King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


المقدمة
السيرة الذاتية
السيرة الذاتية
الانتاج العلمي
التدريس، واللجان العلمية
المحاضرات العامة
الندوات والمؤتمرات
النشاط الاعلامي
Curriculum Vitae
English CV
Publications
Teaching
Conferences
Activities
أسئلة حول الاستشراق
روابط مهمة
مؤلفاتي
الغرب في مواجهة الإسلام
رحلاتي إلى أمريكا
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
صراع الغرب مع الإسلام
عبد الحميد بن باديس
أصول التنصير في الخليج العربي
الاستشراق المعاصر في منظور الإسلام
الاستشراق والاتجاهات الفكرية
الاستشراق الأمريكي المعاصر
دراسات الغرب - الاستغراب
الأسرة في بعض المجتمعات الغربية المعاصرة
الغرب من الداخل – دراسات للظواهر الاجتماعية
أهمية إنشاء أقسام الدراسات الروسية
متى تبدأ دراسة الولايات المتحدة في الجامعات السعودية ؟
متى ينشأ علم الاستغراب؟
مشروع - إنشاء أقسام الدراسات الإقليمية
مقررات دراسية
أزمة الاستشراق
أفكار لمادة اتجاهات فكرية معاصرة
الإرادة الحرة لمونتجمري وات
النظام السياسي
لفظ الجلالة دائرة معارف الدين والأخلاق باللغة الإنجليزية
مجتمع الاسلام
مناهج المستشرقين
مقالات حول الاستشراق
الدراسات الإسلامية عند المستشرقين
الاستشراق - الموسوعـــة
الاستشراق المعاصر
الاستشراق والاستغراب أيهما أولى؟
الاستشراق ومكانته بين المذاهب الفكرية المعاصرة
الاستغراب ونهاية الاستشراق؟
الاهتمام بالاستشراق فى السعودية
الجديد فى عالم الاستشراق
السينما الأمريكية تعادي المسلمين
الشيخ المجاهد مصطفى السباعي
الكتابات الاستشراقية المعاصرة
المرأة المسلمة
الهجوم على الاستشراق بعد 11 سبتمبر
حوار مع المستشرق برنارد لويس
دراسة في الاستشراق الأمريكي المعاصر
عداء الغرب للإسلام والمسلمين ليس وهماً
عندما غطّيت رأسي تفتح عقلي
فهم الصوفية
لفظ الجلالة دائرة معارف الدين والأخلاق باللغة الإنجليزية
مؤتمرات عالمية عن المرأة - بكين
ماذا تعرف عن الاستشراق
مركز الدراسات الاستشراقية و الحضارية
مناقشة علمية في رحاب كلية الدعوة
منهجية التعاون العلمي بين الجامعات الغربية والجامعات العربية
هـاري روسكو سنايدر
هل انتهى الاستشراق حقاً
وضعية دراسات الشرق الأوسط في الجامعات الأمريكية
مقالات انجليزية
"Globalization" and The National Identity
Methodology of Bernard Lewis
"Orientalism and the White House Hawks"
Home
Publications
Pictures Library
Courses

 

˜   دراسة الغرب - الاستغراب  ˜

الغرب من الداخل – دراسات للظواهر الاجتماعية

مقدمة الطبعة الثانية

       بعد صدور كتابي هذا عن الغرب من الداخل تلقيت العديد من الاتصالات تسأل عنه وعن توزيعه، وتشير إلى أهمية هذا الموضوع وضرورة مواصلة الكتابة في هذا المجال. بل إن فكرة دراسة الغرب ظهرت في العديد المقالات منها مقالة لعبد الرحمن العشماوي يذكر فيها أهمية إنشاء مراكز معلومات حول الغرب بعد أن ذكر أهمية مراكز المعلومات في الغرب التي تسعى إلى معرفة أدق التفاصيل عن العالم الإسلامي، وتساءل في ختام مقالته أين مراكز المعلومات عندنا عن الغرب؟

 وقد ظهر مثل هذا التساؤل على لسان مستشرق في أحد المؤتمرات الدولية للمستشرقين قبل أكثر من خمسين سنة  حين التفت مستشرق إلى عالم مسلم وسأله "لماذا لا يوجد لديكم دراسات حول الغرب كما يوجد لدينا دراسات حول الإسلام والمسلمين؟"  

وما تزال الأصوات تتعالى بضرورة دراسة الغرب، وتأسيس مراكز بحوث وأقسام علمية وحتى كليات لتحقيق هذا الهدف. وكان من ضمنها الاقتراح الذي تقدمت به إلى مجلس عمادة البحث بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لإنشاء وحدة للدراسات الأوروبية والأمريكية وتمت موافقة المجلس وكذلك موافقة مدير الجامعة ومن المؤمل أن تبدأ الوحدة عملها في بداية عام 1424/1425هـ  

ولكن مع قوة الدعوات لدراسة الغرب فإن هناك من يشكك في قدرتنا على دراسة الغرب، وأننا لا بد أن نصل إلى مستوى الغرب في المجال الفكري والحضاري كي ندرسه. وسخر البعض من هذه الدعوة. بل أنشأ أحمد الشيخ مركزاً لدراسة الغرب ولكن أول إصدار له كان عبارة عن حوار مع عدد من المستشرقين الذين دافعوا عن الاستشراق، ولم يأت بجديد في أهمية دراسة الغرب رغم العنوان الضخم لكتابه. 

وها هو الكتاب في طبعته الثانية بعد أن تمت إضافة قسم جديد بعنوان (جوانب إيجابية في الغرب) وكذلك بعض الإضافات حول الحياة الاجتماعية في الغرب. آملاً أن أستطيع مستقبلاً تحديث المعلومات الواردة فيه بشكل أوسع ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جله. 

وأرجو أن لا تتوقف كتاباتنا عن الغرب على الجوانب السلبية كما يخشى بعض الغيورين على أمتنا أن الكتابة عن سلبيات الغرب وأن انهياره بات وشيكاً يفعل بنا فعل المخدر فنستكين ولا نسعى إلى النهضة والرقي. والحقيقة أنه ما زال في الغرب كثير من عوامل القوة وأننا بحاجة إلى معرفة هذه الجوانب عن قرب. ومن الأمثلة على ذلك أن وكالة إعلام الولايات المتحدة قد دعت عدداً من مدراء الجامعات العرب وبخاصة من دول الخليج لزيارة الجامعات الأمريكية والاطلاع على الطريقة الأمريكية في إدارة الجامعات فاعتذر البعض، وكم كان بودي أن لا يعتذروا فإن بعض جامعاتنا العربية ما تزال تدار بعقلية إدارة مدرسة ابتدائية أو تدار بعقلية إدارة مصنع أو أي إدارة حكومية. فأحد مدراء الجامعات مثلاً يرفض أعطاء موعد لمقابلة بعض أساتذة الجامعة بحجة أن الجامعة أبوابها مفتوحة وما درى المسكين أن وقت الأستاذ مهم وربما أكثر أهمية من وقت مدير الجامعة. 

آملاً أن يكون هذا الكتاب مشجعاً لغيري من الباحثين للمشاركة في الكتابة حول الغرب. وأن يكون حافزاً لمن بيدهم القرار أن نبدأ بالخطوة الأولى للدراسات الأوروبية والأمريكية وحتى دراسة الشعوب الأخرى، والله الموفق.

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx