King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


مـلخص بحث: العيوب الطبية المعدية المسوغة لفرقة الزوج

 

هذا البحث يبين استحقاق الزوجة طلب الخلع من زوجها ونسخ نكاحها منه عند تعذر استمرار الحياة الزوجية بينها وبين زوجها فيما يخص جانب الاستمتاع بينهما.

وقد قسمت البحث إلى تمهيد ومبحثين وخاتمة.

التـمهيد، وعرفت فيه العيب، والفرقة، وذكرت فيه الحكمة من مشروعية الفرقة بين الزوجين.

والمبحث الأول: جعلته في حكم فرقة الزوج بمطلق العيب, وذكرت فيه خلاف الفقهاء المتلخص في قولين, ورجحت فيه فوق الجمهور القاضي بجواز فرقة الزوجة لزوجها لوجود عيب فيه؛ لقوة ما استدلوا به.

المبحث الثاني: أفردته في الأمراض المعدية بالزوج، وحكم الفرقة بها. وقسمته إلى مطلبين:

المطلب الأول: في الأمراض المعدية المؤدية للأذى والإضرار. وتحته مسألتان:

          الأولى: فيما يؤدي إلى العدوى بالمخالطة, وحكم التفريق بها.

          الثاني: فيما يؤدي إلى العدوى بالاتصال الجنسي غالباً, وحكم التفريق بها.

ومثلت لهما ببعض الأمثلة، فمن أمثلة المسألة الأولى: الجرب، والسّـل وغيرهما. وذكر خلاف العلماء في طلب الزوجة للفسخ بهذه الأمراض، وترجَّحَ لدي عدم أحقيتها بطلب الخلع مع التقدم الطبي في هذه الأزمنة ما لم يتمنع من علاج نفسه.

ومن أمثلة المسألة الثانية: السيلان والزهري، وهذه الأمراض التي تجيز للزوجة طلب الخلع لتعذر الاستمتاع بالزوج بإصابته بها.

والمبحث الثالث: في الأمراض المعدية المؤدية لهلاك الزوجة غالباً، وتحته مسألتان:

المسألة الأولى: ما يؤدي إلى هلاك الزوجة غالباً بالمخالطة كإصابة الزوج بمرض الكوليرا أو الجذام ونحوهما، فهذا مما يجيز للزوجة طلب الفسخ على الراجح من أقوال العلماء لتضررها بالبقاء معه.

والمسألة الثانية: ما يؤدي إلى هلاك الزوجة غالباً بالاتصال الجنسي كـمرض الإيدز ونحوه، وهذا مما يجيز لها أيضاً طلب الفسخ للضرر المتحقق عليها.

وأما الخاتمة، فذكرت فيها أهم ما تـوصلت إليه من النتائج.

 

مـلخص بحث: عقوبة شرب المسكر.

وقسمتـه إلى تمهيد, وفصلين.

التمهيد: وجعلته في محافظة الإسلام على الضروريات الخمس (الدين، والنفس، والمال، والنسل، والعقل)

الفصل الأول: في تعريف الخمر والمسكر.

والفصل الثاني: في عقوبة شرب الخمر والمسكر.

وذكرت فيه العقوبة الأخروية، والدنيوية. ثم ذكرت شروط إقامة الحد على الشارب ووقت استيفاء الحد وصفته، وحكم تكرار شرب الخمر، وذكرت فيه خلاف العلماء في استحقاقه للقتل وترجح لدي بأن القتل لمن تكرر منه شرب الخمر منسوخ. ثم ذكرت الخاتمة وفيها أهم ما توصلت إليه من النتائج.

 

ملخص بحث: الجرائم القولية.

قسمت البحث إلى تمهيد, وبابين وخاتمة.

التمهيد، وجعلـته في حقيقة الجرائم والتعزير. وعرفت كل لفظة لغة، واصطلاحاً. وذكرت أقسام الجرائم عند الفقهاء.

الباب الأول: في التلفظ بالقول الموجب للتعزير.

ومهدت له بتمهيد جعلته في خطر اللسان، واهتمام الشارع بحفظه. ثم قسمت الباب إلى ثلاثة فصول:

          الفصل الأول: في السباب والشتم، وذكرت فيه ألفاظ السباب المذكورة في كتب الفقهاء، وبينـت حكمها. ثم ذكرت بعض ألفاظ السباب المعاصرة مع بيان حكمها.

          أما الفصل الثاني: فجعـلته في القذف بغير الزنا، وعرفت فيه القذف، وذكرت ألفاظ كناية القذف بغير الزنا، وألفاظ التعريض، وذكرت حكم ذلك عند الفقهاء. وأن ما كان كناية للقذف فإنه يقام عليه الحد على الراجح من أقوال العلماء، وما كان تعريضاً لا يقام عليه الحد وإنما يعزر.

          أما الفصل الثالث: فجلته في الكذب، وبينت خطره، وعقوبته في الدنيا والآخرة.

أما الباب الثاني: ففي التلفظ بالقول الموجب للتعزير والضمان.

وذكرت تمهيداً له, عرفت فيه الضمان لغة وشرعاً، ثم قسمت الباب إلى فصلين:

          الأول: في رجوع الشهود عند الشهادة. ذكرت بعد أن عرفت الشهادة حكم رجوع الشهود عن شهادتهم سواء قبل الحكم أو بعده، وسواء قبل التنفيذ أو بعده، وبينت ما يجب عليهم من الضمان من جراء شهادتهم.

          أما الفصل الثاني: فخصيـته بشهادة الزور، وذكرت تعرفيها، والحكمة من تحريمها. ثم ذكرت عقوبة شاهد الزور.

وأما الخاتمة، فذكرت فيها أهم ما توصلت إليه من النتائج.

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx