معوقات استثمار الوقت المدرسي كما يراها مديرو مدارس التعليم العام

 

د. عبد الرحمن بن عبد الوهاب بن سعود البابطين

 ملخص الدراسة

 

       هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على معوقات استثمار الوقت المدرسي في مجالي المعلمين والطلاب التي تواجه مديري مدارس التعليم العام التابعة لوزارة التربية والتعليم في بعض مدن المملكة العربية السعودية.

       ولتحقيق هدف الدراسة قام الباحث بتصميم استبانة، وتم التحقق من صدقها وثباتها. وطبقها على عينة الدراسة من مديري مدارس التعليم العام المشاركين في الدورة التدريبية في كل من كلية التربية بجامعة الملك سعود، وفي كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكلية التربية بجامعة أم القرى، وفي كلية المعلمين في كل من الرياض، والرس، والأحساء، وأبها. وقد بلغ عددهم (290) مديراً. واستخدم الباحث عدداً من الأساليب الإحصائية المناسبة لطبيعة هذه الدراسة.

       وكان من أهم نتائج هذه الدراسة ما يلي:

1-  أن جميع المعوقات التي تتعلق بالمعلمين وجميع المعوقات التي تتعلق بالطلاب موجودة فعلاً في الميدان التعليمي من وجهة نظر مديري مدارس التعليم العام أفراد عينة الدراسة.

2-  تراوح المتوسط الحسابي بين (2.11) ، و (3.01) للمعوقات التي تخص المعلمين. وتراوح المتوسط الحسابي بين (2.02) ، و         (3.09) للمعوقات التي تخص الطلاب. وبالجملة فقد تراوحت معدلات حدوث هذه المعوقات بين درجة ضعيفة، ودرجة متوسطة.

3- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين مديري مدارس التعليم العام في درجة حدوث المعوقات في محوري الدراسة باختلاف متغيرات الدراسة : المؤهل الدراسي، الدورات التدريبية، الخبرة.

4- توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بالنسبة لمتغير المرحلة التعليمية بين مديري المرحلة الابتدائية، وبين مديري المرحلة الثانوية في المعوقات التي تتعلق بالطلاب، لصالح مديري المرحلة الثانوية.

وفي ضوء نتائج الدراسة، يقدم الباحث عدداً من التوصيات والمقترحات التي يراها للحد من تأثير المعوقات في استثمار الوقت المدرسي في مدارس التعليم العام.

 

ممارسة الأستاذ الجامعي للعلاقات الإنسانية

كما يراها طلاب كلية التربية بجامعة الملك سعود

د. عبد الرحمن بن عبد الوهاب بن سعود البابطين

ملخص الدراسة

       هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على ممارسة الأستاذ الجامعي للعلاقات الإنسانية من وجهة نظر طلاب كلية التربية بجامعة الملك سعود.

        ولتحقيق هدف الدراسة قام الباحث بتصميم استبانة، وتم التحقق من صدقها وثباتها. وطبقها على عينة الدراسة من طلاب كلية التربية بجامعة الملك سعود. وقد بلغ عددهم       ( 417 ) طالباً. واستخدم الباحث عدداً من الأساليب الإحصائية المناسبة لطبيعة هذه الدراسة.

        وكان من أهم نتائج هذه الدراسة ما يلي:

1-     أن درجة ممارسة الأستاذ الجامعي للعلاقات الإنسانية مع طلابه، بشكل عام متوسطة، حيث بلغ المتوسط الحسابي العام ( 2.82 ) من أصل ( 4 ).

2-     تراوح المتوسط الحسابي بين ( 1.92 )، وبين ( 3.58 )، لممارسة الأستاذ الجامعي للعلاقات الإنسانية مع طلابه. أي تراوحت بين درجة منخفضة، ودرجة عالية.

3-             أن العبارة " يبدأ بتحية الإسلام عندما يلتقي مع طلابه " جاءت بالمرتبة الأولى بمتوسط حسابي ( 3.58 ).

4-             وجاءت العبارة " يشارك الطلاب في بعض الأنشطة غير الصفية " بالمرتبة الأخيرة بمتوسط حسابي ( 1.92 ).

5-     توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.01 ) بالنسبة لمتغيرات الدراسة (القسم، المستوى الدراسي، المعدل التراكمي )

وفي ضوء نتائج الدراسة، وضع الباحث عدداً من التوصيات.

 

 

 

 

الرضا الوظيفي لمديري مدارس التعليم العام

د. عبد الرحمن بن عبد الوهاب بن سعود البابطين

ملخص الدراسة

        هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى الرضا الوظيفي لدى مديري مدارس التعليم العام التابعة لوزارة التربية والتعليم  في بعض مدن المملكة العربية السعودية.

      ولتحقيق أهداف الدراسة قام الباحث بتصميم استبانة الدراسة، وتم التحقق من صدق وثبات الاستبانة.

        اعتمدت الدراسة على عينة من مديري مدارس التعليم العام المشاركين في الدورة التدريبية في كل من كلية التربية بجامعة الملك سعود، وفي كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكلية التربية بجامعة أم القرى، وفي كلية المعلمين بالرياض، حيث بلغ عدد أفراد عينة الدراسة (145) مديراً. واستخدم الباحث عدداً من الأساليب الإحصائية المناسبة لطبيعة هذه الدراسة.

وكان من أهم نتائج هذه الدراسة :

1 ـ كان مستوى الرضا الوظيفي لدى مديري مدارس التعليم العام بشكل عام متوسطاً، حيث بلغ المتوسط الكلي لمحاور الدراسة (2.86) من أصل(4).

2 ـ  أن مستوى الرضا الوظيفي عن محور التعامل مع المعلمين كان عالٍ حيث بلغ المتوسط الحسابي (3.36)، وعليه فقد احتل المرتبة الأولى.

3 ـ  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين مديري مدارس التعليم العام في مستوى الرضا الوظيفي لجميع محاور الدراسة الخمسة وفقاً لمتغيرات الدراسة (المرحلة التعليمية، عدد سنوات الخبرة، التدريب).

        وفي ضوء ما أسفرت عنه نتائج الدراسة الميدانية،وضع الباحث عدداً من التوصيات والمقترحات.

 

 

Job Satisfaction of the Principals of Public Education

Schools in the Kingdom of Saudi Arabia.

Dr. Abdulrahman Bin Abdulwahab Albabtain

Abstract :

          The purpose of this study was to define the level of job satisfaction among the principals of public education schools which belong to the Ministry of Education in some cities in the Kingdom of Saudi Arabia.

                To accomplish the objectives of the study, a questionnaire was designed. The validity and reliability  were high.The sample of the study was [145] principals of public education schools who participate in the training course in the College of Educations in King Saud University, Social Science college in the Al-Imam Muhammad Bin Saud Islamic University, the Education College in the Umm Al- Qura University and the Teachers College in Riyadh.

     Appropriate statistical procedures were used in this study.The important results of this study were :

·       The level of job satisfaction among the principals of public education schools was moderate in general. The total mean of the dimensions of the study was (2.86).

·       The level of job satisfaction for the dimension of relationship with the teachers was high which ranked the first. The mean was (3.36).

·       There were no statically significant differences at the level (0.05) among the principals of public education schools in the level of job satisfaction for all dimensions of this study according to the following variables: the education stage, the number of experience years, the training.

                Based on the results of this study,  recommendations and suggestions were made.

 

 

 الصعوبات التي يواجهها المشرفون التربويون في عملهم الإشرافي وسبل التغلب عليها                   

                        ملخص الدراسة

 

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على الصعوبات الإدارية والفنية والشخصية والاجتماعية والمادية التي تحد من فاعلية العمل الإشرافي للمشرفين التربويين بمدينة الرياض.

 

ولتحقيق هدف الدراسة صمم الباحث  استبانة ، وعرضت على تسعة (9) محكمين  من أعضاء هيئة التدريس في كلية التربية بجامعة الملك سعود. ثم قام الباحث بالتأكد من الصدق والثبات اللازمين لها.وطبقها على عينة الدراسة المكونة من جميع المشرفين التربويين الذين يعملون في مراكز الإشراف التربوي السبعة بمدينة الرياض. وقد بلغ عددهم  ( 241 ) مشرفاً تربوياً. واستخدم الباحث عدداً من الأساليب الإحصائية المناسبة لطبيعة هذه الدراسة.

 

وكان من أهم نتائج هذه الدراسة مايلي: ـ

 

        1-تم  ترتيب محاور الدراسة حسب درجة صعوبتها لفاعلية العمل الإشرافي كما يراها المشرفون التربويون بمدينة الرياض، كما يلي: الصعوبات المادية، والإدارية، والفنية، والاجتماعية، والشخصية.

 

        2-كانت درجة الصعوبة التي تحد من فاعلية العمل الإشرافي لدى أفراد عينة الدراسة بشكل عام متوسطاً، حيث بلغ المتوسط الحسابي العام لجميع محاور الدراسة ( 3.02 ).

3ـ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) بين المشرفين التربويين في درجة الصعوبة التي تحد من فاعلية العمل الإشرافي لجميع محاور الدراسة الخمسة باختلاف متغيرات الدراسة ( المؤهل الدراسي، الخبرة، الدورات التدريبية، نصاب المشرف التربوي ).

وفي ضوء نتائج الدراسة ، وضع الباحث عدداً من التوصيات.


 

Abstract

 

Difficulties that limits Supervisory Practices Efficiency from Educational Supervisors Perspective and their Solution Methods

 

By: Dr. Abdulrahman Abdulwahab Albabtain

Educational Administrative Department

College Of Education

 

This study aimed to identify the administrative, technical, personal, social, and financial difficulties, which limit the efficiency of supervisory practices for educational supervisors in Riyadh.

To achieve the purpose of study, the researcher had designed a questionnaire which nine faculty members of the College of Education in King Saud University evaluated it. The researcher had confirmed the validity and reliability of questionnaire. The study sample was consisting of all educational supervisors of the seven supervisory centers in Riyadh. There were 241 educational supervisors. The researcher used an appropriate statistical method for this kind of study.

The most important results were as follows:

1.     The instrument dimensions were ranked according to the degree difficulties for the supervisory practices efficiency from the perspective of educational supervisors in Riyadh. They were financial, administrative, technical, social, and personal difficulties.

2.     The level of difficulties that limits supervisory practices efficiency was avarge for the study sample. The overall mean for all study dimensions was (3.02).

3.     No significant statistical difference at the level of (0.05) between the educational supervisors with respect to the level of difficulties that limits supervisory practices efficiency of all five instrument dimensions with difference in study factors (educational level, experience, training courses, educational supervisors load).

 

The researcher suggested number of recommendations.

 

 

 

 

 

 

مدى ممارسة مديري المدارس الثانوية للأسلوب الشوري في أداء مهامهم

                                  ملخص الدراسة

 

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على درجة ممارسة مديري المدارس الثانوية للأسلوب الشورى من وجهة نظر معلمي المرحلة الثانوية بمدينة الرياض.

ولتحقيق هدف الدراسة قام الباحث بتصميم استبانه , وتم التحقق من صدقها وثباتها . وطبقها على عينه الدراسة من معلمي المرحلة الثانوية بمدينة الرياض . وقد بلغ عددهم (551) معلماً . واستخدم الباحث عدداً من الأساليب الإحصائية المناسبة لطبيعة هذه الدراسة.

وكان من أهم نتائج هذه الدراسة ما يلي :

1-    أن جميع أساليب الشورى في المجالات الثلاثة (الإدارية , الفنية, الإنسانية) يمارسها مدير المدرسة الثانوية بمدينة الرياض من وجهة نظر المعلمين أفراد عينة الدراسة.

2-    تراوح المتوسط الحسابي لممارسة مديري المدارس الثانوية للأسلوب الشورى في المجال الإداري مع المعلمين بين (2.98) , وبين (3.54) . وفي المجال الفني بين (2.79) , وبين (3.27) , وفي المجال الإنساني بين (3.22) , وبين (3.60) . أي تراوحت المتوسطات الحسابية للمجالات الثلاثة بين درجة متوسطة , ودرجة عالية.

3-    لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين معلمي المرحلة الثانوية في ممارسة مديري المدارس الثانوية للأسلوب الشورى في مجالات الدراسة الثلاثة (الإداري , الفني , الإنساني) باختلاف متغيرات الدراسة : المؤهل الدراسي , الدورات التدريبية , التخصص العلمي.

4-    توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.01) بين معلمي المرحلة الثانوية في ممارسة مديري المدارس الثانوية للأسلوب الشورى في مجالي (الإداري والإنساني) باختلاف متغير الخبرة في مجال التدريس , لصالح المعلمين ذوي الخبرة الطويلة.

وفي ضوء نتائج الدراسة , وضع الباحث عدداً من التوصيات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Research Title: Practicing Level Secondary School’s Principals For Suggestion Style in Supervision Duties Performance  

 

 

Summary: (150 – 200 words)

   v            Research Problem: To identify the practicing degree of secondary schools` principals for suggestion style from point of view of secondary school’s teachers in Riyadh city.

 

 Research Significance: This study is important for every Muslim because it discusses the suggestion style . Also the result of this study will help the researcher to develop secondary school administration in Riyadh city, and it may be will assist the other researchers to design same study but apply it in all Saudi secondary school.

 

         v       Research Objectives: The main purpose of this study was to identify the practicing degree of secondary schools` principals for suggestion style from secondary schools` teachers point of view in Riyadh city , and it will found the significant differences between means of secondary schools` teachers for suggestion style on each of the following variables: professional degree, training majoring, experience.

 

   v            Research Methodology: The researcher used descriptive method in his study , and then he used a questionnaire to achieve the purposes of this study.

 

   v            Result:

1-     all suggestions styles in three scope ( administrative, technician, humane) secondary school’s principles practice it in Riyadh city from teacher’s point of view.

2-     The means of Secondary school’s principals practicing to suggestion style in administrative scope were between ( 2,98) and ( 3.54 ), and in the technician scope were between ( 2.79 ) and ( 3.27 ), and in the humane scope were between ( 3.22 ) and ( 3.60 ). So the means were between medium degree and high degree.

3-     There were no significant differences at level ( 0,05 ) between secondary school teachers in secondary school’s principles practicing to suggestion style in all study scope , and in all study variables such as: qualified teachers, training, majoring.

4-     There were  significant differences at level ( 0,01 ) between teachers in practicing of secondary school’s principals in (administrative and humane ) with different experience of teachers for longest experience teacher.

     The study recommended many recommends and suggestions depends on the result of this study.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ملخصات البحوث

ملخصات البحوث.docملخصات البحوثعبدالرحمن عبدالوهاب ابابطين

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx