

 

الشيخوخة مثل السكر وتصلب الشرايين كما يجب أن يكون الطعام سهل المضغ والبلع وسهل الهضم

 

حتىلا يؤدى إلىحدوث مشاكل أوإضطرابات فى الهضم ويفضل المسلوق واللحم الأبيض أو البتلو حيث

 

أنه إسهل هضماً.

 

كما يجب إتباع قواعد النظافة العامة فى تحضير وإعداد الوجبات الخاصة بالمسنين لضمان عدم حدوث

 

امراض ناتجة عن تلوث الطعام وأن يقدم الطعام فى الصوره الجذابه والمستساغة للمسن.

 

والحالة الغذائية للمسنين تتأثربالتغيرات الفسيولوجيه والنفسية والإقتصادية والإجتماعية التي تحدث مع تقدم العمر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التغيرات الفسيولوجية والنفسية والإقتصادية والإجتماعية للمسنين

 

أولاً التغيرات الفسيولوجية:

 

 

أ-ً التغيرات التي تحدث فى الجهاز الهضمي:

 

:

 

 

ب- التغيرات فى الحواس:

 

.

 

ج- التغيرات فى وظائف الكلى  Kidney Function

 

 د- التغيرات فى الدورة الدموية:

 

ذ- التغيرات فى تمثيل الجلوكوز

 

و- التغيرات على الجلد

 

                           بتقدم السن يقل دفاع الجلد للالتهابات بسهولة نتيجة عدة عوامل:

 

-          قلة أوضعف الجهاز المناعي فقد يحدث البهاق أو البقع والأمراض الفطرية كالتينيا وسرطانات الجلد المختلفة.

-          قد يؤدي إصابات الجلد فى المسنين إلى الاكتئاب.

-          ينتج عن ضيق الأوعية الدموية تقلص الجلد.

 

هـ- التغيرات فى الجهاز العصبي

 

 

ثانياً: التغيرات النفسية والإكتئاب

                                          Psychological Changes& Depression

 

 

.

 

 

 

  ثالثاً: التغيرات الإقتصادية

 

 

رابعاً التغيرات الإجتماعية:

 

كيفية تقليل المشاكل التي يتعرض لها كبار السن

 

1- يجب توفيرالمسكن الصحي وتحسين أحوال المعيشة من ماء وبيئة وغذاء. وتوفر الدولة الخدمات

 

المختلفة لكافة أبناء المجتمع ، فيمكن للمسنين الذين يقدمون طلبات لوزارة العمل والشئون الإجتماعية

 

الحصول على معاشات كمساعدة لهم ، وقد حددت اللوائح معاش العجز بسبب الشيخوخة لكل من تجاوز

 

الستين من عمره، وأثبت الفحص الطبي عدم قدرته على العمل ، كما حددت استحقاق معاش المرأة التي

 

لا عائل لها ، ويمكن لمؤسسة الضمان الإجتماعي إيواء المرأة التي لا عائل لها والتي تعيش بمفردها فى

 

إحدى مؤسساتها ، وتوجد مثل هذه المؤسسات فى كثير من مدن المملكة.

 

كما توجد مساكن خاصة يعيش فيها كبار السن ممن لا يجد له عائلاً أو مأوى ، ويعتمدون فى معيشتهم

 

على انفسهم ولا يوجد من هو مسئول عن هذه المساكن وإنما يوفرها لهم من تجود نفسه الكريمة ببناء

 

هذه المساكن وتخصيصها لهم وتسمى مثل هذه المساكن بالأربطة (رباط) ويطلق على هذا النوع من

 

الرعاية ( الرعاية الأهلية).

 

2- محاولة تقليل التغييرات الفسيولوجية التي تؤثرعلى الحالة الغذائية ، وذلك بمساعدة وتشجيع كبار السن

على ما يأتي:

 

أ‌-        إختيار الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية ، والإقلا ل من الدسم فى الطعام ، وذلك لتحقيق التوازن الغذائي بدون زيادة فى الوزن.

ب‌-     الإكثار من شرب المياة ( تقريباً 2 إلى 3 لتريومياً) وبعض العصائر الأخرى وتجنب الملح الزائد.

ت‌-     تجهيز الطعام بطريقة تمكن المسنين من التغلب على مشاكل المضغ ، وذلك بتقطيع الطعام إلى جزيئات صغيرة ، وطهي الطعام حتى يسهل مضغه، مع بشرالخضروات الطازجةوهرس أو فرم الأطعمة الخشنة.

ث‌-     إضافة بعض التوابل من اجل مذاق طعام افضل.

ج‌-     البحث عن الأطعمة الملائمة وطرق التحضيرالتي تجعل من السهل إعداد الوجبة الغذائية المتوازنة.

ح‌-     تجهيز منطقة العمل لإعداد الطعام ولجعل النظافة بعد ذلك أسهل.

خ‌-     المشاركة فى إعداد طعام الأسرة وطهيه.

 

نصائح غذائية عامة لتحسين الهضم

 

1-     تناول 4 وجبات غذائية يومياً بدلاً من ثلاث.

2-     تناول الوجبات الغذائية فى مواعيد منتظمة.

3-     تجنب الاندفاع والعجلة قبل موعد تناول الوجبة الغذائية ويفضل الاسترخاء قليلاً بعد تناول الطعام.

4-     تناول الوجبات بتمهل وتأنى مع مضغ الطعام جيداً.

5-     تجنب الوجبات الكبيرة الثقيلة.

6-     تذكرأن القلق والغضب يؤديان إلى سوء الهضم.

7-     التأكد من تناول حظاً كافياً من النوم.

8-     مراجعة طبيب الأسنان بين الحين والحين.

 

قد تسبب الأغذية نوعاً من التوعك وسوء الهضم – وهذا الأمريختلف من إنسان إلى آخرويمكن بالمحاولة

 

والتجريب اكتشاف أنواع الأغذية التي قد تسبب صعوبة فى الهضم:

 

1-     القهوة القوية والشاي المركز.

2-     مشروبات الكولا وغيرها من المشروبات الغازية.

3-     انواع الصلصات والحساء المحضرة من خلاصة اللبن.

4-     المخللات والتوابل والبهارات.

5-     الأطعمة المقلية.

6-     المقانق ( السجق) المتبل بكثيرمن البهارات والمعادة تسخينها واللحوم المعالجة.

7-     الأسماك المملحة والأسماك الدسمة كالسردين والماكريل.

8-     المعجنات والفطائر المحشوة بالفواكه المجففة.

9-     البودنج الدسم الثقيل.

10- الإفراط فى استهلا ك السكر والحلويات.

11-  الفواكه الطازجة الغير تامة النضج  والفواكه المجففة- والمكسرات- وقشورالفواكه.

12-  الخضروات المولدة للغازات كالكرفس- الخيار- البصل- الفجل- الملفوف- البقول- البازلاء- الزهرة

( القرنبيط)

وينصح بتناول انواع الأغذية التالية لأنها لا تتسبب فى حدوث إرباكات هضمية ويستطيع الجسم

 

السليم الإنتفاع بها بسهولة:

 

1-     الحليب ومنتجاته كالكريم والزبد والجبن المعتدلة النكهة.

2-     البيض الغير مقلي ( مسلوق أو مقلي فى الماء).

3-     السمك الأبيض المطهي بالبخارأو فى الفرن أو السمك المشوي.

4-     اللحم الطرى الأنسجة خاصة اللحم البتلووالدجاج.

5-     المكرونة- الأرز- الخبز.

6-     الكيك السادة والبسكويت-  العسل-  المربى-  الجيلي.

7-     الكريم كرامل- الأرز بالحليب- بودنج الحليب- الأيس كريم السادة.

8-     البطاطا المطبوخة المهروسة ، الخضروات المهروسة بالزبد.

9-     الفواكه المطبوخة المهروسة – عصائر الفواكه الطازجة- الموز التام النضج.

10-  الشاي الخفيف – القهوة المنزوعة الكافيين.

 

3) التثقيف الغذائي الشخصي من متخصصين فى التغذية ومتابعة البرنامج الخاصة بذلك.

 

4) إذا كان الذهاب للتسوق متعب لكبير السن فيفضل الذهاب فى وقت لا يكون فيه السوق مزدحماً

 

ويمكن لكبير السن الاستفادة من مراكز توصيل الخدمات للمنازل.

 

5) أن يساعد نفسه فى إنقاص الوزن باتباع رياضة بسيطة أو المشي أو صعود السلالم لأن الرياضة

 

بانتظام تساعد على صفاء الذهن من الضغوط النفسية ، على الأقل ثلاث مرات فى الأسبوع كما

 

أنها تفيد فى تحسين الجهاز الدموي والأوعية الدموية المتصلة بهوتساعد الرياضة  فى تنظيم توزيع

 

الأملاح المعدنية فى العظام Mineralization ويمكن ممارسة الرياضة الساكنة بتحريك الأيدي والأرجل

 

فترات من الزمن ثلاث مرات / اليوم.

 

6) الالتزام بالأدوية التي يصفها الطبيب المعالج وعدم الجري وراء كل ماهو جديد أو من الوصفات

 

البلدية إذا أن هناك بعض الأدوية تعوق إمتصاص الفيتامينات والأملاح المعدنية مثل مدرات البول

 

ومنها ما يتفاعل مع الأطعمة منتجاً يسبب فقدان فى بعض العناصر الغذائية وهذا يعتمد بالدرجة الأولى

 

على الجرعة – الجنس- الحالة الصحية.

 

7) التعرض لأشعة الشمس فى الصباح الباكروعدم التعرض للشمس المحرقة المباشرة خاصة فى

 

الصيف لمدة طويلة بعد الساعة العاشرة صباحاً لأنها تؤثرعلى الجلد وتساعد فى الشيخوخة المبكرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

*تخطيط الوجبات للمسنين

 

نظراً لقلة الإحتياجات من الطاقة فى هذه السن بينما الاحتياجات من العناصر الأخرى كبيرة فإن إستخدام

 

اللبن المنزوع الدسم واللحوم الحمراء مع تقليل إستخدام الصلصات والدهون والحلوى ذات المستوى

 

العالى من السعرات يساعد كثيراً فى هذا الغرض . كما انه لا بد من استخدام الأطعمة اللينة أو المروقة

 

جيدً او البيورية نظرا لصعوبة المضغ فى هذه السن. كما أن إضافة اللحوم إلى الحساء يعمل على رفع

 

قيمة البروتين فى الغذاء. ويمكن زيادة محتوى الطعام من الألياف بإستخدام الخبز المصنوع من الحبوب

 

الكاملة حيث يؤدى تناول كميات من الألياف إلى منع الإمساك.

 

*التوصيات الغذائية لكبار السن

 

هناك عدة أمور يجب مراعاتها عند إعداد وجبات المسنين لذلك يراعى ما يلى:

 

1-     يجب أن يكون الغذاء غنى بالبروتين ( يفى الاحتياجات) ومتوسط فى النشويات وفقير نسبياً فى

 

الدهون والأملاح المعدنية والفيتامينات.

 

2-     يجب أن تكون كمية الغذاء تكفى لإمداد الجسم بإحتياجاته من الطاقة مع تعديل أي زيادة أو نقص

 

  فى الوزن عن المعتاد.

 

 

3-     يجب توافر جميع الأطعمة الأساسية فى كل وجبة.

 

4-     يجب الإقلال من المواد الحريقة والتوابل والمخللات والقهوة والشاي.(كما سبق)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحاضره الخامسة عشر

 

الإحتياجات الغذائية للمسن

 

أولاً: الطاقة Energy

 

1-    بالنسبة للسيدات:

 

بالنسبة للرجال:

 

 

 

.

 

ثانياً: البروتين Protein

 

 

 

ثالثاً: الكربوهيدرات Carbohydrates

 

 

 

 

 

رابعاً: الدهون Fats

 

يجب تجنب الأطعمة الغنية بالكليسترول وتناول الزيوت النباتية المنخفضة فى نسبةالكوليسترول

 

ويجب ملاحظة أن هناك علاقة بين نسبة  الكوليسترول والاحماض الدهنية فى الدم وبين

 

أمراض تصلب الشرايين.

 

 

خامساًً: الأملاح المعدنية Minerals

 

 

 

سادساً: الفيتامينات Vitamins

 

لايوجد مؤشر يدل على أنحفاض الاحتياجات من الفيتامينات فى هذه المرحلة ولكن يجب تناول الخضر والفواكه

 

لسد الاحتياجات من الفيتامينات وكذا لعلاج الإمساك سواء  المطهية أو الطازجة.

 

سابعاً: السوائل Liquids

 

يجب توفر كمية كافية من من السوائل متضمنة الكمية التى تفرز فى صورة، بول مثل اللبن – الحساء

 

الماء- العصائر- الفواكه ، كمايجب الامتناع عن تناول المشروبات المنبهة فى الليل أوقبل النوم لانها

 

تزيد القلق ويمكن الوقاية من الجفاف بتناول7ر3 لتر للرجل ،7ر2 لترللمرأة يومياً.

 

يجب عدم تناول كميات كبيرة من الماء قبل الوجبات أو أثناءها لان ذلك يؤدى غ إلى شعورهم بامتلاء

 

المعدة ممايحد من تناولهم لكميات كافية من الطعام.

 

ثامناً: الأ لياف

 

وتجنباً للإ مساك فإن المتناول من الأ لياف من 20-30 جرام يومياً وذلك بتناول الأغذية الغنية

 

بالأ لياف مثل الخضروات – والفاكهة الطازجة – والخرز الأسمر- والحبوب الكاملة.

 

 

 

مثال لتغذية المسنين

(يعتمد على طبيعة أكلهم)

الأشخاص غير النباتيين

الأشخاص النباتيون

عند الاستيقاظ

- كوب من الماء الدافئ

- كوب من الماء الدافئ

الإفطار

- بيضتان مسلوقتين

خبز أو (توست) بالزبد والمربى

- موز

- بليلة أو عصيدة باللبن والسكر

- خبزأو(توست) بالزبد والمربى

الساعة11 صباحاً

- كوب عصيرمن الفواكه

- كوب عصيرمن الفواكه

الغداء

- لحم أوسمك

- يطاطس مشوية

قاصوليا مطهية

- خبزأو توست

- كوب لبن زبادي

- كوب من حساء العدس

- خضروات مطهية

- بطاطس مهروسة

- خبزأو (توست)

الساعة4 بعد الظهر

- شاي خفيف

- (بسكويت)

- شاي خفيف

- (بسكويت)

العشاء

- دجاج مشوى

- كوسة مطهية

- خبزأو( توست)

- نصف كوب من ( الكاسترد)

- كوب لبن زبادي

- خضروات مطهية

- خبزأو( توست)

- نصف كوب من (أيس كريم)

 

 

 

 

 

 

مثال: لوجات يوم كامل من سن 60-69

 

 

                                  ذكور                                       إناث

 

 

 

 

وجبات

يوم كامل

متوسطة

التكلفة

الوجبة

الأطعمة

الأطعمة

إ فطار

على الريق2 كوب ماء دافئ- ثم كوب شاي باللبن- طبق متوسط بليلة باللبن- ثمرة من فاكهة الموسم.

على الريق2كوب ماء دافئ ثم كوب شاي باللبن- نصف رغيف بلدي- طبق كبير فول مدمس بالزيت- بيضة مسلوقة- ثمرة متوسطة من فاكهة الموسم.

الساعة9ص

 

كوب لبن

غداء

رغيف بلدي- قطعة متوسطة لحم مشوي- طبق متوسط خضارالموسم- طبق متوسط سلطة خضراء- ثمرة من فاكهة الموسم.

طبق أرز صغير- قطعة لحم متوسطة- طبق متوسط خضار الموسم- طبق صغير سلطة خضراء- ثمرة من فاكهة الموسم.

عشاء

نصف رغيف بلدي- قطعة جبن أبيض متوسطة- قطعة جبن نستو- ثمرة طماطم متوسطة.

رغيف بلدي- كوب كبير زبادي- خس  قطعة جبن أبيض فى حجم النستو

 ثمرة فاكهة.

المصدر: دليل التغذية الصحي للأسرة المصرية 1996 معهد التغذيةالطبعة الثانية

 

مثال: لوجبات يوم كامل من سن 70 فما فوق

 

                                  ذكور                                        إناث

 

 

 

 

وجبات

يوم كامل

متوسطة

التكلفة

الوجبة

الأطعمة

الأطعمة

إفطار

على الريق2كوب ماء دافئ ثم كوب شاي باللبن- عدد3طعمية كبيرة- قطعة جبن قريش- ثمرة طماطم متوسطة.

على الريق2كوب ماء دافئ ثم كوب شاي باللبن- نصف رغيف بلدي- قطعة جبن أبيض فى حجم النستو- ثمرة طماطم متوسطة.

الساعة10ص

كوب زبادي

كوب زبادي

غداء

رغيف بلدي- قطعة متوسطة لحم بتلو- طبق متوسط خضار الموسم- ثمرة خيار+ ثمرة طماطم- ثمرة من فاكهة الموسم.

طبق أرز صغير- ربع فرخة- طبق متوسط خضار الموسم- طبق صغير سلطة خضراء- ثمرة من فاكهة الموسم.

عشاء

نصف رغيف بلدي- طبق متوسط فول مدمس بالزيت والليمون- كوب زبادي متوسط- ثمرة متوسطة طماطم- ثمرة فاكهة.

نصف رغيف بلدي- قطعة متوسطة جبن أبيض خالى الدسم- 2ثمرة خيار متوسطة- كوب متوسط لبن خالى الدسم- ثمرة فاكهة.

المصدردليل التغذية الصحي للأسرة المصرية1996 معهد التغذية الطبعة الثانية.

 

 

 

 

الأمراض التى يصاب بها المسن

 

1-     تغير ملموس فى البصر والسمع والذاكرة وكذلك فقد الأسنان.

 

2-     أمراض الجهاز البولى والتناسلى.

 

3-     أمراض الجهاز التنفسى خصوصاً الأزمات الشعبية المزمنة التى تصيب المدخن.

 

4-     أمراض الأوعية الدموية مثل الجلطة- دوالى الأوردة- إرتفاع ضغط الدم.

 

5-     تغيرفى الوزن بعد سن اليأس فى النساء والراحة من المجهود والتعرض للسمنة.

 

6-     السرطانات وخصوصاً سرطان الرحم والثدى عند المرأة والبروستاتا والرئة عند الرجل وخاصة

 

عند المد خنين.

 

*وهناك بعض الأمراض تسمى بالأمراض المزمنة ومن أهم خصائصها:

 

1-     تلا زم المصاب طول حياته.

 

2-     إصابة الفرد بالعجز الجزئ أو الكلى.

 

3-     يحتاج لفترة طويلة من الإشراف والملا حظة.

 

 

 

·        ومن أهم الأمراض المزمنة التى قد تصيب المسن:

 

 

1-     إرتفاع ضغط الدم.

2- داء السكري

3- أمراض الجهاز الهضمي

 

4-     تصلب الشرايين.

 

5-     الذبحة الصدرية.

 

التهاب المفاصل:

 

ويشعر فى هذه الحالة بآلام وخشونة فى عضلات أطرافه يصعب عليه تحريكها وقد تتلف مفاصله أو تصبح

 

غير قادرة على الحركة . وينصح المختصون بالتغذية مرضى المفاصل بتجنت الوزن الزائد وتناول وجبات

 

متوازنة لضمان المحافظة على وزن الجسم واستشارة الأطباء فى حالتهم الصحية لتجنب بعض المأكولات

 

وتفضيل أنواع معينة من الأطعمة.

 

 

7-    هشاشة العظام:

 

وفيها تقل كمية الكالسيوم فى العظام فيسهل كسرها.

                                                                         ( أنظر هشاشة العظام)

 

8- تعتيم عدسة العين:

 

ويحدث إعتام عدسة العين عندما تتحول المواد الشفافة فى عدسة العين إلى مواد معتمة وذلك

 

لفساد العدسة. فمع كبر السن وعدم وجود تزويدات دموية مباشرة فإن دخول العناصرالغذائية

 

وإزالة الفضلات يتم بعملية إنتشاربسيطة وغير فعالة كما أن الأكسدة التى تحدث عند التعرض

 

لمستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية من المعتقد أنها السبب الرئيسي لفساد بروتينات

 

العدسة.

 

*وتعمل مضادات الأكسدة على تثبيط الجذور الحرة الضارة وكذلك الإنزيمات المحللة للبروتينات

 

من خلال إلتقاط البروتينات المحطمة من العدسة.

 

9- مرض الزهايمر:

 

وقد يحدث الزهايمر أو التأخر العقلي بنسبة 5ر1 % بعد سن 65 عاماً خاصة فى مرضى تصلب

 

الشرايين فى المخ وقد يؤدي إلى نقصان أو فقد الذاكرة أوحدوث التوهان ولذا يجب عرض المسن

 

على الطبيب فوراً.

 

الاستشارة الغذائية ضرورية فى الحالات الآتية:

 

حدوث السمنة، وفى حالة ممارسة الرياضة البدنية، ومدة التعرض لضوء الشمس، وحالات التدعيم

 

بالأملاح المعدنية والفيتامينات والهرمونات، وتفاعل الأدوية مع الأغذية ، حسب الحالة المرضية.

 

فى حالات مرضى السكرفى هذه المرحلة:

 

يجب تقديم وجبات متوازنة غذائياً والسماح لهم بـ5-6 ملاعق صغيرة سكر/ اليوم مع مزاولة الرياضة

 

الخفيفة المناسبة وأبسطها المشى. والاحتفاظ بالوزن  بقدر الإمكان قريب من الوزن المثالي وذلك للتغلب

 

علىالخلل الحادث فى حساسية الأنسجة للأنسولين فى كبر السن بالإضافة لنقص الأنسجة العضلية ووجود

 

السمنة لهذه التوصيات الغذائية يجب أن توصف حسب حالة كل فرد ونشاطه ووزنه وعاداته الغذائية.

 

 

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx