اكتشاف بروتين مقاوم للإنفلونزا

 

قال علماء أميركيون من جامعة هارفارد إنهم تمكنوا من تحديد بروتين مضاد للفيروسات داخل خلايا الجسم البشري مما يمكن من صنع لقاحات فعالة للحماية من الإنفلونزا.

 وقد قام الفريق الطبي خلال تجربته بوقف عمل الجينات الفردية قبل تعريض الخلايا لفيروس الإنفلونزا, ليكتشفوا أن البروتينات المسماة "عبر الغشائي" تتولى الدفاع عن الجسم ومحاربة الفيروس.

 واكتشف الفريق الطبي أن الفيروس يتكاثر بما بين 5 و10 أضعاف وهو ما يعني أن الخلايا البشرية لديها آلية تدفع 80 إلى 90% من الفيروسات التي تغزوها.

 وأضاف الفريق أنه إذا تم تحفيز الخلايا على إنتاج المزيد من هذه البروتينات يمكن أن تقضي بسهولة على الإنفلونزا.

 وأشار العلماء إلى أن بروتينا في هذه العائلة يسمى "أي أف أي تي أم3" يحمي من فيروسات عديدة منها الإنفلونزا الموسمية وفيروس غرب النيل وربما الحمى الصفراء.