Skip Navigation Links
KSU Faculty Member websites > عبدالله عيسى الفيفي > poem
Skip navigation links
Home
CV
السيرة الذاتية
My Works
الحفظ عند الشناقطة
قصائد عربية
كيف أسلموا؟
Reading Among Students
Courses
نصوص إعلامية
Curriculums & References
Syllabus
Exam & Answers
Exams Results
Mid-Term Exam(1)
Mid-Term Exam(2)
Final Exam
Lists
Prefered Links
My Students
Acadimical Texts
Wonderful Presntation
Superior Students
Library
Islamic Books
English Grammar
Dictionary of Difficult Words
Teaching Vocabulary
101 American English Idioms
500 words
Chosen Videos
Why I chose Islam?
Yusuf Estes
Suhaib Webb
Learn English Vowel
Teaching Sites
English Grammar
English Pronunciation
English Vocabulary
English Speaking
English Reading
Articles
Believe it or not!
Linguistic
The Purpose of Life
Office Hours
Saturday 10-11 AM
Monday 8-9 AM
Wednesday 11-12 AM
 

 .

 2

قصيدة في الصحابة رضي الله عنهم
لا تعذلوه فإن العذل يوجعه
متيّمٌ قد سباه الشوق مضجعه
يأتي ديارا بها عاشت أحبّته
فتسبل العين فوق الخد ّأدمعه
الحب ألهب في أحشائه ولها
فصار منه حزين القلب مولعَه
لم تكتحل عينه حينا برؤيتهم
ولم يخالط حديث الصحب مسمعَه
هذا القضاء فلا تبغي به بدلا
والخير كان لدى الرحمن أوسعه
يالائمي في حبّهم لا لست تعرفهم
فحبّهم شرفٌ لا لن أضيّعه
هم أنجمٌ بزغت من بين أظهرهم
شمسً الرسولِ وأسدى النورً مطلعه
ياربّي زدني لهم حبّا ومعرفة
واحشر عُبَِيدَك فيهم كي تشفّعه
يا جيش أحمد إنّي مغرمٌ بكم
والقلب يبكي ، حنين الشوق قطّعه
ياليتني كنت فيهم حينما رفعوا
علم الجهاد فلاقى الكفرمصرعَه
يالهف روحي على بدرٍ وسادتها
عزّ النبيّ وحاز المجدَ أجمعَه
عادت قريشُ يهين الذلّ سادتها
أذلّهم رجلٌ جبريل شيّعه
هم الرجال فهلّا صرت تابعهم
وما سواهم بكفء كي تتابعه
إن كنت تهوى مليح الوجه أبيضه
فقد ربحت وضيع الحب أشنعه
حبّ الصحابة عزٌّ ليس ينشده
إلا الكرام ومن تقواه شجّعه
هذا أبو بكر الصديق سيّدهم
سمحُ الصفات وكان الذكر مرتعه
شيخ الصحابة عبدٌ صالحٌ وله
مقام خوف من الرحمن صدّعه
أخوه من خشي الشيطانُ وطأته
أعني به عمرٌ ، الكفرَ زعزعَه
مهنّدٌ تشتكي منه أكاسرةٌ
وقيصرٌ قصّر الفاروقُ أذرُعَه
قُتٍل الأًلى قتلوا عثمان في غررٍ
ماكان حظٌ من السلطان أطمَعَه
ماكان ذا خورٍ ، بل كان ذا نظرٍٍ
خوفُ التمزّق بين الصحب ورّعه
أمّا الخَشوع أخا التقوى أبا حسنٍ
فكم حزينٍ على فرقاه ودّعه
خاب الروافض إذ كانو له شيعا
حبّ الصحابة شرطٌ كي تشايعه
سأقتفي لهمُ من بعدهم أثرا
وأرتوي من شراب العلم نافعه
هذا الختام فصّلوا كلّ ما طلعت
شمس النهار وحلّ النور موضعه
على النبيّ وصحبٍ كان يجمعهم
عظيم حبّ ، وكان الله مرجعه

 1

رثاء في جدي رحمه الله
نور النهار لقد أزال ضياءه
ليل المآسي حينما حلّ القدر
رحل الذي فيه المهابة والتقى
أهل الكرامة والنضارة والنظر
ليث المجالس والمواقف حينما
يشتدّ هول أو يعمّ بنا خطر
ما مات من جعل الإله خليله
من كان يحذر ربّه كلّ الحذر
من كان يعرف بالمحاسن كلّها
يعفو ويصلح ، مبعدا عن كلّ شرّ
يا شاحط المثوى حزين ابنه
تبكيك بنتٌ والحفيد فما صبر
يبكيك مسجدك الذي شيدّته
من حرّ مالك ما أردت به البطر
أما الضعيف أواليتيم فلا تسل
فقدوا الولي لهم ومن يقضي الوطر
فقدوا الذي قد كان يطعم جائعا
ويغيث ملهوفا ويكرم من حظر
شيخ الكرام حللت جنّة ربّنا
عندالملائك و المليك المقتدر
تلقى الأحبّة أحمدا وصحابه
وقرينه الصدّيق ، والمولى عمر
متّع عيونك في في الجنان وحورها
ودع التي تفنى ويملؤها القذر
أمسيت في قبر سحيق قعره
وهو -بإذن الله- من أزكى الحفر
يأتيك من عبق الجنان وعطرها
ما تشتهي النفس ويلتذّ البصر
روح وريحان وطيب مسامعٍ
وملامسٍ ومناظرٍ تسلي النظر
قل للحزين على فراق كبيرنا
ما ينفع المفقود دمع ينهمر
أو مدحه بحكاية وعبارة
وكثير أبيات كأمثال المطر
ماينفع الجدّ الكريم سوى التي
تؤتى بليل عندما يدنو السحَر
رفع اليدين مع انكسار في رجا
والدمع جارٍ والفؤاد بلا كدر
صلّى الإله على الأمين محمّد
اختاره المولى نذيرا للبشر

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx