King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


المقدمة
السيرة الذاتية
السيرة الذاتية
الانتاج العلمي
التدريس، واللجان العلمية
المحاضرات العامة
الندوات والمؤتمرات
النشاط الاعلامي
Curriculum Vitae
English CV
Publications
Teaching
Conferences
Activities
أسئلة حول الاستشراق
روابط مهمة
مؤلفاتي
الغرب في مواجهة الإسلام
رحلاتي إلى أمريكا
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
صراع الغرب مع الإسلام
عبد الحميد بن باديس
أصول التنصير في الخليج العربي
الاستشراق المعاصر في منظور الإسلام
الاستشراق والاتجاهات الفكرية
الاستشراق الأمريكي المعاصر
دراسات الغرب - الاستغراب
الأسرة في بعض المجتمعات الغربية المعاصرة
الغرب من الداخل – دراسات للظواهر الاجتماعية
أهمية إنشاء أقسام الدراسات الروسية
متى تبدأ دراسة الولايات المتحدة في الجامعات السعودية ؟
متى ينشأ علم الاستغراب؟
مشروع - إنشاء أقسام الدراسات الإقليمية
مقررات دراسية
أزمة الاستشراق
أفكار لمادة اتجاهات فكرية معاصرة
الإرادة الحرة لمونتجمري وات
النظام السياسي
لفظ الجلالة دائرة معارف الدين والأخلاق باللغة الإنجليزية
مجتمع الاسلام
مناهج المستشرقين
مقالات حول الاستشراق
الدراسات الإسلامية عند المستشرقين
الاستشراق - الموسوعـــة
الاستشراق المعاصر
الاستشراق والاستغراب أيهما أولى؟
الاستشراق ومكانته بين المذاهب الفكرية المعاصرة
الاستغراب ونهاية الاستشراق؟
الاهتمام بالاستشراق فى السعودية
الجديد فى عالم الاستشراق
السينما الأمريكية تعادي المسلمين
الشيخ المجاهد مصطفى السباعي
الكتابات الاستشراقية المعاصرة
المرأة المسلمة
الهجوم على الاستشراق بعد 11 سبتمبر
حوار مع المستشرق برنارد لويس
دراسة في الاستشراق الأمريكي المعاصر
عداء الغرب للإسلام والمسلمين ليس وهماً
عندما غطّيت رأسي تفتح عقلي
فهم الصوفية
لفظ الجلالة دائرة معارف الدين والأخلاق باللغة الإنجليزية
مؤتمرات عالمية عن المرأة - بكين
ماذا تعرف عن الاستشراق
مركز الدراسات الاستشراقية و الحضارية
مناقشة علمية في رحاب كلية الدعوة
منهجية التعاون العلمي بين الجامعات الغربية والجامعات العربية
هـاري روسكو سنايدر
هل انتهى الاستشراق حقاً
وضعية دراسات الشرق الأوسط في الجامعات الأمريكية
مقالات انجليزية
"Globalization" and The National Identity
Methodology of Bernard Lewis
"Orientalism and the White House Hawks"
Home
Publications
Pictures Library
Courses

 

˜   مؤلفــــــاتي  ˜

الاستشراق المعاصر في منظور الإسلام

الرياض:دار إشبيليا 1420هـ(2001م)

المقدمة

أتيحت لي الفرصة العام الماضي (1418/1419هـ) أن أتفرغ من التدريس  والإشراف على الطلاب وغير ذلك من المسؤوليات المتعلقة بالعملية التعليمية، فقبلت عدة دعوات لإلقاء محاضرات في عدد من الأندية الأدبية في كل من القصيم وتبوك وجيزان والباحة وكذلك جاءتني دعوة من المجمع الثقافي في  أبو ظبي. فكانت هذه البحوث بالإضافة إلى كتابة مادة استشراق للموسوعة الوسيطة للمذاهب والديانات المعاصرة التي تصدر عن دار إشبيليا بالرياض.

 إنّ كل بحث من هذه البحوث يؤلف نواة لكتاب مستقل حول الموضوع الذي طرقته، ولكن خوفاً من أن يمتد الزمن بي وتتكاثر المسؤوليات ولا تتاح الفرصة لي لإنجاز الكتب المتوقعة قررت بناء على نصيحة الزميل الأستاذ الدكتور أحمد الخراط أن أجمعها في كتاب بعنوان من اقتراحه وهو: الاستشراق المعاصر في منظور الإسلام. وقد راقني العنوان والفكرة فأسرعت إلى جمع هذه البحوث راجياً أن يكون فيها بعض الفائدة.

أما البحوث فأولها الاستشراق وهو مادة مخصصة للقارىء العادي غير المتخصص لأنها معدة لموسوعة ولكنها في الوقت نفسه لا تغفل القارىء المتخصص الذي يرغب في التعرف إلى المزيد من المعلومات والتعمق في البحث.

 وجاء البحث الثاني ليرد على مقولة يكثر ترديدها وهي أن الاستشراق قد انتهى دون الالتفات إلى أن الذي انتهى عند الغربيين هو الاسم أما المسمى فباق. فالاسم أصبح أقسام دراسات الشرق الأوسط أو الأدنى أو أقسام الدراسات الإقليمية أو أقسام الدراسات العربية والإسلامية أو غير ذلك من الأسماء كما أصبح العالم الإسلامي يدرس من خلال الأقسام الموجودة حالياً في الجامعات الغربية مثل الجغرافيا، والتاريخ، والاجتماع، وعلم النفس، وعلم الإنسان (الانثروبولوجي) وغير ذلك من الأقسام.

وتناول البحث الثالث نماذج من الدراسات العربية والإسلامية في الغرب من خلال تفصيلات المقررات Syllabi التي يدرسها الطلاب في أكثر من جامعة أمريكية وكذلك من خلال التعرف إلى تمويل هذه الدراسات ونماذج من أعضاء هيئات التدريس.

 أما البحث الرابع فحول المرأة المسلمة في الكتابات الاستشراقية المعاصرة، وقد تضمن البحث الرجوع إلى كتابات بعض الباحثات العربيات والمسلمات في الجامعات الغربية، وكذلك بعض الإنتاج الذي شجعته وتشجعه منظمة اليونسكو وذلك لأنها تعد أساساً في الدراسات الاستشراقية المعاصرة. فمن الكاتبات العربيات المسلمات من تجرأن على ثوابت الأمة الإسلامية أكثر من الغربيات أو المستشرقات أنفسهن. ومن أمثلة هؤلاء نوال السعداوي وفاطمة المرنيسي وعائشة المانع وغيرهن كثير.

وتناول البحث الخامس الأدب العربي الحديث في الكتابات الاستشراقية المعاصرة. فقد كان فوز نجيب محفوظ في نظر البعض بداية اهتمام الغرب بالأدب العربي الحديث، ولكن رسالة الدكتوراه التي قدمها أحمد سمايلوفيتش في جامعة القاهرة قبل أكثر من ثلاثين سنة تؤكد اهتمامهم بالأدب العربي الحديث ولكن بنماذج معينة منه وهي النماذج المتغربة الرافضة للقيم الإسلامية وثوابت الأمة الإسلامية. وجاء هذا البحث ليدرس هذا الاهتمام وزواياه المختلفة.

أما البحث السادس فيعد رصداً ببليوغرافياً أكثر منه دراسة وبحثاً للمؤتمرات والندوات الغربية حول العالم الإسلامي وذلك لأن المقصود من هذا الموضوع هو لفت الانتباه إلى كثرة المؤتمرات والندوات وحلقات البحث التي يعقدها القوم لدراسة قضايانا ونشارك نحن مشاركة غير عادلة في ذلك حيث يمثلنا من يرغب الغرب في الاستماع إليهم وكأنهم صدى لما يقوله الغربيون أنفسهم، فلم يُعْرَف عن هذه المؤتمرات الإنصاف أو العرض الموضوعي لقضايا العالم الإسلامي. وأضرب المثال بالندوات التي تعقد بالاشتراك بين المعهد الملكي للدراسات الدولية بلندن وهيئة الإذاعة البريطانية وبعض الغرف التجارية العربية بأن الممثلين العرب لا يخرجون عن نمط معين. وحين كاتبتهم بذلك لم يردوا بكلمة واحدة.

 أما البحث الأخير فهو نموذج لدراسة ما كتبه أحد كبار المستشرقين في موضوع حيوي وحساس وهو الفكر السياسي الإسلامي وهذا المستشرق هو برنارد لويس المستشرق الأمريكي الجنسية البريطاني الأصل اليهودي الملّة الصهيوني الميول والنزعة. وقد ناقشه البحث في منهجيته في دراسة هذا المجال من خلال كتاباته المتعددة. وهو في الأصل جزء من بحث الدكتوراه مع بعض الإضافات والتعديلات المناسبة لموضوع البحث.

 أرجو أن تكون هذه الموضوعات بمنـزلة الدافع للباحثين في مجال الاستشراق أن يواصلوا البحث فيها وأن تتاح الفرصة لكاتب هذه السطور لمواصلة البحث في هذه القضايا .

 وفي ختام هذا التقديم أود تقديم الشكر لكل من ساهم في توفير الفرصة للباحث أن يعد هذه البحوث ابتداءً من الجهات التي دعت الباحث لإلقاء محاضرات، وكذلك الاخوة الذين قرأوا البحوث وقدموا تصويباتهم واقتراحاتهم ومن أولهم أستاذي الدكتور أحمد الخراط والزميل الدكتور مصطفى حلبي والدكتور عادل عطا إلياس وغيرهم فلهم مني الشكر والتقدير والعرفان بالجميل فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فحسبي أنني نشدت الوصول إلى المعرفة الحق،  والله الموفق.

                                  د.مازن  بن صلاح مطبقاني

                               المدينة المنورة في 9رجب 1419هـ.

       الموافق  29 أكتوبر 1998م. 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx