KSU Faculty Member websites > سلطان حمد محمد الشاهين > The list of artists- 1
Skip Navigation Links
Home
Pictures Library
Courses
مقرر المدخل إلى التربية الفنية
100 ART education
مقرر مدخل للتذوق والنقد الفني
101 ART Criticism
مقررات سبق تدريسها
مقررات سبق تدريسها
Summary Masters
ملخص رسالة الماجستير بالعربي
ملخص رسالة الماجستير بالإنجليزي
Researchs Summary
ملخص أبحاث محكمة1
ملخص أبحاث محكمة 2
ملخص أبحاث محكمة 3
ملخص أبحاث محكمة 4
MY Special library
قائمة بالأبحاث المحكمة -1
قائمة بالأبحاث المحكمة -2
قائمة بالأبحاث المحكمة - 3
قائمة بالمصادر والمراجع - 1
قائمة بالمصادر والمراجع - 2
قائمة بالمصادر والمراجع - 3
قائمة البرامج الإلكترونية
Interactive Links
روابط الجمعيات الفنية
روابط المجلات الفنية
روابط المتاحف والصالات
روابط المنتديات الفنية
روابط الفنانين العرب
روابط الفنانين السعوديين
BIBLOGRAPHY
مراجع عامة للتربية الفنية بالعربي
مراجع عامة للتربية الفنية بالإنجليزي
مراجع عامة لرسوم الأطفال وفنونهم
مراجع عامة للتذوق والنقد الفني
مراجع ومصادرالعربية للفن الإسلامي
الدوريا ت العربية للفن الإسلامي
Terminology
قائمة المصطلحات عربي- إنجليزي
مجموعة المصطلحات الأولى
مجموعة المصطلحات الثانية
مجموعة المصطلحات الثالثة
مجموعة المصطلحات الرابعة
مجموعة المصطلحات الخامسة
BIOGRAPHICAL ARTISTS
قائمة أعلام الفن عربي- إنجليزي
قائمة أسماء اللفنانين الأولى
قائمة أسماء الفنانين الثانية
قائمة أسماء الفنانين الثالثة
قائمة أسماء الفنانين الرابعة
Analysis and criticism
المستوى الأول
المستوى الثاني
المستوى الثالث
HISTORY OF ART
قائمة بأهم الحضارات التاريخية
List of art history
قائمة بأهم الاتجاهات الفنية
سلسلة الأتجاهات الفنية الأولى
سلسلة الأتجاهات الفنية الثانية
سلسلة الأتجاهات الفنية الثالثة
Scientific articles
مقالة غياب الموضوع في الفن
مقالة البعد الثالث للأعمال المجسمة
students Researchs
أبحاث المدخل إلى التربية الفنية
أبحاث الخط العربي والزخرفة
أبحاث التذوق والنقد الفني
أبحاث مقرر الطباعيات
ابحاث مقرر النسيجيات
students advertisements
إعلانات خاصة بالطلاب
students duties
واجبات وتطبيقات
students art works
مشاريع وأعمال الطلاب الفنية
students marks
درجات ونتائج الطلاب
Activities club
نادي الأنشطة الطلابية
past exams
أمتحانات وأختبارات تقويمية
my lectures table
جدول المحاضرات الدراسية
my lectures files
ملفات المحاضرات الدراسية
قائمة محاضرات المقرررات
Art Catalogues
كتيبات معارض قسم التربية الفنية
كتيبات المعارض الفنية الجماعية
كتيبات معارض أعضاء التدريس
كتيبات معرض الفنانين السعوديين
كيبات معارض الفنانين العرب
كتيبات معارض الخط العربي
Virtual Library
المكتبة الافتراضية الإلكترونية
مكتبة أبحاث طلاب ماجستير
مكتبة العروض التقديمية
مكتبة المقالات المتخصصة
مكتبة المجلات المتخصصة
مكتبة الأطروحات والرسائل
مكتبة المراجع والكتب الرقمية
مكتبة الأبحاث المحكمة
Virtual Art Galleries
المعارض الفنية الافتراضية
Educational Games
الألعاب التربوية
Services Programs Library
مكتبة البرامج المساعدة
Educational visits
الرحلات والزيارات التربوية
Art magazine
المجلة الفنية الدورية
Archive section
أرشيف القسم
Courses and lessons
دورات ودروس تربوية
Virtual studio
الاستوديو الافتراضي
E-mail interactive
البريدالإلكتروني التفاعلي
my authoresses
مؤلفاتي من الكتب
My blog
مدونتي
The list of artists- 1

 

القائمة الأولى

  بأسماء أهم أعلام الفن العالميين والمشهورين 

إعداد وجمع وترتيب : سلطان بن حمد الشاهين

 

 

( أ )

 

إدوارد مانيه (1832-1883م) : Edward Manet

 

أ - د

ولد الفنان الفرنسي مانيه في عام 1832م . كان لثراء والده الأثر الكبير في دخوله لمجال الفن . حيث ألح والده عليه للتعلم في مرسم الفنان الفرنسي( كوتور ) . وكان مانيه في المرسم يقوم بعمليات النسخ ، والمحاكاة ، والتقليد للعديد من اللوحات الفنية لكبار الفنانين الأوربيين ، وطرق معالجتهم لضوء والظل ، واللون في لوحاتهم . وبعد سنوات قليلة قضاها في مرسم كوتور . قرر تركه والتوجه نحو متحف اللوفر في مدينة باريس للقيام بالمزيد من عمليات النسخ للأعمال الفنية المعروضة في داخله ، وبعد ذلك سافر إلى مدينة لاهاي ومنها إلى مدينة  فلورنسا وفيهما أيضاً قام بتقليد الأعمال الفنية للفنانين البارزين . وعندما يقوم بنسخ تلك الأعمال كان يقوم بعرضها في الصالونات الرسمية . وعندما قدم لوحته المشهورة انطباع (تأثير) شروق الشمس إلى إدارة أحد صالونات العرض الباريسية. ليحمل بعد ذلك لواء الثورة الفنية الجديدة التي تسمى بالانطباعية (التأثيرية) ضد المدرسة الواقعية . واستمر مانيه يرسم العديد من الموضوعات التي يستمدها من مظاهر الطبيعية ، والبحار ، والأنهار ، والشواطئ ، والتجمعات السكانية ، و المباني في مختلف الأوقات ، والفصول . واستطاع بعد ذلك أن يكون مجموعة من الفنانين الفرنسيين المتحمسين لهذه الاتجاه الفني من أمثال كلود مونيه ، ورينوار وغيرهم  . وتوفي الفنان مانيه في عام 1883م . وأعماله تعرض في معظم المتاحف الأوربية ، والأمريكية وخاصة متحف اللوفر في باريس ، ومتحف الفن الحديث في كوبنهاجن ، ومتحف الميتروبوليتان في نيويورك ، ومتحف الفنون في فيلادليفيا .

 

إدوارد مونش (1863-1944م) : Edward Munch

 

أ - د

ولد الفنان النرويجي مونش في عام 1863م . دخل في بدايته الفنية في المدرسة النرويجية لتعلم الرسم الواقعي . وفيها شرع مونش فيرسم لوحات فنية تتناول مظاهر الطبيعة ، ومظاهر الحياة الإنسانية في النرويج، وبعد وفاة والده تأثر تأثيراً شديداً لوفاته . فقد حملت لوحاته الفنية بعد ذلك التعبير عن الحالة النفسية ، والعقلية للمريض ، ومظاهر الألم ، والموت الذي يعانيه الإنسان. وفي عام 1896م حصل على منحة دراسية إلى مدينة باريس لدراسة الفنون الجميلة ، وكان مونش أثناء دراسته يتردد على المتاحف ، وصالات العرض الموسمية . وبعد ذلك استطاع أن يستوعب معظم الأساليب الفنية ، وخاصة الأسلوب الانطباعي . حيث استطاع أن يصيغ لنفسه أسلوباً خاصاً به في الرسم ، والتلوين . على أثر ذلك تلقى دعوة لعرض إنتاجه الفني الجديد في مدينة برلين . وأثناء العرض أعجب النقاد بالأسلوب المحدث في أعماله . وفي عام 1896م عاد إلى مدينة باريس وعرض مجموعة من الأعمال التي قام تنفيذها في الفترة السابقة في مجالات متعددة ، وفي السنوات الأخيرة من حياته شهدت العديد من التقلبات النفسية ، والمزاجية ، وعدم الثبات أو الاستقرار في الحالة الوجدانية . وكذلك مظاهر القلق ، التوتر التي تنتابه بين فترة ، وأخرى حتى أنه أصيب في عام 1908م بانهيار عصبي . وبعد معاناة شديدة توفي الفنان مونش في عام 1944م بعدما أن أحتل مكانة في الفن كرائد للفن الانطباعي التعبيري ، وقد ترك فنه تأثيراً قوياً في ألمانيا . توجد معظم أعماله في متحف مونش في أسلو بالنرويج ، ومتحف براغ ، ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن وصالة العرض الوطنية في برلين .

 

 

أندريه ديران (1880-1954م) : Andre Derain

 

أ - ن

ولد الفنان الفرنسي ديران في عام 1880م . ظهر ميله الشديد إلى الفن منذ صغر سنه مبكراً. فلما بلغ السن الثامنة عشر دخل في إحدى الأكاديميات الفرنسية التي تعنى بالفنون . وبعد تخرجه ألتقي ديران بمجموعة كبيرة من الفنانين الوحشيين ومن أبرزهم الفنان هنري ماتيس الذي تأثر به تأثيراً كبيراً في أسلوبه الفني . وفي عام 1905م عرض ديران مجموعة من لوحاته الفنية في إحدى صالات العرض الفرنسية ، والتي تمكن من خلالها بيع كافة معظم لوحاته  واستطاع بذلك أن يجمع مالاً وفيراً. وفي عام  1910م بدأ ديران ينتهج أسلوباً جديداً يقوم على استخدام الألوان الناصعة ، والقوية ، وكان يلخص الأشكال المرئية إلى خطوط خارجية ، وأما موضوعاته فقد مالت إلى الاهتمام بالمشاعر الوطنية ، والمشاعر الداخلية في النفس البشرية . وتوفي ديران في عام 1954م في فرنسا . بعدما بلغ شهرة فنية عالمية مكنته أن يحتل مكاناً بلين الفنانين الفرنسيين الكبار . وأعماله الفنية محفوظة في أغلب صالات ، والمتاحف الأمريكية من أهمها متحف الفن الحديث في نيويورك ، وصالة العرض الوطنية في بوسطن .

 

أنيبال كاراشي (1560 –1609م) : Annibale Carrcci

 

أ- ن

ولد الفنان الإيطالي كاراشي في عام 1560م . تدرب في بداية حياته الفنية مع شقيقه (أوجستيو ) على فن الرسم ، والنقش ،والحفر . وكان الموضوعات الأولية التي تدربا عليهما تنصب على رسم المناظر الطبيعية . وبعد نمو مقدرة كاراشي الفنية توجه نحو رسم اللوحات الجدارية الكبيرة ،  والأعمال الزخرفية  التزينية في داخل القصور بمساعدة من أخيه . وكان الأسلوب البندقي هو الأسلوب الفني الطاغي في معظم أعماله الفنية الذي تأثر به منذ نشأته الفنية . وفي أحد السنوات سافر كاراشي إلى مدينتي بولونيا ، وروما وفيهما ظهرت شهرته بصورة كبيرة في إيطاليا كفنان للمناظر الطبيعية ، حيث رسم العديد من المظاهر الطبيعية من الجبال المحيطة بالمدن، والأشجار ، والأنهار، ونحوه. وبعد سنتين رجع كاراشي إلى أسلوبه القديم في الزخرفة . حيث أمضى فترة طويلة في زخرفة قصر آل فانيزي بلغت خمس سنوات بمساعدة من أخيه ، ومجموعة من تلامذته . وكان كاراشي يدخل بين العناصر الزخرفية لوحات زخرفية صغيرة الحجم ذات خلفيات طبيعية . وفي سنواته الأخيرة أصيب بمرض عضال أقعده عن مزاولة الرسم ، والزخرفة . وتوفي على أثره في عام 1609م. واعتبره النقاد من أبرز الفنانين الإيطاليين في القرن الخامس عشر . وتوجد معظم أعماله محفوظة في داخل معظم القصور الإيطالية القديمة التي قام بزخرفتها آنذاك مثل متحف قصر آل فارينزي ، ومتحف قصر وندسور في البندقية ، ومتحف قصر فافا في بولونيا ، ومتحف قصر دوريا في روما .

 

ألبرخت دورير (1471-1528م) : Albecht Durer

 

أ - ل

ولد الفنان الألماني دورير في عام 1417م . ويعتبر دورير أحد أبرز الفنانين الألمان  الذي برز في عدة مجالات فنية من النقش ، والحفر ، والتصميم ، والرسم . وقد أوجد ونمطاً تركيبياً في لوحاته الزيتية التي تخالف اتجاه عصر النهضة الإيطالي في القياس الجمالي ، والنسب الرياضية ، والأبعاد، والأطوال المثالية . وذلك بناء على نظريات فنية  تتناول تركيبة الجمال النموذجي من رؤيته الخاصة . وبعد أن استقر بعائلته في مدينة نورنبورغ في عام 1455م . ارتكزت أعماله على الموضوعات المناظر الطبيعية ، والمواضيع التشخيصية ، والدينية ، وقد ظهرت عبقريته الفنية في الجمع بين المدرسة الألمانية ، والمدرسة الفلمنكية ، والمدرسة الإيطالية في أعماله الفنية التي صورها . وبعد ذلك اتسعت شهرته الفنية لتشمل ألمانيا ، وإيطاليا ،وبعض الأقاليم في جبال الألب التي أتى مكنها. وعندما رجع دروير إلى مدينة نورنبوغ عمد إلى مزاولة فن النقش ، والحفر على الألواح الخشبية لاستخدامها في الطباعة . توفي دروير في عام 1528م . وأهم أعماله موزعة في معظم المتاحف العالمية من أهمها متحف أشموليان في أوكسفورد ، والمتحف البريطاني في لندن، ومتحف اللوفر في باريس، ومتحف الفن القديم في ميونيخ ، ومتحف داهلم في برلين ، ومتحف الميتروبوليتان .

 

 ألفريد سيسلي (1839-1899م) : Alfred Sisley

 

أ - ل

ولد الفنان الإنجليزي سيسلي في عام 1839م . وقد أمضى جل حياته في فرنسا البلد المجاور لإنجلترا . ففي عام 1862م درس أسس الرسم في مرسم أحد الفنانين الفرنسيين الانطباعيين . وفي هذا المرسم توثق الصداقة ، والعلاقة بينه ، وبين العديد من الفنانين الآخرين من أبرزهم  مونيه ، ورينوار، وغيرهم . فكان سيسلي يخرج معهم إلى خارج المرسم لرسم المناظر الطبيعية القريبة من ضفاف نهر السين . وفي أول معرض للمدرسة الانطباعية في لندن غي عام 1874م . شارك سيسلي معهم بخمسة أعمال ، واستطاع أن يبع بعضاً منها . وكانت موضوعاته تتناول المراكب الشراعية ، والصيد ، والمناظر الطبيعية ، والمناطق الريفية ،والقروية، وغيرها . ومن بعد ذلك أزداد حماس سيسلي لهذه الأسلوب فانتج العديد من الأعمال الفنية حتى أعتبره النقاد من أبرز الفنانين الانطباعيين في إنجلترا . وفي عام 1897م أصيب بسرطان مما جعله يتوقف عن مزاولة الفن ، مما أفقده عنصر الحصول على المال ، فمات فقيراً في سنة 1899م . وأعماله محفوظة في معظم المتاحف البريطانية ،والفرنسية من أبرزها متحف اللوفر، ومتحف لوهافر، وصالة العرض الوطنية في ملبورن .

 

( ب )

 

 

بابلو بيكاسو (1881-1973م) : Pablo Ruiz Picasso

 

 

ب - أ

 

ولد الفنان الأسباني بيكاسو في عام 1881م في مدينة مالاقا أحد المقاطعات القديمة في أسبانيا . كان والده فنان مغمور تعلم الفن في أحد معاهد الفنون الجميلة في مالاقا . وفي عام 1895م بدأ بيكاسو يتعلم الفن بتشجيع من والده فدرس فن الرسم ، والتلوين في مدينة مدريد . وكان بدايته الفنية متأثرة بالمشاكل الاجتماعية ، والفوضى ، والعنف التي تعم أجواء مدينتي مدريد ، وبرشلونة ، وقد استوحى منها العديد من الأفكار في أعماله في مرحلته الأولى ، والتي تسمى بالمرحلة الزرقاء والتي تقع ما بين عامي (1901-1905م) حينما سافر إلى مدينة باريس في مطلع عام 1900م واستقر فيها لمدة ثلاث سنوات متتالية . حيث أخذ يدرس الأساليب الفنية المنتشرة في باريس ، ويستوعبها. وقد سميت المرحة الزرقاء بهذا الاسم نسبة إلى اللون الأزرق الذي يطغى في معظم لوحاته . وبعد ذلك دخل بيكاسو في المرحلة الوردية التي طغى فيها اللون الوردي ، والذي أنتقل فيها للتعبير عن موضوعات عالم السيرك ، والمهرجين ، والمتشردين ، والضائعين ، وقد ازداد نشاطه الفني بصورة واضحة. وفي عام 1906م بدأ الفنان بيكاسو يرسم لوحات تبرز فيها مظاهر البشاعة ، والغرابة ، والتكوين المعقد الذي يقترب من التجريد، وقد استمد هذه الأفكار من الفن الأسباني ، والفن الزنجي . وفي الفترة ما بين عامي (1907-1914م) تعرف بيكاسو على الفنان الفرنسي جورج براك حيث اتفاقا على تأسيس فكرة الفن التكعيبي ، وتطويره والذي يقوم في بدايته على تلخيص الأشكال المرئية إلى أشكال ، مساحات هندسية وتحطيم الكتل ،  واختزالها على هيئة مسطحات لونية متداخلة مع العمق التكويني للعمل الفني . وبعد سنوات من تأسيس الفن التكعيبي درج بيكاسو على إدخال أسلوب الخداع البصري من خلال عملية التراكم ، والتركيم (فن الكولاج) من إلصاق صفحات من الجرائد ، والصحف القديمة ، ومختلف المواد المستهلكة ، والأقمشة ، والخيوط ، والعلب الفارغة. وفي الفترة من عام 1930م إلى عام 1934م انصب اهتمام بيكاسو على التركيبات ، والتكوينات التي نوعاً من الغرابة ، والبراعة في آن واحد ، والمصنوعة غالباً من خامة المعدن ، ومن بعد ذلك انصرف اهتمامه نحو تصميم أغلفة الكتب للعديد من الشعراء ، والأدباء ، والمثقفين . وفي سنواته الخيرة مارس عدداً كبيراً من أعمال النقش ،والحفر على الخشب ، والطباعة الحجرية ، والتشكيل والنحت على خامة الطين. وفي عام 1973م توفي الفنان بيكاسو في مدينة موجان في فرنسا بعد ما خلف ورائه شهرة ، وشعبية عالمية في معظم الأقطار، وكما ترك ورائه الآلاف من اللوحات الفنية التي توجد في معظم المتاحف ، وصالات العرض وخاصة في متحف بيكاسو ، واللوفر في باريس ، ومتحف أرميتاج ، ومتحف الفن الحديث في نيويورك ، وغيرها من المتاحف

 

 

بارينت نيومان (1905-1970م) : Barnett Newman

 

ب – أ

ولد الفنان الأمريكي نيومان  في عام 1905م . ويعتبر نيومان أحد رواد الفن التجريدي التعبيري في الولايات المتحدة الأمريكية. كان بداية بزوغ نيومان فنيا في عام 1945م حيثنما حرص في معظم أعماله على رسم أشكال هندسية متساوية تقريباً ، وإعطاء مساحات لونية تؤثر في العين المجردة، وحركتها المستمرة في داخل إطار العمل المعروض . وقد ضمن نيومان معظم أعماله بمواضيع فكرية أكثر شمولية على هيئة مركبة تقترب من الاتجاه الرمزي ، وأيضاً مواضيع ذات مقاصد معقدة ، والتي تتطلب المزيد من عمليات التفكير ، والتحليل ، والتفسير . وفي عام 1970م توفي الفنان نيومان . وبعد وفاته تم عرض مجموعة كبيرة من أعماله في متاحف نيويورك الكثيرة ، ومن ثم أعقب ذلك سلسلة من المعارض في مدن أوروبية في لندن ، وأمستردام ، وباريس . وأغلب أعماله الفنية محفوظة في المتاحف الأمريكية من المتحف الفن الحديث في نيويورك ، ومتحف الوطني في أستوكولهم ، ولدى هواة الفن ، ومحبي جمع الأعمال الفنية .

 

بول جوجان (1848-1903م) : Paul Gaugun

 

ب – ج

 

ولد الفنان الفرنسي جوجان في باريس في سنة 1848م . وتصادف مولده مع فترة اندلاع الثورة الفرنسية . مما أضطر والده للسفر بعائلته إلى خارج فرنسا ، وبعد وفاة والده رجع جوجان مرة إلى فرنسا . وأثناء وجوده في هناك التقى بالعديد من الفنانين الفرنسيين من أبرزهم الفنان كاميل بيسارو الذي وثق صله به فشجعه على ممارسة عمليات البيع والشراء في الأعمال الفنية . وبعد سنوات قصيرة التقى جوجان  بالفنان الهولندي فينست فان جوخ الذي يقوم بزيارة إلى فرنسا وكذلك بالفنان الفرنسي بول سيزان . وكان من تلك اللقاءات المتكررة أن تأثر جوجان بهما كثيراً من ناحية أفكارهم ، والأسلوب الفني المتبع في أعمالهم . وبدأ جوجان يعد العدة للسفر إلى جزر تاهيتي وفيها أعجب كثيراً بالمشاهد ، والصور الطبيعية ، وبالموضوعات الرمزية ، والأسطورية الخرافية، وبالتركيبة اللونية التي تمتاز بالغزارة اللونية، والنقاوة العالية، وبالإيقاعات الخطية المتعددة ، الموجودة جميعها في فنون البدائية السائدة في تلك الجزر الساحلية ز مما أكسبه ذلك أسلوب فني مميز ، وخاص عرف فيما بعد بالتأليفية . وأصيب في أخر عمره بالوهن الجسدي ،وبالضعف العقلي ، وتدهورت صحته باستمرار مما أدى ذلك إلى وفاته في عام 1903م في إحدى جزر الأنتيب . أعماله موزعة بكثرة في معظم المتاحف الأوربية ،والأمريكية من أبرزها متحف كليفلاند في أمريكا ، ومتحف الفن الحديث في نيويورك ، ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن ، ومتاحف أورليانز ، ومتحف متروبوليتان في نيويورك و متحف اللوفر في باريس.

 

بول سينياك (1863-1930م) : Paul Signac

 

ب - س

 

ولد الفنان الفرنسي سينياك في عام 1863م . وقد عرف سينياك في بدايته بشغفه الشديد لممارسة الفن حيث كان يخصص معظم وقته للرسم. وكانت بدايته الفنية متأثرة بشكل كبير بأسلوب المدرسة الانطباعية الواسعة الانتشار آنذاك في فرنسا . وفي عام 1884م برز نشاطه الفني بصورة ملحوظة . حتى أنه قام بتأسيس جماعة فنية مستقلة جمع من خلالها مجموعة كبيرة من الفنانين البارزين .  وقد أطلق على هذه الجماعة مسمى "جماعة سورا" نسبة إلى الفنان الفرنسي جورج سورا زعيم الأسلوب الانطباعي الجديد أو التنقيطي. وبعد تشكل نواة الجماعة ألح على الفنانين المنتمين إليها على عرض أعمالهم الفنية في أحد الصالونات المشهورة في باريس . وكان من بين اللوحات المعروضة مجموعة كبيرة من أعمال سينياك التي تتناول مناظر من ضفاف نهر السين ،وشواطئ البحر الأبيض المتوسط وحركة الملاحة فيها، والمنتجعات الخضراء، ومشاهد من الحياة اليومية ، والمناظر الطبيعية المختلفة . وبعد أن ذاعت شهرته الفنية في الأوساط الفنية في فرنسا عمد إلى توثيق صلاته بالعديد من الفنانين الشبان ، والعمل على مساعدتهم ، وتقديم الآراء ، والنصائح السديدة لهم في النهوض بأعمالهم الفنية . وفي عام 1935م توفي الفنان سينياك بعد ما ظل رئيساً لهذه الجماعة ، ووفياً في عمله ، ومع زملائه الفنانين . وأعماله محفوظة في الكثير من المتاحف الأوروبية ،والأمريكية من أبرزها متحف اللوفر ، ومتحف سان تروبيز في باريس ، ومتحف الميتروبوليتان في نيويورك ، ومتحف موسكو في روسيا ، ومتحف بالتمور .

 

بوناروتي مايكل أنجلو (1475- 1564م) : Buonarroti Michelangelo

 

ب - و

ولد الفنان الإيطالي مايكل أنجلو في عام 1475م . تعلم فن الرسم ، والنحت منذ حداثة سنه ، استطاع في صغره تقليد بعض الأعمال الفنية المرسومة على الجدران لفنانين إيطاليين كبار في القرن الرابع عشر .  وفي عام 1501م سافر مايكل أنجلو إلى مدينة فلورنسا لمشاهدة الأعمال الفنية الضخمة. وفي عام 1505م شرع في تنفيذ مشروعه الضخم في زخرفة سقف ، وقبة السيستين . حيث قسم عمله إلى ثلاث أقسام رئيسية تتابع فيها المشاهد ، وتتسلسل فيها الأحداث بشكل متتابع وقد انتهى من تنفيذ هذه المهمة في 31 أكتوبر من عام 1512م . وبعد ذلك سافر مرة أخرى إلى مدينة فلورنسا ، كرس معظم وقته لممارسة فن النحت على الرخام لإنتاج أشكال دقيقة ، ورشيقة . وبعد ذلك اتجه مايكل أنجلو نحو التصميم للمشروعات الهندسية ، المعمارية للكثير من المباني ، والقصور . توفي مايكل أنجلو في عام 1564م بعد ما تركت أعماله أثراً كبيراً على الفنانين الإيطاليين الذين أتو من بعده . وتوجد معظم أعماله المعروفة في داخله إيطاليا من متحف لورنزو في فلورنسا ، ومتحف قصر فارنيزي ، ومتحف قصر ندسور ، وعلى سقف السيستين .

 

بيت موندريان (1872-1944م) : Pieter Cornelis Mondrian

 

ب – ي

ولد الفنان الهولندي موندريان في عام 1872م في مدينة أمستردام الهولندية ، فبعد تخرجه من الجامعة في عام 1892م . وبعد سنوات قليلة قرر الدخول إلى أكاديمية أمستردام في عام 1895م . لإشباع رغبته في تلقي المزيد من المعارف الفنية في مجال مبادئ الفن . وقد درس في هذه الأكاديمية على أيدي أساتذة متخصصين. وكان في فترة دراسته يقوم بعملية تقليد ، ومحاكاة العديد من الأعمال الفنية للفنانين مشهورين . وكانت تلك الأعمال تتصف بدقتها العالية ، وتطبيقها للقواعد الأكاديمية المعروفة . وبعد تخرجه من الأكاديمية ، دعاة أحد الفنانين إلى الانضمام إلى الجماعة الفنية المسماة (النابيز) (Nabis) ، فتوثق صلة بالعديد من الفنانين التابعين لهذه الحركة . وبعد ذك قام بجولة قصيرة إلى أسبانيا وفيها رسم عدد قليل من اللوحات الفنية بدأ تظهر فيها معالم التدرج ، والتغير في تكوينها العام . وفي عام 1912م سافر موندريان إلى مدينة باريس واستقر فيها إلى عام 1914م  حيث أسس فيها مرسمه الخاص ، وبدأت أعماله تكتسب مسحة تكعيبية حينما التقى بالفنان الأسباني بابلو بيكاسو . وبعد دراسته للفن التكعيبي تكونت لدى موندريان نظرة فنية جديدة في الفن ترتكز على العناصر التخطيطية ، وحساب المساحات ، والخطوط ، والألوان ، وإلغاء عنصر المنظور ، وتبسيط الأشكال ، وقد قام بنشر مبادئه الفنية في أبحاث منشورة . وبعد عودة من باريس في عام 1919م . قام بعرض أعماله الفنية في أحد صالونات العرض التي حملت فكرته حول تقليص التركيب في المساحات الهندسية ، وتبسيط الخطوط ، والألوان ، وقد لفت أعماله أنظار الفنانين ، والنقاد الفنيين ، وقد أعجبوا بالأفكار الجوهرية التي تتضمنها تلك الأعمال، ومن هذا المعرض قام موندريان بسلسلة من المعارض الدولية في لاهاي ، وأمستردام ، ولندن في عام 1938م وكان هذا المعرض  آخر معرض يعرضه فيه موندريان أعماله في أوروبا. وبعد ذلك توجه صوب مدينة نيويورك هرباً من بطش الحرب العالمية التي اجتاحت القارة أوروبية . وفي هذه المدينة بدأ موندريان يكتسب شهرة عالمية، وتزعم بذلك الاتجاه التجريدي الحديث. وفي سنوات الأخيرة أصيب بداء خطير في الرئة أدى إلى وفاته في عام 1944م في مدينة نيويورك . وبعد وفاته أقيمت عدة معارض فنية في عدة متاحف عالمية ، من أبرزها متحف نيويورك ، ومتحف بال .

 

بير أوجست رينوار (1848-1919م) : Pierre Auguste Renoir

 

ب - ي

ولد الفنان الفرنسي رينوار في عام 1848م . ظهرت موهبته الفنية مبكراً حيث دخل في عام 1862م المدرسة الفنون الجميلة في مدينة باريس  . وتعرف في هذه المدرسة على مجموعة من الفنانين الذين اتفقوا معاً على الخروج ،والرسم لمظاهر الطبيعة الخارجية . وعلى أثر ذلك قام إنتاج العديد من اللوحات الفنية وقدمها إلى أحد صالات العرض الرسمية في فرنسا في عام 1876م . وبعد ذلك بدأت شهرته تظهر في الأوساط الفنية ، وبدأت نجاحاته تتوالى ، وتتحقق، مما أستدعى بالفنان رينوار إلى استجار مرسماً خاصاً به . وفي عام 1903م استقر رينوار في أحد القرى الريفية في فرنسا، وأزداد غزارة في الإنتاج الفني، ومارس العديد من الفنون الأخرى من فن الحفر ،والنقش ،والطباعة الحجرية . وقد أصيب في سنواته الأخيرة  بتصلب في الشرائين مما أدى إلى الإقلال في ممارسة الفن. وفي عام 1919م توفي الفنان رينوار. وأعماله الفنية في معظم المؤسسات ،والمتاحف ، وصالات العرض ، من متحف اللوفر ، ومتحف أرميتاج وصالة العرض الوطنية في واشنطن ، وصالة كورتولد في لندن ، والكثير من هواة الفن .

 

بول سيزان (1839-1906م) : Paul Cezanne

 

ب - و

ولد الفنان الفرنسي سيزان في عام 1839م . وقد ساهم ثراء والده في دخوله العديد من الكليات حيث درس فيها الفنون الجميلة . وبعد تخرجه تعرف على مجموعة من الفنانين الانطباعيين الأصدقاء وكان من ضمنهم الفنان بيسارو ، ومانيه ، وراينور ، وغيرهم  . حيث تركت تلك اللقاءات أثراَ بالتحاق سيزان بالمدرسة الانطباعية ، فأنهمك في تسجيل أحاسيسه المفرطة في معظم أعماله الفنية ، والتي كان يستمدها من المناظر الطبيعية من مناظر الغابات ، والشواطئ ، والحياة الساكنة في المناطق الريفية  مستخدماَ في ذلك الألوان ذات القوام المائي ، والزيتي .. ونهاية عام 1878م قرر سيزان التوقف عن المشاركة مع الانطباعيين ، ليتخذ لنفسه منحى أخر في الفن يرتكز على الشكل ، والتأليف ، والذي يقوم على الخيال ، وتصوير الأشكال المتغيرة للأحجام ، والألوان ذات التركيب الهندسي المجرد . وفي تلك الفترة طرح سيزان بعض آراه الخاصة حول أهمية فهم الفنان لمكنون الأشكال الأساسية ، وإرجاعها إلى أصلها الهندسي  . فقد مهدت تلك الآراء إلى ظهور الفن الحديث ، وقد تأثر التكعيبيون بتلك الآراء كثيراَ وقد تبنوها في كثير من أعمالهم ومن ضمنهم الفنان الأسباني بابلو بيكاسو ، والفنان الفرنسي جورج براك . توفي سيزان في سنة 1906م . بعد أن بلغ مجموع إنتاجه الفني ما يقارب التسعمائة لوحة تصوير . وأعماله معظمها معروضة في متاحف الفنية العالمية ، وخاصة في فرنسا ، وبريطانيا، وغيرها من البلدان .

 

بول كلي ( 1879-1940م) : Paul Klee

 

ب - و

ولد الفنان السويسري كلي في عام 1879م . ولما بلغ كلي مرحلة الشباب قرر السفر إلى ألمانيا بهدف الدخول في أكاديمية ميونيخ للفنون ، حيث رسم فيها العديد من اللوحات الفنية التي استخدم فيها الألوان المائية ، ومنتهجاً أسلوباً غير اعتيادياً في الأوساط الأكاديمية التي يتبعها الكثير من الفنانين الألمان . وفي عام 1914م سافر كلي إلى دول المشرق العربي ، ومنها دولة تونس حيث تجول في معظم مدنها ، وتأثراً عميقاً بتلك الأشكال الزخرفية ، وبالأنماط التقليدية الموزعة في فن المعمار ، وفي الفنون التطبيقية ، وفي فترة اندلاع الحرب عاود كلي للرسم باستخدام الألوان الزيتية مستوحياً أفكاره من أعمال الفنان الهولندي فينسيت فان جوخ ، والفنان الفرنسي بول سيزان . وبعد فترة الحرب قام كلي قرر القيام بعدة جولات خارجية لدول متعددة بداية من إيطاليا ، ومن ثم إلى البرتغال ، ومصر ، وأخيراً إلى أمريكا التي أقام فيها معرضه في متحف افن الحديث في نيويورك في عام 1924م . وفي سنواته الأخيرة أصيب كلي بتصلب في الشرائيين مما أدى بذلك إلى تغير نظراته الفنية في الفن ، فأصبحت أعماله تتضمن رموزاً فنية للحزن ، والخوف ، والقلق ، والموت ، ومظاهر الحياة الساكنة برموز ميتافيزيقية مثل الأفاعي ، والأقنعة ، والسهام ، والغرف المظلمة . وبعد سنوات من مرضه توفي الفنان كلي في عام 1940م . وكان قبل وفاته قد عمد إلى تأسيس متحف خاص في بون مع مجموعة من أصدقائه في عام 1940م . يضم مجموعة كبيرة من أعماله الفنية التي تجاوزت بمضمونها الخاصة جميع الأساليب السريالية ، والتكعيبية ، والتجريدية ، حيث يصفها بعض النقاد بأنها تجاوزت حدود الإبداع الفكري ، والفني . وقد أصبحت أعماله الفنية الكثيرة أحد الروافد الفنية في الفن الحديث التي يلجأ إليها الكثير من الفنانين المعاصرين . وأعماله معظمها محفوظة  في المتاحف الألمانية خاصة متحف بول كلي في بون .

 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx