Skip to main content
مراحل نمو الأطفل

مراحل نمو الأطفل

Search
مراحل نمو الأطفل
Home
  
 

 Content Editor Web Part ‭[1]‬

مراحل نمو الأطفال

إن معرفة هذه الآليات الفكرية ، ونمو فكر الطفل المميز بحسب سنه،أمر بالغ الأهمية لمن يريد إقتراح نشاطات تناسب كل طفل وتسهل نموه الفكري .كلما كانت الألعاب التي تقترحونها على طفلكم مثيرة لاهتمامه وملائمة لمستواه الفكري كلما أصبحت حياته غنية .إهمال هذه المعرفة يمكن أن يقود إلى إقتراح نشاطات إما تصيبه بالاحباط أو تجعله يمل .أما إذا أخذت بعين الاعتبار أن تغذي عنذ الطفل تفكيره وفضوله أيضا ورغبته بالاستكشاف ، ومنطقه وقدرته على الحكم وروحه المرحة وتأقلمه مع محيطه اليومي

في ما يلي المراحل الأولى التي يمر بها الطفل:

المرحلة الأولى :

التي حددها بياجيه تغطي السنتين الأولى والثانية من حياة الطفل .الذكاء الذي يدعي حينها (حسي - حركي يكتسب حكماً بالحواس والجسم .يكتشف الطفل العالم بالأدوات التي أعطيت له ويكتشب عادات وإمكانية التعرف على الأشياء و الأشخاص وطرق التصرف ويندمج الطفل تدريجياً بمحيطه وتصبح تصرفاته معتمدة .يطور الطفل بسرعة ذكاءً عملياً .وكلما سمح محيط الطفل له بالاختبار و التجربة زاد نمو هذا الذكاء .

المرحلة الثانية :

يلي تلك المرحلة ،مرحلة تمهيدية تلازم الطفل حتى سن السادسة أو السابعة في هذه المرحلة يركز الطفل أكثر على تقليد الآخرين ويجسد مايعيشه من خلال ألعاب رمزية ويتابع الطفل استكشافه وتجاربه ، لكنه يطرح أسئلة ، ويضع فرضيات ويتعلم عن طريق المراقبة وتقليد كل مايراه لا يحلل إلا قليلاً و لا يعلق أهمية على التفاصيل إلا إذا لفتنا نظره إليها .لكنه يميل أكثر إلى مراقبة الحالات و الحكم عليها بشكل عام . لا يتأثر الطفل في هذه السن تأثرا كبيراً بمنطق البالغين ، ويعتبر الحيوانات و الأشياء الجامدة حيه وخياله واسع لكنه لا يفرق كثيراً بين العالم الواقعي و العالم الخيالي .

المرحلة الثالثة :

يجتاز الطفل حتى سن الحادية عشرة ،مرحلة تدعى عملية واقعية . تنتهي مركزية تفكير الولد و يصبح أكثر إحساساً بالأبعاد الاجتماعية و غالباً ما يعقد صداقة مع فرد أو مجموعة . لا يأبه الولد بالمظاهر ولذلك نجد فكره أكثر موضوعيه و بعيداً عن الانحياز . لكنه لا يزال يتصرف تبعا لوقائع حسية و لا ينكب على التفكير بالمفاهيم المجردة إلا في المرحلة التالية .

هذه هي المراحل التي يمر بها الطفل وهي سريعة جدا والهدف منها إثبات أن الولد لا يفكر كالناضج ويجب أن نعلم بدقة متى يصبح مستعداً لتطوير هذه القدرة أو تلك ، لنقترح ذلك عليه في الوقت المناسب لا قبل الأوان فنجعله يفشل ، ولا بعد فوات الأوان مما يلغي  فائدة التمرس المطلوب .

ملاحظة: لا ينمو الطفل بشكل جيد إن لم تقدم له التحفيز المناسب لسنه ...

  

لمزيد من المعلومات نرجو الاطلاع على كتاب 150طريقة لتنمية ذكاء الطفل

 
 

 Content Editor Web Part ‭[2]‬