KSU Faculty Member websites > هاني صالح عبدالعزيز المزينى > كيف
Skip navigation links
Home الصفحه الرئيسيه
CV | السيرة الذاتيه
Publications | الانجاز العلمي
My Articles | مقالاتي
Ophthalmology Course
Ophthalmology Home
Ophthalmology Terminology
Textbook Refrences
Ophthalmology Exams
Postgraduate Training | برنامج الزماله
معلومات تهم المرضى
اصابات العين
قطرات العين
كيف تحمى عينيك
Eye diseases pictures صور امراض العيون
كيف
 

كيف تحمي عينيك من الأمراض

 

خلق الله الإنسان فأحسن خلقه وتتجلى قدرة الخالق عز وجل في العين ودقة تكوينها. ونعمة البصر من أجل نعم الله على عباده  وأغلاها في نفس كل شخص.

 

إن معظم أمراض العيون المنتشرة في بلادنا يمكن الوقاية منها أو علاجها في مراحلها الأولى، لذلك فإن اتباع الإجراءات الوقائية من أمراض العيون من شأنه أن يجنب الشخص الإعاقة البصرية وأن يجنب المجتمع ما يتكبده من جهد أو مال في سبيل رعاية الكفيف، ومن أهم النصائح أو الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لحماية العينين ما يلي :

-  النظافة من الإيمان: تعتبر النظافة الشخصية والإجراءات الصحية العامة في غاية الأهمية حيث تساعد في حماية العين من العديد من الإضطرابات والأمراض.

-  لمسح العين يجب استخدام منديلاً نظيفاً أو إستعمال المناديل الورقية ويجب تجنب مسح العين بالغترة بالنسبة للرجال أو غطاء الرأس (الطرحة) بالنسبة للنساء حيث تكون تلك الأغطية معرضة للجراثيم الموجودة في الهواء. 

-  يجب تجنب استعمال المياه الراكدة أو مياه الجداول أو الأنهار لغسل الوجه حيث أنها تحتوي على جراثيم عديدة قد تسبب الإلتهابات في العين.

-  الأشخاص الذين يضعون عدسات لاصقة على أعينهم: يجب المحافظة على نظافتها وتعقيمها بدقة تامة من الممكن أن يؤدي تلوثها لإلتهابات خطيرة بالعين.

-  في حالة دخول جسم غريب في العين يجب تجنب دعكها لكن بالإمكان القيام بغسلها برفق لطرد الجسم الغريب حيث يؤدي دعك العين في هذه الحالة إلى حدوث خدوش أو تمزقات في سطح العين الخارجي.

-  إن إصابات العيون والخدوش التي قد تحدث على سطح العين تجعلها قابلة للعدوى ولوصول الجراثيم إليها بصفة خاصة لذلك ينبغي وقاية العين بتغطيتها بمنديل نظيف عند حدوث خدش أو إصابة بها، والتوجه إلى الطبيب في الحال للعلاج اللازم.

-  عند حدوث إحمرار بالعينين أو أي شكوى أخرى بها فإن الشخص الذي ينبغي إستشارته هو طبيب العيون، ولا ينبغي إستعمال أي أدوية من الصيدلية مباشرة أو وضع بعض القطرات التي قد تكون موجودة في البيت بالصدفة حيث أن لكل دواء تركيبته وإستخدامه الخاص، كما أن بعض أنواع القطرات والمراهم تحتوي ضمن عناصر تركيبها على بعض المواد التي قد تسبب أذى للعينين عند إستخدامها تحت ظروف معينة .

-  ننصح بالتخلص من جميع القطرات والمراهم القديمة التي أستعملت من قبل حيث يحتمل أن يكون قد إنقضت مدة صلاحيتها أو قد يكون أصابها لوصول الجراثيم إلى العين وحصول الإلتهابات بها.

-  لا ننصح السيدات باستعمال الكحل الموجود في الأسواق والموجود على شكل بودرة أو حجر يطحن في البيت حيث ثبت بالأبحاث أن معظم هذه المستحضرات ملوثة بكثير من أنواع البكتيريا، كما أن أكثرها يحتوي على تركيز عال من الرصاص ويمكن الإستعاضة عن ذلك بمستحضرات التجميل الموجودة على شكل قلم الرصاص ومن الأفضل أن يكون له غطاءً يغطيه معظم الوقت، كما ينبغي عدم الإشتراك في إستعمال قلم واحد بين أكثر من سيدة. بما ان الكحل يحتوي على تركيز عال من الرصاص فيجب عدم استعماله للأطفال الصغار قد يؤدي ذلك إلى تسممهم.

-  النظارات الشمسية تحمي العينين من أشعة الشمس القوية كما توفر الحماية للعينين من الرمال والأتربة، أما أغطية الرأس فإن لها فوائد طبية عديدة منها توفير الحماية من الشمس للرأس، كذلك وقاية العين من الغبار.

-  إن النظر إلى قرص الشمس حتى ولو كانت في حالة كسوف أو إلى الأضواء القوية جداً من الممكن أن يسبب تلفاً لبعض أجزاء الشبكية فينبغي تجنب ذلك.

-  يجب أن يكون لكل شخص منشفة خاصة لمسح الوجه وينبغي عدم استعمالها من قبل الأشخاص الآخرين في البيت حيث قد يؤدي ذلك الإنتقال العدوى من شخص مريض إلى آخر سليم .

التلوث بفعل مرور الوقت، ومن الجدير بالذكر أنه يجب عدم الإحتفاظ بأي زجاجة قطرة أو أنبوب مرهم بعد فتحها فترة أكثر من شهرين .

ينبغي عدم

-  ينبغي عدم إستخدام القطرات التي تحتوي على مركبات الكرتيزون أو مشتقاته إلا إذا كان استعمالها تحت إشراف الطبيب حيث يؤدي إستعمالها لفترات طويلة وبدون إشراف طبي لبعض المضاعفات في العين.

-  إن التعرض لوهج اللحام قد يسبب ضرراً بالغاً للقرنية (طبقة العين الخارجية) والذي ينتج عنه ألم حاد وشديد، لذلك ننصح بوضع نظارات واقية عند العمل لحماية العين من وهج اللحام أو من وصول أي جسم غريب إليها كذلك ننصح بعدم مراقبة عملية اللحام وفي حالة حدوث أي ضرر بسبب اللحام ينبغي إستشارة الطبيب في الحال وعدم إستخدام القطرات المسكنة الموضعية التي قد يؤدي استعمالها المتكرر لحدوث أضرار خطيرة بالعين .

-  هناك بعض الأمراض العامة مثل ارتفاع ضغط الدم و السكري وغيره والتي قد تؤدي إلى حدوث بعض التغيرات داخل العين لذلك ينصح بإستشارة الطبيب حتى يتم تشخيص هذه التغيرات مبكراً وإعطاء العلاج اللازم إذا لزم الأمر.

-  إذا أصيبت العين بأي حروق أو عند تعرضها إلى مواد كيماوية حارقة ينبغي غسل العين المصابة فوراً بماء وفير ثم الإسراع بعرض المريض على طبيب العيون في اقرب فرصة .

-  إن السبب الأول للعمى في عين واحدة في المملكة هو الحوادث والإصابات، وكثير منها يحصل عند الأطفال أثناء لعبهم فينبغي مراقبتهم وإبعاد جميع الألعاب ذات الأطراف الحادة عنهم كما ينبغي عدم تشجيع الأطفال على اللعب بالألعاب الخطرة والبنادق أو التراشق بالأحجار.

-  إذا وصف نوع من القطرات لأحد أفراد الأسرة من أجل مرض محدد ثم حصلت حالات مشابهة في الأعراض عند شخص آخر فلا ينبغي هذا أن الشخص يعاني من المرض الذي عانى منه الشخص الأول، إذ أن بعض أمراض العيون تتشابه في أعراضها بصفة كبيرة ولكن تختلف المسببات من مرض لآخر لذلك ينبغي عدم إستعمال أي قطرات موصوفة لشخص آخر.

-  هناك الكثير من المواد الكيماوية والمستحضرات التي يؤدي إستخدامها إلى تأثير كبير على الإبصار، فوصول المواد القلوية أو الحامضة للعين من شأنه أن يسبب حروقاً خطيرة، كما أن الكحوليات مثل الكحول المثيلي وبعض المركبات العطرية قد تؤدي لأضرار عل الخلايا العقدية للشبكية أو ألياف العصب البصري، وتحدث الإصابة بالتسمم بالكحول المثيلي عن طريق أمتصاصه من الجلد، وهناك حالات أصيب أصحابها بالعمي نتيجة لذلك كما قد يؤدي شرب كمية بسيطة جداً من الكحول المثيلي إلى العمى الكامل لذلك يجب معالجة حوادث إبتلاع الكحول المثيلي بعمل غسيل للمعدة في قسم الطوارئ في أحد المستشفيات.

-  ينبغي حفظ جميع الأدوية وكذلك المواد الكيماوية الحارقة في زجاجات محكمة القفل بعيداً عن متناول الأطفال.

-  يجب على السيدات الحوامل عدم الإقتراب من القطط حيث يؤدي ذلك لعدوى مرضية تنتقل للحامل إذا كانت القطط مصابه بأمراض معدية مما قد يؤدي إلى انتقال المرض إلى الجنين محدثاً تلفاً كبيراً.  

-  يجب طهي اللحوم جيداً، كذلك غسل الخضروات والفواكه بعناية، كما ينبغي غلي اللبن الغير مبستر، كل هذه الإحتياطات ضرورية لمنع الإصابة ببعض الميكروبات التي قد تؤدي لإلتهابات خطيرة بالعينين .

-  إن بعض أمراض العيون مثل الجلوكوما أو إرتفاع ضغط العين قد لا يسبب أي أعراض أو آلام في العينين في مراحله الأولى ولا يمكن إكتشاف تلك الأمراض إلا عند فحص العينين من قبل طبيب العيون لذلك ننصح لإجراء فحص للعينين مرة كل عام لا سيما للأشخاص فوق الخامسة والثلاثين من العمر حيث يؤدي ذلك للإكتشاف المبكر لهذه الأمراض ومعالجتها والوقاية من فقد البصر.