Skip Navigation Links
Skip navigation links
English
صفحة البداية
الســيرة الذاتـــية
السيرة الذاتية باللغة العربية
السيرة الذاتية باللغة الإنجليزية
مقرر البحث التربوي
توصيف مقرر البحث التربوي
الخطة الموضوعية والزمنية خلال فصل دراسي
نموذج الاختبار الأول
نموذج الاختبار الثاني
نموذج الاختبار النهائي
خطاب زيارة مدرسة
خطاب زيارة عضو هيئة تدريس
نموذج ملخص فصل من كتاب
مقرر أصول التربية الإسلامية
توصيف المقرر
الخطة الزمنية للمقرر
نموذج الاختبار الأول
نموذج الاختبار الثاني
نموذج اختبار نهائي
خبراء أصول التربية في العالم العربي
مقرر أصول التربية
توصــيف المقرر
الخطة الزمنية خلال فصل دراسي
نموذج الاختبار الأول
نموذج الاختبار الثاني
نموذج الاختبار النهائي
التقــدير العــــلمي
التقدير العلمي1
التقدير العلمي2
التقدير العلمي3
التقدير العلمي4
التقدير العلمي5
التقدير العلمي6
النشاط العلمي
المشاركة في تقييم برامج الدراسات العليا
المشاركة في تقييم حقوق وواجبات عضو هيئة التدريس
تصور مقترح لتعريف الطالب المستجد بالجامعة
خطاب طلب المشاركة في ورشة العمل الخاصة بسلم رواتب أعضاء هيئة التدريس الجديد
الإنتاج العلمي
ميثاق أخلاقي مقترح لطالب الجامعة السعودي في ضوء الفكر التربوي المعاصر
الخلفية الأسرية وعلاقتها بغياب الطلاب المعلمين في جامعتي الإمام محمد بن سعود
دور مقترح للأسرة لحماية الأبناء من الانحراف الفكري بمدينة الرياض
حقوق الطلاب في الحياة الجامعية ومعوقات تفعيلها بالجامعات السعودية
مدى استخدام عضو هيئة التدريس لآداب التربية بالحوار وأساليب تنميتها من
كتاب مبادئ البحث التربوي
بحث نماذج القدوة عند الطالب
بحث القيم المصاحبة للتفكير العلمي لدى طلاب كليات المعلمين
بحث مدى أهمية مفاهيم التربية البيئية لتلاميذ الصف السادس الابتدائي
بحث مشكلات التدريس في كليات المعلمين
ملخص رسالة الدكتوراه باللغة العربية
ملخص رسالة الدكتوراه باللغة الانجليزية
ملخص رسالة الماجستير باللغة العربية
ملخص رسالة الماجستير باللغة الإنجليزية
المقالات الصحفية
سباق التميز الجامعي
أدب الحوار في الأسرة
رمضان من دون الخال أبو ناصر
القدوة في محيط الأسرة
ثلاثة مناسبات في آن واحد
مسابقة التميز في الأداء الجامعي
برنامج الزيارات العلمية
جمعيات علمية للطلاب
ظواهر جامعية مؤلمة
تقويم الطالب لأستاذه
تمرد الطالب الجامعي
غربة الطالب في الجامعة
ميثاق حقوق الطالب الجامعي
أدب التعامل مع الشباب
دروس في ذكرى التوحيد والبناء
شواهد في ذكرى البيعة
تمرد العمالة المنزلية
أجيال مدرسة القيادة السعودية
الرياض مدرسة القيادة السعودية
العنف ضد المعلم
أنا لدي حلم
برقيات لجامعة الملك سعود والمجتمع
حال طلابنا المؤلم
صــور كتب ومجلات تم النشر فيها
اللقــاءات الإعــلامــية
تحقيق صحفي مع جريدة شمس
مقابلة إذاعية عن مساءات رمضانية
مقابلة تلفزيونية عن العنف الأسري

 

صفحة :المقالات                                                         اسم الزاوية:قاموس الأسرة

..........................................................................................................

                                       أدب الحوار في البيت

    يعد الحوار أحد أركان الفهم والاقتناع ، ويقصد به  تفاعل لفظـي بين طـرفين أو أكـثر حول موضوع معين،تتم فيه طـرح أسئلـة وتقـديم إجابات ونقـدهـا والدفـاع عــن آراء معـينة واتخـاذ قـرارات .ويستخـدم الحـوار في تربية الصغار والكبار بمختلف مـؤسسات التربية فـي المجتمـع؛وذلك لتحقيق فوائد عدة والتي منها:جذب اهتمام الأفراد وإثارة انتباههم وطرد السأم والملل وتحقيق الإقناع والاقتناع العقلـي وإبعـادهـم عن الانقياد الأعمى وتحفيز المستمعين للمشاركة .

   ويزخـر القـرآن الكـريم بالآيات التـي قامـت علـى الحـوار والمنـاقشة ،مثـل:قصـة الخضـر وموسى عليهما السلام كمـا جاءت في سور الكهف ،إذ تم بينهما حوار طويل خلال رحلتهما معاً فكان موسـى حريصـاً علـى فهـم كـل مـا يحـدث بمختلف المواقف حين قام الخضر بخرق السفينة وبقتل الغـلام وببناء الجـدار.

    وتضمنت السـنـة المطهـرة العديد من الأمثلة التـي قامت على المحاورة ،مثل :سؤال معاذ بن جبل رضي الله عنه الذي وجهه لرسول الله بقوله (أمؤخذون بما نتكلم به) فرد عـليه رسـول الله صلـى الله عـليه وسلـم (ثكلتك أمـك يا معـاذ وهل يكب الناس على وجوههم  في النار إلا حصائد ألسنتهم ).

    وجـاءت وصـايا بعـض المربين بالاعتناء بالمحاورة والمناظرة، إذ قـال:ابن خـلدون أن الطريقة الصحيحة في التعليم هي التي تهتم بالفهم والوعـي والمناقـشة لا الحفـظ الأعمـى عـن ظهـر قـلـب،وأشـار الزرنوجـي مـن أن قضـاء سـاعـة واحـدة فـي المناقشة والمناظرة أجدى على المتعلم من قضاء شهر بأكمله في الحفظ والتكرار .

    ومؤسسات التربية فـي المجتمع مطـالبة بالأخـذ بأسلوب المحاورة كل وفـق خطـطه وأهدافـه.ومـمـا يجـب علـى الأســرة باعتبارهـا واحـدة مـن هـذه الـمؤسسات التربوية أن تعـود أفـرادها علـى استخدام هـذا الأسلوب بينهم، وأن تتم وفـق مجموعة من آداب الحوار الفاعل ؛لتتحقق فوائده،والمسئولية ملـقـاة علـى الـوالدين لأنهمـا أصحـاب التأثير القـوي في البيـت ،فمن الآداب أن يأخذ الأب أو تأخذ الأم بنمط الحوار المناسب للموقف ، فقد أثبتت كتابات تربوية أن للحوار أنماط متنوعة،مثل:الحـوار الخطـابي والحـوار الوصفي والحـوار القصصي والحـوار الجدالي والحوار النبوي    

    ومـن الآداب مـراعاة الفـروق بين الأبناء حيث تتم المحاورة على قـدر عقـولهـم ومستوى إدراكهـم فلا يعامل الأبن المتردد في الدخول في أي عملية حوار كالأبن المنطلق والمقبل على الآخرين.وأن يكون  الهدف مـن المحاورة واضـحاً إذ يستطيعا الوصول إليه بأقل جهد ووقت.ومن الآداب أن يكون موضوع الحوار معروفاً لـدى أطرافـه؛لتـتم عـمليات طرح الأسئلـة وتقـديم الإجابـات والدفاع عن آرائهم المطروحة في أثناء المحاورة في إطار الموضوع، بالإضافة إلى تحلي الأبوين والمتحـاورين بسعـة الصدر والهدوء وعدم التكلف .

   ومـن الآداب التدرج فـي عـرض عناصـر الموضوع إذ يبدأ الأب أو تبدأ الأم بالواضح من عناصر الموضوع وشيئاً فشيئاً يصلان إلى العناصر التي تحتاج توضيح . كما يجب الاعتناء بمناسبة الوقت لجميع أطراف الحوار فلا تسهم العجلة في تحقيق الهدف من المحاورة .

 فيجب عليهما مجتمعين أو كل على حـدة الأخذ بهذه الآداب فلا يشعرون بالملل مهـما طـالت مـدة الحـوار وكـثرت الجـلسات الحوارية أو تعاظمت درجتها طالما أنها في إطار الأدب .وهـذه الحال إن توافرت في البيت المثالي فهو ليس بغريب لأن أفراد البيت الواحد مترابطون معاً وهدفهم واحد .

فما أجمل اللحظات التي يعيشها الأب أو التـي تعيشـها الأم وهمـا يشاهـدان أبنائهما يتفاعلون مع بعضهم البعض أو الآخرين يسألون ويـجيبون بطلاقـة ولديهم ثروة لفظية ويدافعون عن مواقفهم وينتقـدون الآراء المعروضـة برؤيـة صـائبة

وفي المقابل ما أصعب الأوقـات علـى الأب أو الأم وهـمـا يلاحـظان أبنائهـما يترددون عند السـؤال أو عند الإجـابة ولا يدافعون عن مواقفهم .

            

                                                                                                                         

     د.مساعد بن عبد الله النوح

                                                                                                                       

   كلية المعلمين –جامعة الملك سعود

                                                                                                                            

         ج:0505248475

                                                                 drmusaedmainooh@hotmail.com           

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx