Search
 |  Sign in

 



Guidelines_English_Final

KSU Faculty Member websites > وسميه جويعد حسين الدامر العجمى > من عمل الطالبات
 

واجب منزلي في مادة: المدخل إلى الثقافة الإسلامية

 الفرق بين القرآن والحديث القدسي

إعداد الطالبة

رنا حسن الدعجاني

الرقم الجامعي 42800449

 

إشراف الأستاذة/ وسمية العجمي


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد:

 فمن الفروق بين القرآن الكريم والحديث القدسي ما يلي:

1ـ القرآن نزل به جبريل عليه الصلاة والسلام على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، أما الحديث القدسي فلا يشترط أن يكون الواسطة فيه جبريل فقد يكوم جبريل هو الواسطة وقد يكون بالإلهام أو بغير ذلك.

2ـ القرآن قطعي الثبوت فهو متواتر كله، أما الحديث القدسي فمنه الصحيح والضعيف والموضوع.

3ـ القرآن متعبَّد بتلاوته، فمن قرأه فكل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها، أما الحديث القدسي فغير متعبَّد بتلاوته.

4ـ القرآن مقسَّم إلى سور وآيات وأحزاب وأجزاء، والحديث القدسي لا يقسّم هذا التقسيم.

5ـ القرآن معجِز بلفظه ومعناه، أما الحديث القدسي فليس كذلك على الإطلاق.

6ـ القرآن جاحده يكفر بل يكفر من جحد حرفاً واحداً منه، أما الحديث القدسي فإن من جحده أو استنكره نظراً لحال بعض رواته فلا يكفر.

7ـ القرآن لا تجوز روايته أو تلاوته بالمعنى، أما الحديث القدسي فتجوز روايته بالمعنى.

8ـ القرآن كلام الله لفظاً ومعنى، أما الحديث القدسي فمعناه من عند الله ولفظه من عند النبي صلى الله عليه وسلم.

9ـ القرآن تحدى الله العرب بل العالَمين أن يأتوا بمثله لفظاً ومعنى، أما الحديث القدسي فليس محل تحدٍّ.

    وصلى الله على نبينا محمد.

 

King Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer |   CiteSeerx

Skip to main content
 

  
 
 

من عمل الطالبات