King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


   

 

ملخصات بعض البحوث المنشورة

 

 

الطفل التوحدي وخصائصه

(برنامج مقترح لتخفيف اضطراب التوحد)

 

يعتبر التوحد أحدى الإعاقات التي لم يتم تشخيصها بدقة حتى الآن, وذلك لقلة المقاييس المستخدمة في هذا المجال وعدم دقتها ,مما يترتب  عليه الخلط بين اضطراب اخر.

وفي عام1987 أصدرت الجمعية الأمريكية للطب النفسي في دليل التصنيف التشخيصي والإحصائي للأمراض  والاضطراب النفسية والعقلية  DSM-III-R  صنفت فيه (التوحد) كاضطراب سلوكي,يمكن تمييزه من خلال زملة أعراض سلوكية.

وفي عام 1994م تم تصنيفه على انه اضطراب انمائي

وتهدف الدراسة الحالية إلى تقديم برنامج للأنشطة الفنية التي قد تساعد التوحيديين على حدوث تفاعلات اجتماعيه وتعمل على التواصل بينهم وبين الآخرين

وقدم اعتمد البرنامج على عدة ممارسات في مجال الفن التشكيلي (رسم ,تلوين, تشكيل,)وذلك بهدف محاولة  اندماجهم في المجتمع.

 

* منشور في مجلة بحوث في التربية الفنية والفنون

المجلد الحادي عشر العدد الحادي عشر ابريل 2004

 

 

Autistic Child and its Characteristic

(Suggested Program to relief Autism)

 

Autism is one of the disturbances, which has not yet been accurately diagnosed, because of lack of concrete parameters in this field, which can lead to confusion.

1987, the American Society for Psychology classified Autism, in the proceeding for diagnosis and statistic of psychological and mental disturbances (DSM-III-R) as a behavioral disturbance, describing its clinical behavioral symptoms. However, 1944 it was classified as developmental disturbance.    

The present study suggested a program, which may help the autistic children to interact with the society. The program relied on different artistic activities (drawing, coloring, forming).

 

 

تجارب تطبيقية في التربية المتحفية

 

تعتبر التربية المتحفية ضرورة ملحه في مقابل التحديات التي تحاول في المرحلة التاريخية الحالية تهميش دور الثقافة العربية في تنشئة الأجيال.

فالتربية المتحفية تعمل على تنشئة الطفل وتربيته وربطه بتراثه التاريخي والقومي , مما يساعد على بناء شخصية متكاملة للطفل متشبعة بحصيلة تفاعل الإنسان مع نفسه ومجتمعه وبيئته المحيطة به.

فالتربية المتحفية تسهم في بناء شخصية ناضجة واعية بمعالم حضارتنا العربية الإسلامية العريقة ومتشبعة بمعاييرها الثقافية والعلمية والجمالية.

وقد تعرضت الدراسة إلى تعريف مفهوم التربية المتحفية وتحديد الشروط الواجب توافرها عند القائمين بها داخل المتحف, كيفية إعداد برامج للتربية المتحفية , وذلك من خلال عرض عدة برامج طبقت في جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية وجمهورية ألمانيا الاتحادية , أكدت نتائجها أهمية المتحف كمؤسسة تعليمية.

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx