Skip Navigation Links
Home
Pictures Library
Courses
مقرر المدخل إلى التربية الفنية
100 ART education
مقرر مدخل للتذوق والنقد الفني
101 ART Criticism
مقررات سبق تدريسها
مقررات سبق تدريسها
Summary Masters
ملخص رسالة الماجستير بالعربي
ملخص رسالة الماجستير بالإنجليزي
Researchs Summary
ملخص أبحاث محكمة1
ملخص أبحاث محكمة 2
ملخص أبحاث محكمة 3
ملخص أبحاث محكمة 4
MY Special library
قائمة بالأبحاث المحكمة -1
قائمة بالأبحاث المحكمة -2
قائمة بالأبحاث المحكمة - 3
قائمة بالمصادر والمراجع - 1
قائمة بالمصادر والمراجع - 2
قائمة بالمصادر والمراجع - 3
قائمة البرامج الإلكترونية
Interactive Links
روابط الجمعيات الفنية
روابط المجلات الفنية
روابط المتاحف والصالات
روابط المنتديات الفنية
روابط الفنانين العرب
روابط الفنانين السعوديين
BIBLOGRAPHY
مراجع عامة للتربية الفنية بالعربي
مراجع عامة للتربية الفنية بالإنجليزي
مراجع عامة لرسوم الأطفال وفنونهم
مراجع عامة للتذوق والنقد الفني
مراجع ومصادرالعربية للفن الإسلامي
الدوريا ت العربية للفن الإسلامي
Terminology
قائمة المصطلحات عربي- إنجليزي
مجموعة المصطلحات الأولى
مجموعة المصطلحات الثانية
مجموعة المصطلحات الثالثة
مجموعة المصطلحات الرابعة
مجموعة المصطلحات الخامسة
BIOGRAPHICAL ARTISTS
قائمة أعلام الفن عربي- إنجليزي
قائمة أسماء اللفنانين الأولى
قائمة أسماء الفنانين الثانية
قائمة أسماء الفنانين الثالثة
قائمة أسماء الفنانين الرابعة
Analysis and criticism
المستوى الأول
المستوى الثاني
المستوى الثالث
HISTORY OF ART
قائمة بأهم الحضارات التاريخية
List of art history
قائمة بأهم الاتجاهات الفنية
سلسلة الأتجاهات الفنية الأولى
سلسلة الأتجاهات الفنية الثانية
سلسلة الأتجاهات الفنية الثالثة
Scientific articles
مقالة غياب الموضوع في الفن
مقالة البعد الثالث للأعمال المجسمة
students Researchs
أبحاث المدخل إلى التربية الفنية
أبحاث الخط العربي والزخرفة
أبحاث التذوق والنقد الفني
أبحاث مقرر الطباعيات
ابحاث مقرر النسيجيات
students advertisements
إعلانات خاصة بالطلاب
students duties
واجبات وتطبيقات
students art works
مشاريع وأعمال الطلاب الفنية
students marks
درجات ونتائج الطلاب
Activities club
نادي الأنشطة الطلابية
past exams
أمتحانات وأختبارات تقويمية
my lectures table
جدول المحاضرات الدراسية
my lectures files
ملفات المحاضرات الدراسية
قائمة محاضرات المقرررات
Art Catalogues
كتيبات معارض قسم التربية الفنية
كتيبات المعارض الفنية الجماعية
كتيبات معارض أعضاء التدريس
كتيبات معرض الفنانين السعوديين
كيبات معارض الفنانين العرب
كتيبات معارض الخط العربي
Virtual Library
المكتبة الافتراضية الإلكترونية
مكتبة أبحاث طلاب ماجستير
مكتبة العروض التقديمية
مكتبة المقالات المتخصصة
مكتبة المجلات المتخصصة
مكتبة الأطروحات والرسائل
مكتبة المراجع والكتب الرقمية
مكتبة الأبحاث المحكمة
Virtual Art Galleries
المعارض الفنية الافتراضية
Educational Games
الألعاب التربوية
Services Programs Library
مكتبة البرامج المساعدة
Educational visits
الرحلات والزيارات التربوية
Art magazine
المجلة الفنية الدورية
Archive section
أرشيف القسم
Courses and lessons
دورات ودروس تربوية
Virtual studio
الاستوديو الافتراضي
E-mail interactive
البريدالإلكتروني التفاعلي
my authoresses
مؤلفاتي من الكتب
My blog
مدونتي

 

القائمة الثانية

  بأسماء أهم أعلام الفن العالميين والمشهورين 

 

 

( ت )

 

 

تيزيانو تيتيان (1488-1576م) : Tiziano Vecellio Titian

 

ت - ي

 

ولد الفنان الإيطالي تيتان في عام 1488م . تتلمذ في صغر سنه في مرسم الفنان الإيطالي روكاتو في عام 1508م. وبعد نضجه فنياً . بدأت الطلبات الشخصية تنهال عليه من شخصيات متعددة في المجتمع الإيطالي من الأمراء ، والنبلاء ، والأثرياء ، وذلك لزخرفة قصورهم الخاصة ، والقاعات الداخلية الرئيسية فيها . وكان في داخل هذه القصور يرسم العديد من اللوحات الجصية ،والخشبية ، وقد وصلت شهرته ذروتها إلى مدينتي روما ، والبندقية . وتهافت عليه الحاكم في الأقاليم المجاورة لإيطاليا . وفي عام 1530 سافر إلى بولونيا بناء على طلب الملك شالس الخامس ،وأستقر في قصره لمدة ثلاث سنوات متتالية . وفي عام 1576م توفي الفنان تيتان . وتوجد أعماله في أشهر المتاحف العالمية من ضمنها متحف اللوفر ،و متحف إرميتاج ، ومتحف الفنون في فيينا ، ومتحف بردوا ، ومتحف الأسكوريال في مدريد ، ومتحف بيتي ، ومتحف أوفيزي في البندقية ، ومتحف بادوا ، صالة بورغيري في روما .

 

( ج )

 

 

جاك لويس دافيد (1748-1825م) : Jacques Louis David

 

ج - أ

ولد الفنان الفرنسي دافيد في عام 1748م . ففي مقبل عمره درس الفن في أكاديمية سان لوك الفرنسية ، وفي عام 1775م سافر الفنان دافيد إلى روما لدراسة الفنون الأكاديمية ، وفي نفس السنة كانت إيطاليا تقوم بنشاط علمي في حملات التنقيب عن الآثار الرومانية واليونانية القديمة في مديني بومباي ، وكيموباهيم . فلما رجع دافيد إلى فرنسا عام 1780م تأثر بفنون تلك الحضارات ، والقيم الفنية التي كانت عليها . فدعا إلى العودة إلى القيم الكلاسيكية ، واستلهام القواعد والمعايير الفنية منها ، بعدما  طغى في الفن مبالغات الزخرفة ، والتزيين في فنون الباروك ، والروكوكو . وفي عام 1784م بدأت شهرة دافيد تتسع في فرنسا ويكسب الكثير من المؤيدين لـه ، ومع مرور السنين كان يكسب المزيد من الخبرة ، والنضج الفني، وكانت جل أعماله تنصب في إطار المواضيع التاريخية ، والقصص الأسطورية المستمدة من الحضارة اليونانية والرومانية ، وفي زمن الأمبروطور بونابرت واصل دافيد في موضوعات ذات الاتجاه الوطني والسياسي حتى أنه صنف على أنه رجل سياسية وحكمة لما يملكه من ذكاء، وفطنه . فعينه الإمبراطور في مناصب سياسية في عهده . وقبل وفاته توجه إلى بلجيكا ليقيم مع التلاميذ البلجيكيين مرسمه الخاص لتعليمهم الفنون الأكاديمية وفق القواعد الكلاسيكية ، وقد توفى عام 1825م .

 

جاكسون بولوك (1912-1956م) : Jackson Pollock

 

ج - أ

ولد الفنان الأمريكي بولوك في عام 1912م . فبعد استقراره في مدينة (ريفر سايد) أحد مدن ولاية لوس أنجلوس في عام 1928م . بدأ يدرس قواعد الفن ثم أضطر بعد ذلك للسفر إلى مدينة نيويورك لإكمال دراسته . حيث أخذ يرسم اللوحات الجدارية الضخمة. وفي عام 1936م بدأ يدرس الأساليب ، والاتجاهات الفنية الأوروبية الحديثة من الاتجاه التكعيبي ، والاتجاه السريالي ، والاتجاه التجريدي وغيرها من الاتجاهات ، وفي السنوات الأولى كمن الحرب العالمية الثانية لجأ إلى مدينة نيويورك العديد من كبار الفنانين الأوروبيين من أمثال الفنان الهولندي بيت موندريان ، والفنان أندريه ماسون ،والفنان ماكس أرنست وغيرهم من الفنانين. حيث أصبحت مدينة نيويورك آنذاك ملتقى جميع الفنانين ، ومركزاً الإشعاع الفني التي انبثقت منه العديد من الاتجاهات الحديثة  . وأنتقل بذلك مركز السيادة الفنية من أوروبا إلى الولايات المتحدة الأمريكية . حيث تزعم بوبوك الاتجاه التجريدي التعبيري في أمريكا . حيث كان يبسط معظم أعماله على الأرض مستغنياً عن حامل اللوحة المعروف . حيث يقوم بتوزيع الألوان بصورة تلقائية يجعلها تتداخل مع بعضها البعض مما تولد أشكال جديدة . وقد توفي الفنان بوبوك في عام 1956م أثر حادث سير بالسيارة . وبالرغم من وفاته فقد استمرت شهرته وأصبحت لوحاته تباع بنفس لوحات الفنانين الكبار السابقين ، وتم في نفس عام وفاته عرض أشهر أعماله الفنية في متحف الفن الحديث في نيويورك ، وفي متحف متروبوليتان ، ومتحف جوجنهايم ، بالإضافة إلى المتاحف صالات العرض الأوروبية. ويقتني عدد كبير من هواة الفن ،ومحبي جمع الأعمال الفنية لوحاته الفنية المعروفة .

 

جاكيمو بالا (1871- ) : Giacomo Balla

 

ج - أ

ولد الفنان الإيطالي بالا في مدينة روما عام 1871م . وكبقية الفنانين في تلك الفترة بدأ حياته لتعلم الفن والرسم بدون أستاذ متخصص . معتمداَ بذلك على قدراته الذاتية في اكتساب العلم والمعرفة الفنية . وانصب اهتمامه في بادئ الأمر على رسم الموضوعات المتصلة بالطبيعة ، ومظاهرها المتقلبة ، ولما ذاع صيت الفن التكعيبي في أوروبا – آنذاك- اضطر بالا إلى السفر إلى باريس معقل الحركة التكعيبية في عام 1900م . للاستلهام من المبادئ والأفكار التي قامت عليه تلك الحركة الفنية .  وأتخذ بالا منحى جديد في موضوعاته التعبيرية حيث اخذ يستوحي مواضيعه من الواقع المعاصر الذي يتضمن مظاهر التقدم الصناعي ، والتقني ، من المصانع ، وحركات التصنيع التجاري ، والتصميم الصناعي للمنتجات الصناعية . وخاصة أن أوروبا في ذلك الوقت تعيش الثورة الصناعية في شتى مجالاتها . فبعد وصول بيان الحركة المستقبلية إلى باريس ، والذي تضمن فيه دعوة المثقفين والأدباء والفنانين إلى الانضمام لهذه الحركة . فانضم بالا بعد ذلك إليها فأخذ يدرس الحركة، والسرعة في الكثير من أعماله ، وأخذت مواضيعه تركز على سرعة السيارات ، والطائرات ، والحركات الآلية في الإنسان والحيوان على حد سواء ، والإيقاعات المتحركة لحركة عمال المصانع . حتى اصبح بالا أحد زعماء الفن المستقبلي . وقد استمر الفنان في عطائه الفني حتى في فترة الحرب العالمية الأولى ، وبعد انتهاء الحرب  عمد بالا إلى عرض أعماله في معرضه الأول في مدينة البندقية عام 1909م . ثم عاود مرة أخرى ، وأشترك مع مجموعة من رواد الفن المستقبلي في معرض عام أقاموه عام 1926م . فبرغم من شهره ونشاطه الفني في مجال التصوير إلا أنه أيضاَ مارس مجالات عملية أخرى تشمل فن النحت ، وفن الهندسة المعمارية ، وفن التخطيط والديكور الداخلي . وتوجد معظم أعماله في متاحف عالمية في كل من متحف الفن الحديث في نيويورك ،ومتاحف روما ، وميلانو ، وزيوريخ .

 

جان أوجست آنجر (1780-1867م) : Jean Auguste Ingers

 

ج - أ

ولد الفنان الفرنسي آنجر في عام 1780م . ففي مرحله رشده دخل آنجر الأكاديمية الملكية للفنون في مدينة تولوز وذلك تعلم فن الرسم ، والتصوير التشكيلي ، وفي أحد الأيام قام بزيارة إلى مرسم الخاص بالفنان الفرنسي جاك لويس دافيد رائد الحركة الكلاسيكية الجديدة فأعجب بأسلوبه الفني في الرسم والتلوين والظل ،والنور، فأخذ يتردد على مرسمه بصفة دورية لمدة أربعة سنوات متتالية . مما اكسبه معرفة دقيقة للأسلوب الفني الذي انتهجه دافيد . وكانت آنجر في تلك الفترة يرسم العديد من اللوحات الفنية لمجموعة من الشخصيات البارزة في المجتمع الفرنسي ومن أبرزهم الإمبراطور نابليون بونابرت التي أبز الفنان آنجر من خلالها مدى مهارته ، ودقته في التفاصيل الدقيقة . ومن بعد تلك الفترة ذاعت شهرته الفنية ، واعتبره النقاد أحد رواد الكلاسيكية الجديدة في فرنسا. وفي عام 1825م عين عضواً في أكاديمية الفنون ،وأسس فيها مرسمه الخاص لتعليم التلاميذ قواعد الفن وأسسه العامة . وفي سنواته الأخيرة عمد إلى تنفيذ بعض الطلبات الشخصية للأثرياء ، والأغنياء في المجتمع الفرنسي في زخرفة المباني ، والقصور ، ورسم في داخلها العديد من اللوحات الجدارية . وفي عام 1867م وافت المنية الفنان آنجر  في مدينة باريس . وأعماله محفوظة في معظم المتاحف العالمية خاصة في المتاحف الفرنسية من أهما متحف اللوفر في باريس بالإضافة إلى المتاحف الأمريكية في واشنطن .

 

جان دو بوفيه (1901-1985) : Jean Duouffet

 

ج - أ

ولد الفرنسي دوبوفيه في عام 1901م في مدينة لوهافر الفرنسية . فمنذ أن أنهى الفنان مرحلة دراسته الجامعية أنضم إلى معهد الفنون الجميلة لإكمال تحصيله الفني ،وبعد تخرجه من المعهد سافر دوبوفيه إلى باريس في عام 1918م للالتحاق بأكاديمية جوليان المشهورة  ، وأهتم في تلك الفترة بفنون مختلفة من فنون الشعر ، وفنون الأدب ،إلى جانب فنون الرسم والتصوير . ووفي فترات من عمره شعر الفنان بالإحباط النفسي بعد أحداث الحرب العالمية الأولى بعدما رأى أن الفن في القارة الأوروبية يعيش في حالة من الركود والجمود الفكري . فقرر في عام 1925م ترك الفن والتوجه نحو ممارسة النشاط التجاري  . وفي عام 1942م رجع دوبوفيه مرة أخرى لممارسه الفن ولكن بأسلوب يتسم باستخدام قطع من الإسفنج ، والسخام ، والشحم ، والصحف القديمة ، وكل ما تطاله يده من الخامات الطبيعية ، والمستهلكة ،. وتوفي دوفيه في عام 1985م ، وأعماله محفوظة في معظم صالات العالمية .

 

جان فان إيك (1395-1441م) Jan Van Eyck

 

ج - أ

ولد الفنان الفلامنكي إيك في سنة 1395م في المقاطعات البلجيكية (الأراضي المنخفضة) ويعتبر إيك أحد أبرز الفنانين الأوروبيين الذين بلغوا شعرة عالية في القرن السابع عشر ، والفنان إيك تميز بأسلوبه الخاص في التصوير ، والذي يعتمد على وضع طبقات متعددة من الألوان الزيتية فوق بعضها البعض على سطح اللوحة . وقد عمل الفنان في معظم حياته في خدمة البلاط في العديد من القصور الكبيرة في أسبانيا حيث نفذ في داخلها مجموعة من اللوحات الجدارية الكبيرة ، والصور الشخصية . وتعد لوحة الرجل ذو القبعة الحمراء من الموجودة في صالة العرض الوطنية في لندن من أشهر أعماله الفنية . توفي إيك في عام 1441م ، وأعماله تتواجد في بعض المتاحف ، وصالات العرض الأوروبية ، وخاصة في إنجلترا فمن أشهرها صالة العرض الوطنية في لندن ، وصالة المتحف الشعبي في فينيا ، ومتحف اللوفر في فرنسا.

 

جورج سورا (1859-1891م) : Georges Seurat

 

ج - و

ولد الفنان الفرنسي سورا في عام 1859م . درس قواعد الفن في مدرسة الفنون الجميلة في باريس ، وبعد تخرجه منها في عام 1879م عمد للخروج إلى خارج المرسم ليرسم مباشرة مظاهر الحياة الخارجية . ومن بعد ذلك أخذ سورا يتزود بالمعلومات المعرفية المتعلقة بالنظريات اللونية ،  والنظريات المتعلقة بالضوء . ومع ظهور المدرسة الانطباعية في فرنسا . تبنى سورا أسلوبها الفني ، والفكرة الفنية التي تقوم عليها في طريقة رسم اللوحات الفنية . وبعد ذلك أمضى سورا في  تطوير أسلوبه الفني الأمر الذي أدى إلى ظهور مدرسة جديدة تدعى الانطباعية الجديدة ، والتي تزعمها فيما بعد . وهو أسلوب فني يقوم على التعبير عن القيم ، والأشكال ، والألوان ،والخطوط من خلال وضع نقاط لونية متجاورة بجوار بعضها البعض لكي تعطي الانطباع عن ألوان أخرى . وقد أنضم لهذا الأسلوب الجديد بعض من زملائه الأخرين الذين قرروا  بعد اجتماعهم قرروا عرض أعمالهم في أحد صالونات الفنية في باريس . وعند عرضها أبدأ بعض من النقاد ، والفنانين ، والجمهور تحفظهم ، وعلى الرغم من ذلك فقد انتشرت الانطباعية الجديدة في داخل فرنسا ، وخارجها حتى وصلت إلى بلجيكا ، وألمانيا ، وإيطاليا . وبعد ذلك عرضت أعمالهم في مدن أخرى كمن أشهرها مدينة نيويورك في أمريكا ، ومدينة بروكسل في بلجيكا . وفي سنواته الأخيرة لسورا أصيب بسكتة قلبية أدت لوفاته في عام 1891م ، وبعد وفاته بسنة عرضت جميع أعماله في باريس . وتحتفظ معظم المتاحف الأوروبية ،والأمريكية بأعماله الفنية .

 

جوان ميرو (1893-1983م) : Jean Miro

 

ج – و

 

ولد الفنان جيان ميرو عام 1893م في مدينة برشلونة الأسبانية ، فلقد اكتشفت  موهبته مبكراً في مجال الرسم ، ويرجع تاريخ أول أعماله الفنية إلى عام 1901م . حينما تلقى تعليم وتدريس فن الرسم في مدرسة لونجا للفنون الجميلة في مدينة برشلونة . وفي أحد السنوات تأثر ميرو بأسلوب المتوحشين فحاول تقليده فرسم مجموعة لوحات تتفق مع الأسلوب الوحشي ، وفي أثناء الحرب الأهلية في أسبانيا أنتقل إلى فرنسا وبقي فيها لعام 1940م . وتعتبر هذه الفترة من أخصب فترات الفنان ميرو حينما قام برسم سلسلة من الأعمال الفنية والتي بلغت 23لوحة تعد من أكثر أعماله خيالاً ، وبعد انقضاء فترة الحرب عاد إلى مدينة برشلونة واقتصر نشاطه الفني على مزاولة الرسم على الورق ، وعام 1944م عاود مرة أخرى إلى أسلوب الطباعة الحجرية  ولكن مع مدرسه السابق أرتيغاس حيث تعاونا معاً على  رسم لوحات جدارية للعديد من المباني  ، وتوفي عام 1983م في مدينة الما دي ما جوركا . وبعد وفاته تم تأسيس متحف ميرو قرب مدينة برشلونة والذي يحتوي على مائة لوحة زيتية وكامل إنتاجه الفني من الطباعة الحجرية والرسم والمنحت ، حيث تشهد هذه الأعمال على مدى غزارة إنتاجه وتنوعه والتي وصلت بدرجة استثنائية لا يمكن التقليل من أصالتها ، وباقي لوحاته توجد في معظم صالات العرض في العالم ولدى هواة الفن ضمن مجموعة خاصة .

 

 

جوزيف تيرنر(1775 – 1851م) : Joseph Mollord Turner

 

ج - و

ولد الفنان الإنجليزي تيرنر في عام 1775م . فبعد بزوغ موهبته مبكراً أدخله والده إلى مدارس الأكاديمية الملكية في لندن لتعلم قواعد الفن . وفي عام 1796م عرض مجموعة كبيرة من لوحاته الزيتية التي تصور المناظر الطبيعة في الريف الإنجليزي ، والمواضيع التاريخية المعاصرة بالأسلوب الكلاسيكي السائد في أوروبا في أحد المعارض فأعجب الزوار ، والجمهور بها . فانتخب مبكراً كعضواً في الأكاديمية الملكية في لندن في عام 1802م . وفي عام 1829م حظي برعاية من قبل اللورد إيجريمونت في قصره لمدة ثماني سنوات متواصلة قضاها تيرنر في رسم العديد من اللوحات الزيتية مرتكز على عاملي الضوء واللون ، و كذلك على نظرية الرسم ، والرمز . وفي عام 1851م توفي الفنان تيرنر . وأعتبره النقاد من أهم الفنانين الإنجليز الذين مروا في تاريخ الفن. وأعماله موجودة في المتحف البريطاني ، ومتحف أنديانا بوليس ، وصالة العرض التيت في لندن ، ومتحف الفنون في بوسطن .

 

جون كونستابل (1776 – 1837م): John Constable

 

ج - و

ولد الفنان الإنجليزي كونستابل في عام 1776م . منذ صغره تلقى تشجيعاً قوياً ، وموازرة مستمرة من قبل والديه ، وأصدقائه ،والمقربين منه على ممارسة فن الرسم . فأدخله والده في الأكاديمية الملكية للفنون في لندن في عام 1799م . وفيها تعلم المبادئ الكلاسيكية في الرسم ، والتلوين . وبعد تخرجه من الأكاديمية أستمر بإصرار، وعزيمة في دراسة المناظر الطبيعية التي تحيط بمدينة لندن في الهواء الطلق . فابتدع كونستابل طريقة الرسم التخطيطي الأولي للوحة قبل تلوينها بالألوان من خلال وضع خلفية باهتة باللون الأحمر . ومن ثم يبني عليها باقي الألوان الأخرى ، وذلك للمحافظة على فردية كل عنصر من العناصر المرئية التي تشكل الموضوع الكلي للوحة . وكان كونستابل يدخل في معظم لوحاته الفنية بعض المظاهر الخيالية التي يستمدها من الخيال للوني الذي يراه في مظاهر تشكل السحب ، ومظاهر شروق ، وغروب الشمس ، واختلاف الفصول ، والطقس وغيره . مما جعل أعماله تكتسب حيوية قوية في الألوان . وفي عام 1826م لجأ كونستابل إلى أسلوب أكثر حيوية في رسم المظاهر اللونية في الغيوم ، والسحب ، والتأثيرات المناخية في الفصول المتعاقبة . وفي عام 1833م عين كعضواً في الأكاديمية الملكية للفنون في لندن ، وذلك لإعطاء التلاميذ دورس متخصصة في فن رسم المناظر الطبيعية الذي اشتهر به . وتخرج على يديه العديد من الفنانين الذي نالوا شهرة واسعة فيما بعد ، والذين عرفوا بمدرسة (باربيزون). وفي عام 1837م توفي الفنان كونستابل . فعلى الرغم من أن أعماله لم تحدث أثراً كبيراً في الأوساط الفنية في إنجلترا . إلا أنها أثرت تأثيراً واسعاً لدى الفنانين الفرنسيين الرومانسيين الذين قام معظمهم للسفر إلى لندن ، ومشاهدة أعمال كونستابل عن قرب . وأعتبره النقاد من أشهر فناني المناظر الطبيعية في القرن الثامن عشر ، ولم ينافسه في هذا المجال سوى تيرنر ، ولكل واحد منهما أسلوبه الخاص في الرسم . وتوجد معظم أعماله في المتاحف البريطانية ،والفرنسية .

 

جورج براك (1882-1963م) : Georg Baraque

 

ج - و

ج - و

 
ولد الفنان الفرنسي براك في سنة 1882م . وقد بدأ حياته الفنية منذ حداثة سنه حيث درج على تناول فن الرسم ، والتلوين من دون أن يتلقى أي تعليم من أحد .  وكان أسلوبه الفني يتميز في بداياته بالواقعية . وفي أثناء سفره إلى باريس حضر أحد المعارض الفنية التي تقيمها الحركة الوحشية فأعجب بتلك الأعمال وما تتضمنها من الألوان القوية والناصحة ، والخطوط الحادة والبساطة في الأشكال وسعى إلى تقليدها. وفي عام 1907م تأثر براك بالآراء الفنية التي طرحها الفنان الفرنسي بول سيزان حول مكنونات الأشكال ، والأصول الهندسية التي تقوم عليه في بنائها التركيبي ، من خلال معرضه الذي أقيم في باريس . وفي أحد صالونات العرض ألتقى براك بالفنان الأسباني بابلو بيكاسو. وقد ترك ذلك اللقاء أثراَ كبيراَ في تغيير أسلوبه الفني بصورة جذرية فتوثقت الصلة بينه . وتعاونا معاَ على التنظير للفن التكعيبي الذي يهدف إلى رسم الفراغ بين الأشكال الفنية بدلاَ من تفسيرها من خلال التكوين العام للوحة ، والتوجه نحو الموضوعات الطبيعة الصامتة (الساكنة) التي تمثل الآلات ،والأواني ،والفواكه وما إلى ذلك . وفي عام 1913م أدخل براك خامة جديدة في أعماله والتي تتمثل في خامة الورق الملون ، والورق المقوع من الصحف اليومية ،و تحولت التكعيبية بذلك إلى مرحلة جديدة تدعى التكعيبية التركيبية ، وفي ثنايا الحرب بالعالمية الأولى أصيب براك بجروح بالغة أثناء اشتراكه مع الجيش الفرنسي، وفي عام 1914 م وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى عاد براك إلى ممارسة نشاطه الفني من جديد وكانت تلك الفترة من أكثر الفترات غزارة في الإنتاج  في حياته ، والتي اتسمت بالبساطة اللونية ، وبالأشكال الهندسية أما المواضيع في تدور حول  الإنسان خلال الحرب ن وفي أخر عمره أصيب بمرض أقعده عن العمل ، وتوفي عام 1963م .

 

جوستاف كوربيه (1819-1877م) : Guatave Courbet

 

ج - و

ولد الفنان الفرنسي كوربيه في سنة 1819م ، وتلقى تعليمه الأولي في الرسم ، والتلوين في  مدينة بيزانسون ، واضطر فيما بعد للسفر إلى باريس لإكمال دراسته الأكاديمية . وقد أظهر كوربيه قدرة عالية في تقليد ، ونسخ الأعمال الفنية للفنانين الكبار السابقين. وفي أثناء رحلته إلى جنوب فرنسا انهمك الفنان كوربيه في تصوير المناظر الطبيعية على نحو تظهر فيه صدقه في التعبير ، ووضوح خالص في التفاصيل ، واندمج إحساسه وذوقه مع تلك الموضوعات . وقوته في تركيب الألوان والفرشاة . وفي عام 1858م وأثناء زياراته إلى  كل من هولندا ، وألمانيا  . شهد أسلوبه نقطة تحول نحو التصوير الواقعي الذي يرتكز على موضوعات الفقراء ، والبوساء ، والمظلومين من العمال وكفاح المزارعين والطبقة الكادحة من المجتمع الفرنسي ، حتى اصبح فيما بعد زعيماََ لهذا الاتجاه الجديد في الفن . وقد أمضى الفنان كوربيه في تلك الفترة في محاربة الرومانسية التي كانت سائدة آنذاك في أوروبا ، وعلى الأفكار الفنية التي تبنتها . وفي عام 1877م توفي الفنان كوربيه في فرنسا . وتعرض معظم أعماله في متحف اللوفر في باريس ، ومتحف المتروبوليتان في نيويورك  ، وصالات العرض في كوبنهاجن بإضافة إلى المقتنيات الشخصية لهواة الفن الواقعي . 

 

جيورجيو دي شيريكو (1888-1978م) : Giorgio De Chirico

 

ج - ي

ولد الفنان الإيطالي شيريكو في عام 1888م في اليونان ، وتلقى تعليمه الفني في أكاديمية أثينا ، وفي عام 1906م أضطر للسفر إلى مدينة ميونيخ الألمانية واستقر فيها لمدة ثلاث سنوات ، وفي تلك الفترة برزت نضجه ، وخبرته الفنية التي اكتسبها من الفلسفة الألمانية . وكانت موضوعاته الفنية يستمدها من القيم الكلاسيكية في الحضارة اليونانية القديمة . وفي عام 1915م شهد أسلوبه الفني نقطة تحول نحو المدرسة الميتافيزيقية ( ما وراء الواقع) التي تقوم على توظيف بعض العناصر الفنية المستمدة من الحضارة الإغريقية ، وكذلك تقوم على التقابل في الظلال والأضواء ، والمبالغة في المنظور ، وإيجاد عالم حالم يتسم بالغرابة ، والرهبة ، وخلوة من أي حركة . وقد شهد عام 1956م أول معرض فني يقيمه شريكو في مدينة نيويورك حيث جمع في هذا المعرض جميع أعماله الفنية التي عملها في الفترات السابقة ، والتي تجمع ما بين الأسلوب الكلاسيكي ، والميتافيزيقي . ومن بعد ذلك درج على إقامة عدة معارض في مدن أوروبية ممن أبرزها مدينة باريس ، وروما ، وميلانو . وتوفي شريكو في عام 1978م . وتوجد أعمله في معظم المتاحف العالمية في أمريكا ، وإيطاليا ، وألمانيا .

 

( د )

 

 

ديجو فلاسكويز (1599 –1660م) : Diego Rodriguez Velazquez

 

د - ي

ولد الفنان الأسباني فلاسكويز في عام 1599م في مدينة أشبيلية. فلما بلغ السن الثانية عشرة من عمره أدخله والده في مرسم الفنان الأسباني المغمور باشيتو . ولما بلغ مرحلة الرشد تعرف على مجموعة كبيرة من الفنانين المؤثرين في أشبيلية . وبعد سنوات قصيرة عمل في قصر الملك فيليب الرابع ، واستطاع في تلك الفترة أن يضيف على فنه شخصيته المتميزة التي تناسب تفكيره ، وعبقريته الفنية التي تحظى باحترام كبير ممن قبل الفنانين المعاصرين لـه . وبعد ذلك سافر فلاسكويز إلى مدينة البندقية ، منها إلى روما ،وفي كلا المدينتين رسم العديد من اللوحات الجصية الجدارية وبعد انتهاء مهمته رجع إلى مدريد ليستأنف عمله في قصر الملك . وفي عام 1660م توفي الفنان فلاسكويز بعدما حقق لنفسه شهرة عالمية ، وثروة كبيرة من المال . وقد أطلق عليه النقاد فنان الفنانين . ويعتبر متحف برادو من أكثر المتاحف العالمية الذي يتضمن أعمال فلاسكويز إذ يحتوى على خمسين لوحة فنية من إنتاجه . بالإضافة إلى المتاحف الأخرى مثل متحف الفنون في فيينا ، ومتحف برلين ، ومتحف بودابست ، ومتحف دريسدن ، ومتحف ميتروبوليتان ، وصالة العرض الوطنية في لندن ، وغيرها .

 

ديوجين ديلاكروا ( 1798-1863م) : Eugene Delacroix

 

د - ي

ولد الفنان الفرنسي ديلاكروا في عام 1798م . فبعد انتهاء تعليمه الجامعي في عام 1817م استطاع ديلاكروا الانضمام إلى معهد الفنون الجميلة لإكمال تحصيله الفني . وكان الفنان في فترة المعهد معجباً بمجموعة من الفنانين الكبار من أمثال الفنان الجريكو . وفي عام 1824م  أنظم ديلاكروا إلى مجموعة من الفنانين الرومانسيين الذين ناهضوا كثيراً  فنانو الاتجاه الكلاسيكي الذي يعتمد على تطبيق القواعد ، والقوانين الفنية الصارمة حتى أصبح فيما بعد زعيماً للحركة الرومانسية في الفن . وتعد لوحة الحرية تقود الشعب التي رسمها عام 1830م من أشهر أعماله الفنية ، والتي تخلد ذكرى الثورة الفرنسية التي قامت في فرنسا في نفس العام . وفي عام 1832م أصدرت الحكومة الفرنسية قراراً بتعينه في مكتب السفارة الفرنسية في المغرب . وأثناء مكثه هناك أعجب ديلاكروا بالتراث الفني العريق التي تميزت به المدن المغربية في الملابس ، وفي المباني ،وفي المشغولات اليدوية والحرفية البسيطة ، وفي نمط الزخرفة المتنوع . وبعد سنوات قليلة رجع إلى فرنسا مرة أخرى ، وشرع في تنفيذ بعض اللوحات الجدارية الخاصة لبعض القصور الملكية ، وبعض المكاتب الحكومية والتي حرص على إحاطة جوانبها بعناصر الزخرفية. وأما لوحاته الفنية فكانت موضوعاتها تتطرق إلى الحياة التي عاشها في المغرب والجزائر وبلاد المغرب العربي . توفي ديلاكروا في عام 1863م في فرنسا. وتوجد معظم أعماله في متحف اللوفر ، وأما باقي لوحاته موزعة في صالات العرض والمتاحف العالمية من أهمها صالة العرض الوطنية في لندن.

 

دومينيكوس الجريكو (1541-1614م) : Domenikos El Greco

 

د - و

ولد الفنان الجريكو في عام 1541م في مدينة كانديا اليونانية . وهو فنان أسباني من أصل يوناني . سافر في مقتبل عمره إلى مدينة روما الإيطالية لتتلمذ على يد معلمه الفنان الإيطالي المشهور تيتان . وبعد انتهاء فترة تتلمذه أخذ الجريكو في الشروع في رسم العديد من لوحاته ، وكان أسلوبه الفني متأثراً بشكل كبير بمعلمه تيتان . وبعد اكتساب الخبرة الفنية أخذ الجريكو يسلك في الفن أسلوب جديد خاص به يقوم على الاعتماد في التصوير على الشموع كمصدر للإضاءة أو الإنارة في اللوحة . وكانت لوحاته تتميز بالرصانة ، والرزانة ، وبالتقشف في الألوان حيث غلب على كثير من أعماله الألوان الحارة ، والألوان المحايدة ، وأهتم كذلك بالدقة الشديدة في ملامح الأشكال المرسومة  .  وكانت مواضيعه ترتكز على الموضوعات الدينية ، والمشاهد من حياة النبلاء ، والأغنياء ، والطبقة الراقية عموماً ، وفي الفترة التي تقع ما بين (1596-1600م) تخلى الجريكو عن أسلوبه الواقعي ، وأخذ يميل تدريجياً نحو الموضوعات التخيلية التي تمنحه الخيال الواسع في التعبير الفني . وفي عام 1614م بلغت المنية الفنان الجريكو . أما أعماله فهي موزعة بكثرة في أوروبا خاصة في متحف برادو في مدريد ، وأيضا متحف الأسكوريال في مدريد ، ومتحف اللوفر في باريس ، ومتحف متروبوليتان في أمريكا.

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx