Click on Photo to dowanload Project brochure

 

 

اضغط على الصورة لتحميل كتيب المشروع

   

مـقـدمـة الـبـحـث الـعـلـمـي 

إن جدية البحث العلمي وأهمية النتائج المرجوة منه هما أساس العملية البحثية , وليست الأمة بحاجة إلى أبحاث شكلية يكون الغرض منها لا يكاد يتعدى فخامة التسمية أو ينحصر في المنفعة الفردية ، بل يجب ان يكون الهدف من البحوث العلمية هو حل مشكلة بعينها او استنباط سبل جديد للعلاج او الوقاية من تلك الأمراض بما يعود بالنفع عل المرضى والمجتمع قاطبة . ولذا ارتأت الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد أن تعملعلى تشجيع البحوث ذات الطابع الاستقصائي والمتميزة في مجالات أمراض وجراحة الجلد وذلك باستحداث هذا المشروع.

 

أهـداف مـشـروع الـبـحـث الـعـلـمـي 

يهدف المشروع إلى تشجيع البحث العلمي الاستقصائي في شتى مجالات أمراض وجراحة الجلد . ومما لاشك فيه أن كثيراً من الأمراض الجلدية أو ما يتصل بجراحة الجلد يحتاج إلى القيام بعمل أبحاث علمية من أجل النظر في كثير من مسبباتها أو طرق انتشارها ، و أيضاً أنجع السبل في معالجتها . وياتي تشجيع الباحثين في هذه المجالات من أجل تحقيق الاغراض التالية :

·                   حث الباحثينوالأطباء المختصين على كتابة مقترحات بحوث علمية ذات طابع تطبيقي أو استقصائي في شتى مجالات علم أمراض الجلد أو جراحة الجلد .

·                   إذكاء روح التنافس الحر بين الباحثين في مجالات البحث العلمي الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالامراض الجلدية أو جراحتها .

·                   مواكبة كل ما يستجد من أبحاث علمية متطورة في العالم في هذه المجالات .

·                   حث العلماء الباحثين في مجالات طبية أخرى من أجل التعاون في مجالات البحث العلمي مع زملائهم من أطباء أمراض الجلد لكي يتسع دائرة البحث الاستقصائي في أمراض الجلد وجراحته.

 

مـجـالات الـبـحـث الـعـلـمـي 

مـجـالات الـبـحـوث


من البديهي أن تتجه الأبحاث في مجال أمراض وجراحة الجلد إلى حل المعضلات القائمة فيما يخص جميع الأمراض الجلدية.

الأشـخـاص الـذيـن يـحـق لـهـم الـتـقـدم بـأبـحـاث فـي مـجـالات أمـراض الـجـلـد وجـراحـتـه

 

·               أطباء الأمراض الجلدية.

·               أطباء الأمراض الجلدية بالتعاون والمشاركة مع أطباء أو غيرهم من تخصصات أخرى ذات علاقة بالأمراض الجلدية.

·               الأطباء العاملون في مجال جراحة الجلد.

 

كـيـفـيـة دعـم الـبـحـوث الـعـلـمـيـة

 

‌أ-      تهدف الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد إلى دعم المشاريع البحثية في مجالات أمراض الجلد وجراحة الجلد بتقديم مبلغ في حدود (100.000) مائة ألف ريال سعودي كل عام كبداية، ويتم اختيار مقترح بحث واحد ليكون الفائز بهذا الدعم كل عام وذلك بإتباع الطرق المعروفة لتقويم مشاريع البحوث العلمية عند اختيار مقترح البحث الفائز، وسوف تقوم لجان علمية متخصصة مكونة من علماء بارزين بتقويم ومن ثم اختيار البحث الفائز في كل عام.

 

‌ب-      سوف تدعم الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد مشاريع أبحاث بالاشتراك مع جهات أخرى مثل مؤسسات القطاع الخاص أو الشركات في كلفة التمويلعلى أن تكون الجمعية هي ذات المسئولية التامة عن إدارة تلك البحوث.

 

‌ج-      لا تمانع الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد أن تتقدم جهات أخرى مثل المؤسسات الخاصة أو الشركات بتقديم كامل الدعم المادي لمشاريع بحوث ولكن وفقا لمعايير وضوابط الجمعية لتلك البحوث، وسوف تكون الجمعية هي المسئولة عن إدارة وتقويم تلك البحوث.

 

مـقـتـرح الـبـحـث الـعـلـمـي

طريقة تقديم مقترح البحث أوكتابة التقارير الدورية أو النهائية :

 

1 -        صـفـحـة الـغـلاف

 

يكون غلاف التقرير من النوع الحافظ المقوى المكسو بغلاف شفاف، ويحتويعلى عنوان البحث وأسماء الفريق البحثي واسم الجهة التي ينفذ فيها البحث، وتكون معلومات صفحة الغلاف باللغة العربية في الغلاف الأيمن وباللغة الإنجليزية في الغلاف الأيسر.


2 -        الـشـكـر والـتـعـريـف بـالـمـنـحـة

 

·        يعبر الباحثون عن شكرهم وتقديرهم للجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد التي قدمت المنحة، ويكون الشكر مختصرا، وكذلك يعبرون عن شكرهم للمؤسسة العلمية التي نفذ فيها البحث أو أي فرد أو جهة من الجهات التي قدمت للباحث أو الباحثين يد العون أو المساعدة.

·        النتائج العلمية ذات المردود المادي والتي تتمخض من البحوث العلمية المؤداة تحت إشراف الجمعية سوف تؤول ملكيتها للجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد.

·        نشر النتائج العلمية الناتجة عن الأبحاث في المجلات العلمية أو غيرها لا بد أن يتم بعد موافقة الجمعية السعودية لأمراض وجراحة الجلد.


3-         قـائـمـة الـمـحـتـويـات


تتضمن عناوين أبواب وفصول البحث وموقعها في التقرير حسب الأرقام المسلسلة للصفحات، وينبغي إدراج المراجع والملاحق في قائمة المحتويات.


4-         قـائـمـة الـجـداول


تتضمن عناوين الجداول وموقعها في التقرير بحسب الأرقام المسلسلة للصفحات.


5-         قـائـمـة الـصـور والأشـكـال والـرسـومـات الـبـيـانـيـة


تتضمن عناوين الصور والأشكال والرسومات البيانية وموقعها في التقرير بحسب الأرقام المسلسلة للصفحات.


6-         مـلـخـص الـتـقـريـر / الـبـحـث بـالـلـغـة الـعـربـيـة

 

                       أ‌-    كـتـابـة مـقـتـرح الـبـحـث

يحدد ملخص البحث بصورة موجزة المشكلة والأهداف وطرق البحث، ويكتب بشكل فقرات قصيرة دون تضمين جداول أو أشكال أو صور.

                     ب‌-   الـتـقـاريـر الـدوريـة أو الـنـهـائـيـة

تكتب هذه التقارير بحيث تحدد بصورة موجزة المشكلة والأهداف المرجوة من البحث، إضافة إلى أهم النتائج المستخلصة والتوصيات. وفي خاتمة الملخص تأتي التوصيات أو المقترحات التي ينبغي أن تصاغ في نقاط محددة ومختصرة، ومن المناسب استخدام صيغ الفعل الماضي والمبني للمجهول عندكتابة الملخص. وينبغي أن لا يزيد الملخص عن صفحة واحدة مطبوعة.


7-         مـلـخـص الـتـقـريـر / الـبـحـث بـالـلـغـة الإنـجـلـيـزيـة


يكون ترجمة دقيقة للملخص العربي ويراعى أن يكون في حدود صفحة واحدة مطبوعة.


8-         الـمـقـدمـة

                    ‌أ-       كـتـابـة مـقـتـرح الـبـحـث


تتراوح المقدمة بين صفحة واحدة إلى عدة صفحات، وينبغي أن تحتويعلى كافة العناصر التي تساعدعلى جعل التعريف بالبحث كاملا، وأهم هذه العناصر الأهداف التي من أجلها سوف تجري الدراسة. ولذلك وجب أن تكون المقدمة شاملة للأسس والمبررات العلمية التي دعت إلى اختيار موضوع ومشكلة البحث تحديدا والمنهج الذي سوف يستخدم لتحقيق الأهداف.

 

                  ‌ب-      كـتـابـة الـتـقـاريـر الـدوريـة أو الـنـهـائـيـة

سوف تكون المقدمة كما في الفقرة ( أ ) إضافة إلى ما استجد من معلومات.


9-         مـسـح الـمـراجـع والـمـطـبـوعـات الـمـتـعـلـقـة بـمـوضـوع الـبـحـث

                      ‌أ-     كـتـابـة مـقـتـرح الـبـحـث


الغرض من هذا المسح هو تحديد الإطار المرجعي لموضوع البحث حيث يساعد ذلك في بلورة المشكلة وتحديد أبعادها وذلك من خلال الإجابةعلى الأسئلة المتعلقة بماذا؟ ولماذا؟ وكيف؟. ويفيد المسح الأدبي في ضمان عدم تكرار البحث أو الوقوع في المشاكل التي وقع فيها الآخرون. ويراعى عند إعداده أن يكون المسح الأدبي شاملا للمرجعية العلمية مع مراعاة تكامل المسح الأدبي ووحدة المحتوى العلمي للدراسة. ويستخدم الفعل المضارع عند ذكر الحقائق العلمية المجردة. ويشار إلى المراجع بداخل المتن باسم عائلة الباحث وسنة النشر داخل قوسين هلاليين. وفي حالة وجود أكثر من باحث فيذكر اسم عائلة الباحث الأول متبوعا بكلمة "وآخرون" في النص العربي و "
et al." في النص الإنجليزيعلى أن تدرج جميع المراجع المستخدمة في نهاية التقرير في الباب المعنون "المراجع".

 

                  ‌ب-      كـتـابـة الـتـقـاريـر الـدوريـة أو الـنـهـائـيـة

سوف يتم توسيع دائرة المسح الأدبي بحيث يكون متضمنا كل ما استجد من نتائج في مجال البحث تحت التنفيذ. ويفضل استخدام الفعل الماضي والفعل المبني للمجهول لاستعراض ما توصل إليه الآخرون مع توضيح مصدر تلك المعلومات. ويمكن استعمال الفعل المضارع عند الإشارة إلى حقائق علمية مجردة.


10-      مـنـهـج الـبـحـث

 

                      ‌أ-     كـتـابـة مـقـتـرح الـبـحـث

 

يقصد به الخطوات التي سوف يتبعها الباحث في إجراء الدراسة حيث يتم شرح هذه الخطوات وتحديدها بطريقة منطقية تساعدعلى الحكمعلى صحة المناهج والوسائل المستخدمة ومدى كفايتها وملاءمتها لتحقيق أهداف البحث. والغرض من ذلك أن يقدم فريق البحث شرحا كاملا يمكّن المهتمين من إعادة إجراء البحث تحت نفس ظروف الدراسة الأصلية للتحقق من مصداقية النتائج، حيث إن نتائج البحث تعتمدعلى الوسائل والمناهج التي استعملت لتحقيقها.

 

                  ‌ب-      كـتـابـة الـتـقـاريـر الـدوريـة والـنـهـائـيـة

 

ويمكن تقسيم طرق البحث إلى فرعيات وفقا للمعايير المناسبة التي تسهل من عملية التنظيم ومن ثم المتابعة. ومن الضروري استعمال الفعل الماضي والمبني للمجهول فيكتابة هذا البابعلى أن يتضمن ما يلي:

 

·           المناهج المستخدمة.

·           الخطوات التي اتبعت في إعداد أدوات جمع البيانات والتعديلات التي أدخلت عليها.

·           وصف للاختبارات أو المقاييس أو الطرق المستخدمة في البحث بالتفصيل في حال كانت جديدة أو مطورة. أما في حالة طرق التحاليل الروتينية أو الطرق التي سبق نشر تفاصيلها فيمكن الاكتفاء بالإشارة إلى المراجع التي وردت فيها.

·           وصف العمل الميداني لعملية جمع البيانات والوقت الذي استغرقته والصعوبات التي واجهت الباحث في جمع البيانات وكيفية التغلب عليها.

·           وصف أساليب معالجة البيانات.


11-      الـنـتـائـج والـمـنـاقـشـة

 

                         ‌أ-       كـتـابـة الـتـقـاريـر الـدوريـة والـنـهـائـيـة

 

يعد هذا الباب الإسهام الحقيقي للبحث في تقدم المعرفة ويشتملعلى أهم النتائج والتحليلات التي توصل إليها الباحثون. ويمكن للباحث الاستفادة من مختلف الأساليب والوسائل والمقاييس في تصنيف النتائج وعرضها سواء اتفقت مع الفروض الأساسية للبحث أو خالفتها، ويمكن للباحث أن يستخدم الجداول والأشكال والرسومات والصور كوسائل لعرض البياناتعلى أن لا تعرض نفس البيانات بأكثر من وسيلة في نفس التقرير.

 

ومن الضروري أن تبرز مناقشة النتائج والبيانات والحقائق الهامة التي تكشفت عنها الأدلة التي جمعت، كما يجب توضيح علاقة العوامل تحت الدراسة بعضها ببعض. وينبغي ملاحظة ألا تكون المناقشة تكرارا للمعلومات والأرقام التي تضمنتها الجداول والأشكال وإنما تفسيرا لمدلول الحقائق من حيث أسبابها وآثارها وما إذا كانت تثبت النظرية الفرضية أو تنفيها. وعلى الباحث مناقشة جميع التفسيرات الممكنة التي تتعلق بتوضيح هذه الحقائق وأن تكون المناقشة مناقشة علمية وافية مع مقارنتها بالإنجازات العلمية السابقة التي توصل إليها باحثون آخرون. ويمكن استخدام الجمل الفعلية في مناقشة النتائج وخاصة الفعل الماضي، كما يستخدم الفعل المضارع في استعراض الحقائق المجردة أو عند عرض المبررات.


12-      الاسـتـنـتـاجـات والـتـوصـيـات

الـتـقـاريـر الـنـهـائـيـة

وهي صورة لأهم نتائج وإنجازات وتوصيات البحث والتي توضح المدى الذي يمكن الذهاب إليه في تعميم النتائج لحث الباحثين والمهتمينعلى التأمل والاستفادة منها في الجوانب التطبيقية. وتشمل التوصيات تقديم اقتراحات عن البحوث التي يمكن أن تجري في المستقبل لمتابعة وتكملة دراسة المشكلة أو أي بحوث أخرى ذات أولوية عالية في مجال البحث، وكذلك مقترحات لكيفية الاستفادة من نتائج الدراسة.


13-      الـمـراجـع


كتابة المراجع لمقترح البحث أو التقارير الدورية أو النهائية سوف تنتهج نفس الأسلوب.
يشتمل هذا الجزءعلى قائمة بجميع المراجع التي وردت في متن البحث مرتبة ترتيبا أبجديا وفقا لأسماء عائلة المؤلفين، مع مراعاة الفصل بين المراجع العربية والأجنبية. وتكتب جميعها بنوع الخط المستخدم فيكتابة متن التقرير. ويرتب كل مرجع بالطريقة التالية :

 

                    ‌أ-       إذا كـان الـمـرجـع كـتـابـاً تـكـتـب بـيـانـاتـه وفـق الـتـرتـيـب الـتـالـي :

اسم المؤلف / المؤلفين : يبدأ باسم العائلة ثم الأسماء الأولى أو اختصاراتها، وتليها نقطة.
سنة النشر : في حالة عدم وجود تاريخ النشر يكتب "بدون تاريخ" تليها نقطة.
عنوان الكتاب : يكتب عادة بالبنط المائل ويليه نقطة. وفي حالة وجود عنوان فرعي فإنه يرد بعد العنوان الأصلي مسبوقا بنقطتين رأسيتين ":" وتليه نقطة.
رقم الطبعة : وفي حالة الاعتمادعلى أكثر من طبعة تذكر كل طبعةعلى حدة لتمثل مرجعا مستقلا.
اسم الناشر : تليه نقطة. وفي حالة عدم وجود اسم ناشر يكتب "بدون ناشر".
مكان الناشر : تليه نقطة.

مثال :


Alechin, v.v. 1961. Plant Geography. 2nd Ed. Mis. Press. Moscow.

                  ‌ب-      إذا كـان الـمـرجـع أطـروحـة تـكـتـب بـيـانـاتـه حـسـب الـتـرتـيـب الـتـالـي :


اسم المؤلف.
عنوان الرسالة.
نوع الرسالة.
بيان إن كانت منشورة من عدمه.
اسم الجامعة أو الهيئة العلمية.

مثال :


Mustafa, A.A. 1982. Behavioural Studies on Dopamine Receptors in the Central Nervous System of the Rat. Ph.D. Thesis. Published. Southampton University, England.

                  ‌ج-      إذا كـان الـمـرجـع مـقـالاً نـشـر فـي إحـدى الـدوريـات الـعـلـمـيـة تـكـتـب الـبـيـانـات وفـق الـتـرتـيـب الـتـالـي :

 

اسم المؤلف / المؤلفين / سنة النشر.

عنوان المقال: تليه نقطة.

اسم الدورية: يكتب بالبنط المائل وتليه نقطة.

رقم المجلد.

رقم العدد: ويكتب بين قوسين وتليه نقطتان رأسيتان.

أرقام الصفحات: تكتب أرقام الصفحات من بداية المقال إلى نهايته وتليها نقطة.

وفي حالة وجود تكملة للمقال تكتب أرقام الصفحات التكميلية مسبوقة بفاصلة بعد أرقام الصفحات الأصلية.

مثال:


Katz, S.I. Mechanism Involved in Allergic Contact Dermatitis. J. Allergy Clinic. Immunology. 1990; 86(4) – part 2: 670-672


14-      الـرد عـلـى آراء الـمـحـكـمـيـن ( خـاص بـالـتـقـاريـر الـدوريـة )

يتضمن الردعلى ملاحظات المحكمين ( في حال توفرها للفريق البحثي )على التقرير السابق بشكل كامل، ويجب أن يكون الرد موضوعيا ودقيقا ويقتصرعلى الملاحظات التي أثيرت من قبل المحكمين والمتخصصين، كما ينبغي أن يكون مدعما بالحجج العلمية متوخيا إقناع المحكمين ومن يعنيهم البحث، كما يلاحظ ضرورة تزويد الإدارة برد منفصلعلى آراء المحكمين إذا طلب ذلك.


15-      الأعـمـال الـمـسـتـقـبـلـيـة ( خـاص بـالـتـقـاريـر الـدوريـة )

تذكر الأنشطة البحثية للمرحلة التالية من البحث وفق ما وردت في الخطة الزمنية المعتمدة للعمل والمقدمة في المقترح البحثي.


16-      الـمـشـكـلات والـمـعـوقـات ( خـاص بـالـتـقـاريـر الـدوريـة )


تتم الإشارة إلى المشكلات والمعوقات التي اعترضت سير العمل وأدت إلى عدم تحقيق أهداف تلك المرحلة مع الإشارة إلى كيفية تلافي ذلك خلال الجدول الزمني المحدد للبحث.


17-      الـتـقـاريـر الـدوريـة والـنـهـائـيـة

يقوم الباحثون بتقديم تقرير دوري مختصر بعد مرور ستة أشهرعلى بداية العمل في المشروع. ويكون التقرير النهائي بعد الانتهاء من العمل في مشروع البحث ( بعد عام من البداية ) موسعا ويشتملعلى ملخص باللغتين الإنجليزية والعربية. وتتبع الطريقة الموصوفة آنفا لكتابة هذا التقرير، إضافة إلى ذلك لا بد من وصف النتائج ومناقشتها مناقشة مستفيضة، وسوف تراجع لجنة تقويم المشاريع سير العمل بالنظر في هذه التقارير ومن ثمكتابة ما يرونه مناسبا من حيث التعديل والتقويم عليها.


18-      الـتـقـاريـر الـمـالـيـة


سوف تدعم المشاريع مالياً بنظام الدفعات. بمعنى أن يعطى الدعم الماديعلى دفعات بعد أن يكون الباحثون قد انتهوا من مرحلة معينة من البحث. ويلتزم الباحث أو الباحثون بتقديم تقرير مالي كل أربعة أشهر ومرفقاً معه ما يثبت الصرف من فواتير وسندات مالية للمواد وأيضا سندات إثبات بصرف المبالغ المالية المرصودة لمكافآت العاملين أو المتعاونين مع الباحثين. ويمكن للجمعية أن تنظر في إمكانية دعم الباحثين بمبالغ مالية مقطوعة تكون مجزية لهم.