King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

المحاضرة الثالثة

 

تشخيص المشكلات النفسية وتصنيفها

مقدمة :

ينظر إلى علم النفس الإكلنيكي عادة على أنه مجال تطبيقي، لانه يتضمن عادة ايجاد طرق ناجحة في تغيير سلوكات العميل وأفكاره ومشاعره ، وبهذه الطريقة يساهم الاخصائي الإكلنيكي في التخفيف من سوء تكيف العميل واضطرابه الوظيفي والعمل على زيادة مستويات تكيفه .

ومن الطبيعي ، قبل ان يتدخل الاخصائي الإكلنيكي بالعلاج، عليه ان يقيم  أعراض الاضطراب النفسي لدى العميل ومستويات تكيفه ، ووما يثير الاهتمام  الغموض وعدم الوضوح الذي يكتنف  تعريفات هذه الحالات .

لقد قطع علم النفس الإكلنيكي شوطا طويلا يتجاوز وجهات النظر البدائية  التي تعرف الاضطراب النفسي على انه استحواذ شيطاني او ارواح شريره ، فلم يعد سوء التكيف يعتبر خطيئة من الخطايا كما كان الامر في السابق .كما شهرت الساحه في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر بوادر افكار جديدة تقول أن "المجانين" اشخاص مرضى يحتاجون الى المعاملة الإنسانية.

ماهو السلوك الشاذ أو غير السوي؟

من الصعب اعطاء تعريف واضح ومحدد للسلوك الشاذ لعدة اسباب من اهمها :

1-     عدم وجود مظهر وصفي واحد مشترك بين جميع اشكال السلوك غير السوي، أي عدم وجود محك واحد كاف لوصف الشذوذ

2-     عدم وجود فاصل بين السلوك السوي وغير السوي

هناك  ثلاث من التعريفات المقترحه لعلم نفس الشواذ وهي:

1-     الإلتزام بالمعاير

الالتزام بالمعايير ، الندرة الاحصائية أو انتهاك المعايير الاجتماعية..عندما يميل سلوك الافراد الى الامتثال بالمعايير الاجتماعية السائدة، او عندما نلاحظ سلوكيات معينة لديهم بصورة متكرره ، فمن المرجح ان هؤلاء لا يقعون من ضمن اهتمام الاخصائي الإكلنيكي  لكن حين يصبح سلوك الشخص منحرف بشكل واضح او فاضح او متجاوز للحدود هنا من الممكن ان يتم تصنيف هذا الشخص على انه شاذ او غير سوي  

الامثلة (حالة ديمتري أ – حالة مارثا ل )

ايجابيات التعريف

سلبيات التعريف

1-نقاط القطع: (هي القيم الرقمية على اختبار او استبانه ما التي تميز بين الاداء السوي وغير السوي) يعد نموذج الندرة الاحصائية قابل للتطبيق، فاذا كانت نقطة القطع على احد المقاييس 80 درجة وحاز فرد على الدرجة 75 فان اتخاذ قرار باعتبار سلوك هذا الفرد غير سوي هو قرار صحيح نسبيا .ومبدا الانحراف الاحصائي يستخدم باستمرار في تفسير الدرجات على الاختبارات النفسية

1-اختيار  نقاط القطع. من السهل استخدام نقاط القطع متى ماتم تحديدها،  اذا كانت نقطه القطع 70 على مقياس ذكاء فهل حصولك على درجة 69 تدل على امكانية تشخيصك بالتخلف العقلي..ماالفرق الحقيقي بين  شخصين حصل احدهما على 69 والآخر 72 ؟؟

2-     المعرفة الحدسية :قد يبدو واضحا ان تلك السلوكيات التي نعتبرها غير سويه سوف يعتبرها الاخرون غير سوية

2-عدد الانحرافات: من الصعوبات تحديد عدد السلوكات التي على المرء أن يقوم بها حتى يستحق لقب "الانحراف" ، هل صدور 3 مظاهر فقط من السلوك الغير معتاد كافي لاصدار حكم الانحراف؟

 

النسبة الثقافية: مايعد انحرافا لدى مجموعه قد لا يكون انحرافا لدى مجموعه اخرى ، لذا فان فكرة النسبية الثقافية هامة جدا، بالاضافة الى ان الاحكام قد تختلف باختلاف واضعها سواء كانوا الاهل او المدرسة ..الخ وهذا التباين قد يؤدي الى عدم ثبات في التشخيص

 

من المهم الآخذ بعين الاعتبار...

قد تؤثر الثقافة على مظهر الاضطرابات النفسية وسيرها ومعالجتها ، لذا على الاخصائيين ان يأخذوا العوامل الثقافية بالاعتبار عند تقييمهم للسلوك المضطرب ..

3-     الضيق الشخصي

العامل الحاسم هنا هو الشعور الذاتي للشخص واحساسه بالصحة،هل يشعر بالسعادة او الحزن ، بالرضا او الحرمان فالشخص المثقل بالقلق هو شخص غير متكيف

(حالةسينثيا  س– حالة روبرت ج )

ايجابيات التعريف

سلبيات التعريف

من المنطقي ان نتوقع من الفرد ان يكون قادر على تقييم  شعوره بالمشكلات الانفعالية او السلوكية ، والعديد من أساليب التقييم الإكلنيكي(قوائم التقرير الذاتي) تفترض ان  العميل يدرك حالته الداخلية .

ليس الجميع ممن نعتبرهم مضطربين يقرون بالضيق الشخصي ،  بعض مرضى الفصام على صله بسيطة بالواقع ولكنهم يشعرون بالهدوء الداخلي والاستقرار وعلى الرغم من ذلك يتم إيداعهم المصحات النفسية. تبرز مشكلة تتعلق بحجم الشعور بالضيق الشخصي ومداه اللازم كي يعتبر الشخص غير سوي ، ماهو مقدار القلق المسموح به، وما المدة التي ينبغي ان يستغرقها قبل الحصول على التشخيص

 

3-     العجز أو الخلل الوظيفي

لكي يعد السلوك شاذ يجب ان يسبب شيئا من المشكلات الاجتماعية( البين شخصية او المهنية) فالاختلال الوظيفي في هذين المجالين عادة ما يكون واضحا للفرد والاخصائي الإكلنيكي معا. فعلى سبيل المثال، نقص الصداقات او العلاقات نتيجة  لتدني التواصل الشخصي مؤشرا على الاختلال  الوظيفي من الناحية الاجتماعيه ، أما فقدان الفرد لعمله نتيجه لمشكلات انفعالية (كالاكتئاب) يشير الى الاختلال  الوظيفي من الناحية المهنية 

حالة ريتشارد.ز – حالة فيليس هـ)

ايجابيات التعريف

سلبيات التعريف

لا يتطلب الكثير من الاستلال نسبيا فالمشكلات في كلا الجانبين الاجتماعي والمهني غالبا تدفع الفرد للسعي للعلاج

من الذي يضع معايير الاختلال الوظيفي الاجتماعي والمهني ؟ الاحكام المتعلقة بالوظائف الاجتماعيه والمهنية نسبية وليست مطلقه ، لذا  فان الوصول  الى اجماع ثابت حول طبيعه العلاقات الاجتماعية واسهاماته المهنية للفرد يبدو صعبا

 

 

هل السلوك الشاذ هو نفسه المرض النفسي؟؟

السلوك الشاذ لا يعني بالضرورة  وجود مرض نفسي  . ان مصطلح المرض النفسي يشير الى مجموعة واسعه من الاعراض التي يمكن ملاحظتها بصورة متكررة  وتتضمن سلوكيات او خصائص شاذه معينة بحيث تميل هذه السلوكات – الخصائص الى ان تكون متلازمة او تظهر معا بطريقه نراها في الغالب عند فرد بعينه

مثال اضطراب الاكتئاب، اعراضه ( المزاج المكتئب- اضطراب النوم- اضطراب الشهية- التفكير الانتحاري)..هذه الاعراض تظهر بشكل متلازم عند الشخص نفسه، والفرد الذي يظهر عليه عرض او عرضين من هذه الاعراض لن يتم تشخيصه بالاكتئاب فهو لا يعد مريض بمرض نفسي .

المرض النفسي 

كما هو شأن السلوك الشاذ، فالمرض او الاضطراب النفسي مصطلح من الصعب التوصل إليه، لان كل تعريف نتوصل إليه، نجد فيه بعض الاستثناءات ، ومع ذلك من المهم الوصول الى تعريف فعلي للمرض النفسي  ومن ابسط تعريفاته التالي: مجموعه واسعه من المتلازمات الملاحظة بشكل متكرر والتي تتضمن سلوكات او خصائص معينة شاذة .

تعريف الدليل التشخيصي والاحصائي الرابع المعدل DSM_IV-TR للمرض النفسي : هي تلك الأنماط أو المتلازمات السلوكية والنفسية ذات الدلالة الإكلنيكية التي تربط بوجود حالات من الضيق (كأن تكون الاعراض مؤلمة) أو العجز ( أي الضعف في ناحية أو أكثر من النواحي الوظيفيه)او زيادة احتمال المعاناة أو الموت أو الألم او العجز او فقدان الحرية بشكل كبير، اضافة إلى ذلك، فإن هذه المتلازمات او الانماط ينبغي ان لا تكون ضمن اطار الاستجابات المتوقعه او المتفق عليها ثقافيا  . كما انه من غير الجائز اعتبار الانحرافات السلوكية (الدينية او السياسية او الجنسية) او الصراعات التي تدور اساسا بين الفرد والمجتمع على انهااضطرابات نفسيه، مالم تكن الانحرافات او الصراعات اعراض لاختلال وظيفي لدى الفرد .

مما سبق يجب الانتباه إلى النقاط التالية:

1-     المتلازمة (مجموعه من السلوكيات الشاذة) يجب ان ترتبط بضيق بضيق او عجز او زيادة في احتمال وقوع المشكلات

2-     الاضطراب النفسي يمثل اختلالا وظيفيا لدى الفرد

3-     ليست جميع السلوكات المنحرفه او الصراعات مع المجتمع اشاره للاضطراب النفسي

 

أهمية التشخيص

لم علينا استخدام تشخيص للاضطرابات النفسية؟؟  التشخيص نوع من التصنيف الاختصاصي ، يسمح لنا بالتمييز ما بين الظواهر مثل الفصام مقابل الهوس الإكتئابي المصحوب بسمات ذهانية

اربع ايجابيات  اساسية للتشخيص

1-     التواصل من اهم الوظائف الرئيسية للتشخيص، يمكن نقل كم هائل من المعلومات من خلال مصطلح تشخيصي واحد ، اذ يعتبر التشخيص بمثابه اختزال لفظي لخصائص  الدليل التشخيصي ، عند سماع تشخيص  فصام بارانويا  يتبادر للذهن ( اوهام- هلاوس سمعية- خلل وظيفي اجتماعي/ مهني شديد –استمرار المرض 6اشهر على الاقل) ، كما تجدر الاشاره الى ان هذه الانظمة التشخيصية وصفيه الى حد كبير ، أي ان السلوكات والاعراض التي تتصف بها الاضطرابات المختلفة  تعرض دون الاشارة الى أي نظريه تتعلق بمسبباتها

2-     التشخيص يساعد الاخصائيين من استخدام البحث التجريبي في مجال الاضطرابات النفسية وتطويره ، وضع مجموعات تجريبية وضابطه والمقارنة  بين المجموعات وفقا لخصائص الشخصية  او وفق الاداء على الاختبارات النفسية .

3-     من المستحيل القيام بابحاث حول إتيولوجية السلوك غير السوي وأسبابه دون وجود نظام تشخيصي مقنن ، للتحري عن مدى اهمية العوامل الإتيولوجية(العوامل السببية)  المحتملة لمتلازمة معينة من الاضطراب النفسي علينا اولا ان نختار عينة من مجموعة تشترك في تشخيص معين.  على سبيل المثال كان هناك افتراض يقول ان تعرض الأطفال للاساءة الجنسية يعرضهم لتطوير اضطراب الشخصية الحدية . للتأكد من هذا الافتراض قمنا اولا بتحديد مدى انتشار الاساءه الجنسية في الطفولة لدى  مجموعه من الافراد المشخصين باضطراب الشخصية الحدية  ومجموعه ضابطه لا تعاني من هذا الاضطراب . وكانت النتيجه تكرار ظهور الاساءه الجنسية في الطفولة لدى الافراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية بنسب اعلى مما هي عليه من ذوي الاضطرابات الأخرى .

4-     التشخيص مهم لانه يساعدنا (على الاقل نظريا) في تحديد أي انواع العلاج يحتمل ان يكون اكثر فعاليه من غيره ، منذ معرفتنا بان التشخيص هو الفصام  على سبيل المثال تلقائيا  سوف يترجح لدينا لستخدام الأدوية المضادة للذهان على استخدام جلسات التحليل النفسي.

أنظمة التصنيف المبكرة :

انتشرت انظمة  تصنيف الاضطرابات النفسية على مر السنين ، ولعل اقدم مرجع لاضطراب الاكتئاب يعود الى 2600 قبل الميلاد ،من المحاولات الحديثة  هي تلك التي بذلتها منظمة الصحة العالمية عام 1948 باصدارها التصنيف الاحصائي العالمي للامراض والاصابات ومسببات الموت International Statistical Classification of Diseases, Injuries , and Causes of Death   (ICD ) , والذي يتضمن تصنيفا للسلوك الشاذ او غير السوي .

في عام 1952 قامت رابطه الطب النفسي بنشر نظامها  التصنيفي الخاص بالدليل التشخيصي الاحصائي DSM ، احتوى هذا الدليل على مصطلحات تصف كل فئة من الفئات  التشخيصية التي يتضمنها،  ثم حصلت تعديلات على الطبعه الاولى وظهرDSM-II  ثم DSM-III وتلاه DSM-III_R الطبعه المعدلة وفي عام 1994 ظهر ال DSM-IV وظهر الدليل التشخيصي الرابع المعدل DSM-IV-TR عام 2000 الى الوقت الراهن .

 

مقارنة ما بين تصنيفات الاضطرابات النفسية القديمة والحديثة

Royal Medico-Psychological Association

DSM-IV-TR

أ‌.        التخلف العقلي

1-     الغباء

2-     البلاهة

3-     التخلف العقلي

4-     العجز الاخلاقي

المحور 1 :

الاضطرابات الإكلنيكية او غيرها من الحالات التي تكون محور الاهتمام الإكلنيكي :

·        اضطرابات تشخص عادة للمرة الأولى في الرضاعه والطفولة او المراهقة

·        الهذيان ،الخرف، فقدان الذاكرة، اضطرابات معرفية أخرى

·        الاضطرابات العقلية التي تعزى إلى حالات طبية عامة

·        الاضطرابات المرتبطه بتعاطي العقاقير( كحول0مخدرات)

·        الفصام واضطرابات ذهانية اخرى

·        اضطرابات المزاج(الاكتئاب- اضطراب ثنائي القطب)

·        اضطرابات القلق( رهاب الاماكن الفسيحه- ضغوط مابعد الصدمة)

·        الاضطرابات ذات المظهر الجسمي (توهم المرض)

·        الاضطرابات التصنعية

·        الاضطرابات الانفصالية(اضطراب الهوية الانفصالي)

·        الاضطرابات الجنسية واضطراب الهوية الجنسية (البرود الجنسي)

·        اضطرابات الأكل ( مثل الانروكسيا- البوليميا)

·        اضطرابات النوم (تقطع فترات النوم)

·        اضطراب التحكم في النزوات (اضطراب السرقة)

·        اضطرابات التكيف

·        حالات اخرى قد تكون محور لاهتمام الإكلنيكي (مثل الحزن لفقد شخص عزيز)

ب- العصاب والعصاب النفسي :

1-     حالات الانهاك (تشمل وهن الاعصاب)

2-     حالات القلق

3-     الافعال القهرية ، الوسواس، المخاوف المرضية

4-     الهستيريا

5-     اضطرابات مختلطه واشكال اخرى

المحور 2:

اضطرابات الشخصية والتخلف العقلي

ج. الذهانات الفصامية:

            1- الخرف المبكر  :أ- البسيط

                                    ب-خرف المراهقة

                                    ج-التخشبي

                                    د- الخيلائي

 

 

            2-البرافرينيا

            3-الانواع الاخرى

 

 

المحور 3:

 حالات طبية عامة تتعلق اساسا بفهم او ادارة الاضطرابات النفسية لدى الفرد

د.التكوين السيكوباثي (يشمل البارانويا)

المحور 4:

مشكلات نفسية- اجتماعية وبيئية:

مشكلات مع جماعه الدعم الأولية

مشكلات مرتبطة بالبيئة الاجتماعية

مشكلات تعلمية-دراسية

مشكلات مهنية

مشكلات سكنية

مشكلات اقتصادية

مشكلات تتعلق بالحصول على خدمات الرعايه الصحية

مشكلات تتعلق بالتفاعل مع النظام القضائي- الجنائي

مشكلات نفسية- اجتماعية –بيئية اخرى

هـ. الذهانات الوجدانية

1-     ذهان الهوس والاكتئاب

أ.الزهو

ب-الاكتئاب

الذهول او فتور الوعي

2-     السوداوية الداخلية(الميلانخوليا)

أ.حالات تشوش الوعي

ب-ذهانات الصرع

ح- الشلل العام

ط-ذهانات اخرى مرتبطة بامراض الدماغ العضوية

ي- الخرف

ك- انماط غير محددة

المحور 5 :

مقياس التقييم العام للوظائف

100 – 91 : اداء بمستوى عالي في مدى واسع من الانشطه

90-81: اعراض بسيطه مثل قلق بسيط قبل الاختبارات ، اداء وظيفي جيد في جميع الانشطه وشعور عام بالرضا الا من بعض الهموم اليومية ليس الا

80-71:بعض الاعراض البسيطة

70-61: اعراض متوسطه

60-51: اعراض خطيرة (تفكير بالانتحار0- وساوس شديدة- سرقات متكررة) عجز خطير في وظائف اجتماعيه او مهنية او دراسية

50-41: بعض العجز في اختبار الواقع والتواصل

40-31: تأثر السلوك بالهلاوس  والهذاءات

30-21:بعض الخطور لاحتمال ايذاء الذات او الغير

20-11: خطورة دائمة على الذات والغير ، عدم القدرة على الحفاظ على الحد الادنى من النظافه الشخصية

10-1: معلومات غير كافية

 

أسباب السلوك غير السوي والاضطراب النفسي

النموذج

التفسير

مثال على السلوك غير السوي

البيولوجي

انحراف بعض عمليات الجهاز العصبي المركزي

الفصام نتيجه افراط في النشاط الدوباميني للجهاز العصبي المركزي

السيكودينامي

صراعات نفسية داخلية

يعزى الرهاب الى تحويل الصراعات النفسية الداخلية نحو شيء خارجي يمكن تجنبه

التعلمي

يتم تعلم السلوك غير السوي بذات الطريقة التي يتم تعلم السلوك السوي

الرهاب عن طريق الاشراط الكلاسيكي

المعرفي

نتيجه لافكار غير تكيفية

الاكتئاب : ناتج من النظرة السلبية لل1ات والعالم والمستقبل

الانساني

الاهمال النسبي في نظرة الانسان لذاته والاعتماد الزائد على تقديرات الاخرين عندما يتعارض التقديران

اضطراب القلق العام

في الختام ...

تعد انظمة التصنيف ضرورية جدا ، وينبغي عليها ان تكون عملية ووصفيه وثابته وصادقه وغير متحيزة ، كما عليها ان تعطي تغطية شامله للمشكلات الإكلنيكية التي تتكرر مواجهتها .

 

تطبيق ...

حالة ميشيل م ..

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx