King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


  العلاج بالليزر والعلاج بالضوء

مما لاشك فيه أن العلاج بالليزر ومالحقه من تطور وتقدم خاصة خلال السنوات الماضية جعل منه علاجا فعالا وامنا إلى حد كبير. والمتأمل في ذلك لايملكه إلا الاشادة بهذا التطور وهذا الانجاز الرائع. غير أن التطور التقني الطبي لم يتوقف عند هذا الحد.. بل تزامن مع تقدم في مجالات أخرى كالعلاج بالضوء والعلاج بالموجات الترددية والعلاج بالبلازما وغيرها.

ولعلي اتطرق من خلال هذا المنظور إلى جزئية وجدت نفسي ملزما بالحديث عنها لكثرة تكرارها ألا وهي التسآل الشائع: " يا دكتور.. ايهما افضل العلاج بالليزر أم بالضوء؟" فلقد اصبح هذ السؤال يتردد على مسامعي بشكل يومي تقريبا ولحظت من خلاله الحيرة التي يعيشها المرضى والراغبين في هذه العلاجات. ولقد زاد من هذه الحيرة موقف بعض الأطباء فهناك من نصب نفسه مدافعا عن الليزر وأنه العلاج الفعال الذي لا يعلى عليه! وفريق آخر كال المديح للعلاج بالضوء وأنه احدث ماتوصل له العلم. وفي الواقع أن أيا من الرؤيتين لايعد مسلكا علميا صحيحا. فالحديث عن العلاج بالليزر أو الضوء مصدره دراسات علمية اثبتت الفاعلية والآمان لهاتين التقنيتين لعدة مشاكل جلدية وحصلت على موافقات هيئات علمية عالمية معتبرة. نعم قد يتفوق علاج على علاج ولكن هذا يرتبط بعدة عوامل منها نوع الجهاز والمعايير المستخدمة وخبرة الممارس وطبيعة ونوع الحالة المعالجة. كما أن تناول هذا الأمر من خلال أي العلاجين أفضل في حد ذاته نقطة شائكة. فلماذا الإصرار على هذا الطرح؟ فالعلاج بالليزر والعلاج بالضوء تقنيتين متطورتين يجب النظر اليهما كخيارات علاجية متاحة يتم استثمارها إلى اقصى حد لما فيه مصلحة المريض. والدليل على ذلك هو التوجهات العلمية الحديثة بالجمع بين هذين العلاجين لتحقيق افضل النتائج. كما يمكن استخدام الضوء في علاج بعض الحالات الممانعة لليزر والعكس صحيح. ولقد كانت احدى توصيات المؤتمر العالمي الاوروبي لليزر والذي عقد مؤخرا الجمع بين التقنيات الحديثة لتحقيق افضل نتائج ممكنة.

وفي اعتقادي أن الحكم على العلاج بالضوء في مجتمعنا في غالبه نتاج تأثير هذا العلاج في إزالة الشعر. فعلى أنه في مجمل القول يعتبر الليزر اكثر فاعلية في إزالة الشعر من الضوء فلا يعني ذلك عدم فاعلية الضوء على الاطلاق. كما أن هناك عوامل لايمكن تجاهلها تحدد فاعلية العلاج سواء بالليزر أو الضوء. واتذكر قبل عدة اسابيع زارت عيادتي احدى المراجعات التي تتلقى العلاج بالضوء لإزالة الشعر في أحد المراكز الطبية وكانت ترغب في تغير علاجها إلى الليزر استجابة لنصائج زميلاتها. فسألتها هل هي مستفيدة من العلاج بالضوء؟ فاجابت بانها راضية وسعيدة جدا بالنتائج. فنصحتها بالاستمرار في العلاج بالضوء وعدم الالتفات لتلك النصائح.

وخلاصة القول أن الليزر والضوء كلاهما نتاج التقدم الطبي التقني ولهما الكثير من المنافع وهما خيارين علاجيين يمكن استخدامهما على حده أو متتابعين أو معا بحيث يتحدد ذلك من قبل المختص على أن لايكون توفر أحد هذين العلاجين دافعا للتسويق لهذا العلاج أو ذاك.

 

الدكتور/  سامي تاصر السويدان

استشاري الأمراض الجلدية وجراحة الليزر

عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود

 

 
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx