King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


اهلا بكم
welcome
للاتصال
Home
Pictures Library
Publications
المقررات الدراسية
Current Courses
أسماء الطلاب
اسماء الطلاب للفصل الثاني 1428-1429هـ
جامعات سعودية
جامعات اجنبية
مواقع تربوية تهمك
الجامعات الاردنية
مقرر النشاط الطلابي نهج 333 الفصل الثاني 28-1429هـ
نهج 332 مقرر طرق التدريس العامة الفصل الثاني 28-1429هـ
مقرر نهج 330 مهارات التعلم الذاتي
مقرر نهج 334 تعليم مهارات التفكير
السيرة الذاتية 1429هـ- 2008م
محاضرة الحقائب
طلاب مقرر مهارات اتلنفكير1623
نتائج مقرر النشاط المدرسي طلاب شعبة(1598) السبت 8-10
نتائج مقرر النشاط المدرسي شعبة 1597 السبت 10-12
نتائج مقرر النشاط المدرسي شعبة 1594 السبت 1-3
المادة التعليمية لمقرر تربية بدنية أطفال(_لها أوراق أخرى)
اضافات
تقسيم الالعاب
اللياقة البدنية
تشوهات القوم
غياب طلاب أسس وبرامج الاثنين 10-12
غياب طلاب أسس الاحد 1 ظهراً
إعلان لطلاب مقرر أسس وبرامج التربية البدنية
درجات اعمال الفصل شعبة النشاط 1188 الفصل الاول 32-33هـ
اعمال الفصل نشاط مدرسي شعبى2927 الفصل الاول 32-33هـ
 

للسهولة بامكانكم الرجوع الى الموقع الذي اخذت منه المذكرة  www.adnantarsha.com

التشوهات القوامية
وتمارين علاجية / إعداد عدنان الطرشه

 

 

قوام جسم الإنسان[*]

 

 

القوام المعتدل:

لقد اهتم الإنسان بالقوام منذ آلاف السنين، فكان له في ذلك محاولات عديدة حاول خلالها تقويم شكل الجسم ووضع معايير نموذجية تحدد تركيبه وأبعاده...

ورغم تطور النظرة إلى القوام فإلى عهد ليس بالبعيد كان القوام يقوَّم من خلال وضع الوقوف فقط، ولكن لوحظ أن كثيرًا من الناس يملكون قوامًا معتدلاً في وضع الوقوف، لكن عند الحركة تظهر عيوب خطيرة في القوام ، لذلك أصبحت القياسات الحديثة للقوام تتضمن قياس الجسم في الوقوف والجلوس والرقود والحركة.

ويعتقد البعض أن مفهوم القوام قاصر على شكل الجسم وحدوده الخارجية فقط، ولكن هذا الاعتقاد لا يعبر عن كل الحقيقة. فبالإضافة إلى شكل الجسم ومواصفات حدوده الخارجية فإن القوام الجيد هو العلاقة الميكانيكية بين أجهزة الجسم المختلفة العظمية والعضلية والعصبية والحيوية. وكلما تحسنت هذه العلاقة كان القوام سليمًا.

التشوه القوامي:

التشوه القوامي كما سبق وأوضحت هو نوع من أنواع الانحرافات التي تحدث لجزء أو أكثر من أجزاء الجسم. وقد يكون هذا الانحراف بسيطًا - في حدود العضلات والأربطة - يمكن تداركه بالعلاج عن طريق التمرينات التعويضية التي يصفها الأطباء والتي عدد كبير منها يشبه حركات الصلاة، ولهذا فإن الصلاة تعد علاجًا للانحرافات البسيطة، ووقاية منها بالوقت نفسه.

 

ومن التشوهات الشائعة:

سقوط الرأس، استدارة الكتفين، تحدب الظهر، تقعر القطن، تسطح الظهر، تسطح الصدر، تقوس الرجلين، اصطكاك الركبتين، تسطح القدمين، والالتواء الجانبي للعمود الفقري.

والقوام له ارتباطات بالعديد من المجالات المهمة للإنسان، فهو مرتبط بالصحة والشخصية والعمل والنمو والنجاح والنواحي النفسية والسلوكية وممارسة الحركة عامة والأنشطة الرياضية خاصة.


[*] هذا الموضوع منقول من كتاب عدنان الطرشه: «الصلاة والرياضة والبدن»، والمراجع التي أشار إليها فيه.

 


 

 

 

 

 

 

التشوهات وتمارين علاجية/انحراف الرأس[*]

 

تحذير: إن التمارين العلاجية المدرجة في هذه الصفحة هي لإعطاء فكرة ونموذج ولا تغني عن مراجعة الطبيب من أجل التشخيص الحقيقي للحالة وتلقي التمارين العلاجية الخاصة بها من الطبيب المتخصص.


هناك أنواع مختلفة لانحراف الرأس وهي:

- ميل الرأس لجهة اليمين أو اليسار.

- سقوط الرأس للأمام أو للخلف.

وهذه الانحرافات هي نتيجة لانحرافات في الفقرات العنقية للعمود الفقري.

أسباب التشوه

1- الجلوس إلى المكتب والكتابة مدة طويلة.

2- عادات الخجل عند البنات والمراهقات طوال الأجسام ومحاولتهن إخفاء ذلك بثني الرأس.

3- بعض المهن التي تتطلب اتخاذ أوضاع تساعد على تشوه الظهر.

4- الخلل العضوي في إحدى العينين أو الأذنين أو قصر إحدى الرجلين عن الأخرى أو تفلطح في إحدى القدمين. 

5- المشي مع توجيه النظر لأسفل باستمرار.

6- الجلوس الطويل أمام التلفاز وخاصة بأوضاع خاطئة.

الوضع الطبيعي للرأس

التشوهــات

 

 

 

 

انحناء الظهر أو تحدبه

انحناء الظهر أو تحدبه عبارة عن زيادة التقوس الطبيعي المتحدب للخلف في المنطقة الظهرية.

أسباب التشوه

أسبابه في الطفولة المبكرة والمتأخرة:

 

1- العادة السيئة مثل الجلسة الخاطئة على مقعد الدراسة أو الوقفة الخاطئة أو الجلوس الطويل الخاطئ أمام التلفاز.    

2- بعض أمراض الجهاز التنفسي التي تسبب ضيق القفص الصدري وتسطحه فينحني الظهر. 

3- ضعف النظر وقصره مما يجعل الشخص يميل إلى الأمام للتحقق من الأشياء.

4- خلل في منحنيات العمود الفقري.

5- مرض الكساح ولين العظام.

6- ضيق الملابس.


أسبابه في المراهقة والشباب:

 

1- العادة السيئة في اتخاذ الأوضاع الخاطئة في الوقوف والجلوس والنوم على وسادة عالية أو مرتبة لينة.

2- بعض الأعمال والمهن (الكاتب، مستخدم الحاسوب، الحمال... إلخ) واستمرار العمل في وضع يميل الجسم فيه إلى الأمام.

3- بعض الأمراض الروماتزمية وأمراض الرئة والشلل.

4- انحناء البنات الطويلات لأجسامهن لخجلهن من طولهن.

5- الحوادث والإصابات والأمراض.

6- نتيجة تشوهات أخرى مثل استدارة الكتفين أو سقوط الرأس أمامًا.


أسبابه في الشيخوخة:

1- بعض الأسباب التي حدثت في مراحل الطفولة والشباب.

2- ضعف العضلات.

3- تآكل الغضاريف بين الفقرات أو الفقرات نفسها.

الحالة الطبيعية

التشــوه

 


 

 

 

 

التجوف القطني

 

التجوف القطني عبارة عن زيادة في تقوس أسفل الظهر يؤدي إلى سقوط البطن والحوض للأمام.

أسباب التشوه

1- السمنة الزائدة والكرش.   

2- الكعب العالي عند السيدات حيث يجعل مركز ثقل المرأة يميل للأمام فتعوض عن ذلك بدفع الكتفين للخلف والحوض للأمام.   

3- ضعف النغمة العضلية في عضلات البطن.   

4- عدم الإلمام بالوعي القوامي والوقفة المعتدلة.   

5- العلاج الخاطئ لتشوه تحدب الظهر للخلف.   

6- تشوه تعويضي لاستدارة الكتفين، أو يحدث نتيجة لاستدارة الظهر.   

7- الوقفة العسكرية حيث يكون فيها الشخص قابضًا على العضلات الأمامية للفخذ فتقوى وتقصر ومن ثَم فإن العضلات الخلفية للفخذ تطول وتضعف مما يساعد على دوران الحوض للأمام ويحدث التشوه.

8- تعود الشخص النوم على الظهر أو البطن أو عادات الجلوس الخاطئة - مثل أن يجلس الشخص على الكرسي وتكون المقعدة أعلى من الركبتين - وخاصة الجلوس الطويل على مقعد الدراسة، أو أمام جهاز التلفاز.

الحالة الطبيعية

 

 


 

 

استدارة الكتفين وتسطح الصدر

 

استدارة الكتفين وتسطح الصدر عبارة عن انحراف الجزء العلوي للعمود الفقري مصحوبًا بتدوير الكتفين للأمام مع ميل الرأس أمامًا أسفل مما يؤدي إلى ضيق القفص الصدري فيضعف ذلك من مقدرة الشخص على أخذ التنفس العميق الملائم.

الحالة الطبيعية

التشــوه

أسباب التشوه

ترجع أسباب التشوه إلى العادات القوامية السيئة، كذلك الأعمال اليومية تلعب دورًا مهمًا في هذا الانحراف وخاصة الأعمال التي تتطلب خفض الرأس أمامًا كالكتابة والقراءة والعمل على الحاسوب والحياكة... وعمومًا جميع الأعمال التي يُستخدم فيها الذراعان أمام الجسم.

 


 

 

الانحناء الجانبي

 

الانحناء الجانبي عبارة عن انثناء جانبي في العمود الفقري إلى أحد الجانبين.

أسباب التشوه

1- بعض المهن التي تتطلب ثني الجذع لأحد الجانبين لفترات طويلة.    

2- بعض الأمراض كلين العظام، وشلل الأطفال.    

3- نتيجة لبتر أحد الذراعين.    

4- الوراثة.    

5- نتيجة الألم الشديد في أحد الجانبين.    

6- نتيجة العادات السيئة في الوقوف والجلوس.     

7- سوء اختيار الملابس.    

8- بعض عمليات استئصال الأضلاع، بعض المهن.     

9- تعود الشخص أن يحمل وزنه على إحدى الرجلين عند الوقوف، اعتياد الرقود على أحد الجانبين للقراءة أو مشاهدة التلفاز.

         الحالات الطبيعية

   التشوهــات

 


 

 

تفلطح القدم

 

أسباب التشوه

القدم:

تعد القدم هي أساس انتصاب الجسم؛ والجسم بكافة أنشطته وحركاته وأوزانه يعتمد اعتمادًا أساسيًا على القدم التي تعد ركيزة له، والآلة المحركة لجميع أجزائه، كما أنها تشكل عاملاً فعالاً في أي نشاط حركي.

 

الحذاء وآلام القدمين:

كثيرًا ما نجد أن القدم لا تحوز اهتمامًا كبيرًا حتى تبدأ في إحداث الآلام، وليس هناك إساءة لصحة القدم أكثر من الإساءة التي يسببها الحذاء غير الصحي، وخاصة الكعب العالي المدبب في أحذية السيدات.

القدم الطبيعية

القدم المفلطحة

وفي الحقيقة فإن إحصائيات معهد العناية بالقدم الأمريكي تشير إلى أن 85٪ من متاعب القدم سببها إساءة استخدام الأحذية، وقد قال «بانكروفت» أن 57٪ إلى 61٪ من كل حالات تفلطح القدم تبلغ الخطورة التي تؤدي إلى اكتشافها بين سن 10-15 سنة.

ويقصد بالحذاء غير المناسب الحذاء الضيق، أو الواسع أو العالي أكثر مما يجب، فالمبالغة في أحد هذه العوامل تؤدي إلى آثار غير صحية.

·  فالحذاء الضيق يضغط على أصابع القدمين ويسبب لها كثيرًا من الآلام، ويغير من تنسيقها، واستقامتها، ويؤدي إلى التهاب الكيس الزلالي لمفصل القدم.

·  والحذاء الواسع يعوق حركة القدم، ويسبب الجروح والالتهابات في عقب القدم بسبب احتكاكه بالجدار الداخلي للحذاء.

·  أما الحذاء ذو الكعب العالي، فتقول «إيرينه مايبر» الاختصاصية الألمانية في جراحة الأقدام: ((الأخطار الناتجة عن استعمال الكعب العالي في أن الكعب العالي يجعل الجسم مرتكزًا بكل ثقله على أصابع القدم وبالتالي تتغير أوضاعها، وتفقد استقامتها، ويصاب الجسم بفقد الاتزان مما يؤثر على وضع الحوض والعمود الفقري)).

يحدث هذا التشوه بكثرة لدى الأشخاص خلال الأعمار السنية المختلفة ويطلق عليه البعض نتيجة انتشاره أنه مرض الحضارة، وقد أوضحت إحدى الدراسات أن هذا التشوه ينتشر بنسبة 20٪ لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية في مصر مثلاً.

وتفلطح القدم عبارة عن الملاصقة الكاملة للجانب الداخلي للقدم للأرض عند وضع الوقوف. ويعرف كمال الزرقاني وصلاح جادو القدم المفلطحة بأنها: ((القدم التي يلامس فيها الجانب الإنسي الأرض عند الوقوف. وتحدث عندما يكون هناك سقوط في القوس الطولي للقدم وانحراف للخارج)). ويعرف «جون وال» أحد اختصاصيي العلاج الطبيعي القدم المفلطحة على أنها: ((هبوط في قوس القدم الداخلي والأقواس المستعرضة المصحوبة بقلب القدم للخارج)).

 

ويسبب هذا التشوه إحساس الشخص بالتعب المبكر وآلام القدم عند المشي. كما أنه يضعف من مقدرة القدم على امتصاص بعض الصدمات الناتجة عن القفز أو الوثب.

 

وينقسم تفلطح القدمين من الناحية الطبية إلى:

1- التفلطح الخلقي أو الوراثي.    

2- تفلطح متحرك.

وهذا النوع الأخير ينقسم إلى:      

أ- تفلطح طفولي.    

ب- تفلطح قوامي.    

ج- تفلطح تعويضي.

[*] هذا الموضوع من إعداد عدنان الطرشه www.adnantarsha.com ، والرسوم من كتاب تشوهات القوام وعلاجها بالتمرينات (حكمت حسين، محمود عباس، فؤاد عبد الوهاب)، ومحسنة ومصنوعة للنشر على الإنترنت بواسطة موقع عدنان الطرشه.

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx