King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


Download this page in PDF Format

المواد المرئية [ المصورة على وسائط مرئية أو فيديو لأغراض الحفظ والتدريب والتوزيع]

1- أدب الوقائع للاجتماعات المؤتمرات الندات في مجال  الإدارة العامة.
 الرياض : معهد الإدارة العامة ، إدارة البرامج العليا، [ متوافر على كانف (كاسيت) مرئي يوماتيلك]
محاضر علمية تلاها  نقاش حول موضوعها المتمثل في أدب الوقائع المختص عن مختلف أنواع الاجتماعات المنعقدة لمعالجة موضوعات الإدارة  العامة وقضاياها وتطوراتها ومؤسساتها والتدريب الإداري .
تطرق الباحث إلى المصطلحات المختلفة المستخدمة لأنواع الاجتماعات .
كالمؤتمرات ، والندوات ، واللقاءات الملتقيات ، والمنتديات ، الخ، وظلال المعاني المميزة لها ، وتداولها ، والاشتراك فيها .
وطبيعة المجالات التي تناولها ونطاق تناولها ، وأبرز الباحث أهمية أدب الوقائع والخصائص المميزة له والوصول إليه ، والإشكاليات المتصلة ، وأوجه النقد الذي يثار حوله ، انتهى التناول بطرح مرئيات الباحث حول الموضوع ومصطلحات ومعلوماتية وإتاحته ، مع نقاش ختامي حوله .
2- قراءة المسكوكات وتوثيقها
الرياض : معهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية ، 1422هـ/2001م.
[ تتوافر على كانف (كاسيت) مرئي في إتش  إس]
يتبع معهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية مؤسسة الملك فيصل الخيرية، ويعني بتقديم دورات وحلقات تدريبية لتنمية المهارات في المجلات المختلفة، والمادة المرئية الحالية سجلت " الدورة التدريبية عن قراءة المسكوكات وتوثيقها، المنعقدة من 11-15-8-1422هـ ، وتناول بأسلوب ميسر تنظيم المسكوكات توثيقها ، وتشمل معالجة تنظيمها وصفها وتصنيفها وعرضها بطريقة منهجية في مقارها الاقتنائية أو المعارض ، أخذ في الحسبان لربط هذه المعالجة بالواقع ، ومن هنا فقد عرفت معالجة قواعد الفهرسة المقننة ، كما عرضت معالجة نظام ديوي في تصنيف المسكوكات ، لأن استخدام هاتين الإدارتين الاستناديتين : قواعد الفهرسة المذكورة ، وتصنيف ديوي العشري منتشر في المكتبات ومراكز المعلومات فعلا ، ويدرسهما الطالب في تخصص المكتبات والمعلومات في الجامعات العربية ، وتجري الترجمة لهما والتحديث للترجمة باللغة العربية مواكبة للمستجدات .
3- الملكية الفكرية فيما يتعلق بموارد المعلومات المطبوعة والسمعبصرية الإلكترونية
الرياض : مركز الملك عبد العزيز للبحوث والدراسات الإسلامية ، 1423هـ
[ تتوافر المادة المرئية على كانف ( كاسيت ) مرئي في إتش اسي)
يحرص مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية على تنظيم الدورات والحلقات التدريبية ، بالإضافة إلى المحاضرات لتنمية المعارف والمهارات في الموضوعات المطروحة.
هذه المادة المرئية مقدمة من حلقة تدريبية في مجال الملكية الفكرية ، وقد حددت المادة الثامنة من " اتفاقية إنشاء المنظمة العالمية للملكية الفكرية " " الوريبو] الموقعة في استكهولم بالسويد في 14 يوليو 1967 الملكية الفكرية بأنها الحقوق المتصلة بالمصنفات الأدبية والفنية والعلمية ، ومنجزات (أعمال ) الفنانين برامج للإذاعة والتلفزة ، والاختراعات في جميع المجالات الإبداع الإنساني ، والمكتشفات العلمية ، والرسوم والنماذج الصناعية ، والعلاقات التجارية، وعلامات الخدمات الأسماء التجارية وغيرها . وتهدف المنظمة المذكورة آنفاً ومقرها جنيف إلى تحقيق أمرين : أولهما دعم حماية الملكة الفكرية في جميع أرجاء العالم ، وثانيهما : ضمان التعاون اللإداري بين الاتحادات والمنظمات المعنية كاتحاد اتفاقية باريس ، واتحاد اتفاقية بيرن لحقوق المؤلف ، من أجل بلوغ الهدف  الأول وقد صدر قرار مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية برقم 184 بتاريخ 18/9/1406هـ وقضى بانضمام المملكة إلى المنظمة التجارية العالمية للملكية الفكرية حسب اتفاقية إنشائها، وصدر المرسوم الملكي برقم م/30 بتاريخ 9/11/1406هـ بالمصادقة على القرار.
وصدر المرسوم الملكي برقم م/11 بتاريخ 19/5/1410هـ بالموافقة على نظام حماية حقوق المؤلف التي تشكل شريحة أساسية من حقوق الملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية ، بناء على قرار مجلس الوزراء برقم 30 بتاريخ 25/2/1410هـ . وعلى المستوى الإسلامي ، فقد سبق لمجلس مجمع الفقه الإسلامي في دورة مؤتمره الخامس بالكويت في ديسمبر 1988م أن قرر " أن الاسم التجاري ، والعنوان التجاري ، والعلامة التجارية هي حقوق خاص لأصحابها ، ويعتد بها شرعاً ولا الاعتداء عليها ن وان حقوق التأليف والاختراع أو الابتكار مصونة شرعاً ، ولأصحابها حق التصرف فيها ، ولا يجوز الاعتداء عليها . وعلى  المستوى العالمي  فقد أخذ مؤتمر المنظمة العالمية للملكية الفكرية في جنيف في ديسمبر 1996م في الحسبان تطورات تقنيات نشر المعلومات واختراعها وبثها واستخدامها وإن غالبية الأنظم الصادرة بخصوص الملكية الفكرية لموارد المعلومات المطبوعة .
تنطبق كذلك على حماية الملكية الفكرية لموارد المعلومات والبرامج الإلكترونية ، بما فيها البرامجيات الحاسوبية ، وموارد الإنترنت الإلكترونية التي لقيت أفضل معالجة في  " نظام الألفية الرقمية " الأمريكي الذي أقر عام 1998م .
ويرى الباحث ضرورة موازنة اتفاقيات حماية الملكية الفكرية وأنظمتها بين حقوق المالكين من جهة ، واستخدام المعلومات من جانب المستفيدين من جهة أخرى ، بتوفير فسحة لما يطلق عليه الاستخدام المسوغ أو  المشروع الذي يراعي  التالي :
1.الغرض من الاستخدام بحيث لا يكون تجارياً ، أي نجوم الأهداف  التعليمية والمنزلية.
2. طبيعة موارد المعلومات المحمي ، سواء كان قصصياً أو غير قصصي.
3.كمية المعلومات المستخدمة أو المستنسخة وأهميتها قياساً إلى محتوى مورد المعلومات ككل ، بحيث لا يتجاوز 10% منها .
4. آثار الاستخدام على قيمة مورد المعلومات وتسويقه
وينبه الباحث إلى أن الحماية النظامية هي للتغيرات ، وليس للأفكار ، وإلى ضرورة التحديث المستمر للأنظمة العربية وغير العربية المتعلقة بالملكية الفكرية لمواكبة المستجدات التطورات في مجالات تقنية المعلومات ونشرها ووسائطها من ناحية ، واحتياجات المستفيدين المستجدة ، وحدود الاستخدام  مهم المسوغ للمعلومات من ناحية أخرى.
4-قراءة المسكوكات وأساليب تصنيفها وحفظها:
 الرياض : معهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية 1428هـ/2007م .
[ تتوافر المادة المرئية على كناف (كاسيت) مري في إتش إسي]
سجلت هذه المادة المرئية في  " دورة المسكوكات " التي عقدها معهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية في مبنى مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالرياض من 19-23/3/1428هـ الموافق 7/11/4/2007م
والمادة المرئية مسجلة يوم الأربعاء في 23/3/1428هـ
الموافق 12/4/2007م ، الساعة  85- 11.5 صباحاً.
تناول المادة المرئية قراءة المعلومات على المسكوكات وتوظيفها  في تنظيمها ، ويشمل تنظيمها وصفها (فهرستها ) والتحليل الموضوعي الملائم لمتصل بها . وركزت معالجة الوصف الموضوعي الملائم المتصل بها . وركزت معالجة الوصف على تقنية باستخدام القواعد والأدوات الاستنادية المعروفة كقواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية بأحدث طبعاتها ، وبالنسبة للتحليل الموضوعي فإنه ينتهي إلى استخدام رؤوس موضوعات أو واصفات ملائمة ف التعبير عن المضامين المتصلة بالمسكوكات خاصة أنواعها والدول أو العصور التاريخية المرتبطة بها . ومن المفيد الرجوع إلى فهارس المسكوكات والكتب التي ناولها وإلى قوائم رؤوس الموضوعات والمكانز ونظم التصنيف لاستخدام صيغ رؤوس الموضوعات أو الواصفات أو المصطلحات الدقيقة أو المخصصة في التعبير عن المضامين المتنوعة المكتشفة من التحليل الموضوعي ، مع مراعاة الاضطراد الوضوح في استخدامها .
وتطرق الباحث إلى عرض المسكوكات وحفظها وأدواته وأساليبه ، مع الحرص على تواصل اتاحتها على أفضل وجه وبيسر للمستفيدين.
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx