King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

ملخصات الأبحاث والدراسات العلمية:

 

 

·        ملخص بحث " السمات الاتصالية لنشاط "المناظرة" ودورها في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها"، منشور في المجلة العربية للدراسات الإنسانية , جامعة الكويت , عدد (59) , 1997 م.

 

 في حين يشكل المذهب الاتصالي واحدا من أكثر الأساليب جاذبية في تدريس اللغة الثانية نجد مسألة التطبيق العملي في قاعات الدرس كثيرا ما تواجه مشكلة العثور على الأنشطة القادرة على تمثيل الخصائص الاتصالية الحقيقية كما هي في التصور النظري. ومن هذا المنطلق يتوجه هذا البحث إلى تقديم تقويم لنشاط المناظرة للكشف عما يمكن أن يحققه من تفاعل اتصالي حيوي قادر على أن يدعم بيئة التدريس والتي غالبا ما تكون محدودة ومقيدة بشيء من الحيوية الاتصالية. كما يعمل البحث على تحليل المزايا التعليمية لهذا النوع من الأنشطة في ضوء الأسس العلمية والفنية للتعليم اللغوي، وبالإضافة إلى عرض ملخص للكيفية التي يتم بها تصميم هذا النشاط وإجرائه، مع طرح بعض التنويعات التي تتيح للمدرس فرصة الاختيار، وتشجعه على إضافة بعض التطوير حين يحتاج إليه. ويختم البحث بالتأكيد على أهمية هذا النشاط بالذات لملاءمته للغة العربية التي تركز على المستوى الفصيح من ناحية وأيضا لجدارته كنشاط اتصالي يمكن تطبيقه في قاعات الدرس وبأقل من الاصطناع أو التكلف.

 

·        ملخص بحث " اعتبارات نظرية وتطبيقية في تدريس القواعد لمتعلمي العربية من غير الناطقين بها"، منشور في المجلة العربية للتربية, تونس, المجلد (18) العدد الثاني , ديسمبر 1998 م .

 

 

 

·        ملخص بحث " المؤنث المجازي ومشكلات التقعيد" منشور في حوليات الآداب والعلوم الاجتماعية, الحولية الحادية والعشرون 1421 – 1422 هـ الموافق 2000 – 2001 م.

 

يتناول هذا البحث قضية المؤنث المجازي وإشكالاتها المختلفة من خلال التركيز على القاعدة المعروفة التي تقضي بجواز التذكير والتأنيث لكل مؤنث مجازي. وتقرر هذه الدراسة أن القاعدة المذكورة تنطوي على خلل واضح لأن تطبيقها عملياً قد يؤدي إلى إنتاج لغوي غير منسجم مع طبيعة اللغة ومواضعاتها المستقرة في أذهان المتكلمين. وتعمل هذه الدراسة على البحث عن الخلفية التي صدرت عنها هذه المقولة وعن العوامل والمؤثرات التي أسهمت في تشكيلها. وهنا يبدو أن فكرة الجواز كانت متأثرة بعدد من العوامل المتشابكة التي تنبع غالباً من الطبيعة المعيارية الصارمة للدراسة التقليدية وعدم عنايتها بحقائق التنوع والتطور اللغوي، علاوة على ما تتمتع به من ظاهرة الجنس المجازي نفسها من خصَوصية تجعلها موضوعاً دقيقاً ومعقداً، وبعيداً بطبيعته عن الاستجابة المباشرة لآليات التقعيد النحوي الخالص.

فمسألة العزو الجنسي على صلة وثيقة بالبعد المفاهيمي للجماعة المتكلمة باللغة وهو أمر لا يخضع مباشرة للتأطير اللغوي وإنما يتشكل بإيعاز من المؤثرات الاجتماعية والثقافية والحضارية التي تتعرض لها الجماعة اللغوية. وإذا كان هناك من احتمال لوجود مسميات يمكن استخدامها بالوجهين فهو احتمال مرهون غالباً بمقاصد المتكلمين ومحدود بظروف التحول اللغوي.

 

 

·        ملخص بحث " قوائم المفردات ومنهجيات إعداده لأغراض تعليم اللغة".

 

 

 

 

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx