King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

الخلاصة باللغة العربية  Arabic Abstract

 

    يهدف مشـروع البحث الحـالي إلى التعرف على التأثيرات السمية والتشـويهية والمعوقة للنمـو على أجنة الفئران المختبرية المتحصل عليها من أمـهات تمت معاملتـها عن طــريق التجــويف البطنـي بالجـرعات 5.0 أو 10.0 أو 12.5 مجـم/كجـم من عــقار الهيبتابـلاتين خـلال الأيــام 6ـ8 أو 9ـ11 أو 12ـ14 من حـملهن . كما تهدف الدراسـة ، أيضاً ، إلى تتبع التأثيرات السميّة والتشويهية والمعوقة للنمو على ولائد بعض الأمهات المعامـلة منذ الولادة وحتى سن السـتة أسـابيع من حيث أوزان أجسـامها وتشـوهاتها ونسـبة نفـوقها . هذا بالإضافة إلى التعرف على التأثيرات الوراثية الخلوية للجرعات 5.0  أو 10.0 أو 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين على أجنة الفئران المختبرية بعد 12 و 24 و 48 ساعة من معاملة الأمهات .

 

       استخدمت في المشروع البحثي الحالي فئران مختبرية طبيعية ناضجة جنسـياً من السـلالة النقية SWR/J تراوحت أعمـارها ما بين 8ـ10 أسابيع وأوزانها ما بين 26.23ـ28.42 جم . ولقد تمت مراقبة الحيوانات المتزاوجة والكشف عن السدادة المهبلية في الإناث المتزاوجة صباحاً وبشكل يومي ؛ كما تم اعتبار اليوم الذي تشاهد فيه السدادة المهبلية في الإناث باليوم صفر (D0) من الحمل . تم فحص الأجنة والحمائل في اليوم السابع عشر (D17) من الحمل ؛ أما  الولائد فقد تم فحصها عند الولادة وعند نهاية كل أسبوع من الأسابيع الستة الأولى من حياتها بعد الولادة . ويمكن إيجاز أهم النتائج التي تم الحصول عليها من المشروع البحثي الحالي في الآتي :

 

1 ـ  أدت المعاملة بالجرعة 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام  6ـ8 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسط الزيادة المكتسبة في أوزان أجسامها في اليوم السابع عشر من حملهن . كما أدت المعاملة بالجرعتين 10.0 و12.5 مجم/كجم من العقار وخلال أيام الحمل نفسها إلى زيادة ذات دلالة إحصائية (p<0.05) في النسب المئوية للإناث التي احتوت على امتصاص كامل للأجنة .

 

2 ـ  أدت المعاملة بالجرعة 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 9ـ11 من حمل الإناث إلى  انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية  (p<0.01) في متوسط الزيادة المكتسبة في أوزان أجسامها في اليوم السابع عشر من حملهن . كما أدت المعاملة بالجرعة نفسها إلى زيادة ذات دلالة إحصائية (p<0.05) في النسبة المئوية للإناث التي احتوت على امتصاص كامل للأجنة .

3 ـ  أدت المعاملة بالجرعتين 10.0 و 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 6ـ8 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسطات عدد الحمائل الحية وإلى زيادة ذات دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في النسب المئوية للأجنة والحمائل غير الحية في اليوم السابع عشر من حمل الإناث المعاملة . على أية حال ، لم تؤدِ أي من الجرعات المستخدمة خلال الأيام نفسها إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية (p>0.05) في متوسطات أوزان أجسام الحمائل . كما لم تستحث أي من الجرعات المستخدمة أية تشوهات خارجية أو داخلية في الحمائل المتحصل عليها في اليوم السابع عشر من الحمل .

 

4 ـ  أدت المعاملة بالجرعة 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 9ـ11 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسط عدد الحمائل الحية وإلى زيادة ذات دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في النسبة المئوية للأجنة والحمائل غير الحية في اليوم السابع عشر من حمل الإناث المعاملة . على أية حال ، لم تؤدِ أي من الجرعات المستخدمة من العقار خـلال الأيام نفسها إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية في متوسطات أوزان أجسام الحمائل . كما لم تستحث أي من الجرعات المستخدمة أية تشوهات خارجية أو داخلية في الحمائل المتحصل عليها باستثناء حميل واحد مُعاب الأطراف عند الجرعة 12.5 مجم/كجم من العقار .

 

5 ـ  أدت المعاملة بالجرعتين 10.0 و 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 12ـ14 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية (p<0.05) في متوسطات عدد الحمائل الحية وإلى زيادة ذات دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في النسب المئوية للأجنة والحمائل غير الحية في اليوم السابع عشر من حمل الإناث المعاملة. على أية حال ، لم تؤدِ أي من الجرعات المستخدمة من العقار خلال الأيام نفسها إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية في متوسطات أوزان أجسام الحمائل . كما لم تستحث أي من الجرعات المستخدمة أية تشوهات خارجية أو داخلية في الحمائل المتحصل عليها باستثناء حميل واحد صغير الفك السفلي (Micrognathia) عند الجرعة 12.5 مجم/كجم من العقار .

 

6 ـ  أدت المعاملة بالجرعة 12.5 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 6ـ8 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسـط عـدد الولائد الحية عند الولادة . كما أدت المعاملة بالجرعة 5 مجم/كجم خلال الأيام نفسها إلى زيادة  ذات دلالة إحصائية (p<0.05) في النسبة المئوية للولائد الميته عند نهاية الأسبوع السادس بعد الولادة .

7 ـ  أدت المعاملة بالجرعة 5.0 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 6ـ8 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسطات أوزان أجسام الولائد الحية من الأسبوع الثاني وحتى نهاية الأسبوع السادس بعد الولادة .

 

8 ـ  أدت المعاملة بالجرعة 5.0 مجم/كجم من عقـار الهيبتابلاتين خلال الأيام 9ـ11 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسطات أوزان أجسام الولائد الحية من الأسبوع الثاني وحتى نهاية الأسبوع السادس من حياتها بعد الولادة .

 

9 ـ  أدت المعاملة بالجرعـة 5.0 مجم/كجم من عقار الهيبتابلاتين خلال الأيام 12ـ14 من حمل الإناث إلى انخفاض ذي دلالة إحصائية (p<0.05) في متوسط أوزان أجسام الولائد الحية عند الولادة فقط والى انخفاض ذي دلالة إحصائية عالية (p<0.01) في متوسطات تلك الأوزان عند الولادة عند الجرعتين 10.0 و 12.5 مجم/كجم من الهيبتابلاتين .

 

10ـ  لم تؤدِ المعاملة بأي من الجرعات المستخدمة من عقار الهيبتابلاتين إلى أية تغـيرات  ذات دلالـة إحصـائية في النسـب المئوية للمؤشـر الميتوزي (Mitotic index) أو في النسـب المئوية للانحرافـات الكرموسومية العددي منها أو التركيبي في الخلايا المفحوصة لأكباد الأجنة وخلال أي من الفترات الزمنية التي فحصت فيها تلك الخلايا [ أي بعد 12 و 24 و 48 سـاعة من المعاملة ] .  

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx