King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

الواجبات الأسبوعية المطلوبة من الطالبات  في مقرر 102 سلم هي كما يلي:

1- كتابة تقرير أسبوعي يتعلق بموضوع من موضوعات المقرر مثل:

أ‌-     تحريم زواج المسلم بالكافرة، وتحريم زواج المسلمة بالكافرة.

ب‌-      الحكمة من تعدد الزوجات في الإسلام.

ت‌-      الإجهاض.

2- نشاط بحثي عبارة عن سماع أشرطة مثل: صلاتي نجاتي – العفيفة قصص لا أنساها.

ثم كتابة

أ‌-     أهم الموضوعات الواردة في الشريط.

ب‌-      الفوائد والآثار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نموذج من عمل الطالبات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المملكة العربية السعودية

جامعة الملك سعود

كلية التربية

قسم التربية الخاصة

 

 

 

 

 

 

 

العفيفة

للشيخ: عبد العزيز السويدان

 

 

إعداد الطالبة:

سارة فهد العنزي

426202280

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

       الحمد لله وكفى وصلاة على النبي المصطفى واشهد أن لا إله إلا الله وحدة لا شريك له وأشهد أن محمد رسول الله بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الله به الغمة وتركنا على المحجة البيضاء.... أما بعد....

الحمد لله القائل في كتابه الكريم "فاستجاب لهم ربهم إني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض".

فهذه امرأة تمشي في السوق تتمايل عجباً بقوامها وجمالها ولسان حالها يقول من لم يرى جمالي لن يرى جمالاً فإذا هي تمر على أخت لها فسرعان ما بادرتها وقالت لها يا أختاه تستري ستر الله عليكي وعلينا في الدنيا والآخرة. فسبحان من أوقع بكلامها في نفس تلك المرأة وراحت تلملم نفسها وثيابها وكأنها لم تعرف أن الذائب البشرية قد تفحصتها بعيونها فاللهم اهدي نساء المسلمين وأحفظهن من الوقوع في الخطايا والآثام. وفي صورة أخرى لسوزي مظهر التي تروى قصة توبتها وعودتها إلى الله من تلك الحياة الماجنة التي كانت ترتع فيها كالأنعام ليس عندما ما يسمى بالحرام وتخرج وتسهر وتفعل كل شيء وليس لها من الإسلام سوى حروف الاسم فقط إلى أن من الله عليها بالزواج وذهبت إلى فرنسا وفي أثناء رحلتها قابلت أخت لها فرنسية ترتدي الحجاب فأخذت تتحدث إليها من الحجاب وفرضيته ومزاياه بالنسبة للمرأة حتى أوقع الله في قلبها حب الإسلام وأخذت تنكب على القراءة والإطلاع حتى تعلمت أمور دينها وأصبحت تدعوا إلى الله نفع الله بها المسلمين والمسلمات وثبتها. وفي صورة ثالثة للتوبة والعفاف: أن المرأة المسلمة إذا أطاعت أمر الله في الحجاب وارتداء الملابس التي لا تفصل مفاتن الجسم فهي بذلك تأمن أن يتعرض لها أي إنسان بسوء في أي مكان تذهب إليه كما هو حاصل الآن في بعض الأسواق وأماكن التجمعات وخصوصاً النساء اللاتي يرتدين العباءات المخصرة والتي تصف ما تحتها وكأنها عارية أمام أعين الرجال والشباب وكثيراً ما تتعرض النساء للحوادث المختلفة بسبب تلك العباءة الملعونة.. فهذا شاب يمد يده عليها من الخلف وآخر يلتصق بها في الأماكن المزدحمة وثالث يحاول أن يعطيها رقم جواله ورابع يحاول اختطافها في سيارته ليرتكب معها الفاحشة وكأنها هي التي تدعوه لذلك والقصص على ذلك لا حصر لها والعواقب تكون وخيمة ولا تدرك الفتاه ذلك إلا بعد فوات الأوان فتحصني يا أختاه بالحجاب وابتعدي عن هذه العباءة.

ولقد كان لهذا الشريط الأثر العظيم في: تفكيري وسلوكي الذي يجب علي أن أسلكه حتى أحصن نفسي وأقيها شر الفتن والمفاتن.

فالسلوك هو: مصداق القلب من أعمال ولأن أعمال القلب مستترة لا يراها إلا الله فالسبيل الوحيد لإخراجها هو عمل الأركان وعمل الجوارح فالقلب إذا أخلص العبادة لله فاض ذالك الإخلاص على أركان الجسد كله. فيتحرك الجسد بما يميله عليه القلب المخلص المحب لله عز وجل. والسلوك هو ماذا تقولين؟. وماذا تفعلين؟ ماذا تلبسين؟ كيف تتعاملين مع نصوص القرآن وأوامر النبي وتعاليمه. فهذا السلوك هو انعكاس حي ظاهر محسوس لما استتر في القلب من مشاعر وتعظيم لله. فلقد قال النبي صلى الله عليه وسلم "ألا أن في الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب. "فسلوك المرء مصدره الحقيقي هو القلب والجوارح تعكس وتشخص تلك الرغبات في حركاتها. فعليك أختي المسلمة أن تتسلحي بالحياء وألا تركضي وراء الموضة دون عقل وروية.

ومما أثار اهتمامي في هذا الشريط: حديث أم سلمة رضي الله عنها التي سارعت إلى النبي تسأله عن المسلمات ماذا يفعلن بعد ما قال بذكر حديث الإسبال فخرا وخيلاء فقال لها ياأم سلمة يرخين شبرا أو يرخين ذراعا حتى لا تنكشف قدماها. فما بالك يا أختاه وأنتي بإتباعك للموضة تحاولين كشف جميع الجسد وترتدين ما يفصله أمام أعين الرجال فتكوني فريسة سهلة للذئاب. كذلك سفر المرأة بدون محرم يعتبر من مصادر وأبواب الفتنة لما يوقع في النفوس العظيمة.

ويمكن لنا أن نخرج بفوائد عديدة: حيث أنه يتضمن الفوائد الجليلة التي من بينها:

* عدم سفر المرأة بدون محرم لها.

* يجب على المرأة المسلمة التي تخشى الله أن تلتزم الزي الذي لا يظهر مفاتنها ولا يفصل جسمها مثل العباءات المخصرة.

* ان المرأة هي أشد ما في الكون فتنة للرجال فعليها أن تتقي الله في نفسها وفي غيرها ولا تجعل من جسدها كالجيفة تنهشها الكلاب....

* أن تبادر كل امرأة بعيدة عن دين الله قد غرتها الدنيا بزخرفها وأنستها الآخرة فتتوب إلى الله وتندم على ما اقترفت من ذنوب ومعاصي لعل الله يتوب عليها ويقبلها فيمن عنده.

 

 

 الواجبات الاسبوعية لمقرر 102

الواجبات الاسبوعية  لمقرر 102.docالواجبات الاسبوعية لمقرر 102هدى محمد ابراهيم المطرودى
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx