Skip Navigation Links
Skip navigation links
Home
Publications
Pictures Library
Courses
السيرة الذاتية
السيرة الذاتية(C.V)
curriclum vitae(C.V)
المقررات الدراسية
الســـجاد
النســـــيج
طباعة المنسوجات
أسس التصميم وعناصره
التشكيل بالخامات المستهلكة
الابحاث العلمية المنشورة
ملخص رسالة الماجستير
ملخص رسالة الكتوراه
ملخص بحث التعليم التعاوني
صياغات نسيجية مبتكرة للنسيج المجسم
صياغات تشكيليةعلى سطح المشغولة النسجية
الاستفادة من جماليات النسيج التقليدي
تنويعات فراغية بالمشغولة النسجية
المقالات المنشورة
التربية الفنية والصناعة
 

 

بحث الدكتوراه بعنوان :

 

حلول نسيجية مبتكرة لتحقيق الحركة الفعلية في النسيج المجسم

Creative woven possipilities to moveing the real

of tredimention weaving

 

يتضمن البحث ستة فصول كالأتي :

الفصل الأول :

     احتوى الفصل الأول على خلفية البحث والمشكلة والأهداف والأهمية والحدود والقروض والمنهجية .

وكانت خلفية البحث توضح أن البحث اهتم بعنصر الحركة الفعلية في المشغولة النسجية ، وأن الحركة كأحد عناصر الفن التشكيلي التي تطورت بتطوره ، مع بداية القرن العشرين وظهور قوانين الحركة والنسبية .

     مم أثر على الفنانين في استقاء أفكارهم بأساليب تقنية على درجة كبيرة من العلم ، مكنتهم من الاستفادة من الحسابات الرياضية للحركة في إبداع أعمالهم الفنية فظهرت مدارس واتجاهات فنية اهتمت بهذه المنجزات العلمية والتكنولوجية منها المستقبلية ، والخداع البصري والفن الحركي .

وهذا البحث محاولة لتحقيق عنصر الحركة الفعلية لإثراء النسيج المجسم في ضوء فلسفة الفن الحركي .

  وقد تحددت مشكلة البحث في السؤال التالي :

     كيف يمكن تحقيق حلول مبتكرة للمشغولة النسجية من خلال توظيف الحركة الفعلية في المنسوجة اليدوية المجسمة من ضوء فلسفة الفن الحركي ؟

أهداف البحث :

-        إيجاد صياغات تشكيلية مبتكرة من خلال توظيف عنصر الحركة في المشغولة النسجية المجسمة .

-        تحقيق الحركة الفعلية يثري المشغولة النسجية فنياً وتقنياً  .

-        تعدد زوايا الرؤية الفنية في العمل النسيجي الواحد .

أهمية البحث :

-        تعد الدراسة مجالاً جديداً لتحقيق الحركة الفعلية  في المشغولة النسيجية  المجسمة .

-        تسهم هذه الدراسة في تحقيق التنوع في مجال النسيج اليدوي لتحقيق قيم تشكيلية ابتكاري .

-        الاستفادة من الفلسفات المعاصرة للاتجاهات الفنية الحديثة كاتجاه الفن الحركي لتحقيق قيم فنية وبنائية جديدة للمنسوجة اليدوية .

 فروض البحث : تفترض الباحثة أنه :

-        يمكن إثراء المشغولة النسجية المجسمة تشكيلاً من خلال توظيف عنصر الحركة  كأساس في بناء التصميم النسجي للمشغولة النسجية .

-        يمكن إيجاد حلول نسجية مبتكرة ومتنوعة لتحقيق الحركة الفعلية في المشغولة النسجية المجسمة . 

 منهج البحث :

يتبع البحث المنهج التجربي والمنهج التحليلي ويشتمل على إطاريين هما :

أولاً : الإطار النظري ويشتمل على :

-        دراسة تحليلية لاتجاه الفن الحركي وأسسه وأهدافه الفنية .

-        دراسة تحليلية للأعمال الفنية النسجية في العصر الحديث القائمة على الحركة من حيث الخامة والتقنية والقيم الفنية .

-        دراسة تحليلية لتراكيب المنسوجات والتقنيات التي تحدث حركة إيهامية على سطح المشغولة النسجية والخواص الطبيعية للخامات المستخدمة في البحث .

ثانياً : الإطار العلمي :

-        تقوم الباحثة بعمل تطبيقات ذاتية تتمثل في عمل مجموعة من المشغولات النسجية المجسمة ذات التراكيب النسجية البسيطة على الأنوال اليدوية  بما يناسب تصميم المشغولة النسجية ، والتي ترتكز في بنيتها التشكيلية على توظيف عنصر الحركة الفعلية .

-        تقييم التجربة الذاتية من قبل المتخصصين من خلال تحليل أعمال الباحثة في ضوء فروض البحث .

-        النتائج و التوصيات .

الفصل الثاني : الدراسات المرتبطة

يحتوي هذا الفصل على :

      الدراسات العربية وعددها 13 دراسة والدراسات الأجنبية وعددها 6 دراسات ، والتي تناولت عنصر الحركة  الفعلية في الفن ، وكذلك الدراسات التي تناولت الأعمال النسجية المجسمة ( دراسات عربية وعددها ثلاث دراسات ، ودراسات أجنبية وعددها أربع دراسات ) .

الفصل الثالث :  الحركة الفعلية

ويتضمن هذا الفصل الحركة الفعلية ومفهومها العلمي ، وعناصرها واتجاهاتها وكذلك الحركة في الطبيعة والفن ، والحركة في الفنون القديمة  .

ثم تناول هذا الفصل الأسس الفكرية والفلسفية للفن الحركي  من خلال الفلسفات المعاصرة لكل من    " كوتشه "  و " موريس "  و أكدو على أن الفنان له دور في مجتمعه ولذلك شيد فنانو الحركة أعمالهم على أساس توظيفها في ميادين الحياة المختلفة كما أكدو على عالمية الفن بمعنى أن إنتاج الفن موجه للإنسان لصفة عامة دون التقييد بنزاعات قومية أو التمسك بمذاهب سياسية أو طبقة اجتماعية معينة .

ثم تناول الفصل الفن الحركي منذ بداياته ثم ذكر تصنيفاً للاتجاهات التقنية للحركة الفعلية في أعمال فناني الحركة وهي :

1-        القوى المحركة الطبيعية مثل الهواء – النار – الماء – القوى المغناطيسية الطبيعية .

2-        المشاهد كقوى محركة للعمل الفني .

3-        القوى المحركة الصناعية كالطاقة الكهربائية – الضوء – القوى المغناطيسية الصناعية .

ثم تكلم الفصل عن جماعات  الفن الحركي وأهم رواده ثم تحديد المنطلقات الفكرية لاتجاهات جماعات الفن الحركي .

الفصل الرابع :

العوامل المساعدة على ظهور الحركة الإيهامية على السطح النسجي اشتمل هذا الفصل على التراكيب التي تحقق الإحساس بالحركة على سطح المنسوج كالمبارد بأنواعها المختلفة ، والتقنيات الزخرفية اليدوية مثل اللحمات الحرة والشبكية .

 كما تناول الخواص الطبيعية لخامات النسيج التي تحقق حركة على المظهر السطحي للمشغولة النسجية والمستخدمة في تجربة البحث والتي يمكن من خلالها تأكيد الحركة الفعلية للمشغولة المصممة لتحقيق الحركة الفعلية ومحملة بخصائص وسمات خاصة ومرتبطة بطبيعة مجال النسيج .

الفصل الخامس : دراسة تحليلية لبعض الأعمال النسجية ذات الحركة الفعلية .

     اشتمل هذا الفصل على تحليل مشغولات نسجية ذات حركة فعلية بواسطة الهواء ، والحركة اليدوية أو تغير زاوية رؤية المشاهد وذلك للكشف عن الصياغات الفنية والتقنية في الأعمال المختارة مم سيترتب عليه إجراء تجربة البحث التي تهدف إلى إضافة أبعاد وامكانات جديدة لتحقيق الحركة الفعلية في المشغولات النسجية المجسمة عن طريق وجود الحركة الفعلية كأساس في تكوينه .

الفصل السادس :  التجريب العملي

     يشتمل  هذا الفصل على التجربة الذاتية لعمل مجموعة من المشغولات النسجية قائمة على الحركة الفعلية كأساس في تصميمها سواء بالمعالجة اليدوية أو بتغير زاوية الرؤية  عن طريق الهواء أو الحركة الميكانيكية .

  وقد نفذت الباحثة التجربة من خلال إطاريين : الأول الإطار الفلسفي والثاني الإطار التقني .

وقد قامت الباحثة بتقسيم أعمال التجربة إلى ثلاثة  مجموعات على أساس نوع الحركة المستخدمة مما ينتج عنه تنوع في التصميم ، وتغير المشغولة ، وتغير زاوية رؤيتها ، وقد راعت الربط بين عناصر التصميم من لون ومساحة وضوء وفراغ وملامس ، والتي تعتبر متغيرات تابعة تتأثر  بتغيير الحركة الفعلية .

و تم عرض النتائج التي توصلت إليها الباحثة وهي :

1-       أمكن توظيف تقنيات جديدة في تحريك المشغولة النسجية كالمحركات لإحداث الحركة الفعلية في المشغولات النسجية المجسمة .

2-       من خلال الحركة الفعلية أمكن  إيجاد متغيرات تشكيلية جديدة للمشغولة النسجية .  

3-       أمكن إيجاد هيئات جديدة للمشغولة النسجية من خلال التحريك الفعلي لأجزائها مم حقق رؤى جديدة للمشغولة النسجية  .

4-       إضافة تقنيات جديدة للمشغولة النسجية لتنمية الابتكار لدى طلبة كلية التربية الفنية من خلال امكانات الحركة الفعلية .

5-       إن المشغولات النسجية المصممة على أساس الحركة الفعلية تحتوي على أساليب تقنية مبتكرة يمكن الاستفادة بها في تطوير المشغولة  النسجية بكلية التربية الفنية .

6-       أمكن إثراء المشغولة النسجية المجسمة تشكيلياً من خلال توظيف الحركة الفعلية في المشغولة النسجية  ،

مما أدى إلى إضافة قيم جمالية وأبعاد تشكيلية جديدة مما يحقق هدف البحث ويثبت صحة فروضه ويجيب على التساؤلات المطروحة في فروض البحث بالإيجاب .

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx