King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

الوشـــــم ... أنواعه وتطورات علاجه 

 

لآلاف السنين استخدم الانسان جسده للتعبير عن نفسه وما يختلج بداخله من أفكار . ونتيجة لإختلاف البشر إختلفت رمزية الوشوم من شخص لآخر ومن ثقافة لأخرى كما تعددت أسباب وعمل هذه الوشوم .

  فهنالك من يستخدم الوشوم لإظهار إنتماءه إلى مجموعة أو قبيلة أو للتميز عن بقية أفراد المجتمع وهنالك  من يستخدمها لأسباب تجميلية، وفي بعض الثقافات للوقاية من العين والحسد والأرواح الشريرة . 

وخلال السنوات الماضية كان هنالك إنتشار واسع لرسم الوشوم على الجلد وازدادت شعبيتها  بشكل كبير حيث أن هنالك 16 % من الشعب الأمريكي لديه وشم واحد على الأقل وتزداد النسبة وعدد الوشوم عند بعض الأقليات في المجتمع الأمريكي لتصل أكثر من 40 % من البالغين .

أدى هذا الإنتشار الكبير للوشوم إلى تطور كبير في الصبغات والألوان المستخدمة . 

 

أنواع الوشوم:

يمكن تقسيمها إلى وشوم مؤقتة ودائمة 

- الوشوم المؤقتة:

هذه الوشوم تستخدم المادة لنقل الصبغة والتي عادة ما تكون بأشكال ورسوم مختلفة إلى السطح الخارجي للجلد وتستمر لعدة أيام إلى أسابيع حسب نوع الصبغة المستخدمة .

النوع الآخر من هذه الوشوم المؤقتة هو استخدام الحناء لنقش الكفوف والأقدام وأماكن مختلفة من الجلد ويستمر أثرها لعدة أسابيع وتختفي تدريجياً حتى تزول نهائياً .

هذه الأنواع من الوشوم لا يوجد لها آثار ضارة على الجلد وتتسم بالأمان ولكن يعيب عليها قصر المدة .

 

- الوشوم الدائمة:

ويمكن تقسيمها إلى مايلي:

وشوم الهواة        : وتتسم ببساطتها في الشكل والتقنية المستخدمة وغالباً ما تتكون من لون واحد فقط .

وشوم المحترفين   : وتتميز بتركيبتها وأشكالها المعقدة وتتكون من عدة ألوان ويتم عملها على شكل طبقات تحت الجلد .

وشوم التجميل      : وتتكون عادة من لون واحد الاسود أو الأحمر وتستخدم لتزيين الحواجب أو حد الشفاه .

وشوم طبية          : وغالباً ما تستخدم للتغطية والتمويه على الآثار والتصبغات الغير مرغوب ة والتي تحدث نتيجة الأمراض الجلدية والحروق أو غير ذلك .

وشوم الحوادث     : وقد ينتج عن دخول حبيبات الإسفلت تحت الجلد أو إنزراع البودرة السوداء تحت الجلد نتيجة لحوادث المتفجرات أو الألعاب النارية .

 

طريقة عمل الوشوم:

في الماضي يتم وضع الصبغة على الجلد ثم باستخدام قطع خشبية حادة يتم عمل جروح صغيرة لإدخال هذه الصبغة إلى الطبقة الداخلية للجلد .

في الوقت الحالي يتم استخدامإبر كهربائية تتحرك بسرعة عالية وموصولة بمصدر الصبغات . عن طريق هذه الإبر يتم حقن الصبغة في الجلد . جزء من هذه الصبغة سوف يتم إمتصاصه عن طريق الجسم بعد عدة أيام . أما الصبغة في السطح الخارجي للجلد فسوف تزول مع الوقت مما يترك طبقة من الصبغة بين انسجة الجلد تستمر لسنوات .

ولكن بعد مرور سنوات عديدة يبدأ جزء من هذه الطبقة للتحرك للأسفل ويتم أمتصاصها عن طريق الجسم وتقل بذلك حدة الألوان ووضوح الوشوم مع الوقت .

 

 المشاكل الصحية للوشوم:

- الإتهابات الميكروبية :

نظراً لاستخدام الإبر وعمل هذه الوشوم في أماكن مختلفة مثل الشقق وليس في مراكز طبية معتمدة فإن إحتمالية الإلتهابات البكتيرية أو إنتقال الفيروسات المعدية كالفيروس الكبدي ونقص المناعة يعدإحتمال وارد بشكل كبير . 

-الحساسية و الأورام الحبيبة: نادرة الحدوث

  

كيف تتم إزالة الوشوم ؟

في الماضي كانت الخيارات محصورة بين القبول بالوشوم على   أو إزالتها بطرق بدائية كانت تترك آثاراً أسوأ من الوشم ذاته وهنالك عدة طرق تستخدم لإزالة الوشوم:

- يمكن تغطية الوشم القديم بوشم جديد ، وهذا يحتاج إلى محترف لرسم الوشوم والنتيجة النهائية تعتمد على نوع الوشم القديم ولونه ودرجة تعقيده .

- الطرق الجراحية: مثل صنفرة الجلد أو إزالة الوشم جراحياً . وهذه الطرق عادة ما تترك آثار سيئة ولا تزيل الوشم بشكل كامل ومن الصعب استخدامها للوشوم التي تغطي اجزاء كبيرة من الجلد. ولكن الطرق الجراحية يمكن استخدامها للوشوم الناتجة عن حوادث الطرق أو حوادث المتفجرات والالعاب النارية .

 - الليزر: أحدثت تقنية الليزر لإزالة التصبغات ثورة كبرى في إزالة الوشوم مع قلة حدوث المضاعفات . وفكرة هذا الليزر بسيطة جداً وهي أن صبغة الوشم تمتص طاقة الليزر مما ينتج عنه تحلل وتكسر هذه الصبغة إلى جزيئات صغيرة جداً مما يسهل عملية إمتصاص الجسم لهذه الصبغة. تعتمد فعالية الليزر لإزالة الوشوم على الألوان المستخدمة ومدى تعقيد الشكل حيث أن الوشوم المتكونة من لون واحد ومعمولة عن طريق الهواة يمكن إزالتها بسهولة اكبر من الوشوم المعمولة عن طريق المحترفين والتي تحتوي على عدة ألوان . 

- اللون الاسود والأزرق: من أكثر الالوان استجابة لليزر وعادة ما تزول بشكل كامل بعد عدة جلسات . ويمكن استخدام أجهزة Roby – Alex – Nd : YAg  .

 - اللون الاخضر:  وأستجابته أقل من اللون الاسود ومن الصعب التكهن بالنتائج . ويمكن استخدام أجهزة   Alex – Roby   .

 - اللون الاحمر: هنالك إحتمالية حدوث اكسدة للون الأحمر  إلى لون داكن بعد تعرضه لليزر وخصوصاً عند استخدام هذا اللون لتحديد الشفاه . لذا فالحذر مطلوب عند علاج هذا النوع من الوشوم . ويتم عن طريق علاج منطقة صغيرة للإختبار لمعرفة النتائج قبل علاج كل الوشم . وإذا لوحظ التغير في اللون فالأفضل عمل صنفرة للجلد بالليزر Co2  لتخفيف اللون.

ويمكن استخدام جهاز   Nd:Yagلهذا اللون .

 - اللون الأصفر: من أصعب الألوان واقلها استجابة لليزر . وفي انواع محددة من اللون الاصفر وقد تتحول إلى مواد سامة داخل الجسم عند تعرضها لأشعة الليزر . ويمكن استخدام جهاز   Nd:YAG    لهذا اللون .

 

يتم عمل الليزر مباشرة للوشوم الصغيرة أو تحت التخدير الموضعي للوشوم الاكبر حجماً . ويمكن أن يحس المريض بوخز أو لسع من الليزر ويلاحظ تغير في لون الوشم إلى الأبيض مؤقتاً . 

يحتاج كل وشم لعدة جلسات من 4 – 6 جلسات للوشوم البسيطة، أو إلى أكثر من عشر جلسات للوشوم المركبة والمحتوية على عدة ألوان ويتم عملها كل 6 – 8 اسابيع .

هذه التقنية تعتبر آمنة وفعالة ولكن يمكن حدوث بعض المضاعفات في بعض الحالات النادرة مثل قلة أو زيادة لون الجلد في المنطقة المعالجة حدوث بعض وخصوصاً في المناطق الرقيقة من الجلد أو تغير لون الوشم إلى ألوان اخرى داكنة يصعب التخلص منها .

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx