King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

 

 

 

 

أثر اختلاف عدد بدائل الاستجابة في أوزان لايكرت على معاملات الثبات والصدق

 

إعداد

                  الطالبة / نوره صالح المحيميد

 

إشراف

الدكتور / عبدالله بن علي القاطعي

 

نوقشت هذه الرسالة يوم السبت 8 2 / صفر /1420 هـ الموافق 12 / يونيه /  1999م  

وتم إجازتها

 

أعضاء لجنة المناقشة

 

د/  عبدالله بن علي القاطعي    ( مقرراً )

د/  عبدالله بن أحمد الدوغان   ( عضواً )

د/   علي بن سعيد عسيري    ( عضواً )

 


 

 

 {وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا }

 

  

 

خلاصة البحث

اهتم عدد من الباحثين بدراسة طريقة  Likert في القياس وتبعاتها على الصدق والثبات ، واتضح من نتائج بعض هذه الدراسات أن الثبات مستقل عن عدد تقديرات المقياس بينما أظهرت نتائج بعضها الآخر أن تقديرات المقياس الإضافية يمكن أحياناً أن ترفع الثبات . وهناك دراسات أظهرت أن الثبات يزداد باستخدام عدد معين من التقديرات . ويبدو أن هناك تناقضاً في نتائج دراسات الثبات  الموجودة ؛ إذ لم تتوصل هذه الدراسات لتحديد أي الأوزان أو التقديرات أفضل من حيث العدد ولأي فئة عمريه.

وبعيداً عن تناقض الدراسات التي تناولت الثبات فقد كانت الدراسات المتعلقة بعدد تقديرات المقياس وعلاقته بالصدق محدودة ، وتبرز عدة مشكلات في تلك الدراسات ، فلم تتوصل تلك الدراسات إلى تحديد أي الأوزان أفضل من حيث العدد ولأي فئة عمريه، كما أن هذه الدراسات لم تتطرق لمتغير العمر وعلاقة الأوزان به، إذ إن الأوزان التي تصلح للكبار قد لا تكون صالحة للصغار . لذلك فإن الدراسة الحالية تحاول الكشف عن الاختلافات التي قد تحدث في الثبات والصدق عندما تتغير تقديرات أوزان المقاييس والفئات العمرية ( 10ـ12ـ14سنة ) .

لذا فإن هدف هذا البحث هو التعرف على الفروق في الثبات والصدق تبعاً لاختلاف تقديرات أوزان   Likertواختلاف الفئة العمرية .

وقد اُستخدم مقياس & Piers Harris لمفهوم الذات لدى الطفل وهو ثنائي التقدير، وأصبحت التقديرات في الدراسة الحالية بالإضافة إلى التقدير الثنائي ثلاثة ، وأربعة ، وخمسة تقديرات . وقد تم تطبيق تلك المقاييس على عينة من الأطفال في الفئات العمرية (10 ـ12ـ14) سنة ، وبلغت العينة الكلية 1635 تلميذه ، وقد زيد عددها نظراً لاحتمالية الفاقد الناتج عن تغيب بعض التلميذات عن بعض جلسات التطبيق . كما تم استبعاد التلميذات اللاتي لُوحظ على استجابتهن نمطية الاستجابة ، فأصبح عدد العينة 1309 تلميذة .

وقد أشارت نتائج البحث المتعلقة بالفروق في ثبات الإعادة وألفا تبعاً لاختلاف عدد تقديرات المقاييس للعينة الكلية إلى وجود فروق دالة إحصائياً       µ = 0,05 بين المقياس الثنائي والمقاييس ذات الثلاثة والأربعة والخمسة تقديرات، كذلك وجود فروق بين المقياس الثلاثي والمقاييس ذات الأربعة والخمسة تقديرات دالة إحصائياً ، أما الفروق بين المقياس الرباعي والمقياس الخماسي فلم تكن دالة إحصائياً .

وقد أشارت نتائج البحث المتعلقة بالفروق في ثبات الإعادة وألفا إلى :

أن معاملات الثبات عن طريق كرونباخ ألفا أعلى من معاملات الثبات عن طريق إعادة الاختبار بصورة عامة . كما أن تباين قيم معامل الثبات حسب التقديرات كان أكثر وضوحاً لثبات الإعادة منه لكرونباخ ألفا. وأن معاملات الثبات للتقديرات القليلة أقل منها للتقديرات الكثيرة لكل الفئات العمرية ما عدا ثبات  الإعادة لفئة 14 سنة. وأن هناك زيادة ملحوظة في قيم ثبات الإعادة لأربعة تقديرات وخمسة تقديرات للفئات العمرية 10 و 12 سنة ، أما الفئة العمرية 14 سنة فقد كانت معاملات ثباتها ( بالإعادة ) متدنية ومتقاربة .    

كما أوضحت نتائج الدراسة المتعلقة بالفروق في ثبات الإعادة وألفا تبعاً لاختلاف أعمار أفرد العينة وجود فروق دالة إحصائياً µ = 0,05 في معاملات الثبات عن طريق إعادة الاختبار للعمر 14 سنة وكل من  10 و12 سنة في بعض المقاييس . أما بقية الفروق فلم تكن دالة حيث لا يوجد فروق في ثبات الإعادة لجميع التقديرات تبعاً لاختلاف الأعمار .

كما أشارت النتائج إلى أن الفروق كانت دالة إحصائياً بين الأعمار 10 و 14 سنة في ثبات الإعادة للمقاييس ذات الأربعة والخمسة تقديرات، كذلك كانت الفروق دالة إحصائياً بين الأعمار 12 و 14 سنة للمقاييس ذات الخمسة تقديرات. وبالتالي يُرفض الفرض الصفري لهذه الفئات، أما ما عداها فلا يُرفض الفرض الصفري.

كما أوضحت النتائج وجود اختلاف دال إحصائياً في الثبات عن طريق ألفا بين المقاييس ذات التقديرين والمقاييس ذات الأربعة تقديرات للأعمار 10 سنوات و14 سنة، كذلك يوجد اختلاف دال إحصائياً بين المقاييس ذات الثلاثة تقديرات والمقاييس ذات الخمسة تقديرات لعمر 14 سنة . أما ماعداها فإن الفروق بينها غير دالة لجميع الأعمار.

أما الفروق في ثبات ألفا فلم تكن دالة إحصائياً µ = 0,05 تبعاً لاختلاف أعمار أفراد العينة ، وهذا يعني أن العمر ليس له تأثير في الثبات في هذه المراحل العمرية .

كما أوضحت الفروق في معاملات صدق التعلق بمحك تبعاً لتغير تقديرات أوزان Likert أن معاملات الارتباط في بعض المقاييس لعمر 10 سنوات دالة إحصائياً، أما بقية الارتباطات فلم تكن دالة إحصائياً . 

أما الفروق في معاملات صدق التعلق بمحك تبعاً لاختلاف أعمار أفراد العينة فقد أشارت النتائج إلى أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية µ = 0,05 لمعاملات صدق التعلق بمحك تبعاً لتغير أعمار أفراد العينة ويمكن القول إن العمر قد لا يكون  له تأثير في صدق التعلق بمحك في هذه المراحل العمرية .  

كما أوضحت النتائج أيضاً أن الفروق في نتائج التحليل العاملي تبعاً  لاختلاف عدد تقديرات المقاييس جميعها دالة إحصائياً عدا الفروق بين المقاييس ذات الأربعة والخمسة تقديرات .

كما أشارت النتائج كذلك إلى أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية µ = 0,05 لمعاملات الصدق العاملي تبعاً لتغير أعمار أفراد العينة. هذا وقد تم تفسير النتائج في ضوء الدراسات السابقة وخصائص المراحل العمرية المختلفة .

  

 

 

King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx