القهوة قد تحد خطر الاصابة بسرطان البروستاتا

كشفت دراسة صادرة عن كلية الطب في جامعة هارفارد الامريكية ان شرب القهوة قد يساعد في تجنب الاصابة بسرطان البروستاتا. وقالت الدراسة ان الرجال الذين لا يحتسون القهوة معرضون بنسبة تويد عن 60 بالمئة من خطر الاصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالرجال الذين يفرطون في شرب القهوة.

وقد قدمت جامعة هارفارد دراستها خلال مؤتمر عقدته المنظمة الامريكية للابحاث السرطانية.

وقالت الطبيبة والباحثة كاثرين ويلسون ان "القليل جدا من العادات اليومية تم ربطها بسرطان البروستاتا، لذلك، فان نتائج الدراسة مشجعة جدا وقد يكون من المثير جدا ان تخلص دراسات اخرى في هذا المجال الى النتيجة نفسها".

ولم يعرف العلماء حتى الآن اي من مكونات القهوة يؤثر ايجابا ويخفف من خطر الاصابة بسرطان البروستاتا.

وقد قام الباحثون بتسجيل كميات القهوة التي يشربها 30 الف رجل وذلك بين عامي 1986 و 2006، ويقولون ان هناك المزيد من العمل والابحاث التي يجب ان تجري قبل الحسم في شأن الآثار الايجابية للقهوة.واضافت ويلسون ان "ما يمكن تأكيده حتى الآن هو ان ليس هناك اي حاجة للتوقف عن شرب القهوة لان ليس لها اي اثر سلبي على سرطان البروستاتا".

في المقابل، قالت هيلين ريبون من الجمعية الخيرية لسرطان البروستاتا في بريطانيا ان دراسات سابقة عن اثر المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين قد ادت الى خلاصات مثيرة للجدل. واضافت ريبون بأن "الدراسة الاخيرة قد تكون اظهرت بعض المؤشرات الايجابية ولكن هناك حاجة للمزيد من الدراسات والعمل والابحاث في هذا المجال".واشارت الى انه "لا يجب دعوة الرجال للتحول الى مفرطين في شرب القهوة لان لذلك آثارا سلبية على الصحة بشكل عام الا ان الذين يشربون فنجان قهوة بانتظام يمكنهم الآن الا يقلقون لانهم ليسوا بحاجة الى العدول عن ذلك بسبب سرطان البروستاتا".

ولكن جسيكا هاريس من جمعية الابحاث السرطانية في بريطانيا قالت ان "هناك دراسات اخرى اجريت في المجال نفسه اظهرت ان ليس هناك اي علاقة تربط خطر الاصابة يسرطان البروستاتا وشرب القهوة".