الرضاعة الطبيعية تزيد الذكاء في مرحلة البلوغ

أظهرت دراسة دانماركية أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة تصل إلى تسعة أشهر وأكثر زاد ذكاؤهم في مرحلة البلوغ.وأجرى باحثون من الدانمارك اختبارات لأكثر من ثلاثة آلاف شخص ولدوا في الفترة بين عامي 1959 و1961 من ذوي الذكاء المتميز لمعرفة الفترة التي حصلوا فيها على رضاعة طبيعية وعلاقتها بمستويات الذكاء والقدرة على التحصيل.

وأظهرت الدراسة أن الرضاعة الطبيعية لفترة تصل إلى تسعة أشهر يكون لها أثر إيجابي على الذكاء على المدى الطويل.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور إيريك مورتنسن من مستشفى كوبنهاغن الجامعي في العدد الأسبوعي لمجلة الجمعية الطبية الأميركية إن نتائج الدراسة تشير إلى وجود علاقة وثيقة بين فترة الرضاعة الطبيعية والذكاء في مرحلة البلوغ.

ووجدت الدراسة أن البالغين الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة شهر واحد على الأقل سجلوا متوسطا قدره 99.4 نقطة في اختبارات حاصل الذكاء مع ارتفاع المتوسط باطراد مع الزيادة في فترة الرضاعة الطبيعية.

في حين أن من حصلوا على رضاعة طبيعية لفترة راوحت بين سبعة وتسعة أشهر سجلوا متوسطا قدره 106 نقاط في اختبارات حاصل الذكاء. وبعد تسعة أشهر من الرضاعة الطبيعية انخفض متوسط مجموع نقاط اختبارات حاصل الذكاء في مرحلة البلوغ إلى 104 نقاط.

وجاءت هذه الدراسة لتؤكد دراسات علمية أخرى في هذا المجال بأن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لأنها الأسلوب الذي حبته الطبيعة للأم لإطعام طفلها، وأن النصيحة المقدمة للأمهات الراغبات في العودة للعمل مبكرا بعد الولادة ستكون التريث واستمرار الرضاعة الطبيعية لأطفالهن حتى السنة الثانية من العمر