King Saud University
  Help (new window)
Search


Guidelines_English_Final
تحميل الدليل التدريبي

أسئلة شائعة


 

الاستثمار الأجنبي المباشر من منظور إسلامي

د. عمر بن فيحان المرزوقي (*)

 

المقدمة:

الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، ومن تبع هداه، وبعد:

 

تسعى غالبية الدول النامية – إن لم يكن كلها – لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، باعتباره وسيلة تمويل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي قد أصبحت هدفاً رئيساً، تسعى إلى تحقيقه هذه الدول، ومنها الدول الإسلامية، من أجل  زيادة دخلها القومي، ومن ثم زيادة متوسط دخل الفرد، والإرتقاء بمستواه المعيشي.

 

باعتبار أن تحقيق هذه الأهداف، والغايات النبيلة يتطلب توفير موارد مالية، تفوق في الغالب ما يمكن تعبئته من مدخراتها المحلية، التي تتسم أصلاً بالضعف، بسبب ضعف متوسط دخل الفرد حيناً، وتسرب بعضها في أغراض غير اقتصادية حينا آخر, وهروبها إلى الخارج تارة، لتحرم بلدانها من الموارد المالية المتاحة، التي يمكن الاستفادة منها في تمويل الاستثمار المحلي. الأمر الذي يجعل العديد من الدول الإسلامية مضطرة لا محالة إلى الاستعانة بمصادر التمويل الدولي، ومنه الاستثمارات الأجنبية المباشرة، كي تشارك هي الأخرى في تمويل التنمية الاقتصادية التي تعتبر التحدي الكبير الذي يواجه جميع الدول الإسلامية.

 

ويهدف هذا البحث إلى بيان موقف الشريعة الإسلامية من الاستثمار الأجنبي المباشر، على أن يسبق ذلك استعراض لمفهوم ذلك الاستثمار، والآثار المحتملة له في الاقتصاد المضيف.



(*)  أستاذ مشارك, قسم الدراسات الإسلامية, كلية التربية, جامعة الملك سعود.

 الاستثمار الأجنبي المباشر من منظور إسلامي

الاستثمار الأجنبي المباشر من منظور إسلامي د. عمر المرزوقي.docالاستثمار الأجنبي المباشر من منظور إسلامي د. عمر المرزوقيعمر فيحان عياد المرزوقى
King   Saud University. All rights reserved, 2007 | Disclaimer | CiteSeerx