الأسبرين يوميا يحد من السرطان

أثبتت دراسة أن تناول الأسبرين بجرعات قليلة يوميا يسهم في الحد من الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، وتشير الأدلة إلى ضرورة تناوله يوميا من قبل الأشخاص الذين يتجاوزون سن الأربعين كنوع من الوقاية.

وتوصل الباحثون خلال دراسة شملت 25570 مريضا إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن السرطان بين أولئك الذين يتناولون جرعات منخفضة من الأسبرين مقدارها 75 ملليغراما يوميا كان أقل بنسبة 21% أثناء الدراسة، وأقل بنسبة 34% بعد خمس سنوات.

وكان أكثر أنواع السرطانات التي عمل الأسبرين على الوقاية منها سرطان الجهاز الهضمي ولا سيما أن معدلات الوفيات من هذا المرض أقل بحوالي 54% بعد خمس سنوات من الذين تناولوا الأسبرين بالمقارنة مع من لم يفعلوا.

وردا على دراسات تفيد بأن الأسبرين ينطوي على خطر حدوث نزف بالمعدة بنسبة واحد في الألف، قال الباحث بيتر روثيل من جامعة أكسفورد ببريطانيا إن ذلك الخطر يتضاءل أمام فوائد الأسبرين في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان ومخاطر الإصابة بالنوبات القلبية.

وكانت دراسة سابقة توصلت إلى أن تناول الأسبرين يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

والأسبرين الذي طورته شركة باير عقار رخيص الثمن يباع عادة للمرضى دون وصفة طبية، ويستخدم في تخفيف الألم والحمى.