إسـهـامـات وإنـجـازات فـي خـدمـة الـمـجـتـمـع

 

 

الـجـمـعـيـة الـسـعـوديـة لأمـراض وجـراحـة الـجـلـد

رئاسة مجلس إدارة الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد من يناير 1994م وحتى إبريل 2009م, ومن أهدافها وأنشطتها:

 

1 -  الإسهام في حركة التقدم العلمي في مجال تخصص الأمراضالجلدية.

2 -  القيام بالدراسات والأبحاث اللازمة للوقاية من بعض الأمراضالجلدية وتطويرعلاج الأمراض المستعصية وخاصة المستوطنة في المملكة.

3 -   تيسير تبادل الإنتاج العلمي بين الجمعية والجامعات في المملكة وخارجها.

4 -  عقد اللقاءات العلمية والندوات المتخصصة والقيام بدورات تدريبية في المراكز المتقدمة في مجال ما يحدث من تطورات في تخصص الأمراضالجلدية .

5 - تسليط الضوء على تخصص أمراض وجراحةالجلد والقيام بالدراسات اللازمة لرفع مستوى الأداء في التخصص.

6 -  تقديم المشورة فيما يتعلق بتخصص أمراض وجراحةالجلد للمؤسسات الحكومية والخاصة وكذلك للأفراد.

7 - تشجيع إجراء البحوث العلمية في مجال هذا التخصص وما يتصل به من مجالات المعرفة ونشر نتائج هذه البحوث في المجلات العلمية.

8 -  إصدار مجلة دورية علمية تعنى بنشر البحوث والدراسات التي تتصل بمجال اهتمام الجمعية .

9 -  إصدار نشرة دورية تعنى بالتركيز على الجانب الاجتماعي والتواصل مع أطباءالجلدية ومع الجمهور.

10 -   إعداد وتنظيم دورات علمية مكثفة للأطباء المتدربين في مجال التخصص وذلك لتحضيرهم علميا وعمليا لامتحانات الزمالة والدكتوراه في مجال الأمراضالجلدية .

11 -  القيام بتطوير ودعم التخصصات الدقيقة في هذا الحقل .

12 -  إتاحة الفرصة للأطباء المختصين في المملكة والمنطقة لتقديم دراساتهم ونتائج بحوثهم.

13 -  إتاحة الفرصة لأطباءالجلد المستجدين للاستفادة من اللقاءات العلمية والمحاضرات.

 

 

إنـشـاء الـبـورد الـسـعـودي

لقد ساهمت الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد بتبرع مالي بمبلغ 200 ألف ريال مما أدى إلى إنشاء المجلس العلمي لتخصص الأمراضالجلدية في عام 1996م بشكل مستقل عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

 

 

إصـدار مـجـلـة عـلـمـيـة

قامت الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد بإصدار مجلة علمية بشكل دوري وذلك لنشر البحوث والدراسات العلمية التي تتصل بمجال اهتمام الجمعية. وهي مجلة علمية محكمة تصدر باللغة الإنجليزية.

 

 

 

إصـدار مـجـلـة الـجـلـديـة

قامت الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد بإصدار مجلةالجلدية، وقد صدر منها حتى الآن عشرة أعداد، وهي مجلة متخصصة تعنى بأمراض وجراحةالجلد، وتهدف إلى رفع مستوى الوعي والتثقيف الصحي لدى كافة شرائح المجتمع، إضافة إلى أنها وسيلة لتصحيح الكثير من المفاهيم الصحية الخاطئة من خلال المقالات العلمية – وبالأخص فيما يتعلق بالجلدية – والتي تهم المجتمع.

 

 

 

الـمـنـتـديـات الـعـلـمـيـة

تقوم الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد بالإشراف على برامج المنتديات العلمية التي تقام في المستشفيات الهامة في كافة مناطق المملكة العربية السعودية، وقد اعتمد لهذا البرنامج عدد ساعتين من التعليم الطبي المستمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لمنتدى أطباءالجلدية بالرياض، وعدد ساعة واحدة لمنتدى أطباءالجلدية بالمنطقة الشرقية، وعدد ساعة واحدة لمنتدى أطباءالجلدية في المنطقة الغربية، وعدد ساعة واحدة لمنتدى أطباءالجلدية في منطقة أبها. ويتم خلال هذه المنتديات العلمية عرض الحالات الهامة في مختلف المستشفيات، ويتم إصدار شهادات حضور رسمية للأطباء للحصول على الساعات التعليمية المعتمدة.

 

 

دعـم مـراكـز الـتـدريـب فـي الـمـمـلـكـة

قامت الجمعية بدعم مراكز تدريب الأمراضالجلدية في مختلف مناطق المملكة وذلك على مدى السنوات الخمس الماضية، وذلك بمبلغ مقداره خمسون ألف ريال سنويا، ثم رفعت مبلغ الدعم هذا العام إلى خمسة وسبعون ألف ريال سنويا، وذلك تمشيا من أهدافها القاضية بتنشيط التدريب ورفع مستوى كفاءة أطباءالجلد الممارسين في المملكة.

 

 

مـوقـع الـجـمـعـيـة الـسـعـوديـة لأمـراض وجـراحـة الـجـلـد عـلـى شـبـكـة الإنـتـرنـت

أنشأت الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد موقعاً لها على شبكة الإنترنت تحت عنوان www.ssdds.orgوذلك للتواصل مع أطباءالجلدية في المملكة العربية السعودية والعالم الخارجي، وكذلك التواصل مع الجمهور. يحتوي هذا الموقع على منتدى للأمراضالجلدية الذي يتم من خلاله التواصل بين الجمعية من جهة وأطباءالجلدية والجمهور من جهة ثانية. ويمكن من خلال هذا المنتدى طرح الأسئلة والحوارات العلمية التي تتعلق بالأمراضالجلدية.وكذلك يمكن الدخول من خلال موقع الجمعية على مواقعالجلدية الهامة في العالم، بالإضافة إلى أنه بإمكان أعضاء الجمعية تصفح مجلاتالجلدية العالمية الهامة من خلال هذا الموقع. وقد بلغ عدد زوار الموقع أكثر من 800.000 زائر حتى اليوم، بمعدل أكثر من ثلاث آلاف زائر يومياً، يتم التواصل معهم من خلال موقعنا المذكور.

 

 

 

بـرنـامـج دعـم الـبـحـوث

من أهم الخطط التي تمت دراستها وإقرارها في مجلس إدارة الجمعية هو برنامج دعم البحوث العلمية المتعلقة بالأمراضالجلدية، حيث تقرر دعم البحوث بمبلغ 100.000 ريال سعودي سنوياً كبداية. وقد تم تكوين لجنة علمية للإشراف على منح هذا الدعم على أسس واضحة ومتعارف عليها.

 

 

 

لـجـنـة الـبـحـوث والـتـألـيـف والـتـرجـمـة

قامت الجمعية السعودية لأمراض وجراحةالجلد بإقرار مشروع التأليف والترجمة، وقرر المجلس دعم مشروع التأليف والترجمة بمبلغ مائة ألف ريال سعودي سنوياً.

 

 

مـركـز الـجـلـد والـحـسـاسـيـة

 

هو مركز استشاري تخصصي لعلاج أمراض وحساسيةالجلد والعلاج بالليزر، حيث يحتوى على العديد من الأجهزة الحديثة لعلاج كثير من أمراضالجلد, ويقوم بتقديم كافة هذه الخدمات نخبة من استشاريين استشاريات وأخصائيين وأخصائيات لأمراضالجلدية والتناسلية ونخبة من أخصائيين وأخصائيات التجميل والعناية بالبشرة، ومن أهم أهدافه :

 

  • المساهمة في خدمة الوطن والمجتمع عن طريق خدمة طبية عالية المستوى من قبل فريق من المتخصصين في مجالهم ومستندين فيها للطب المبني على البراهين.
  • نشر التثقيف الصحي المكمل بعون الله للخدمة العلاجية.
  • افتتاح المركز التعليمي المستمر في المركز بهدف تقديم الثقافة والعلم بكافة ألوانه للمجتمع .

 

 

 

جـائـزة عـمـر بـن عـبـدالـعـزيـز آل الـشـيـخ لـلـبـحـث الـعـلـمـي وخـدمـة الـمـجـتـمـع

انطلقت جائزة عمر بن عبدالعزيز آل الشيخ للبحث العلمي وخدمة المجتمع في إبريل 2012 م، وهي جائزة تقديرية للعلماء والباحثين المتميزين الذين أثروا ببحوثهم تخصص أمراض وجراحة الجلد، ويسهمون في الرفع من مكانة هذا التخصص في البحث العلمي في مجالات طب وجراحة الجلد.

 

وتخضع الجائزة في معايير منحها إلى التحكيم الدقيق والمفاضلة بين الأعمال المقدمة. الجدير بالذكر أن الجائزة ستخصص للبحوث التي تجرى بكافة أقطار العالم العربي وللأطباء العرب المغتربين، وتكون متوافقة مع أهداف الجائزة، وتقع ضمن مجالاتها والتي منها اكتشاف وتطوير طريقة جديدة في تشخيص أمراض وجراحة الجلد, اكتشاف طُرق علاجية جديدة في أمراض الجلد وجراحتها, اكتشاف طُرق وقاية جديدة خاصة بالأمراض الجلدية, بالإضافة إلى تقديم إسهامات متميزة وذات أثر كبير في خدمة المجتمع.

 

 

 ​