King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

المدن الذكية

 

تمثل المدن الذكية إحدى اللبنات التى يعول عليها للوصول بالمملكة العربية السعودية إلى مجتمع عصرى يعتمد على تقنيات المعلومات والاتصالات الحديثة ويشارك فى تكوين اقتصاد رقمى متين.

 

الهدف الأساسى من المدينة الذكية هو إيجاد مدينة الكترونية عصرية يرتفع فيها مستوى الرفاهية والكفاءة فى المدينة عبر توفير بنية تحتية لمدينة متطورة فى جميع المجالات تتوفر فيها الخدمات إلكترونيا بكفاءة عالية ويتحقق ذلك باستخدام تقنية الاتصالات اللاسلكية والسلكية وبتوفير الخدمات والمحتوى المناسب ونشر الأجهزة الطرفية القادرة على الوصول اللاسلكى للبيئة المحيطة. إضافة لذلك فإن هذه المدن الذكية تعمل بفاعلية أعلى وبتأثير أقل سلبية على البيئة وبحاجة أقل لوسائل النقل المختلفة كما أنها وفوق ذلك تسهم فى إيجاد فرص عمل أكبر للمرأة السعودية وتشرك قطاعات جديدة من المجتمع مثل ذوى الاحتياجات الخاصة وغيرهم.

 

تبدأ المتطلبات العامة للمدينة الذكية: أولا ببنية اتصالات مكونة من شبكة اتصال رئيسية تهدف لربط أماكن التجمع والترفيه والمجمعات السكنية والمالية بشبكات مركزية (مثل WIMAX) وكذا نقاط توزيع لاسلكية عن طريق نشر نقاط ساخنة ( Hot Spots ) فى المدينة وربط هذه النقاط بالشبكة الرئيسية ووصلها بمراكز المعلومات حيث أنه يكون باستطاعة أى شخص الوصول إلى المعلومات التى يحتاجها – مثل معلومات البورصة – عن طريق الأجهزة الطرفية التى يحملها (مثال laptops) كأسعار الأسهم وأحدث المعلومات الاقتصادية على المستوى المحلى والعالمى. ثانيا فإنه يتم نشر وسائل الوصول إلى الشبكة مثل الأجهزة المحمولة وغيرها، ومن ثم ثالثا توفير التطبيقات والمحتوى الإلكترونى المناسب وكذا تقوية وسائل أمن المعلومات.

 

إن فكرة المدن الذكية هى فكرة تم تطبيقها بصور متعددة فى أنحاء كثيرة من العالم ومما يدعم مسيرة التطور فى المملكة تبنى هذه الفكرة بما يناسب ظروف المملكة ويخدم المناطق التى يتم تطبيق المفهوم فيها وباختيار الوسائل التى تدعم اقتصاد وتقنية المعلومات فى المملكة.

 

مجالات التطبيق الرئيسية

 

سوف نستعرض بعض المجالات كأمثلة على استخدام تقنيات المدن الذكية كرافد أو بديل للطرق التقليدية مما يؤدى إلى زيادة الكفاءة وتعميم الفائدة:

1-  المجال التعليمى: سيتاح وجود مراكز تعليمية خاصة مربوطة بشبكات لاسلكية تكون هذه المراكز مربوطة بالبوابات العالمية للحصول على المعلومات العلمية على المستوى العالمى والمحلى وبثها فى مواقع محددة عن طريق هذه الشبكات. كما سيمكن الاستماع إلى أو مشاهدة المحاضرات التى تلقى على المستوى المحلى والعالمى عن طريق مراكز خاصة تبث هذه المحاضرات بواسطة شبكات الهواتف النقالة باستخدام تقنية الجيل الثالث للشبكة الخلوية أو الشبكات المحلية اللاسلكية وسيتم وضع مكتبات إلكترونية فى مناطق خاصة وربطها بالمكتبات المركزية لسهولة الوصول إلى الكتب المختلفة هذا فضلا عن الجامعات الإلكترونية ودعم تقنية التعلم عن بعد.

2-  مجال النقل والمواصلات: سيتم ربط مراكز المرور بشبكات لتبادل المعلومات المهمة لتسهيل عملية الحركة المرورية ونقلها إلى الناس عن طريق الشبكات اللاسلكية والخلوية. كما سيمكن الحصول على خرائط محددة ومواقع معينة عن طريق استخدام صور الأقمار الصناعية وبثها إلى المراكز المرورية ومن ثم إلى عامة الناس. تتم المراقبة المرورية عن طريق ربط الكاميرات الموزعة فى مختلف الطرق والتقاطعات المرورية للحصول على المعلومات المناسبة لتنظيم حركة السير وتخفيف نقاط الازدحام.

3-  المجال التجارى: سيتم دعم التجارة الالكترونية والتسوق الالكترونى وتصبح محال وشركات المدينة مفتوحة لعامة الناس طيلة الوقت. كما سيمكن متابعة البورصة والأسهم والمعاملات المالية للناس عن طريق أجهزتهم الطرفية وستحصل المدينة بشركاتها ذات ميزة تنافسية أعلى.

4-  المجال الصحى: سيتم ربط المستشفيات العامة والخاصة بشبكات لتبادل المعلومات اللازمة لزيادة كفاءتها لعلاج المرضى كما سيتاح استخدام معدات متقدمة مثل مؤتمرات الفيديو لتبادل الآراء بين الأطباء على المستويين المحلى والعالمى. كذلك ربط الصيدليات لتبادل الأدوية بالسهولة والسرعة المناسبة وتوفيرها للمريض فى الحال. سيكون هناك أيضا وجود لنقاط خاصة لاسلكية لإمكانية الوصول من خلالها إلى أقسام الطوارىء بالسرعة المطلوبة والتخاطب معها بالصوت والصورة فى حالة الطوارىء الخاصة. يتم كذا ربط المستشفيات بمنازل المرضى ذوى الحالات الخاصة (حالات القلب مثلا) لمتابعة حالتهم الصحية وإنذارهم فى حالة تدهور صحة المريض بطريقة تلقائية كمتابعة إشارة تخطيط القلب مثلا.

5-  المجال الأمنى: سيتم ربط مراكز الأمن العامة بمختلف أقسامها (الإطفاء، الطوارىء، النجدة) لتبادل المعلومات اللازمة وسهولة الوصول إلى الأهداف المطلوبة. يتم أيضا وضع شبكة من الكاميرات المنتشرة فى مختلف مناطق المدينة لمراقبة الوضع الأمنى.

6-  المجال الاجتماعى والترفيهى: يتم ربط المراكز التموينية والأسواق المنتشرة بشبكات لاسلكية للوصول إليها عن طريق الأجهزة الطرفية كاستعرض السلع وشرائها من هذه الأسواق. يتم وضع نقاط ساخنة فى المرافق العامة وربطها بشبكات للوصول إلى المطاعم ومراكز الترفيه واستعراضها عن طريق الأجهزة الطرفية وتلك التى يحملها الناس. وضع نقاط ساخنة فى المرافق العامة كالحدائق والمناطق الترفيهية للتحدث والاتصال بين الناس وتبادل الأفكار والنقاشات والمعلومات العامة.

 

إن المدن الذكية تتويج للثورة الثالثة فى نظم المعلومات والمعروفة بالثورة الرقمية وهى تتيح للمملكة ومجتمع الأعمال السعودى ميزة تنافسية فى العصر الحديث انطلاقا نحو مجتمع المعرفة تحقيقا لرفاهية الوطن والمواطن.

 

                                 دكتور مهندس / محمد سعيد شوقى

             أستاذ مساعد – كلية المجتمع بالمجمعة – جامعة الملك سعود

 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx