King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

خصائص العمل ومستوى الإجهاد الوظيفي:

دراسة ميدانية على الأجهزة الحكومية في المملكة العربية السعودية

 

 

د. ناصر بن محمد الفوزان

أستاذ مساعد ، قسم الإدارة العامة ، كلية العلوم الإدارية ، جامعة الملك سعود

 

 

ملخص البحث

 

يهدف هذا البحث إلى دراسة خصائص العمل ومستوى الإجهاد الوظيفي  في الأجهزة الحكومية من خلال التطرق إلى أربعة محاور هي: مستوى ضغوط العمل ، نظرة الموظفين تجاه خصائص العمل ، العلاقة بين العوامل الشخصية وخصائص العمل وبين مستوى الإجهاد الوظيفي ، وأخيرا العوامل التي تؤثر على مستوى الإجهاد الوظيفي في العمل.  ولتحقيق هذا الهدف ، تم اختيار عينة من الموظفين في مختلف الأجهزة الحكومية في مدينة الرياض ومن مختلف المستويات التنظيمية ، وقد بلغ حجم العينة 505 موظفا تم اختيارهم بالطريقة غير الاحتمالية.  توصلت الدراسة إلى أن مستوى ضغوط العمل في الأجهزة الحكومية كما يراه أفراد العينة ضعيف.  ويرى أغلب الموظفين إلى أن الأعمال التي يقومون بها تتسم بالأهمية و بتنوع في المهارات ، وأن العمل يوفر لهم قدر من الاستقلالية ، ويزودهم بمعلومات عن كيفية أدائهم في العمل.  إلا أن عينة الدراسة انقسمت بين موافقين ومعارضين فيما يتعلق بخاصية ذاتية العمل.  من ناحية أخرى ، كشفت الدراسة إلى وجود علاقات ارتباطيه سلبية بين جميع خصائص العمل ومستوى الإجهاد الوظيفي ، وكذلك علاقات سلبية بين بعض المتغيرات الشخصية (العمر ، والمرتبة الوظيفة ، والخبرة) وبين مستوى الإجهاد الوظيفي.  أما العوامل المؤثرة على مستوى الإجهاد الوظيفي في العمل ، فقد كشفت الدراسة على أن هناك ثلاث عوامل هي: ذاتية العمل ، والاستقلالية في العمل،  والخبرة العملية.  وفي الختام تم طرح مجموعة من التوصيات والاقتراحات.

 

 

آثار خفض عدد سنوات الخدمة اللازمة للحصول على التقاعد

في نظام الخدمة المدنية السعودي: دراسة استطلاعية

The Consequences of Reducing Service Duration for Retirement in Saudi Civil Service System: An Exploratory Study

  

إعداد

د. ناصر بن محمد الفوزان

Dr. Nasser M. Al-Fawzan

أستاذ مساعد

 

د. احمد بن سالم العامري

Dr. Ahmed S. Al-Aameri

أستاذ مشارك

جامعة الملك سعود

كلية العلوم الإدارية - قسم الإدارة العامة

ص.ب: 2459 ، ت: 4674044

 

الرياض

1423هـ


ملخص الدراسة

تسعى هذه الدراسة إلى معرفة آراء الموظفين في الأجهزة الحكومية بالمملكة العربية السعودية حول الآثار المختلفة لخفض عدد سنوات الخدمة اللازمة للحصول على التقاعد .  ولتحقيق هذه الغاية استطلعت الدراسة عينة من الموظفين في مختلف الأجهزة المركزية بمدينة الرياض بلغ عددها حوالي 500 موظفا ، تعاون منهم 345 موظفا بمعدل استجابة بلغ حوالي 69 %.  وباستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية كالتحليل العاملي ، المتوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، ومعامل الارتباط ، توصلت الدراسة إلى عدد من الآثار الإيجابية والسلبية لخفض عدد سنوات التقاعد.  تمثل الآثار الإيجابية التالي: معالجة الخلل في سوق العمل ، إيجاد فرص للداخلين الجدد إلى سوق العمل ، المساهمة في حل مشكلة العمالة الوافدة ، تحسين أداء العمل الحكومي ، وتوجيه الموارد البشرية الوطنية.  وقد وافق معظم الموظفين على هذه الآثار.  أما الآثار السلبية ، فقد تضمنت الآتي : خلق متاعب نفسية واجتماعية للمتقاعد وزيادة أعباء صندوق معاشات التقاعد. انقسم الموظفون أفراد العينة بين موافقين وغير موافقين حول الأثر الأول ، ومال معظمهم نحو الموافقة على الأثر الثاني.  وقد انتهت هذه الدراسة بطرح مجموعة من التوصيات الأكاديمية والعملية.


 

أثر السياسة التنظيمية والمتغيرات الشخصية على الولاء التنظيمي في المؤسسات العامة

  

إعداد

 د. ناصر بن محمد الفوزان

 أستاذ مساعد

 قسم الإدارة العامة ، كلية العلوم الإدارية ، جامعة الملك سعود

 الرياض

1424

 

مقدمة:

     شهدت أدبيات الإدارة العربية كثيراً من الدراسات المتعلقة بموضوع الولاء التنظيمي ، حيث ركزت بعض الأبحاث على دراسة مستوى الولاء التنظيمي في المنظمات وكذا علاقته ببعض المتغيرات التنظيمية (الفضلي ، 1997 ؛ المير ، 1995 ؛ العتيبي ، 1993 ؛ القطان ، 1987).  ورغم وجود تلك الدراسات إلا أن هناك بعض المتغيرات التنظيمية ذات الصلة بالولاء التنظيمي لم تنل نصيبها من البحث والدراسة ومنها السياسة التنظيمية ، حيث إن أدبيات الإدارة في الوطن العربي مازالت في حاجة إلى الكثير من الدراسات التي تتناول السياسة التنظيمية والنتائج المترتبة عليها وعلاقتها ببعض المتغيرات التنظيمية. وهذه الدراسة تحاول أن تساهم في هذا المجال من خلال التعريف بمفهوم السياسة التنظيمية وعلاقته بالولاء التنظيمي ، حيث تعد السياسة التنظيمية مفهوماً مهماً في بيئة العمل الإداري.

   

مشكلة الدراسة:

     يعد الولاء التنظيمي من المواضيع التي تحظى بالدراسة في أدبيات الإدارة نتيجة تأثيره على مواقف وسلوك الأفراد وكذلك على إنتاجية وأداء المنظمات.  إذ أن ضعف الولاء التنظيمي يقود إلى العديد من النتائج السلبية مثل: الغياب عن العمل ، والتسرب الوظيفي ، وعدم الرضا الوظيفي وتدني الأداء في العمل.  وعندما يكون مستوى الولاء التنظيمي مرتفعاً ، فانه يحقق نتائج إيجابية تساعد في نجاح المنظمة مثل إخلاص العاملين وتفانيهم في العمل ، وتحسين الأداء وزيادة الإنتاجية ، وسلوك المواطنة التنظيمية وغير ذلك  (Chen and Francesco, 2000 ; Ward and Davis, 1995). 

     ومن العوامل المؤثرة على الولاء التنظيمي الذي كشف البحث العلمي عنها مؤخرا السياسة التنظيمية ، حيث بينت الدراسات أن ممارسة السياسة التنظيمية في مكان العمل تجعل الأفراد أقل ولاءً لمنظماتهم (Vigoda, 2000).  ورغم تعدد التعاريف التي طُرحت لتحديد مفهوم السياسة التنظيمية (Organizational Politics) ، إلا أن تركيز أدبيات الإدارة ينصب على المفهوم السلبي لها والمرتبط بالممارسات السلوكية التي تهدف إلى تحقيق المصالح الشخصية بينما تتعارض مع مصالح الآخرين ( Andrews and Kacmar, 2001 ; Cropanzano et al., 1997; Randall et al., 1999; Valle and Perrewe, 2000).  فالسياسة التنظيمية هي ما يمارسه الموظف من سلوكيات إرادية هادفة وخارجة عن ما يجب الالتزام به أو الامتناع عنه بموجب النظام الرسمي والتي تهدف إلى تعزيز وحماية المنافع الشخصية بينما تهدد مصالح الآخرين الشخصية.  وتحديداً تتلخص مشكلة الدراسة في الإجابة عن الأسئلة التالية:

1.  كيف ينظر الموظفون في المؤسسات العامة إلى كل من السياسة التنظيمية والولاء   التنظيمي في بيئة العمل ؟

2.  هل هناك علاقة بين السياسة التنظيمية ، والمتغيرات الشخصية للموظفين ،

 و الولاء التنظيمي ؟

3.  ما هي العوامل المؤثرة على رؤية الموظفين تجاه الولاء التنظيمي في المؤسسات العامة؟

4.  هل هناك اختلاف بين رؤية الموظفين تجاه السياسة التنظيمية والولاء التنظيمي في العمل وفقا لطبيعة الوظيفة (إشرافية أم غير إشرافية)؟

 

 

تقويم أدبيّات الإدارة العامَّة في الدوريّات العلميَّة العربيَّة

مازن فارس رشيد

أستاذ الإدارة العامَّة المشارك كليّة العلوم الإداريَّة

جامعة الملك سعود - الرياض

ناصر محمد الفوزان

أستاذ الإدارة العامَّة المشارك كليّة العلوم الإداريَّة

جامعة الملك سعود - الرياض

خلاصة

سعت الدراسة الحالية إلى تقويم بحوث الإدارة العامَّة المنشورة في الدوريّات الإداريَّة العربيَّة المحكَّمة خلال الخمس عشرة سنة الماضية، للتعرف على واقع هذه الأدبيّات. ولتحقيق أهداف الدراسة، تمَّ إجراء مسح على عينة من الدوريّات الإداريَّة العلميَّة المحكَّمة للفترة ما بين عامي 1988-2003. وكشفت نتائج الدراسة أنَّ معظم بحوث الإدارة بحوث نظريّة، تهيمن عليها البحوث السلوكية، وتعتمد، إلى حد كبير، على مصادر المعلومات الأجنبية. وظهر كذلك أنَّ البحوث النظريّة لا تستخدم منهجية بحثية محددة، بينما يسود البحوث التطبيقية المنهج الوصفي، زد على ذلك أنَّ هذه البحوث التطبيقية تلجأ في الغالب إلى اختبار الفرضيات وتستخدم الأساليب الإحصائية الاستدلالية لتحليل البيانات. إضافة إلى أنَّها غالباً ما تدرس منظمات القطاع العام، وتستخدم عينات عشوائية في البحث. أما بالنسبة لطبيعة الباحثين في مجال الإدارة العامَّة فهم أكاديميون من الأساتذة المساعدين.

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx